العيدروس يضيع فرصة لنشر الشعر "العربي"السوداني

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
ليلى صلاح ميرغني



اشترك في: 02 يونيو 2005
مشاركات: 6

نشرةارسل: الخميس يونيو 02, 2005 1:40 pm    موضوع الرسالة: العيدروس يضيع فرصة لنشر الشعر "العربي"السوداني رد مع اشارة الى الموضوع

في البدء للقائمين على هذا المنبر كل التحايا والمودة، وأخص الأخت نجاة، وأعود إلى المنابر السودانية، ودون أن أستأذنكم، وأقتحمكم بموضوع إهدار الفرص الذي يمارسه البعض ضد البعض من قبيلة المبدعين.
======================================
اقتباس:
الأعزاء والعزيزات، أعود لكم والشوق بملأني، ولطالما إفتقدت وجودي بينكما، وأعود لكم، بقراءة خاصة لإصدارة اليونسكو "كتاب في جريدة" والتي صدرت اليود 1/6/2005م بعنوان مختارات من الشعر السوداني إعداد مجذوب العيدروس رسوم د.أحمد إبراهيم عبدالعال، ولا أنكر أن قراءتي هذه قد تشوبها الإنطباعية، ولهذا لن أدخلها دائرة النقد الأدبي، الذي أقر بأنه "شعر ما عندي ليهو رقبة".

فقد إنتظرت ولفترة طويلة صدور "مختارات الشعر السوداني" ضمن سلسلة كتاب في جريدة، الذي تشرف على إنتاجه اليونسكو، وينبع إنتظاري له من معرفتي لإهتمام كثير من قبيلة المثقفين العرب بما تحتويه هذه الكتب من مادة تسلط الضوء على تجارب أدبية مختلفة، ولكن أتى كتاب "يونيو 2005م، والمخصص لمختارات من الشعر السوداني، مخيباً للآمال، وخاصة أن إختيار الأستاذ مجذوب العيدروس كان قد رفع سقف توقعاتي إلى حدود السماء.
فمن الواضح أن عملية الإختيار لم تعتمد أي منهجية محددة، الأمر الذي سيربك أي دارس لمسيرة - الشعر السوداني –ولا أود أن أقول تطوره رغم قناعتي بهذا بحدوثه.
وسأضع بين أيدي بعض الذين سيتعذر عليهم الحصول على نسخة منه، عناوين وأسماء الشعراء "النماذج"، وقد إفتتح الكتاب بمقدمة إعترف المعد (الأستاذ عيدروس)، بصعوبة مهمة تقديم مختارات من الشعر العربي في السودان، لاحظوا عبارة العربي هذه مع أن عنوان الكتاب تحدث عن الشعر السوداني، ولإزالة هذه الربكة، كان لابد من تغيير عنوان الكتاب ليصبح "مختارات من الشعر العربي السوداني"، وبالتالي يمكن إخراج هذه المختارات من دائرة التعالي الثقافي، حيث مفهوم ضمنا أن هذه السلسلة مخصصة للقاريء العربي.
أتي الكتاب في 31 صفحة بحجم صفحات الجرائد الصغيرة، (حجم صفحات الجرائد الرياضية)، وأعتقد أنها كانت مساحة كافية جداً لتسليط الضوء على الشعر العربي السوداني، لو أستغلت بشكل أفضل، ولو عمل الأستاذ عيدروس، على أسس منهجية في إختيار النصوص النموذج، وكذلك لو سعى لعمل جماعي يستقطب له بعض زملائه وأصدقائه، حتى يبعد الأمر عن المزاجية الخاصة، والتي من الواضح انها قد حكمت هذه الإختيارات وبلا شك أن هذا العمل الجماعي كان يمكن أن يمثل بديلا للمؤسسة الرسمية الغائبة أو المغيبة.
وإليكم الأسماء وعدد النصوص المنشورة:
الشاعر محمد أحمد المحجوب 3 نصوص (السودان الشاعر/النغم المبهم/ذكراك) صفحة 5
الشاعر التيجاني يوسف بشير نص واحد (الصوفي المعذب) صفحة 6
الشاعر عبدالقادر الكتيابي نص واحد (الفراش) صفحة 7
الشاعر محمد نجيب محمد علي نصين (أناشيد المدينة الهاربة/الجمال النائم) صفحة 8
الشاعر عبدالله الشيخ البشير نص واحد (تقرير عن الشنفري وبني غبراء وسيل العرم) صفحة 9
الشاعر صلاح أحمد إبراهيم نص واحد (علي المك ومدينته) صفحة 10/11/12
الشاعر محمد عثمان كجراي نص واحد (في مهرجان الكلام الفصيح) 13
الشاعر محمد عبدالقادر سبيل* 3 نصوص (قوس/البرج/شيخ الربيع) 14
الشاعر مصطفى سند نص واحد (مقاطع إستوائية) 15
الشاعر محي الدين فارس 3 نصوص (أغنية نوبية/الطفلة الحالمة/المرسى وإيقاعات المماشي) صفحة 16
الشاعر تاج السر الحسن نص واحد (المستنقع) صفحة 17
الشاعر عبدالله شابو نص واحد (حجر) صفحة 18
الشاعرة نجلاء عثمان التوم نص واحد (حكايات صغيرة) صفحة 18
الشاعر كمال الجزولي نص واحد (سلاماً سلاماً، وداعاً وداعاً) صفحة 19
الشاعر علي عبدالقيوم نص واحد (من ترى أنطق الحجر؟) صفحة 20
الشاعر عبدالله محمد عمر البنا نص واحد (تحية العام الهجري 1339هـ) صفحة 21
الشاعر عالم عباس نص واحد (ماريا وأمبوي) صفحة 22/23/24
الشاعر محجوب كبلو نص واحد (ألواح الرعي) صفحة 25
الشاعر خالد فتح الرحمن نص واحد (غير هذا الصهيل...لك) صفحة 25
الشاعر بابكر الوسيلة سر الختم نص واحد (ورقة) صفحة 26
الشاعر الياس فتح الرحمن نصين (لا أحد يسعف الخيل/بلدي لك الاسئلة) صفحة 26
الشاعر محمد سعيد العباسي نص واحد (عهد جيرون) صفحة 27
الشاعر محمد محيي الدين نص واحد (أعلقها على صهوة البرق) صفحة 28
الشاعر محمد المكي إبراهيم نص واحد (بعض الرحيق أنا والبرتقالة أنت) صفحة 29
الشاعر محمد عبدالحي نص واحد (البحر) صفحة 30
الشاعر جيلي عبدالرحمن نص واحد (الجواد والسيف المكسور) صفحة 31
يلاحظ غياب تاريخ كتاب النص من كل القصائد المنشورة ماعدا في قصيدة المستنقع للشاعر تاج السر الحسن.

تجاوزت هذه المختارات مجموعة من الشعراء/القصائد ومن أجيال مختلفة تمثل محطات هامة وأساسية في تاريخ النص الشعري السوداني المكتوب باللغة العربية.
فإن وجدنا للعيدروس العذر، في إسقاطه لشعراء العامية، رغم قناعتي أن مثل هذه المناسبات كان يجب أن تستغل في تعريف الآخر بتمايزنا، ومن يستطع ان يتجاوز "الأبنودي/نجم) في قائمة الشعر، ولكن من أين نجد له العذر في إسقاط شعر المرأة السودانية، والتي لخص تجربة المرأة شاعرة في نص يتيم للأخت نجلاء عثمان التوم، ورغم إيماني بموهبتها وعذوبة نصها إلا أنها لا تمثل كل التجربة الشعرية للمرأة السودانية.
بل ما أبكيه هنا هو الفرصة الضائعة التي أهدرها الأستاذ مجذوب عيدروس، الفرصة التي كانت تكفي لإضاءة شمعة في ظلام تعريف القاريء العربي بإبداعنا الشعري، فقد تعمدت أن أرصد عدد الصفحات والأعمال التي نشرت لكل مبدع قدم كنموذج، ولتأكيد أن هناك مساحات كانت كافية لزيادة العينة الإبداعية
[/quote]
_________________
(أبنوســـة)
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الحسن بكري



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 601

نشرةارسل: الخميس يونيو 02, 2005 5:20 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

العزيزة الأستاذة ليلى

أظن أن الأستاذ مجذوب عيدروس قد تصدى لمهمة صعبة بالفعل، فتلخيص الشعر السوداني في ثلاثين صفحة تابلويد يبدو أمرا غاية في الصعوبة. غابت أسماء كثيرة كبيرة؛ يمكن الإشارة فقط لمحمد المهدي مجذوب الذي أعتقد أنه أعظم شعراء السودان في كافة الحقب، لذلك لا أجد أي مبرر لغيابه. يمكن إضافة توفيق صالح جبريل، إدريس جماع، النور عثمان أبكر وعبد الرحيم أبو ذكرى وأسماء أخرى عديدة.

من ناحية أخرى فإن أشعار نجلاء عثمان التوم نموذج متميز ليس لشعر المرأة السودانية ولكن لشعر التسعينيات والألفية الجديدة على إطلاقه.

لا أظن أن الأستاذ مجذوب اتبع منهجا محدد في ترتيب القصائد. طبعا للنشر الصحفي ضروراته، كما تعلمين. لكن قد تكون هناك عوامل أخرى خفية تدخلت على نحو ما في اختيار الشعر والشعراء، رغم ثقتنا بالنزاهة الفكرية والنقدية لأستاذنا مجذوب عيدروس.

في رأيي إن الإشارة في هامش قصيدة محمد عبد القادر سبيل (شيخ الربيع) لقوات الحركة الشعبية بقوات العقيد قرنق جانبها التوفيق ، بل ربما يكون إختيار القصيدة كله غير ضروري.

شكرا لإثارة هذا الموضوع الحيوي
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
عبد الجليل عبد الحليم



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 51

نشرةارسل: الاحد يونيو 05, 2005 8:14 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عفوا
_________________
(nadus2000)
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
ليلى صلاح ميرغني



اشترك في: 02 يونيو 2005
مشاركات: 6

نشرةارسل: الاحد يونيو 05, 2005 8:17 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أستاذي محمد الحسن
تحياتي لك وللمدام الفنانة المبدعة والعيال.
سعيدة بمداخلتك، وإتفاق الرؤى، فأنا أؤمن بصعوبة المهمة، ولكن كان العيدروس إما أن ينجزها على أفضل وجه، أو يعتذر عنها، فصفحات التابلويد الثلاثين لن تكفي لعرض خارطة الشعر السوداني ولكن كان من الممكن أن توسع من العينة لو أستغلت بشكل أفضل، فقد نشر نص للشاعر الكبير صلاح أحمد إبراهيم في ثلاثة صفحات، وهو بالمناسبة النص الذي أثار كثير من اللغط حيث جاء داعماً للدبابين والدفاع الشعبي، وقد جاهدت نفسي في ألا أقرأه مقرونا مع ما ذكرت على هامش نص محمد عبدالقادر سبيل أدناه:
اقتباس:
في رأيي إن الإشارة في هامش قصيدة محمد عبد القادر سبيل (شيخ الربيع) لقوات الحركة الشعبية بقوات العقيد قرنق جانبها التوفيق ، بل ربما يكون إختيار القصيدة كله غير ضروري.
[/quote]
_________________
(أبنوســـة)
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2673
المكان: باريس

نشرةارسل: الاثنين يونيو 06, 2005 5:14 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

العزيزة ليلى،
أهلاً بك إضافة مشرقة لمنبر الحوار الديمقراطي. وأتمنى أن يطيب لكِ المقام والحوار والتواصل فيه.
استغرب معكِ أيضاً، واتفق مع الصديق الحسن بكري في إيراد ثلاثة نصوص ـ مرة واحدة ـ لشاعر متواضع مثل محمد عبد القادر سبيل، في وقت يغيب فيه أيضاً (إلى جانب غياب توفيق صالح جبريل، إدريس جماع، النور عثمان أبكر وعبد الرحيم أبو ذكرى، كما اشار الحسن بكري) شعراء مثل مبارك بشير، محمد عبد الخالق، نجاة عثمان، ومحمد الفيتوري، على سبيل المثال.
مع خالص الود

.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
ليلى صلاح ميرغني



اشترك في: 02 يونيو 2005
مشاركات: 6

نشرةارسل: السبت يونيو 11, 2005 9:36 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أستاذتي وأختي نجاة

تحياتي في البدء الشكر لكي وللقائمين على أمر هذا المنبر، وهم يتيحون لنا نفاجاً نطل به على قامات أجيالاً سبقونا، ولكنهم نشروا ظلهم، فأظلنا، ومن تلانا من أجيال.
أعود لموضوع البوست:

أبحث عن تفسير، لنشر نص الشاعر صلاح أحمد إبراهيم الذي إحتفى فيه بالدبابين، رغم أنه ليس أفضل نصوصه لغةً، ولا بناءا شعرياً، رغم أنه أفرد ثلاثة صفحات كاملة، وإذا قرأنا هذا النص مقرونا بنص محمد عبدالقادر سبيل، (شيخ الربيع)والذي ذيله العيدروس، بتعريف لشيخ الربيع بخال الشاعر الذي إغتالته قوات جون قرنق، فهذه بلا شك تدفع بي كقارئة إلى تجيير هذ العمل وإنحيازه للحكومة.
_________________
(أبنوســـة)
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة