كتابة

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
إيمان أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 774

نشرةارسل: السبت يوليو 09, 2005 3:32 am    موضوع الرسالة: كتابة رد مع اشارة الى الموضوع

.


إلي مُني وهي تحتملني أمزعُ شعري من منبتِ أفكاره وأدهسُ لعنةَ الحياة!!


كمنطادٍ يتخففُ قررتُ إلقاءَ الأحمالِ، كيس إلفةٍ تلو الآخر.
كذاتِ البالون، نفضتُ بقايا ما عَلِقَ من ذكرياتٍ عن فستانِ روحي.
وكامرأةٍ، ..................
لم أدرِ ما أفعل بابتسامتِه، فحملتُها برفقٍ وأغمدتُها حقيبة يدي.

لم أسطِع طيها!

:: :::: ::

إلي مُني وهي تحتملُني في أوقاتيَ الأصعب، تفتحُ يدي قلبَها وتشاركُنِي الزادَ القليل من الإنسانيةِ الذي تَبَقي لدينا؛ نقتاتُ عليهِ، ونهُش بهِ أحزانَنَا، ولنا فيه مآربَ آخري لم يدركها الكثيرون!
نهدهدُ به أحلامَنا ومخاوفَنا وننومَه بجوارِنا علي الوسائد.

إلي مُني وموسيقي عزلتَها الصاخبة تُوَنِسني رغم امتدادِ المياه.
المياه موصِلٌ جيدٌ للحرارةِ، وللصوتِ، والحب!

لا أعلمُ مدي قدرتَها علي توصيلِ الأغاني!
هي فقط صالحةٌ لسماعِ صدي الصوتِ ونشيجِ الأصدقاء!

لكنها، نفس المياه، فاشلةٌ تماماً في إبعادِ الضجيج!

:: :::: ::

سنقرأُ كثيرا يا صديقتي
سنمشي طويلا يا صديقتي


وذات يومٍ..
سنضحكُ من لعنةِ الملابسِ الكثيرةِ، وارتداءِ الوجوه.

هل سنكونُ شِخنا يومها؟!

هل سيرتبُ صديقُنا- الذي فَقَدَ أحلامَه- الزمن، ويبدأ من جديد؟ أم سيسقط كمحاربٍ قديمٍ غافله التأريخُ باختراعِ القنبلةِ النوويةِ؟!

وهل إن أعاد الترتيبَ، سيلحقُ بها؟!

من يلحقُ بمن؟!
وماهيَ المعايير؟!

:: :::: ::

إلي مُني وصدي صوتها يؤنسُ وحشتِي وضحكتها المتخففة تنسرب إلي بيتيَ المقفرِ فتملأه بالإلفةِ والنغم.

إلي صديقتي في البعيد، تسمع شكوايَ وتشدُ علي يدي، من البعيد.

سنمشي طويلاً يا حبيبتي
سنحاول أن نرتق اهتراءات الزمن وتساقط أعمدة كهرباء المدينة بالصلصال.


بالصلصالِ سنصنعُ أحلامَنا.
وبالخرزِ الملونِ نشكلها كيفما نشاء

وبقوةِ روحينا ننفخ في صلصالِنا روحَ الحُب والأغنيات.

سلامي ومحبتي
وسأكتُبُنا حين نكتُبَنا،
ولكن بعد حين..

إيمان
يوليو 2005


عدل من قبل إيمان أحمد في الاحد يوليو 24, 2005 5:09 am, عدل 1 مرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1691

نشرةارسل: السبت يوليو 09, 2005 5:35 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

[quote]إلي مني وهي تحتملني في أوقاتي الأصعب، تفتح يدي قلبها وتشاركني الزاد القليل من الإنسانية الذي تبقي لدينا؛ نقتات عليه، ونهش به أحزاننا، ولنا فيه مآرب آخري لم يدركها الكثيرون[quote]



ونقتات يا إيمان بما نلاقيه من حب مبرأمن الغرض ،

لك التحية ونطمع في المزيد
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد الجزولي



اشترك في: 15 مايو 2005
مشاركات: 329

نشرةارسل: السبت يوليو 09, 2005 7:42 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

العزيزة ايمان
.. .. .. .. ..
صدقينى ..
سنضحك كثيرا ..سنضحك كثيرا .. سنضحك من ا شياء طال ماارهقتنا .. لكنها لم تنال منا .. ولم تاخذنا لغيبوبتها .. لفقدان ذاكرتنا .. ولم .. ولم ..
صدقينى ..
(احلامنا ) ادراج موصدة ..ليوم ليس ببعيد .. (والهزيمة ) انها مرتبة .. مرتبة ..
(والمعاير ) عقولنا التى ارهقها الزمن وظلت صافية .. متعافية ..
صدقينى ..

ولك الود اصفاه ..
وسلام .. سلام


.. .. .. .. ..
تخريمه ..
( الماعندو محبه ماعندو الحبه .. والعندو محبه ماخلى الحبه )
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
أيمن حسين



اشترك في: 26 مايو 2005
مشاركات: 342

نشرةارسل: السبت يوليو 09, 2005 11:57 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

يا إيمان

الوحدة والوحشة صارتا حبلنا السُري
في رحم هذه الغربة (البايخة)
ترى أي كائن سنكون؟


سلام عليك
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
عثمان حامد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 309

نشرةارسل: السبت يوليو 09, 2005 12:38 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلامي،،،،،،،
والتحية لك ولمنى وهي تتحرش بموسيقاك الشعرية وتستفزها،
إنك ياايمان، تكتبينا جميعاً، بهذا الشعر العذب...
عثمان
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إيمان أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 774

نشرةارسل: الاحد يوليو 10, 2005 1:19 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلام
شكرا يا أستاذ مصطفي آدم
أسعدتني مداخلتك بالفعل
اقتباس:
ونقتات يا إيمان بما نلاقيه من حب مبرأمن الغرض ،

وماذا تبقي لنا غيره؟
هو الزاد
لك سلامي وتقديري
..

الأخ العزيز محمد
سلامي الكثير
اقتباس:
(احلامنا ) ادراج موصدة

أما أخبروك يا محمد بأن العثة تأكل مابالأدراج؟
انفض عن أحلامك الغبار، فربما لن تصلح للغد.


أما بخصوص مشهدنا السياسي الراهن-بالسودان......

يا محمد هل الجبهة الإسلامية اتفقت مع جون قرنق برغبتها أم مكرهة؟
ومتي سيكون الانقلاب القادم- أي بلغة أخري: كم سعة رئتي السلطة الحاكمة حالياً،
أي متي ستشعر الأفعي بالاختناق، فتخنق من بصحبتها؟
لك سلامي ومودتي
..

عزيزي أيمن حسين
سلامات
اقتباس:
الوحدة والوحشة صارتا حبلنا السُري
في رحم هذه الغربة (البايخة)
ترى أي كائن سنكون؟


حقاً يا أيمن
واهم من ظن أنه سيكون نفس الكائن (الأولاني)،
إننا نتبدل علي مدار الساعة!
والبوصلة كل يوم تشير في اتجاه
والأسئلة مفتوحة
تحياتي

..

شكرا يا عثمان حامد
دائما يدفعني تشجيعك للأمام
ليس فقط لأكتب، ولكن للتصالح مع الذات أيضاً

شكرا لمُني ......... في البعيد
لك تحياتي
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد عثمان دريج



اشترك في: 22 مايو 2005
مشاركات: 267
المكان: كندا

نشرةارسل: الاثنين يوليو 11, 2005 8:38 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

صديقتنا ايمان
سلامات و اشواق

يقولون ان الصورة المنعكسة على المرآة ليست حقيقية. أو ربما فقط ليست
حقيقة تماماً. الا فكيف تحتمل التخلص عن
أكياس الإلفة‘
ماضى الروح‘
...الخ
دعك عن الصورة‘ ماذا عن المرآة
هذه المرآة!؟

دريج
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2679
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء يوليو 12, 2005 1:28 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عزيزتي إيمان

وأخيراً، تأتينا بكتاباتك هنا.
المودة لك ولمنى، وأتمنى أن نراها هي أيضاً على هذه الصفحات.

مودتي
نجاة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إبراهيم الجريفاوي



اشترك في: 25 مايو 2005
مشاركات: 498

نشرةارسل: الخميس يوليو 14, 2005 1:50 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أيمان ...

فكرة ان نتكاتب ونقراء مباشرة هكذا
تحتاج مني ان "أمشي وأجيك".

قرأت الايميل ... فافرحني

ساعود حالما...
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد الجزولي



اشترك في: 15 مايو 2005
مشاركات: 329

نشرةارسل: السبت يوليو 16, 2005 12:33 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.. .. .. .. ..

الاخت العزيزة
الدكتورة ايمان
سلامات كثيرة ..

اقتباس:
أما أخبروك يا محمد بأن العثة تأكل مابالأدراج؟


اخبرونى ياأيمان بان ( الأدرج ) النظيفة التى ( تراجع )
ويسقط مااصبح ( بالى ) منها .. وتستعمل فيها ( المختراعات الكيماوية ) التى تحافظ
عليها .. وتضيف عليها عطرا جميل .. يجبر( العثة ) اللعينة ان لا تتجراء اصلا فى
التفكير فيها – واقصد الأدراج –
واخبرونى .. ان افعل ذلك دائما ..
واخبرونى ( بالعثة ) ..


اقتباس:
انفض عن أحلامك الغبار، فربما لن تصلح للغد.


وبالتأكيد انت تعنى هنا ( الأحلام ) القديمة .. نعم القديمة التى ظللنا ردحا من الزمان
نهتف لها .. وننشد .. ونكتب .. ونلصق .. و( نأمن ) بحب واصرار .. ليوم .. وجاء اليوم
..جاء ليصحينا من الاحلام – اعنى الأوهام – اعنى الغيبوبة ..
لاياعزيزتى .. انا اتكلم عن ( احلام ) اخرى .. احلام ليست لنا .. لاولادنا ..
نرتب لهم \ن بها مستقبلا عقلانيا .. فى هذا الكون المتشابك ..
وهذه ( الاحلام ) لاغبار اصلا عليها ..
واذا حافظنا على هذا .. سنستفيد منها ( غدا ) وبعد غدا – اذا امد الله فى العمر
اقتباس:
أما بخصوص مشهدنا السياسي الراهن-بالسودان......


اما ده بالذات ..
اصبحت لااعيره اهتمام .. بالنسبة لى ( كلو محصل بعضو ) !!
هنالك مشهد واحد شادت كل تفكيرى .. السلام .. او تعالى نسميه ومضة الخير– بارقة الامل
.. فرصة للتعايش الاجتماعى السلمى .. وفرصة لوجدانا .. واختبار لعواطفنا ..
نعم اضع اسئلتك ( الحائره ) فى قمم احتراماتى ..
من ؟! وكيف ؟! وليه ؟! والاستقراء مابين السطور ..
تعالى نشاهده بعيدا عن السياسة .. وكراسى السلطة .. والموتسيكلات ..
وهاللويا .. والله اكبر – المفتعلة .. اليس باختبار حقيقى لانفسنا .. ولماذا لاننجح فيه؟ .. وبجدارة ..
الكورة الان فى ملعب الشعب السودانى بجميع قطاعاته ..
فى داخل السودان وخارجه .. علينا ان نتعايش .. ونتعايش بجد ..
وحتما لى عودة ..
وشكرا على بوست ( الكتابة ) ..
والتقدير لكل من كتب هنا ..
ولك فائق احترامى .. وعميق ودى ..

.. .. .. .. ..
تخريمه ..
( الماعندو محبه ماعندو الحبه .. والعندو محبه ماخلى الحبه )
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إيمان أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 774

نشرةارسل: الخميس يوليو 21, 2005 12:36 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الصديق العزيز محمد عثمان
تحياتي وسلامي

كتبت قبل مدة نصاً أعتقد الآن أنني كنت أري شخوصه في مرآة في تلك اللحظة
جزء من النص يقول:
(مكان العينين احشه بالطين أيضاً.... إلخ)، أما الاسم الذي أسبغته عليه فهو:
(لا خوف عليك الآن.. إنما الطريق دائرية)

حديث الشخوص والمرآة والصورة والحقيقة شيق جداً.
And I truely ask: what is "real" and what is "unreal"? What it "true" and what is "relative" or imagined?

,My best regards to you
____

صديقتي العزيزة نجاة
سلامين
والكتابة هي سلطان الروح علي كل ماهو عداها...
وأحيانا هيروينها..

الكتابة (دواي)، في زمن لا تسمع فيه الروح إلا نشيدها/نشيجها/وربما نحيبها!
عليك السلام دائماً

_______
الأخ الكريم محمد الجزولي
سلام، وشكرا علي ردك

وأيضا مبروك زواجك وطفلك الحاضر وكل القادمين
وعذرا لعدم التهنئة المبكرة
تحياتي


إيمان
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
ايمان شقاق



اشترك في: 08 مايو 2005
مشاركات: 1027

نشرةارسل: الخميس يوليو 21, 2005 3:21 am    موضوع الرسالة: Re: كتابة رد مع اشارة الى الموضوع


العزيزة إيمان،
شكراً على الكتابة الممتعة المتمعنة.
حين قراءة هذا النص إعتبرته، منك وإليك، وكأنك تخاطبين نفسك... اعجبتني الفكرة جداً.
ولكن اصابني بعض الشك بعد قراءتي لبعض المداخلات والحديث عن "منى" هل النص لصديقة أم (منك وإليك)؟


عميق مودتي
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد عثمان دريج



اشترك في: 22 مايو 2005
مشاركات: 267
المكان: كندا

نشرةارسل: الجمعة يوليو 22, 2005 2:10 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

كتبت أيمان:

اقتباس:
And I truely ask: what is "real" and what is "unreal"? What it "true" and what is "relative" or imagined
?

What is "real" is that which can not be represented in/by language

دريج
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
إبراهيم الجريفاوي



اشترك في: 25 مايو 2005
مشاركات: 498

نشرةارسل: السبت يوليو 23, 2005 2:18 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أيمان بت احمد دقُي المحلب...

انظري جيداً خلف ما ساكتب !

جيداً يا أيمان!

علك تدركين محبتي المتناسلة ..
اكتب لكِ لتاكيد العهد بيننا ...عهد الحياة
لتأكيد الكتابة ... كتابة ماكان وما سيكون
وتأكيد المودة .. تلك التي صافية كدمعات .

أيمان


دهمتني الحالة غير منقوصة وكاملة , بصلصالها وخرزها الملون
ان كيف لمُني ان حركت كيمائك ودفعت موسيقاك صوب
هنا ( .....)

صوب( القلب) ،
الذي لكي ومن قبل نخرته نخراً وب"نشيج الاصدقاء"

سنقرأ كثيرا يا صديقتي
سنمشي طويلا يا صديقتي


فليحمي الله مني من البرد والوحشة ...

أما انا يا صديقتي فحذو ناظم حكمت
"عِشتُ بلا ناس
ولكني لم أستطع
العيش بلا أُغنيات"


شُكراً علي الاغنيات يا أيمان وعلي المياه وصلاتها
و
سنمشي طويلاً يا حبيبتي ..
والمشي كما ورد اثراً يصنع الدروب....

أبراهيم ...
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله بولا



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 1017
المكان: الحرم بت طلحة

نشرةارسل: السبت يوليو 23, 2005 8:30 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عزيزتي إيمان،
أصدق تحياتي ومعزَّتي،
قرأتُ ال"كتابة"، فكان أول الأسئلة التي قفزت إلى ذهني "وبعد دا إيمان تقول انا ما كاتبة؟"
نورت الدار يا ستي، وأرجو المعذرة على الترحيب المتأخر، فمَرَدُّه إلى كونك من أهل البيت القدامى لا غير.

كل مودتي بولا
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
أسامة الخواض



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 962

نشرةارسل: الاحد يوليو 24, 2005 1:54 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الى الان لا استطيع قراءة النص بالطريقة التي كتبته بها ايمان,
و قد نبهت الفنانة ايمان شقاق الى ذلك حين قالت:
اقتباس:
ولكن اصابني بعض الشك بعد قراءتي لبعض المداخلات والحديث عن "منى" هل النص لصديقة أم (منك وإليك)؟


فالنص- كما كتبته ايمان احمد- يتحدث عن "مني" وليس عن "منى "
وهنالك فرق كبير بينهما
ارجو ان تحسم لنا كاتبة النص هذا الجدال
مع تقديري
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل AIM عنوان
إيمان أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 774

نشرةارسل: الاثنين يوليو 25, 2005 12:22 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عزيزتي إيمان
شكرا لحضورك والتنبيه. قمت بإضافة بعض (الحركات) حتي تتسني قراءة الكتابة بصورة أوضح.
بذات الوقت، أعجبتني فكرتك في أن تكون الكتابة مِني وإلي!
الحقيقة، أنا أكتب العربية من لوحة مفاتيح ليس بها حروف عربية، ولا حتي stickers
And I was relatively OK with that, but recently, I reformatted my machine, and some of those upper case signs changed places. I still can't find some like
(علامتي التشديد، والسكون)
Maybe you can give an appreciated advice on that
I also can't find the other
(ي)،
the one without two dots below

Thanks and regards to you
Iman
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
أسامة الخواض



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 962

نشرةارسل: الاثنين يوليو 25, 2005 2:49 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

شكرا الصديقة ايمان على توضيحك

فعلا توجد مشاكل في الكي بورد العربي ,
الملحق بصفحة الرد في هذا المنبر
او فلنقل مشكلة واحدة
وهي تبدل موقعي حرف الحاء والخاء ,
مما جعلني ارتبك حينما اعود الى الكي بورد الاستاندر

فالياء التي تبحثين عنها توجد في مكان حرف N الانجليزي

ونحن عموما كسودانيين تعودنا ألا نمييز بين نوعي حرف الياء
ولذلك نكتب اسم محمد عبد الحي هكذا:
محمد عبد الحى
ودواوين محمد عبد الحي تكتب اسمه هكذا:
محمد عبد الحى

وهو نفسه ,على جلال قدره ومعرفته بالعربية ,واصراره على اصدار دواوينه,كما يراها هو,
لم ينتبه الى ذلك

وقد انتبهت الى ذلك حينما كنت اكتب للصحف اللبنانية,في بيروت
وكان المصححون يشتكون من انني اكتب علي,هكذا:
على
وهنالك فرق كبير بينهما

وكنا نميز بينهما في السودان من خلال السياق فقط

مع محبتي
المشاء
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل AIM عنوان
إيمان أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 774

نشرةارسل: الاربعاء يوليو 27, 2005 1:17 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

Dear Mohamed, Ibrahim, Dr. Bola and Usama
Salamat and thank you for your words
I wrote a reply to each of you but lost it

Excuse me for the delay , and I promise to re-write it again
Regards
Iman
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إيمان أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 774

نشرةارسل: الجمعة يوليو 29, 2005 2:49 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الصديق العزيز محمد
شديد اعتذاري عن طول المدة وعدم الرد، وما حدث لي من فقدان لمداخلتي السابقة.
حيرتني مداخلتك الذكية، وحاورتها كثيراً. وكل يوم كنت أصل لشيء جديد معها!

(كما أني لا أخفي أن ما قلت به أنت قد أراحني بصورة خفية. ربما لأني في
تساؤل دائم عن جدوى الكتابة، وما تفعله بنا -من "تعرية للروح" بالتحديد.
الأن إذن أستطيع الكتابة دون خوف -كاذبة بالطبع- حيث لن تتخلص الروح
مما يثقلها، وتجلس علي رصيف الشارع كالمتسولين.)

سؤال آخر: هل "الكاتب" يتسول قارئاً ما؟
في كتابة أخري لي (لم أنشرها)، تبحث في علاقتنا بالكتابة، قلت:
الكاتب كملكة النحل، يلد النص ولا يملكه!

بل أزيد بأن الكاتب يلد النص، ثم يتبرأ منه في كثير من الأحيان. ولا يتماهى بالضرورة مع (راوي النص)، أو الصوت الناطق في النص، حيث يبدأ برؤية
الراوي كشخص آخر، وهذا بأمانة يحدث لي كثيرا مع كتاباتي.
بمجرد أن أضعها علي الورق فهي لا تنتمي إلي البتة. منذ تلك اللحظة يتحول
النص إلي كائن قائم بذاته، يتملل أحيانا عندما أمد يدي إليه لأُعَدله أو أبدل فيه
حرفاً أو حركة أو كلمة! أليس ذلك بغريب؟
لكنه واقع!

علي كل، لك تحياتي وشكري
إيمان
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة