و " سورة الماء" منعم رحمة

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3079

نشرةارسل: الاثنين يونيو 26, 2017 2:48 pm    موضوع الرسالة: و " سورة الماء" منعم رحمة رد مع اشارة الى الموضوع



‫ ‬
‫سُورَةُ المَاء


‫يَا وَدُودَ الخُّلقِ لَا ..
‫لَا تَنشَرِح أو تَصطَبِح ..
‫لا تَأنَدِم ، أو تِستَّجِم ..
‫إلَّا بِهِ ،
‫و كَّوكِب سَماؤك بِالغِنَاء .
‫يَا كَليمَ الأرضِ
‫نُونَ البَّحرِ ،
‫حَّد الطَرفَ حِّد..
‫جِدِّد ،
‫بَيعَةُ المَاءِ الإلَه .
‫إسرِج رِياحُك و انتَّشِر
‫فَقَط إئتَمِر ..
‫بالمِيم ألِف ،
‫لَا تُوالِى غَيرَهَا ،
‫و أتلُو فَاتِحةَ النِسَاء .
‫فَقرَة نِمرَة صِفر :
‫تَمطَّى فِى قَميصِه الدَّمُور ، أفئِدةً للقُونقُليز و رِهيدَات البِردَّى ..
‫مُظهِراً طَرفاً من سِّكِينِ ضُرَاع ،
‫أسبَلَّت قَوامُها الكِرِّب السَّادَة ، إِستِكَانَّةَ عَصَارِى و حُنوَ حَبُوبَات ..
‫كَاشِفةً طَرفٍاً مِن نَهدٍ فَصيحٍ و قَلبٍ شُراع ،
‫رَمَحَ بِطاقِيَّتِه الأحمَرُ قِيطَانُها ،
‫صَرّاعِى فِى مَلَجَّة سُوق سِّتَة ،
‫فَقَجَّت بِخُدرَتِها البَاردَّه إيقَاعاً للمَردُّومِ
‫و قَرمَصِيصِ رِمَالِ أب دَكَنه فَحَل الدِّيُوم ..
‫مُقلاع الوِّردَّه ،
‫إنتَظرُهَا عِندَّ عَمتِّهِ ،
‫إنتَظرَتُه قُربَ خَالتِها ،
‫و جَرى المَاءُ تَحتَ الجِسُور .
‫(2)‬
‫أُنثَى و ذَكَّر .. شَهِدَ الكّونُ ،
‫إمرأةٌ و رَجُل ،
‫هَذا الكَّونُ .&
‫فَقرَة نِمرَة واحِد:
‫فِى مَسرَى الوَطَنُ مِن العَلِن إلى السِّر
‫الظَّهرُ إلى الصَّدرِ ، 
‫القَّلبُ إلى الرُّوح ،
‫تُصبِحُ كُّلُ طِقوسِ غِيَابُكِ
‫أمشَاجاً مِن  شِركٍ و شِراك .
‫فَقرَة نِمرَة إثنَين :
‫يَجلِسُ مُستقيماً .. يَنهَضُ مُستقيماً ،
‫يَمشِى مُستقيماً .. يستلقى مُستقيماً ،
‫و يَتحدَّثُ إِليكَ بِكُّلِ جَوارحِه المُستقِيمات ..
‫أيَا رَجُلاً مِن عِندِنا
‫هَل باغَتَتك سُورَةُ المَاء
‫فأطّعِمتُ قَلبُكَ الوَردَّةُ ؟
‫ (3)
‫دَربٌ مَخبُوءٌ فِى كَبِدِ الغَابَةِ
‫لَا بَسلُو النَّخلةَ ،
‫بَّل .
‫بُحييِّها فِى ذَاتَه
‫ذَاتُ الأَبَنوس .
‫دَربٌ ..
‫لَهُ طَلَّةُ رَاهِبٍ
‫و شَجَنُ قُريَان .
‫فَقرَة نِمرَة ثَلاثَة :
‫لَم يَكُن الشَّمَمُ حَاضِراً ،
‫كَان السَّمَع ..
‫لَم تَكُن البَصِيرةُ غائِبةً ،
‫هَل كَانَ البَّصَر ؟
‫(4)
‫بِعَينٍ يَتغَشَّاهَا لَيلُ المَنفَى
‫بُّنُ صَبَاحُ الآخَرِ..
‫أتَصفَّحُ سَقَطَاتِ صَباحِي :
‫تَتَصفَّحُ الوَّرداتُ اكمامِها
‫الحُروفُ نِقاطِها
‫العُّشاقُ أحلامُها
‫و يَبقَى الأسفلتُ
‫هَجِيرٌ لا يفضى للغابةِ ، طِفلَ المَاء .
‫فَقرَة نِمرَة أربعة
‫جِبنٌ و أنبذةٌ خَلفَتها الثَّورات الكُبرى ،
‫إمرأةٌ تَنصًب سَاقَيها مَصيدةٌ لـ ألَّليل ;
‫و تُحتَكِمُ أنامِلها بخَاتمِ مَلِكٍ صليل
‫شُهداءٌ بِرَسمِ الغَّد ،
‫و بَعَد ..
‫أُسمِّيك أيُّها الوَّطَنُ المُّر :
‫مَوتَ الأُمهاَت .
(5)
بَينَ عَينِي و عَينُكِ
سَجدَّةُ سَهوٍ
كَرمَةُ ضَوءٍ
و حُلماً تَشتَهيه البَنادِق ..
بَينَ نَبضِي و نَبضُكِ
واحةُ حُّبٍ
مَوعِدُ صِدقٍ
و فَجرٌ يَطُولُ المَشَانِق
بَينَ ظَّنُكِ ظَّنِي أُنادِي عَليك ؟
 (6)
أيُّها المُّرُ الجَمِيل ..
يا رَذاذِّي السَّنى و الخَاصِرة
ما ضُّرَّ وَردُكَ لو فَتَق
أو قُّدَّ قَلبُك سَلسَبِيل ؟
‫ (5)
‫تَتَقدَّمُ الأنهَارُ
‫مَعطُوفةً عَلى الأشجَارِ
‫عَلى الأزهَارِ ،
‫يَهجُو الَّليلُ طَلعتَهٌ ،
‫يَتعَللُ القَّلبُ بالأخضَرِ ..
‫يَهفُو ،
العَشِيرةُ تَغتَسِل
يصفو المقام .
;---------
‫الميم ألف (ما) هي سورة الماء ، ممالك القونقليز السودان إصطلاخاً ، الكرب ثوب باردٌ و جميلٌ وغير مخطط ، ;
‫الصراعى هو المصارع فى حلقة صراع السودانيين النوبا فى سوق 6 بالحاج يوسف ، أب دكنه أي كثير الدكاكين ;
‫التجارية كناية عن التمدين و الرخاء ، و فحل الديوم أي كبيرها و أعظمها شأناً كما الأبيض الفاشر ، مقلاع الوردة ;
‫أي علاج الحُمى ، أمشاج أي أنواع . ;
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة