السابع والعشرون في الدائره 22 ...

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
طلال عفيفي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 124

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 2:23 am    موضوع الرسالة: السابع والعشرون في الدائره 22 ... رد مع اشارة الى الموضوع

ليلة السابع والعشرين من يونيو , أقام الحزب الشيوعي السوداني ندوة ً جماهيريه
في " ميدان الهلال " بمنطقة الديوم الشرقيه التي تعد واحده من معاقل الحزب ومساكن
نفوذه في العاصمه السودانيه التي يحكمها العساكر هذه الأيام ..






وقد تحدث في هذه الليله الأستاذ محمد إبراهيم نقد , والذي مثل هذه المنطقه في
البرلمان نائباً عن ( الدائره 22 ) , قبل إنقلاب 1989 ..





كان السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني , قد ظهر إلى السطح بعد ما يقارب
الخمسة عشر عاماً من العمل تحت الأرض ..




إستطاع خلالها إدارة شؤون حزبه والسيطره عليها ( لحدٍ ما ) .. والبقاء
به موجوداً على الساحه برغم الكثير من العواصف والإنشقاقات ..






إختفى " نقد " , ثم عاد ..
كان الكثيرون في شوق إليه ..
كانوا في شوق لرؤيته , وسماع صوته وكلامه العميق البسيط ..
فبدأوا في المجيء منذ العصاري ..








...
طلال


عدل من قبل طلال عفيفي في الثلاثاء يونيو 28, 2005 5:47 am, عدل 2 مرة/مرات
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
طلال عفيفي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 124

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 3:13 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الحزب الشيوعي السوداني ..

كان الإسم الجميل مُرتاحا ً وهو ينام على الأحمر ..





" مليون سلام يا شعبنا ,
ومليون حباب ..

الإغتراب يا أبونا
ما طُول الغياب ..
... "



وجاءت فاطمه ..
الغاليه :




سيده من أندى قطرات هذه البلاد ..
كلما إمتد بها العمر ذادت وسامه ..





عمرها من عمر هذا الحزب ..
وبعمره :





..........
..........
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
طلال عفيفي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 124

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 3:48 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



بعد إنتظار ..

ظهر محمد إبراهيم نقد ..

على جسده النحيف سُمره ضنقلاويه خفيفه ..
وبين طيات عمره العجوز قلبُُ صبي ..








صفقت لظهوره نساء ..
وإرتفعت في ليل الخرطوم أعلام حمراء .





حنين كامل إلى زمن كامل ..
حنين إلى العدل الإجتماعي ..
والحق في المسكن والعلاج والتعليم ..





وحنفضل ماسكين الحلم ب :

وطن حُر .. وشعب سعيد ..
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2673
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 4:20 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

شكراً يا طلال على الخبر وعلى الصور.
صور الدائرة 22 وهي تستقبل نائبها الشرعي.
كل ذلك مؤثر بشدة.
ومؤثرٌ الرمز في اختيار الزمان والمكان.

لك التحية
نجاة

.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
خالد الطيب



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 299
المكان: أديس أبابا

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 6:36 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

شكرا طلال عفيفي علي نقل الحدث بالصور .. هذه مناسبة هامة ذات مغزي سياسي كبير .. نتطلع الي قراءة تلخيص عن مادار في الليلة السياسية .. التحية للقائد الفذ محمد ابراهيم نقد و لحزبه نبض الشعب و ضمير الامة ..

خالد
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2673
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 6:42 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

27 يونيو، اليوم العالمي للتضامن مع ضحايا التعذيب.
التحيةلهم . فما يحدث اليوم لم يأت من باب المصادفات، وإنما ثمرة لمقاومة شعب صامد أسقط من قبل دكتاتوريتين من أعتى الأنظمة القامعة التي عرفها العالم. وها هو الآن يُركِع دكتاتورية ثالثة، بنضاله وتضحياته العظيمة.

.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
طلال عفيفي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 124

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 6:47 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



من لبنان ,
كان معنا " زياد بشاره " , عضو اللجنه المركزية للحزب الشيوعي
اللبناني ..






الأستاذ محمد إبراهيم نقد ترحم على روح الشهيد " خليل حاوي " ,
الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني , الذي تم إغتياله في بيروت
قبل أيام ..



.....
.....
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
طلال عفيفي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 124

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 7:23 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



أشاد الأستاذ " نقد " بناشطي حقوق الإنسان .. وإستعار مقولة الأستاذ " سيد احمد
الحسين " , أحد زعماء الإتحاديين , بأن : لولا ناس حقوق الإنسان لكُنا الآن مُعلقين
على المشانق ..

وأشار " نقد " إلى ضرورة أن تكون الفتره الإنتقاليه فتره عادله , تتوفر فيها شروط
مُساءلة من أجرموا في حق الأفراد بالتعذيب وخلافه ..





كما نوَه سكرتير الحزب الشيوعي السوداني , إلى تزامن تدشين النشاط العلني للحزب
مع اليوم العالمي لمناهضة التعذيب ..






......
......
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
صلاح الأمين أحمد



اشترك في: 22 مايو 2005
مشاركات: 52

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 8:06 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الاخ طلال
بالطبع كان ذلك يوم مفرح
هو يوم ابن الديم الشهيد
الدكتور علي فضل
هو يوم عبد المنعم رحمة
هو يوم عبد المنعم سلمان وهو يوم راسخ

هو يوم كل الشهداء
هو يوم الحزب

هو يوم اعطانا ملح الارض كله
وشكرا لشعبنا الذي جعل كل هذا ممكنا
وشكرا لك طلال لهذا العرض الرائع

وسنلتقي قريبا في ميادين اخري
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عثمان حامد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 302

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 9:48 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

شكراً استاذ طلال على المجهود المتميز
وإليك صديقي خالد الطيب، والي القراء الاعزاء، تلخيص الندوة,,, كما ظهر علي صفحة سودان نايل
:

عاش نضال الشعب السوداني
عاش نضال الحزب الشيوعي السوداني

تدشين العمل العلني للحزب نتيجة لنضالات جماهير الشعب السوداني

جماهير الدائرة (23) بالديوم ترحب بالمناضل الأستاذ محمد إبراهيم نقد نائب الدائرة

يتواصل النضال لنيل حقوق التعليم والصحة ولاستقلالية وديمقراطية الحركة النقابية

هذه بعض هتافات حضور الندوة الجماهيرية الحاشدة التي أقامها الحزب الشيوعي السوداني مدشناً نشاطه الجماهيري العلني، وبعض ما نادت به اللافتات التي أحاطت بميدان الاتحاد بالديوم الشرقية، في الندوة التي خاطبها الأستاذ محمد إبراهيم نقد، السكرتير السياسي لسكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، للمرة الأولى منذ 16 عاماً من عمر دكتاتورية نظام الإنقاذ. وقد كانت ليلة على قدر الآمال والتوقعات والطموحات، فقد أقيمت الندوة في ميدان من الميادين القلائل التي لم تمتد إليها أيدي بائعي أرض الوطن من مرتزقة سماسرة الأراضي وأغنياء الجبهة العاطلين عن أي نشاط اقتصادي سوى الأنشطة الطفيلية، وأقيمت في دائرة انتخب سكانها في آخر انتخابات ديمقراطية نزيهة الأستاذ نقد بكل طواعية واختيار، وأحبوه وقدروه وما انفكوا يذكرون من جاء ليخاطبهم في هذه الساحة بأن هذا ليس مكانك ولكنه مكان نقد، وقد بادلهم هذا العرفان فبدأ ندوته ب"مواصلة ما انقطع من مواضيع" على حسب ما ذكر. وقد شهد الندوة أكثر من 5 آلاف شخص من شيوعيين وسياسيين ومواطنين عاديين ملأوا الساحة بأعلام وشعارات الحزب الشيوعي، وحضرها ممثلون لوسائل الإعلام من صحافة وتلفزيون ومنظمات المجتمع المدني وممثلون للقوى السياسية مثل الحركة الشعبية لتحرير السودان وحزبي الأمة والاتحادي الديمقراطي بأجنحتهما وحزب البعث والتحالف الوطني وممثل للحزب الشيوعي اللبناني، وممثلون للسفارة المصرية، وأسر شهداء الحزب والحركتين الطلابية والجماهيرية.

بدأت الليلة بكلمة من الأستاذ أسامة حسن من أعضاء الحزب الشيوعي السوداني بمدينة الخرطوم، الذي رحب بالجميع وترحم على شهداء نضال الشعب السوداني، وتحدث عن هموم الوطن ونضال الحزب الشيوعي وقدم الأستاذ محمد إبراهيم نقد الذي صعد إلى المنصة وسط تصفيق وهتافات وزغاريد الحاضرين.

بعد أن رحب الأستاذ نقد بالحاضرين، حيا ذكرى شهداء الحزب والحركة الطلابية والحركة الجماهيرية وجميع الذين استشهدوا ضد طغيان الحكم الحالي، وحيا منظمات حقوق الإنسان محلياً ودولياً على أثرها في تخفيف آثار قهر السلطة على الشعب السوداني ومناضليه. وركز على شهداء الحركة الطلابية، ثم تحدث عن حريق الجامعة الأهلية مطالباً بإعادة فتحها حتى ولو درس الطلاب تحت الشجر، ودعا لوحدة صف الطلبة ضد العنف، وإلى استعادة الدور النقابي لاتحادات الطلبة، وإلى عقد مؤتمر أكاديمي لمناقشة تجربة ثورة التعليم العالي، وآخر لمناقشة التعليم العام. ودعا لضرورة عدم ظلم المغتربين في تعليم أبنائهم، وإلى ضرورة الاهتمام بإسكان الطلاب والطالبات.

ثم تناول في حديث شيق مسهب مليء بالأرقام والمقارنات الإحصائية الحالة الاقتصادية قبل انقلاب الانقاذ والوضع الحالي، وتحدث عن الأوضاع المعيشية، والسياسات الاقتصادية، وتدهور الزراعة، وتدهور الصناعة، والبترول، وتوزيع الثروة، والقانون الجديد لمشروع الجزيرة، وقضايا التنمية في مناطق استخراج البترول وشرق السودان، والتداخل بين خزينة الدولة والحزب الحاكم، وعن بيع مؤسسات القطاع العام، وتوزيع فرص العمل، ودعا إلى الشفافية في الشمال والجنوب.

بعد ذلك تحدث عن أوضاع المرأة والشباب مبيناً وجوب النظر لقضاياهم بمنظار جديد، فقد انتقد النص في الاتفاقيات على "تمثيل المرأة" في المؤسسات التشريعية والتنفيذية، مبيناً أن نسبة الإناث تبلغ حوالي 60% من جملة الطلبة في الجامعات والمعاهد العليا وأنه لو اتيحت لهن الفرصة العادلة في التوظيف فسيحصلن على حقوقهن الكاملة في هذه المواقع في سنين قليلة.

ثم تحدث عن تجارب وجود قوات أجنبية في مناطق عديدة من العالم وفشلها، وبين أن هذا أكبر تحدٍ يواجه الشعب السوداني اليوم، وأن المطلوب تنفيذ الاتفاقيات بحذافيرها، وتحدث عن الأبعاد المركبة للصراع في دارفور، وعن إشاراته الأولى التي تجاهلتها الجبهة القومية الإسلامية منذ الثمانينات بانقسامات أبناء دارفور المتعددة من صفوفها، وذكر من أسباب الصراع تردي الخدمات، والصراع حول الموارد، والصراعات الإقليمية والدولية، وتوطين الحكومة لقبائل دخيلة من الرعاة في مناطق قبائل الفور وغيرهم من المزارعين. وبين أن الحكومة تأخرت في بداية محاكمة المتورطين في انتهاكات دارفور، وأن الواجب الآن دفع مفاوضات أبوجا لتصل إلى حل لهذه المشكلة، وجدد دعوته التي أطلقها في حواره مع صحيفة البيان الإماراتية منذ عدة سنوات بإقامة "مشاكوس شعبي" أو مؤتمر قومي لمناقشة القضية من جميع جوانبها لإيجاد حلول لهذه الأزمة المزمنة. ثم شرح أبعاد الاستراتيجية الأمريكية لقارة افريقيا ومناطق استخراج البترول.

وحدد الأستاذ نقد رأي الحزب الشيوعي السوداني الواضح في اتفاق القاهرة بين التجمع الوطني الديمقراطي والحكومة بأنه اتفاق ضعيف، وأنهم يتفهمون أثر انشغال الوسطاء المصريين بشأنهم الداخلي على ضغوطهم من أجل توقيع الاتفاق، إلا أنه أوضح أن ما يهم الحزب هو التحول الديمقراطي.

وأكد على ماركسية واشتراكية الحزب الشيوعي السوداني، وعلى فشل دولة الحزب الواحد والنموذج السوفييتي للاشتراكية، وجدد رفض الحزب لوجود مركز للحركات الشيوعية في العالم، وأكد على انتماء الحزب لهذا الشعب وتعاونه وتحالفه مع غيره من القوى.

وطالب بأن تنضم الدولة السودانية لاتفاقية مناهضة التعذيب، وأن تخضع للقانون. وتحدث عن السكة الحديد وما حاق بها من دمار، وعن إعادة تعميرها، وعن الطبقة العاملة، والجرائم التي ارتكبت في حقها، وكسب ثقتها.

مرفق مع هذا التقرير بعض الصور لهذه الليلة التاريخية، ونعدكم بأن نقوم بإنزال تسجيل بالفيديو لأحداثها بعد الفراغ من عملية المونتاج في الأيام القليلة القادمة.

ديل أنحنا القالوا فتنا .. وقالوا متنا .. وقالوا للناس انتهينا، نحنا جينا

جايين في السكة نمد .. من سيرتك للجايين

عارفينك ماشي تسد .. وردية يا قاسم أمين

لوح بابتسامة .. قال مع السلامة .. ثم ارتمى وتسامى، وتسامى

هيئة تحرير الميدان
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عمر التجاني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 228

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 11:01 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الابن طلال عفيفي

حسبتك مبدعا في فن القصة فقط، ولكني عرفت أني لم أحسن الفكرة، فها أنت مبدع في مجال آخر.لك التحية وليتها تسمو بقدرك.
عمك عمر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عالية عوض الكريم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 358

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 2:21 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

طلال

ازيك

وشكرا علي الخبر القامه

محبتي
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مريم محمد الطيب



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 55

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 5:16 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

شكرا

ياايها

الفنان

الشامل

طلال عفيفي,,
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
ابتسام كرار



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 8

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 8:13 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

[color=white]حقا ان لفي القلب فرحة و حسرة .

فرحة بهذا الاستهلال .

وحسرة علي الغياب و الشتات

الشكر للأح طلال عفيفي علي نقل صورة زاهية للمناسبة بالصور التي أختيرت باهتمام واضح و التعليقات قليلة الكلمات عميقة المعاني .

ولايفوتني الا أن أكون انتهازية واحيي ادارة الموقع علي هذا العمل الذي تميز عن غيره بجدينهم و مسئوليتهم تجاه المعرفة .. .. تقدير عال لكل الذين عملوا من أجل تهيئة هذه الساحة للتحاور و التواصل .. .. و تحية حاصة للعزيزة نجاة مع تمنياتي بمزيد من النجاحات .

ابتسام
[/color
]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
يوسف عزّت الماهري



اشترك في: 06 يونيو 2005
مشاركات: 326
المكان: كندا =Winnipeg -MB

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 10:02 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

ولَهَ يا طلال
ياخي شكرا
كم تذكرت اطفالا جميلين كانوا يحتمون بالديم في نهار من نهارات سبتمبر الحزينة في عام ستة وتسعين .. كانت المطاردة على اشدها ، كانوا صبية وصبيات تبرق عيونهم بعشق الوطن الساكن في بكرة البعيد . وكانت جيوش الظلام خلفهم .. كانوا داخل بص سياحي .. وعندما وصلوا محطة ابو حمامة قالوا للبص اقيف .. نزلوا ودخلوا بيوت الديم .. كم هي بيوت فقيرة وحميمة .. وكم هي آمنة في زومن الخوف الساكن كل البلد .. إن اجمل مافي هذه الندوة هي انعقادها هناك ..
لكن هنالك ندوات تنتظر السكرتير السياسي بمعسكرات اللاجئين في دارفور .. وفي بيوت من لا طين في اصقاع الجحيم النائية .
لك معزتي
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد خالد أبو نورة



اشترك في: 26 يونيو 2005
مشاركات: 4
المكان: لندن

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 28, 2005 10:17 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

طلال عفيفي أيها الجميل

سلام عليك وانت بعيد هكذا
هذه مداخلة شخصية اثارها بالتحديد هذا البوست الرائع
في واقع الامر هو يعكس مهارة صحافية شديدة الكثافة
يذكرني بملحق انجزته ذات عام عن نهاية عام
اظنه العام 2000
تجنبت تماما المقالات المطولة والخطب الممجوجة
واعتمدت على الصور بشكل مطلق
والتعليقات القصيرة
ها انت تفعل ذلك .. لكن بلغة شديدة الكثافة قوية الوقع
قدما طلال .. وساسعد دوما بالتواصل معك
وهو التواصل الذي انقطع منذ دبي وعجزت منذ ذلك الحين عن ترميمه
وعلى اية حال انا ساطير الى الخرطوم في الخامس من يوليو المقبل حتى الحادي عشر منه .. واتمنى ان تسنح لنا فرصة اللقيا
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
طلال عفيفي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 124

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 29, 2005 12:21 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع




في تلك الليله , رفرفت في الجو حمائم ..

وذكرى الشهداء ..






أول كلامه , إبتدر الأستاذ محمد إبراهيم نقد , مُناديا الفقد الكبير للشعب
السوداني , من شهداء ناضلوا حتى آخر رمق ..
فحيَا ذكرى الذين رحلوا وهُم على درب المعزة والمحبة للناس والبلاد ..
شهداء الحركه الطلابيه والنقابيه والسياسيةِ في السودان ..





رحم الله شهيدنا الدكتور " علي فضل " ..

وجميع شهداء شعبنا ..


....
....
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
طلال عفيفي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 124

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 29, 2005 1:18 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع




كان الحزب الشيوعي السوداني واحداً من أنشط المؤسسات الإجتماعيه
في البلاد ..

لعب دوراُ مُهماً في ترسيخ التقاليد التنظيميه في الحركه النقابيه والسياسيه
بالسودان ..

هو أحد المراجع النشيطه للنضال في العالم الثالث ..





ويمكن الإشاره لسيرة الأستاذ " محمد إبراهيم نقد " , من إحدى الزوايا ,
كونها من أنجب مدارس العمل السياسي السري ..
إذ قضى " نقد " أكثر من ثلاثين عاماً وهو في حالة إختفاء عن عيون السُلطات ,
خلال دكتاتوريات مختلفه , مارس خلالها مهامه التنظيميه بشكلٍ شبه كامل ..



....
....
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
هناء عبيدي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 50

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 29, 2005 8:33 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

التحيه لاستاذ المناضل محمد ابراهيم نقدوللاستاذه المناضله فاطمه احمد ابراهيم
التحيه لكل محبي الحريه والديمقراطيه.
......وشكرا للفنان طلال عفيفي
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
تماضر شيخ الدين



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 356
المكان: US

نشرةارسل: الجمعة يوليو 01, 2005 8:16 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

لم تكن يا طلال وحدك المنفعل بهذا الموكب الحضارى الاخير..

جاءتنى رسالة تضم كم هائل من المشاركات الاعلامية والادبية من الذين اشعلهم حدث الجموع تلتقى ثانية بعد كل الموت والشتات والتفريق الذى اصاب شملها ..

فى ظل حكم ديكتاتورى كحكم الانقاذ ..لم يعاد كما عادى اعضاء ونشاطات الحزب الشيوعى...جاء النوبى الاسمر النحيل محمد ابراهيم ونقد ..وفاجأ التاريخ بمشهد لاينسى..

هؤلاء هم الذين كتبوا وانت انداهم قلبا...

اقرأ هنا:


الإعلان

http://www.midan.net/nm/private/news/nadwa2.pdf




تغطية الميدان

http://www.midan.net/nm/private/news/nadwa27_6_05.htm





مديحة عبدالله - الايام

http://www.alayaam.net/week/wed/news.htm





طلال عفيفى-السودان للجميع

http://www.sudan-for-all.org/forum/viewtopic.php?t=218



محمد محمد عثمان- الصحافة

http://www.alsahafa.info/news/index.php?type=3&id=2147497841





غاندي-سودانيات

http://www.sudaniyat.net/forum/viewtopic.php?t=2362





محجوب محمد صالح - الأيام

http://www.alayaam.net/week/wed/aswat.htm





عثمان ميرغني- الرأي العام

http://www.midan.net/nm/private/news/omirghani28_6_05.htm





ضياء الدين بلال – الرأي العام

http://rayaam.net/tahgigat/hiwar3.htm





نورالدين مدني الصحافة

http://www.alsahafa.info/news/index.php?type=6&issue_id=670&col_id=7





كيمي جيمس اواي- الصحافة

http://www.alsahafa.info/news/index.php?type=3&id=2147497869



من الله عبدالوهاب الايام

http://www.alayaam.net/week/wed/isaikum.htm





الشيخ عمر الامين الصحافة

http://www.alsahafa.info/news/index.php?type=3&id=2147497870





راشد عبدالرحيم الرأي العام

http://www.rayaam.net/colum/colum9.htm



سعد الدين إبراهيم

http://www.alsahafa.info/news/index.php?type=6&issue_id=670&col_id=25
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
طلال عفيفي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 124

نشرةارسل: الجمعة يوليو 15, 2005 1:15 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة