في رحاب الخلود المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
إدارة الموقع



اشترك في: 11 مايو 2005
مشاركات: 380

نشرةارسل: السبت اغسطس 12, 2017 2:02 pm    موضوع الرسالة: في رحاب الخلود المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم رد مع اشارة الى الموضوع

.



في رحاب الخلود المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم




صورة مأخوذة من الفنان صلاح سليمان

.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Masoud Mohammed Ali



اشترك في: 20 ابريل 2009
مشاركات: 186

نشرةارسل: السبت اغسطس 12, 2017 2:35 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

[b]رحمة الله على فاطمة

التعازي لشعوب السودان الكبير

التعازي لكل نساء السودان


رحمة الله على فاطمة


سالت احدى نساء حي الامراء لماذا اعطت صوتها في انتخابات 1986 لمرشح الجبهة الاسلامية ، فاجابت : لان فاطمة لم تترشح في امدرمان كالعادة


[/b]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2653
المكان: باريس

نشرةارسل: السبت اغسطس 12, 2017 5:37 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.



.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
موسى مروح



اشترك في: 06 نوفمبر 2011
مشاركات: 165

نشرةارسل: الاحد اغسطس 13, 2017 3:39 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

صورة أبلغ من أي كلام يا نجاة.
لو كان للسودان الحديث سيدة أولى فهي بلا شك السيدة فاطمة أحمد إبراهيم.
سيبقى بيننا مثالها، وهو حياة وضيئة في غيابها.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد عثمان ابو الريش



اشترك في: 13 مايو 2005
مشاركات: 970

نشرةارسل: الاحد اغسطس 13, 2017 9:00 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



رحم الله فاطمة أحمد إبراهيم، فقد وظفت حياتها من أجل السودان، واحتلت بجدارة مساحـة هامة فى تأريخه.
_________________
Freedom for us and for all others
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
عادل القصاص



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1147

نشرةارسل: الاثنين اغسطس 14, 2017 3:55 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

على الرغم من إعتقادي في مأثورتنا الشعبية: "حوَّا والْدة"، إلَّا أنني تساءلت، عقب سماعي بالمغادرة الجسدية لفاطمة أحمد إبراهيم:
"هل - حقَّاً - بوسع الغد أن يجود علينا بأهم ما فقدنا خلال الأمس واليوم"؟
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل القصاص



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1147

نشرةارسل: الاثنين اغسطس 14, 2017 11:17 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

كتب القاص والروائي أحمد المصطفى الحاج في صفحته في الفيسبك:


فاطمة رحلت! ما أسعد باطن الأرض بها!
فاطمة فاتت! ما أتعسنا وما أتعس ظاهر الأرض برحيلها!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2653
المكان: باريس

نشرةارسل: الاثنين اغسطس 14, 2017 8:10 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلام للجميع
وحار العزاء

يا عادل،
في معنى أن "حوا والدة"، كتب بولا عند رحيل جون قرنق هذا البوست الذي أدى إلى تفاكر شيق

دعوا النواح أيها الرفاق ولنكتب أغنيةً أخرى

سأعود. فمسيرة فاطمة الحافلة تدعو للتأمل ولكتابة أغنية أخرى. وفي الحقيقة أن أغنيات أخرى كثيرة قد كُتبت في تاريخ نضالات النساء في السودان التي لم تتوقف عند أيقونة واحدة أو أيقونات قليلات. فما فائدة أيقوناتنا إن لم تتفتق عنهن نساء باسلات يزدهرن ويكثرن مواكبات لزمنهن، يحاربن الغيلان بيد ويساهمن في تقدم مسيرة الحياة بأكثر من يد؟

نجاة

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
ياسر الشريف المليح



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1625
المكان: ألمانيا

نشرةارسل: الثلاثاء اغسطس 15, 2017 8:20 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

رحم الله الأستاذة المناضلة فاطمة وأنزلها منازل المقربين وأحسن في فقدها عزاء الأسرة والأهل والأصدقاء وألزمهم الصبر

تعازينا الحارة الحارة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
الفاضل الهاشمي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 2276

نشرةارسل: الجمعة اغسطس 18, 2017 9:28 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



فى عزاء فاطنة السمحة ازاء أسواق الغول
او تجارة الرموز



مزاد رئاسية الجمهورية
بورصة الرموز واسعارها
لا يهم وضعك الطبيعي حياً او ميتاً ؛ فقط اثبت انتمائك للرموز الآتية :

مقاسات حزب الفنانين من الرموز التاريخية : مقاسات مصطفى سيد احمد ، محجوب شريف ، محمد وردي ، محمود عبدالعزيز

اما الساسة الرموز هناك اسعار باهظة حسب معيار معدن الرمز (نتحفظ حاليا على القائمة المتاحة من ذهب العاصمة و ذهب شمبول لغاية ذهب جبل عامر )

رموز سياسية على وشك الموت ونتعامل بترحيل الجنازة ودفنها رسميا ولف جسدها بعلم السودان. لو مكضب سياستنا ارجع البصر تلاتة سنوات وأقرا باسم ربك :


فاطمة احمد ابراهيم طريحة الفراش ورئاسة الجمهورية تبعث بتحاياها


الخرطوم 28 فبراير 2014 – وصفت الحكومة السودانية القيادية بالحزب الشيوعى السودانى فاطمة احمد ابراهيم بالرمز الوطنى الضخم .

واطمان وفد من السفارة السودانية بلندن على صحنها بمستشفى شيرنج كروس ـ وتجئ الخطوة فى اعقاب نشر صحف بالخرطوم انباء عن ايداع الرمز الشيوعى دارا للمسنين بلندن.

ونقل القائم بالأعمال في سفارة السودان بلندن رئيس الوفد بخاري الأفندي الى فاطمة تحيات رئاسة الجمهورية واهتمام ومتابعة وزير الخارجية.

وقال طبقا لوكالة الانباء السودانية انها رمز وطني ضخم وأن الجميع يتمنون لها العافية والسلامة ، وشكرت فاطمة احمد ابراهيم الوفد وعبرت عن اعتزازها بالزيارة قائلة انها تعني لها الكثير.

وكانت أسرة فاطمة التى تعتبر أحدى أبرز القيادات النسوية بالبلاد سارعت لتكذيب تقارير صحفية نشرت فى الخرطوم الثلاثاء عن نقلها إلى دار العجزة والمسنين في العاصمة البريطانية لندن.

وأكدت مريم العاقب محمود لـصحيفة (آخر لحظة) التى اوردت النبأ أن خالتها فاطمة موجودة في مقر إقامتها بلندن ومعها أبناء وبنات شقيقتها.

وأضافت (هي الآن - أي الأستاذة فاطمة - في منزلها ومن يملك دليلاً على وجودها في دار العجزة فعليه تقديمه).

وقالت إن الأستاذة فاطمة تعد مفخرة للشعب السوداني وللمرأة السودانية قياساً بنضالها وإسهاماتها الوطنية.واكدت الأسرة إنها أجرت اتصالاً بمقر اقامت الأستاذة فاطمة حيث أطمأنوا على صحتها.

وقدمت الصحيفة اعتذارا عن الخبر واوضحت أن دافعها للنشر لم يكن التقليل أو التشهير بالمناضلة فاطمة أحمد إبراهيم والتي يقدر الشعب السوداني حسب الصحيفة دورها الوطني وتاريخها النضالي المعروف.

وأن دافعها للنشر ما ورد إليها من معلومات، كان حرصاً على مكانة السيدة العظيمة فاطمة أحمد إبراهيم، التي يحفظ لها التاريخ الوطني أنها أول نائبة برلمانية سودانية وأول رئيسة تحرير سودانية (صوت المرأة) ومن مؤسسات الاتحاد النسائي السوداني، و لعبت دوراً عظيماً من أجل تحقيق مكاسب لازالت تنعم بها حواء السودانية إلى يومنا.

مصدر:
http://www.sudantribune.net/%D9%81%D8%A7%D8%B7%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85,7554


تحذير وتنبيه:

ومن وكلائنا التقدميين الخبير الأمنى الدكتور صلاح آل بندر.

تنبيه وتحذير حول الماركة المسجلة:

حذارى من وكلاء اسواق الوهابيين والداعشيين الترامبيين الجدد أمثال مزمل فقيري الذى اخرج اهم رموزنا (فاطمة السمحة ) من الملة
https://attareeq.com/news/sudan-news/%D9%85%D8%B2%D9%85%D9%84-%D9%81%D9%82%D9%8A%D8%B1%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D9%84%D8%A9-%D9%81%D8%A7%D8%B7%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85/



راجعين فى السكة نمد من سيرتك يافاطنة للجايين


[b]
_________________
The struggle over geography is complex and interesting because it is not only about soldiers and cannons but also about ideas, about forms, about images and imaginings
ادوارد سعيد "الثقافة والامبريالية 2004"
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة