حار العزاء للصديق صلاح الزين وبناته ولشقيقات نجوى
انتقل الى صفحة 1, 2  التالي
 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2717
المكان: باريس

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 2:27 pm    موضوع الرسالة: حار العزاء للصديق صلاح الزين وبناته ولشقيقات نجوى رد مع اشارة الى الموضوع

رحلت اليوم الصديقة نجوى الفكي زوجة صديقنا صلاح الزين، بعد وقفة طويلة، شجاعة ونبيلة أمام المرض.
لصلاح، آمنة، زمزم، وإلزا، ولشقيقات نجوى صادق العزاء في هذا الفقد الكبير.
والعزاء لأصدقاء وصديقات وأهل نجوى وصلاح.


انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
ايمان شقاق



اشترك في: 08 مايو 2005
مشاركات: 1027

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 3:49 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تعازي الحارة للأستاذ صلاح الزين وبناتها واهلها
الله يرحمها ويصبركم
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد عثمان دريج



اشترك في: 22 مايو 2005
مشاركات: 267
المكان: كندا

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 3:50 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

و رحلت مليكة المقاومة.
حادثتها عبر الهاتف مطلع الإسبوع الماضى..
وعدتُها بزيارة فى القريب الآجل..
عرفتُ أنها كانت تقاوم الموت بتلك الضحكة المميًزة..
نامى فى سلام..
أصدق التعازى للصديق صلاح الزين و للبنيات و جميع الاهل بإمدرمان و ابقوته(العالمة)
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
ياسر عبيدي



اشترك في: 27 مارس 2008
مشاركات: 1157

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 3:55 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



عزائى الحار لك والأسرة الكريمة.

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
سيد أحمد العراقي



اشترك في: 21 يونيو 2009
مشاركات: 624

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 4:28 pm    موضوع الرسالة: كرام القوم .....لكم التحيات والتقدير رد مع اشارة الى الموضوع

لكم التحيات وتقبلوا التعازى
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ashraf Elshoush



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 163

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 4:33 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

لا أبالغ إن قلت انه رحيل مفجع و كارثي.
عرفتها صديقة و عمدة غير معلنة لنواحي فيرجينيا.
و لأكون صادقاً، كانت أكثر من ذلك بكثير.
" كانت تثق كثيراً في كرم و حاتمية الله، فلم تلتزم نصائح الطبيب الأمريكي بالصيام. لم تكترث بذلك فأخذت إفطارها الصباحي، و راحت
لإجراء بعض التحاليل ... فما كان من الطبيب إلا أن يوبخها، و يحدثها عن إفطارها! ... ضحكت و هي تحكي لي عن ذلك الموقف، و قالت:
والله الأمريكان المصائب ديل، فاتوا "فقرا" الأبيض ذاتهم، بالله ما فضل ليهم إلا يوروني أكلت شنو!"
غايتو! صحي الموت عفن.
اللهم أرحمها و تقبلها و أنزلها مكانة تليق بها، بقدر ما ساعدت، و أسعدت.

صلاح
آمنة، زمزم، و إلزا
صبركم الله، و إيانا علي فقد العمدة "نجوي الفكي" العزيزة و الغالية جداً جداً جداً، إلينا.
أدام الله ذكراها.
و خالص العزاء موصول للدكتور بولا، والأستاذة نجاة
_________________
"" الحقيقة تبدو ... ولا تكون ""
سالم موسي.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
عادل عثمان



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 840
المكان: المملكة المتحدة

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 7:15 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تعازينا لصلاح الزين واسرته في هذا المصاب الأليم.
رحيل أم وزوجة في شبابها غصّة يمتحن بها القدر قدرات البشر.
_________________
There are no people who are quite so vulgar as the over-refined.
Mark Twain
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 898

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 9:48 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

لكم، وعبركم يا نجاة، التعازى لأسرة الفقيدة وأصدقائها وصديقاتها.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
صدقي كبلو



اشترك في: 11 مايو 2005
مشاركات: 408

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 1:55 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

قرأت هذا الخبر الحزين لتوي، فهز كياني، نجوى صديقتي رحلت يا لحزني، ويا لحزنك يا صلاح الصديق الوفي البسيط، وكانت من صدف حياتي السعيدة أنني تعرفت عليهما معا في عام 1986 ومنذ ذلك الوقت ظللت احمل لهما من الود والحب ما يستحقانه وما فرضاه علي بطبعهما الجميل وبساطتهما المدهشة رغم ثقافتهما العميقة. وكانت آخر الدعوات التي لبيتها في واشنطون عام 2003 هي دعوة نجوى الفكي حيث قضيت وقت ممتعا وجميلا سيظل منحوتا في ذاكرتي.
وداعا أيتها الصديقة العزيزة وصبرا صلاح وبناتكما واهلكما وأصدقائكما، قل
بي وفكري
معكم جميعا.


عدل من قبل صدقي كبلو في الاثنين مايو 20, 2013 11:41 am, عدل 2 مرة/مرات
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إلهام عبد الرازق



اشترك في: 28 اغسطس 2012
مشاركات: 77

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 2:08 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

يا له من خبر موجع ويوم حزين علينا جميعا. عرفت نجوي من سنوات طويلة عرفتها عضوة مميزة في صفوف الإتحاد النسائي السوداني ساهمت بفكرها ومالها وجهدها دون تردد أو لجلجة. علي الصعيد الشخصي منحتني الأيام فرصة- يا لها من فرصة ذهبية- أن أكون في دارها العامرة في بداية الألفية ولشهور عديدة مكنتني من معرفة نجوي الإنسانة البشوشة الكريمة الأصيلة . كان ومازال بيت نجوي والصديق صلاح ملاذ لكل الناس ولكل طالب وطالبة مساعدة وأمل ودائما ذكية ولماحة وعندها الحلول لكل المشاكل و قلبها مفتوح الأبواب وفي كل الأوقات أياديها ممتدة بالخير لا تريد جزاء ولا شكورا و أنا ممتنة لها بالكثير فلها فضل أن منحتني الضحكة الصافية في أحلك الظروف .
نجوي كانت مليان بالأمل والتفأول رغم المرض. زرتها قبل ثلاتة اسابيع وكعادتها أصرت بإلحاح أن لا أذهب وأن الوقت بدري يومها ضحكنا وتونسنا و أطلق العديد من النكات علي (العربي صلاح) ووعدتها بأن أزورها قريبا ولكن لم يمكني الزمن اللعين بالوفاء بوعدي سامحني أم آمنه.

سنفتقدك علي الدوام وسيظل مكانك شاغرا. العزاء للأسرة صلاح -آمنه-زمزم-إلسا والأخت نائله وعائشة وكل الأخوات بالشارقة والأهل بالسودان.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إيمان أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 774

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 2:26 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

خالص التعازي للأستاذ صلاح الزين وأسرتهما الكريمة في صاحبة الضحكة الحلوة نجوى الفكي
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد الجزولي



اشترك في: 15 مايو 2005
مشاركات: 329

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 3:12 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

إنا لله وإنا اليه راجعون

التعازي الحارة للأخ صلاح الزين والبنيات وجميع الأهل والعموم

فقد جلل ..

التقيناها في زمن قاهر وغربة مفروضة ومصير مجهول وترتيبات ملخبطة ، فكانت نِعم الأخت والمساعد المعنوي والداعم الروحي للكل ، فظللت علينا بروحها التي تسمح بأن تحتوي أصناف من البشر .. وأعانت الجميع في حوائج جم .. وأكرمتنا في بيتها أعداد كثر من ليالي ونهارات قصرت علينا سنوات محطة القاهرة .. وجمعنا الله معها مرة أخرى في محطتها التي فارقتها - الولايات المتحدة الأمريكية - فوجدناها كما هي ذات القلب الواسع وأبيض وبعض من مرض ...

اللهم تقبل عبدتك وبنت عبيدك نجوى الفكي بكامل الرضاء الذي يوسع مدخلها ويحيطه بالرياحين والمسك وجانبها والأكرمين والصديقين الذين شملتهم برحمانك وتقديرك ... يا حنان يا منان آن تلهم بناياتها وزوجها وجميع الأقربين الصبر وحسن الدعاء ... وانزل علينا شبائيب من القوة تحملِّنا على فراقها ...



والدوام لله
والبركة في الجميع
_________________
الماعندو محبة ماعندو الحبة .. والعندو محبة ماخلى الحبة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الفاضل الهاشمي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 2281

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 4:19 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

حار التعازى لصديقما صلاح الزين والبنيات
طيلة اليوم أحاول الاتصال بصلاح او زمزم وتبخل التكنلونجا على بترك رسالة حيث الرسالة تقول ان صندوق صلاح وزمزم مترع حتى النهاية.

سأحاول ياصلاح الزين والبنيات الاتصال التلفوني علنى اسمع الصوت المقاوم ؛؛؛ الصوت الحياة
ولا شك

كل التعازي منى ومن شقيقي لؤى وهو يحاول أيضاً الاتصال كون نجوى الكريمة الواسعة كانت أخته الكبري فى القاهرة حين حط بها ...


لعل سكونك الوجودى فى هذه اللحظة اسمي من كل اوساخ صناعة الربح والمكاسب التى تعرف كيف تعالج السرطان ولكنها تفضل الربح ...


العزاء لصلاح الزين الجميل ولللبنيات



الفاضل

_________________
The struggle over geography is complex and interesting because it is not only about soldiers and cannons but also about ideas, about forms, about images and imaginings
ادوارد سعيد "الثقافة والامبريالية 2004"
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجوى دفع الله



اشترك في: 28 مايو 2005
مشاركات: 113

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 6:05 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

التعازي للجميع ... نجاة و بولا وللاستاذ صلاح الزين واسرة الراحلة نجوي ،

نسأل الله لها الرحمة و المغفرة ... آمين .
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3375

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 6:11 am    موضوع الرسالة: نجوى رد مع اشارة الى الموضوع

حار عزائي يا صلاح و البنيات .أرجو أن تنقل تعازي و تضامني لكل أفراد الأسرة الكريمة الممتدة بين الولايات المتحدة و السودان و الخليج.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عدنان زاهر



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 287

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 11:51 am    موضوع الرسالة: تعزية رد مع اشارة الى الموضوع

صادق العزاء للأخ صلاح الزين،الأسرة الكريمة و الأصدقاء.

عدنان زاهر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
تاج السر الملك



اشترك في: 12 اغسطس 2006
مشاركات: 822
المكان: Alexandria , VA, USA

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 12:21 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

التعازي لكل اسرة الفقيدة، داخل وخارج الوطن
كان يوما عصيبا، لم يقدر على مواجهة بأسه سوى حب الوف الناس
الدين جمعتهم بانسانيتها في حياتها فكانو حاضرين جميعا لوداعها
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
أماني عبد الجليل



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 33
المكان: صنعاء ، اليمن

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 1:03 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



لا اعرف ان كان ما يفتك بي الان اكثر هو حزني ام الندم .. اكثر من عشرين سنة لم اتواصل مع نجوى.. اتسقط اخبارها من الاصدقاء المشتركين.. وأرجي التواصل معها ليوم نلتقى وجهاً لوجه وأسمع ضحكتها المجلجلة ونحن نستعيد ذكريات تلك الليلة التي متنا فيها رعباً عندما دخلنا لاول مرة قسم البوليس.. كان حينها النظام في أوج شراسته ومعاداته للنساء.. وكنت استعد لامتحانات التخرج من الكلية.. لكن ذلك لم يمنعني حضور حفلة في قاعة الشارقة لا اذكر الان من كان المغني وماهي المناسبة.. وعندما احترت أين أمضي بقية الليل لان وقت العودة إلى السكن الداخلي قد انقضى، اقترحت ان انام معها.. ثم التقينا صادق شيخ الدين جارها.. عرض الصادق علينا ان يوصلونا معهم .. وعندما توقفت الحافلة امام اتحاد الفنانين لينزل الصادق وزملائه ادواتهم الموسيقية... فاجئنا التتار وناشونا بقبحهم .. امرنا العسكري بنهرة ان ننزل من الحافلة .. اول ما نزلت خاطبني باستتفاه" انت حنان بلوبلو؟" ثم توجه إلى نجوى وإنت منو؟ لم تشفع لي كتب القانون التي كنت احملها ولا بطاقة الكلية واقتادنا إلى قسم الاوسط.. لا اعرف كيف مرت تلك الساعات ولا كيف انتهى الامر بنا في حوش ناس نجوى نضحك ونبكي معاً ونلعن الكيزان.. هذا اخر عهدي بصوت نجوى .. اخر عهدي بضحكتها .. وكرمها ولطفها .. لماذا أرجأت التواصل معها كل هذه السنين .. الان العن الكيزان اكثر والعن نفسي.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
موسى مروح



اشترك في: 06 نوفمبر 2011
مشاركات: 171

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 3:26 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

قابلت نجوى قبل فترة وتحدثتُ مع صلاح قبل قليل. نجوى ستكون حاضرة بيننا دائماً بحبها البطولي للحياة، وصلاح قدّم لنا درساً عملياً في الصمود والنبل.
طابت نجوى في الخالدين. وحفظ الله الصديق صلاح لأسرته وأهله وأصدقائه.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
أسامة الخواض



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 962

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 3:30 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

العزاء للصديق صلاح و بناته.

حاولت مثل الهاشمي الاتصال،و لكن البريد الصوتي لم يسمح بذلك.

و العزاء موصول لبولا و نجاة.

_________________
أسامة

أقسم بأن غبار منافيك نجوم

فهنيئاً لك،

وهنيئاً لي

لمعانك.

لك حبي.



16\3\2003

القاهرة.

**********************************
http://www.ahewar.org/m.asp?i=4975
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل AIM عنوان
مصطفى مدثر



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 935
المكان: هاملتون-كندا

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 9:12 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


نجوى الفكي/صلاح الزين


يا الله يا الله يا نجواه
يا خبر الشوم
يا حزن الغادي والرائح
يا ذكرى صمتت عن بوحٍ
وحنيناً غادر دون أن يأخذ عنا لهفةْ!
يا صلاح آه..!
ويعرفني فقدك لحبيبة عمركَ
تعرفني لوعتك على الود الظاعن،
يا مليكة سر بهاء الموتورْ بتعيّنِ حزنِ اللحظة!
يا نجوى!
-------------------
وحار التعازي لعشة الفكي وللأصدقاء في وعثاء القاهرة.


.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1691

نشرةارسل: الثلاثاء مايو 21, 2013 5:23 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

العزاء الحار للصديق صلاح الزين وآمنة و زمزم و إلزا صلاح و للعزيز عبدالله بولا و الأُسَر الممتدة عبر القارات و لنا .
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عوض الله محمد أحمد



اشترك في: 27 نوفمبر 2009
مشاركات: 87

نشرةارسل: الثلاثاء مايو 21, 2013 11:32 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تعازينا الحارة لصلاح الزين و الاسرة الكريمة و للفقيدة الرحمة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عمر عبد الله محمد علي



اشترك في: 25 يوليو 2005
مشاركات: 479

نشرةارسل: الثلاثاء مايو 21, 2013 2:27 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

حار التعازي للأخ صلاح وللأسرة الكريمة في هذا الفقد الكبير.


عمر عبد الله
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إبراهيم جعفر



اشترك في: 20 نوفمبر 2006
مشاركات: 1903

نشرةارسل: الثلاثاء مايو 21, 2013 2:50 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

منذ أن "رأيتُ" الخبر واتتني صورتها، وصلاح الزينات، على مدارج المشي والهوي عند جامعة الخرطوم في سبعينات وثمانينات القرن الذي سمي، الآن، ماضياً! كان الصمت إذ- كما قد تساءل مولانا حسن موسى ذات فقد: "ماذا نفعل مع الموت"؟ لك، على كلٍّ، الذكرى، يا صلاح والبنيات كلهنَّ (آمنة وزمزم وإلزا)، كماوهي لكل من كان له، وما يزال، وصل بصلاح ونجوى. لنا- جميعاً- الألوهة الرحيمة.


إبراهيم جعفر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
عبد الماجد محمد عبدالماجد



اشترك في: 10 يونيو 2005
مشاركات: 1652
المكان: LONDON

نشرةارسل: الثلاثاء مايو 21, 2013 11:57 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تعازيّ الحارة لأسرة الفقيدة وأصدقائهم. ألا رحمها الله وثبتكم.
_________________
المطرودة ملحوقة والصابرات روابح لو كان يجن قُمّاح
والبصيرةْ قُبِّال اليصر توَدِّيك للصاح
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
عبد الله محمد عبد الله



اشترك في: 28 مارس 2006
مشاركات: 113
المكان: Iowa City , IA USA

نشرةارسل: الاربعاء مايو 22, 2013 4:31 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

يا للفجيعة و يا للحزن .
حاولت الاتصال يا صلاح و يس ، فلم افلح.
لكما ،للبنيات وللاسره الممتده و للصديقات و الاصدقاء.....
عزائى .
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
ياسر زمراوي



اشترك في: 05 فبراير 2007
مشاركات: 1359

نشرةارسل: الخميس مايو 23, 2013 9:43 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عزائى الحار للاستاذ صلاح الزين , الرحمة للمرحومة وتقبلها الله قبولا حسنا
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إبراهيم جعفر



اشترك في: 20 نوفمبر 2006
مشاركات: 1903

نشرةارسل: الخميس مايو 23, 2013 3:38 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

كتبت "جندريَّتُنَا" أماني عبد الجليل:


"لا اعرف ان كان ما يفتك بي الان اكثر هو حزني ام الندم .. اكثر من عشرين سنة لم اتواصل مع نجوى.. اتسقط اخبارها من الاصدقاء المشتركين.. وأرجي التواصل معها ليوم نلتقى وجهاً لوجه وأسمع ضحكتها المجلجلة ونحن نستعيد ذكريات تلك الليلة التي متنا فيها رعباً عندما دخلنا لاول مرة قسم البوليس.. كان حينها النظام في أوج شراسته ومعاداته للنساء.. وكنت استعد لامتحانات التخرج من الكلية.. لكن ذلك لم يمنعني حضور حفلة في قاعة الشارقة لا اذكر الان من كان المغني وماهي المناسبة.. وعندما احترت أين أمضي بقية الليل لان وقت العودة إلى السكن الداخلي قد انقضى، اقترحت ان انام معها.. ثم التقينا صادق شيخ الدين جارها.. عرض الصادق علينا ان يوصلونا معهم .. وعندما توقفت الحافلة امام اتحاد الفنانين لينزل الصادق وزملائه ادواتهم الموسيقية... فاجئنا التتار وناشونا بقبحهم .. امرنا العسكري بنهرة ان ننزل من الحافلة .. اول ما نزلت خاطبني باستتفاه" انت حنان بلوبلو؟" ثم توجه إلى نجوى وإنت منو؟ لم تشفع لي كتب القانون التي كنت احملها ولا بطاقة الكلية واقتادنا إلى قسم الاوسط.. لا اعرف كيف مرت تلك الساعات ولا كيف انتهى الامر بنا في حوش ناس نجوى نضحك ونبكي معاً ونلعن الكيزان.. هذا اخر عهدي بصوت نجوى .. اخر عهدي بضحكتها .. وكرمها ولطفها .. لماذا أرجأت التواصل معها كل هذه السنين .. الان العن الكيزان اكثر والعن نفسي".



ذلكم كلامٌ إنسانيٌّ وعفويٌّ جميل، يا أماني التي ما نزال نعشم في ألا يزيد الزمان بها- وبنا- جوراً!

إبراهيم جعفر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
مأمون التلب



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 866
المكان: السودان/ الخرطوم

نشرةارسل: السبت مايو 25, 2013 3:04 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عزائي لك يا صديقنا صلاح الزين، هذا خبر محزن، والعزاء لأسرتكم والأصدقاء ولكاتبات وكتاب منبر سودان للجميع.
_________________
عندما صرخت
لم أشأ أن أزعج الموتى
ولكن السياج عليَّ ضاق
ولم أجد أحداً يسميني سياجا
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة MSN Messenger
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
انتقل الى صفحة 1, 2  التالي
صفحة 1 من 2

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة