النور يفقد شقيقته

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
الشيخ محمد الشيخ



اشترك في: 10 مارس 2010
مشاركات: 153

نشرةارسل: الاحد ابريل 27, 2014 7:04 pm    موضوع الرسالة: النور يفقد شقيقته رد مع اشارة الى الموضوع

إثر علة لم تمهلها طويلاً فجع النور أحمد علي بفقد شقيقته ( حفصة)، نتمنى له وللتومة والتوم أحمد علي وجميع أفراد الأسرة الصبر والسلوان وحسن العزاء.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الماجد محمد عبدالماجد



اشترك في: 10 يونيو 2005
مشاركات: 1653
المكان: LONDON

نشرةارسل: الاحد ابريل 27, 2014 7:37 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أحرّ التعازي للنور أحمد علي وأهله وعشيرتهم, رحم الله فقيدتهم وألزمهم الصبر الجميل.
_________________
المطرودة ملحوقة والصابرات روابح لو كان يجن قُمّاح
والبصيرةْ قُبِّال اليصر توَدِّيك للصاح
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
عادل السنوسي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 822
المكان: Berber/Shendi/Amsterdam

نشرةارسل: الاحد ابريل 27, 2014 8:04 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

صادق التعازي للفنان ، وزميل المنبر الأستاذ - أستاذنا - النور أحمد علي ،،، للفقيدة شقيقته الرحمة ، وللأخ النور حسن العزاء، وأتمني ان يلهم الصبر ، و يتجاوز محنة الفقد الكبير .....
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الفاضل البشير



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 435

نشرةارسل: الاحد ابريل 27, 2014 9:45 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أحرّ تعازي لك النور أحمد علي وللاسرة, وللفقيدة الرحمة.فقد مؤلم وحزن, تعزى ما استطعت بكليماتنا وبقلوبنا المتحلقة حولك.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل القصاص



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1409

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 12:08 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تعازيّ القلبية يانور.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 3:20 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أسأل الله أن يتغمدها بواسع رحمته وللأخ النور وجميع أفراد الأسرة أصدق التعازي والمؤاساة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
أسامة الخواض



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 962

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 3:34 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

خالص العزاء للصديق الفنان،

ساحر الكلمات،

النور،

و الأسرة الكريمة.

_________________
أسامة

أقسم بأن غبار منافيك نجوم

فهنيئاً لك،

وهنيئاً لي

لمعانك.

لك حبي.



16\3\2003

القاهرة.

**********************************
http://www.ahewar.org/m.asp?i=4975
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل AIM عنوان
تاج السر حسن



اشترك في: 21 نوفمبر 2006
مشاركات: 103

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 3:37 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تقبل الله فقيدتكم وأحسن مثواها مع الصديقين والشهداء
ولكم أخي النور واللأسرة الكريمة صادق العزاء وجميل الصبر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
سيد أحمد العراقي



اشترك في: 21 يونيو 2009
مشاركات: 624

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 3:45 am    موضوع الرسالة: لكم التعازى آل أحمد على رد مع اشارة الى الموضوع



للفقيدة /حفصة الرحمة والمغفرة والقبول الحسن ولآل أحمد على التعازى فى مصابهم الكبير
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
أبو بكر صالح



اشترك في: 28 يوليو 2008
مشاركات: 236

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 7:01 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


صادق التعازي للاخ النور أحمد على و أسرته فى الفقد الاليم. أتمنى لهم الصبر و حسن العزاء.

_________________
أرض الله ما كبْوتة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
ياسر زمراوي



اشترك في: 05 فبراير 2007
مشاركات: 1359

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 7:42 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عزائى لك اخى وصديقى الاستاذ النور احمد على
كم تمنيت ان اكون بقربك اواسى عنك علة الموت الجاذبة
لها الرحمة ولك ولاهلك الصبر والسلوان
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد عبد الجليل الشفيع



اشترك في: 01 ابريل 2011
مشاركات: 155

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 8:37 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

صادق التعازي للأستاذ النور والأسرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الفاضل الهاشمي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 2281

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 2:46 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

[color=blue]صادق التعازي يا النور ... البركة فيكم !

تجمل بالصبر مرة اخرى يا صديق


[/color]
_________________
The struggle over geography is complex and interesting because it is not only about soldiers and cannons but also about ideas, about forms, about images and imaginings
ادوارد سعيد "الثقافة والامبريالية 2004"
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عثمان حامد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 310

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 4:02 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تعازينا الصادقة، يا أستاذنا النور.
عثمان حامد
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
صلاح النصري



اشترك في: 01 يوليو 2006
مشاركات: 607

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 4:19 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تعازينا يالنور لك وللاسرة الصغيرة والممتدة , البركة فيكم وفي العقاب
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إيمان أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 774

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 5:43 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.
خالص التعازي للنور والأسرة الكريمة.
عليها ألف رحمة والبركة فيكم.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Isam Ali



اشترك في: 04 مارس 2007
مشاركات: 230

نشرةارسل: الاثنين ابريل 28, 2014 11:55 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تعازى كبيرة من القلب يانور
وقلبى معكم
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
ياسر عبيدي



اشترك في: 27 مارس 2008
مشاركات: 1157

نشرةارسل: الثلاثاء ابريل 29, 2014 4:26 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


عزائى الحار يا النور.

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل عثمان



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 841
المكان: المملكة المتحدة

نشرةارسل: الثلاثاء ابريل 29, 2014 6:48 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

للفقيدة الرحمة ولكم حسن العزاء يا النور.
_________________
There are no people who are quite so vulgar as the over-refined.
Mark Twain
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
إبراهيم جعفر



اشترك في: 20 نوفمبر 2006
مشاركات: 1920

نشرةارسل: الثلاثاء ابريل 29, 2014 2:01 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

لكَ التعازي والذكرى يا أستاذنا النور- "ساحر الكلمات" في توصيف كاتبنا أسامة الخواض- وأقول لكَ، بالجملة، أنَّ لا شيء أثمن، من بعد الفقد، من بقاءالذكر الطيب فيك من سيرة الراحلة.



إبراهيم جعفر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
بشرى الفاضل



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 353

نشرةارسل: الثلاثاء ابريل 29, 2014 2:36 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أستاذ النور
تقبل عزاءنا في فقدكم الفاجع بموت شقيقتكم.يرحمها الله.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
خلف الله عبود



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 487

نشرةارسل: الاربعاء ابريل 30, 2014 5:08 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

احر التعازي للاخ النور في فقد شقيقته... رحمها الله واحسن قبولها.
_________________
الحرية لنا ولسوانا
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل AIM عنوان
الصادق إسماعيل



اشترك في: 27 اغسطس 2006
مشاركات: 284

نشرةارسل: الاربعاء ابريل 30, 2014 7:32 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

قلبي معك في هذا الفقد الكبير
التعازي لك وللاسرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
النور أحمد علي



اشترك في: 27 يناير 2010
مشاركات: 552

نشرةارسل: الخميس مايو 01, 2014 12:49 pm    موضوع الرسالة: الحزن ... القرين رد مع اشارة الى الموضوع

الحزن ... القرين
«فيا أيها الحزن مهلاً» كانت هذه جملة مغلاقية، اغلقت بها الكاتبة المصرية فريدة النقاش، مقالتها المنشورة بمجلة «دبي الثقافية» عدد الاول من ابريل 2014م بعنوان «د. اسامة طبيبي الحزين»
في الكلمة المغلاقية حركت النقاش الحزن من كونه حالة شعورية، خاصة بالفرد في مواجهة الفقد، الي شخصنة الحزن. وبتعدد المفقود، قرباً وبعداً تكون حلات الحزن متعددة ومتنوعة. اقول حركته من حالة كونه حزناً الي حالة الشخصنة، وذلك لكثرة معايشتهما لبعض ما يقرب من الثلاثين عاماً، وهي الفترة التي فقدت فيها شقيقها النابه......... واقربهم الي قلبها، خلال كل هذه الفترة صحبها الحزن وصاحبته، حيث اصبحت ادني علامة من علامات الحزن الذي خبرته كافية لإثارت كامل الحزن عندها بكل حساسية الاخوة عندها، زائداً رهافة الاديبة التي تسكنها.
ان استمرار حالة الحزن معها طيلة هذه المدة، هي واحدة من حلات الحزن المعقد، وهي حالة من حالات الحزن، تصحب المحزون فترة طويلة، وقد تهزُّ الكثير من قناعاته، ومن بينها قناعته بجدوي الحياة ذاتها، وهي ـ الحالة ـ واحدة من حلات كثيرة من حلات الحزن،. وغالباً ما تعبر عن درجة عالية من حميمية المفقود من الذات المحزونة.
ما فعلته فريدة، هو اكساب الحزن شخصية تسهل امكانية التعامل/التعايش معه، عله يستجيب بصورة او باخري لها لما تخيلته فيه من شخصنة! فهي تناديه «فيا أيها...» وترجوه علّه يستجيب لرجائها فيتمهل، عند مداهمتها،او يرفق بها.فهي رغم تطاول الزمن علي حادثة موت شقيقها، إلا انها تخشي ان يدهما الحزن، في مكان لا تنقصه الاحزان [ المستشفي] وذلك كأن تدهمها احدي نوبات التعبير عن الحزن رالجارف[ البكاء] خاصة وان حالة كهذه تكون مصحوبة، باستدعاء المشتركات بينها وبين المفقود،.. تاريخهما المشترك..ذكريات الطفولة، عبثهما المشترك.. شقاوات الطفولة والصبا وبواكير الشباب.. الاحلام المشتركة .. والمستقبل الذي كانت تتوقعه له.. المحاورات الحميمة.. والانس..كل ذلك التاريخ المشترك والاحلام والطموحات المشروعة اذهبتها سيارة مسرعة ذات حزن، تاركة ذلك الحزن المعقد. وهو حالة من الحزن لا تنفع معها كل طقوس المواساة والتضامن التي يبذلها الاقربون والمقربون، لتحلية مرارة الحزن، ولتذويب كثافته. وهي حالة يعقدها مرور الزمن، وقد تعيدها للاشتعال قراءة موهمة لملامح شخص حزين، فينفك عقال حزننا، كوننا خبرنا مرارة الحزن، وبذلك نواجه حزنين دفعة واحدة: حزننا والحزن المثير لحزننا. وهكذا تصبح مسألة الحزن اكثر تعقيداً. من كونه حالة ذاتية ، الي الحالة الانموذج المثير للاحزان.
فريدة وهي في قمة انفعالها الحزين، خاطبت الحزن بلغة عربية فصيحة، ولم تنتبه الي ان الحزن لا يعرف إلا لغة الإحْزان، هو يعرف ان يُحْزِن فقط.
الحزن قرين الموت، او الفقد علي العموم. وكلما اقترب المفقود من تشكلنا النفسي والوجداني، كلما اصبح الحزن، اكثر كثافة، واثقل علي القلب والوجدان.
والحزن؛ حين يداهم ـ وهو دائم المداهمة ـ يربك الروح والبدن. وهذا ما حدث مع فريدة، حين قرأت في عيني طبيبها، آثار الحزن، والتي خبرتها جيداً. فتداخلت حالتها الحزينة مع حالة طبيبها، فادركتها كثافة الحزن ، فاشفقت من تبعاته،ولذك كان طلبها غير المعقلن للحزن ان يتمهل!
واحالتني حالتها لعلاقتي المركبة مع الحزن. انا والحزن تصاحبنا قبل ان اعرف انه الحزن. كنا نتواصل ، كل علي طريقته وبلغته. هو يعرف كل لغات الدنيا ويُحْزِنْ فيها، وتبلغ رسالته المُبَلْغْ. إذن بيننا لغة؛ هو يجيد الإحزان فيها، وانا؛ ايضاً اجيد ان احزن. وهذا مرمي كل لغات الدنيا.
في ما قبل الرابعة من عمري، في ذلك العمر الذي لم اتعرف فيه علي الحزن.او علي الكثير من مفردات الحياة. وحين كبرت وعرفت السيد الموت، من الكثير الذي يحكي عنه . وجدت مذكرة من السيد الموت المرتبط بالحزن برباط المعية، وفيها يقول : لن تري شقيقك عبد المحمود احمد علي، وفي مثل هذه الحالات، يكون الحزن لطيفاً في إحزانه. حين تنعدم المعايشة وتنعدم معها المشتركات الحياتية والتي تشكل الذاكرة المشتركة. كانت تلك المذكرة كافية لاتذكر الموت وقرينه الحزن، ولاعرف المسكوت عنه فيها وهو عما قريب عن قرب.
وصدق وعده، اذ لم اتجاوز الرابعة إلا قليلاً إلا ورسالة اخري منه. هذه المرة حرمني والي الابد من اذوق طعم الابوة ولونها ورائحتها، ومضي السيد احمد علي قبل ان اعرفه، وما عرفه هو مني لم يكن كافياً لارضاء ابوته.
وحين استلمت المذكرتين،حزنت حزناً ناعساً،. لم تبلغ كثافته درجة الإيذاء التي غالباً ما تصبغ زيارة الحزن. ان رحيل احمد علي ، خلف لدي حزناً مستداماً. ففي كل المزالق الحياتية التي يكون فيها وجود الاب ضرورة ـ وكان تتكاثر بتكاثر ايام عمري وبتكاثر المزالق.
طيلة هذا العمر الشائك، وحتي حدود المدرسة المتوسطة. انا اقيس عمري بالمراحل الدراسية، حيث فيها بدأ التفتح، فعرفت معني ان يكون لك اب، وادركت معني الاخوة، وهو نفس العمر الذي اقتربت فيه من السيد الحزن، وطيلة هذه الفترة لم يفارقني الحزن، كان يقاسمني ايامي الدراسية بكامل عطلاتها. ولكنه يتحرك علي محيطي دون ان يدهمني. احزن اقاربي عمات وخالات واعمام.
ولكن فجأة وجه صفعة قوية الي روحي. اذ اخذ الموت مدينة محمد علي دفع الله. كانت مدينة[ وكنت اسميها في بعض كتاباتي مدينة الله] كانت قريبة الي قلبي اكثر حتي اخوتي المباشرين. كنا نجتمع في بيتها في عطلاتنا الدراسية، كانت تمنحنا الدفء والمودة الصافية، وحين حدثت الوفاة، كان هو الحين الذي اقترب فيه الحزن باكثر من اعراف الإحزان. كانت الصفعة مهلكة، ففزعت الي الكذب، تعطلت عندي كل وسائط التعبير عن الحزن، وهي متاحة وكثيرة.
ولكن وبعد عام كامل علي موتها، وفي خلوة من تلك التي يحبذها الحزن كمناخ موافق للإحزان، تذكرت كل ما فقدته بموتها، ولن استطيع استعادته مرة اخي،فانفجرت كلي حزنًا، وتيسرت كل اساليب التعبير عن الحزن وكأني انا مخترعها. حدث كل ذلك في اللحظة التي واجهني فيها الحزن زاعقاً: مدينة ماتت. مات الدفء والإلفة، والمحبة الصادقة. الحضن الوحيد الذي كان يشعرك بالحياة.
لحظتها عرفت الحزن عن قرب، وخبرته، وتصادقت معه، كواقع كالموت تماماً،وكشرٍ ضروري في الكثير من احيان الحياة. وعرفت ايضاً، انه مع تقدم العمر يتقدم الحزن اكثر من جغرافية روحي.
وبعد ما يقرب من العشرين عاماً، اخذ الموت طريدتي ام حسين،. هذه المرة اقترب الحزن من اللحم الحي. وحالة كون كل لحمي حياً، لذلك كان الالم قاسياً وموجعاً. ولم يفارقني الحزن؛ والاوقع انه لازمني لتمديد إحزانه ليواصل حزني عليها بحزني علي الفضل احمد علي. ،لم يمض إلا عام ونيف حتي فجعت برحيل حفصة احمد علي.
اعرف الآن ان الحزن يداوم علي قضم الذكريات والوجدانات، حتي لا يبقي فيك مكان لمزيد من الحزن، اولم يبق حولك من تحزن عليه،فيتجه للإحزان عليك،. وتدور طاحونة الاسي.
بهذا اوان اقول لكل الاخوة الذين تداعوا للتضامن معي في هذه الفاجعة، وانا اعي ان الحزن مكابدة ذاتية، واعي ايضاً ان الاكف والاحضان التي تتدافع مواسية ، كلها اقترابات عالية الانسانية من اجل التقليل من كثافة الحزن..دارين ان كثافة الحزن قد تقود ذات لحظة الي ما هو اكثر إحزاناً. وحين تعزُّ الاحضان والاكف فان الكلمات تنوب بما تحمل من مشار التضامن عن كل ذلك. كل كلمة كائن مجازي متضامن.
اشكركم جميعاً، واقدر لكم تضامنكم كلكم، منهاتف ومن راسل ولم يستطع اىًّ من الوسائط لاظرف من ظروف الحياة. اكرر شكري وعرفاني.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 898

نشرةارسل: الجمعة مايو 02, 2014 1:02 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تحية يا النور،

عندما هاتفتك أمس مساء، قلت لك " كيف أنت اليوم " ؟ كان صوتك كما اليوم السابق لذلك المساء،
ينبئ عن نفس درجة الحزن برغم ما تحاول أن تبديه من تماسك. وكان خافتا. كانت الكلمات تخرج من فاهك بصعوبة وأنت الحداث. قلت فى نفسى ليت النور يكتب.

هذا المساء، وأنا بالقطار عائدا للديار بعد رحلة يوم طويل هاتفنى الصديق بشارة ( إسم على مسمى ) ظانا أنى بالبيت.وقال لى :" قلت أنبهك تفتح " سودان فورأوول "، النور
كتب. كتب كتابة جميلة ورهيفة و...." لم يكن الوضع فى القطار يسمح بأكثر من ذلك
ولم أكن أحتاج. شكرته مؤكدا على أن أول ما أفعله بعد وصولى هو الإطلاع
على ما كتب النور.

قرأت، والآن وبعد منتصف الليل أكتب إليك وأردد فى داخلى شاكرا الصديق محمد " البشارة ".
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد سيد أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 687
المكان: الشارقة

نشرةارسل: الجمعة مايو 02, 2014 5:01 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

احر التعازى
اخى النور
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة AIM عنوان
محمد جميل أحمد



اشترك في: 24 اغسطس 2007
مشاركات: 411

نشرةارسل: الجمعة مايو 02, 2014 10:05 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

رحمها الله وأسكنها فسيح جناته . تعازيَّ الحارة لك ياالنور ، وأحسن الله عزاءكم
إنا لله وإنا إليه راجعون
.
_________________
عندما نفسك تتخطى زمنك
وحيدا تجلس ـ حينئذ ـ على رصيف بارد
بين أهلك
وأنت لا تعرفهم
................
هولدرلن
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
النور أحمد علي



اشترك في: 27 يناير 2010
مشاركات: 552

نشرةارسل: السبت مايو 03, 2014 11:57 am    موضوع الرسالة: الحزن ... القرين رد مع اشارة الى الموضوع

احمد: محبّة
انت عارف يا احمد، انا من مساء الخميس، وكامل نهار الجمعة حتي ما بعد ظهر السبت؛ باخد إجازة حتي من الحزن نفسه. ولكن كما تدري، ان الحزن الذي يجبرك علي شخصنته.. قادر علي المكر بك، رغم التقرب الذي ترتكبه من اجل تحييده. هو قادر علي المكر، وابتداع الحيل، مشياً علي الاثر «وتمكرون ويمكر الله....» ما ينفك يكرر « وتحزنون ويحْزِنُ الحزْنُ، والحُزْنُ خيرُ المحزنين»، لذلك تراه تبدي لفريدة النقاش؛ والتي ذهبت للاستشفاء، وهي تحاول المكر بحزنها، قرينها، فإذا بالحزن يفاجئها من حيث لا تحتسب، فبدي لها كاملاً في عيني طبيبها المداوي، فاستعادت كامل هيئة حزنها، مضافاً اليه حزن طبيبها، وبكل رهافة الاديبة، تضامنت مع طبيبها في حالته المحزنة.
وهذا ما احاوله مع حزني. فكلما تضاريت منه، يفاجئني من حيث لا احتسب، فيحزنني ويحزن من يتضامن معي.
ما لمحته بأم اذنيك صحيح. حيث هناك الكثير من المشتركات بيني وشقيقتي حفصة، ما تزال مشاريع تنتظر النظر، والذي يتطلب المشاهدة والمفاكرة. فان عزّت المشاهدة فالمفاكرة بوسائط متاحة تكفي مؤقتاً، اما ان عزتا، فهو الحزن في كامل أهابه. بيني وبين حفصة مشتركات الدم والصحبة والعشرة والحنين. فأيهما فقدت فهو الحزن فما بالك بفقدانها كلها ويزيد : ما يفيض عن الكتابة. كل ذلك يا احمد اصبح امس، فقط عند تذكر كل ذلك يدهمك الحزن، دون تمهل، حتي يلحظ ذلك من يجالسك او من يحادثك، او حتي من يستدعيك في خاطره. فهو يلون صوتي واعصابي وكامل جغرافية بدني بالوانه المحزنة.
شكراً لك وللصديق بشارة (بحق) والذي هاتفني فخفف عني، واحزنني، حتي خفت عليه من الحزن الذي خبرت. ففي صوته كان حزن ثقيل،.

*الشكر للصديقين محمد سيد احمد ومحمد جميل مع تمنياتي لهما بحياة منتجة.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
صدقي كبلو



اشترك في: 11 مايو 2005
مشاركات: 408

نشرةارسل: الاحد مايو 04, 2014 8:00 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

صديقنا النور
تعازينا الحارة
الحزن يا النور مثل السكري يريدنا أن نصادقه، وأهلنا الغبش أكتشفوا طقوسا للحزن الجماعي ترياقا ‏للحزن، فأن تحضن معزي أوتبكي مع عزيز مشترك، يفعل الانسولين، ولكن ماذا نفعل مع الغربة ‏اللعينة؟
قلبي معك
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة