تباطؤ الكنيسة في نصرة الغلمان.

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
الفاضل البشير



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 402

نشرةارسل: الثلاثاء يوليو 31, 2018 11:28 am    موضوع الرسالة: تباطؤ الكنيسة في نصرة الغلمان. رد مع اشارة الى الموضوع

تباطؤ الكنيسة في نصرة الغلمان.

تعشق الصبية ليس امرا مذموما لدي المتصوفة. وورود الولدان اشباه اللؤلؤان كترغيب في الجنان
وثقه القران الكريم.
ويطوف عليهم ولدان مخلدون. إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤاً منثوراً
وشرحه ابن كثير:
أي يطوف على أهل الجنة للخدمة ولدان من ولدان الجنة ( مخلدون) أي على حالة واحدة، مخلدون عليها
لا يتغيرون عنها لا تزيد أعمارهم عن تلك السن، وقوله تعالى: ( إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤاً منثوراً)
أي إذا رأيتهم في صباحة وجوههم، وحسن ألوانهم وثيابهم وحليهم { حسبتهم لؤلؤاً منثوراً} ولا يكون
في التشبيه أحسن من هذا، ولا في المنظر أحسن من اللؤلؤ المنثور على المكان الحسن.

وما تحته خط يوضح انفعال المفسر ابن كثير نفسه وكأنه يصفق للمشهد الغلماني.
من لم يصفق منكم فليرمه بحجر Smile .

يوضح د. نصر حامد أبو زيد في كتابه هكذا تكلم ابن عربي صفحة36:
ليس الغزل بمذكر أمرا غريبا، فهو تقليد شعري صوفي.

وفي هدا الكتاب نجد ابن عربي يتغزل صبيا لقيه في تونس:
مقصورة ابن مثنى أمسيت فيها معنى
بشادن تونسي حلو اللمى يتمنى
خلعت فيه عذاري فأصبح الجسم مضنى
سألته الوصل لما رأيته يتجنى
فهز عطفيه عجبا كالغصن اذ يتثنى
فقال انت غريب يا ذا إليك عنا
قد ذبت شوقا وياسا ومت وجدا وحزنا
والادهى تفسير قاموس المعاني لمعني
خلعت فيه عذاري
خلَع فلانٌ عِذاره: انهمك في الغَيِّ ولم يسْتَحِ

ويصف كتاب (الأبعاد الصوفية في الإسلام وتاريخ التصوف) تأليف ان ماري شيمل صفحة 353 لقاء المتصوف ابن الرومي
لمعشوقه شمس الدين بعد عودته من رحيل غم له ابن الرومي غما شديدا. قال الكتاب:
(... تعانقا وسقطا على الأرض معا حتى انه لم يعرف من المحب ومن المحبوب.)
ويمضي ليقول ان التعلق المفرط ببعضهما البعض، دفع بعلاء الدين ولد ابن الرومي
متعاونا مع التلاميذ لقتل شمس الدين. فقتلوه.

وكان شعره فيه:
الشمس تشبه وجهك يا شمس الدين
يامن تسير القلوب معه سير السحاب
ويقول:
كنت ناسكا فحملتني على قول الأغاني
والعربدة وراء الموائد والخمور
رأيتني واقفا يوما أصلي على سجادة صلاة
دعوني ألهو لهو الأطفال دون تريث.

ويقول:
يا ظريفَ العالمَ، سلامٌ عليكَ
إنّ دائي وصِحَّتي بيديكَ
ماذا يكونُ دواءُ عِلَّةِ العَبْدِ، قُلْ
قُبلةٌ لَو رُزِقتُ من شفتيكَ
إن لَم أَصِلْ إِلى جنابكَ ببدني
إِنّما الرُّوحُ والفؤادُ لديكَ
وإن لَمْ يَصِلْ إليكَ خُطابٌ من دون حرفٍ
فلماذا صار العالمُ مليئاً بلبيّكَ؟
النّحسُ يقولُ لكَ: بَدِّلْني
والسّعدُ يقولُ لكَ: يا سعديكَ
منكَ آتي إليكَ أيضاً بنفيرٍ
آهِ، المستغاثُ منكَ وإليكَ

سنستبدل كلمة (الألحان) بكلمة (العشق المثلي) في هذا النص من نفس الكتاب 208 لنفهم فهم المتصوفة للحب المثلي:
(...لا توقظ الألحان شيئا في القلب ليس موجودا فيه، ولهذا تثير الالحان غريزة من ليس
سره متعلق بالله، أما من كانت محبته عالقة بالله فسوف تجعله الالحان ينفذ إرادة الله.)
اذن هذا العشق المثلي كذلك يجعل الصوفي ينفذ إرادة الله.
اما بخصوص موقف الكنيسة المتراخي عن قضية صبيانهم يبدو انه لا يفسر الا كهذا الموقف الصوفي لابن الرومي
وابن عربي من العشق الغلماني. يقال ان تجربة التصوف واحدة في كل الأديان وحتى خارج الأديان.

إذن لم تتمكن الكنيسة من الفصل بين التشهي الغلماني وروحانية النهج الصوفي الكنسي.


عدل من قبل الفاضل البشير في الاربعاء اغسطس 01, 2018 8:13 am, عدل 1 مرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الفاضل البشير



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 402

نشرةارسل: الاربعاء اغسطس 01, 2018 8:09 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سبتمبر/ أيلول 2010
• بي بي سي عربي
بلجيكا: حقائق "مخيفة" عن اعتداءات جنسية بالكنيسة


اظهر تقرير لجنة تحقيق كلفتها الكنيسة بعضا من التفاصيل المرعبة لنحو 300 قضية اساءات واعتداءات جنسية مزعومة قام بها رجال دين في الكنيسة الكاثوليكية في بلجيكا.
وقال المحقق بيتر ادريانسنس رئيس اللجنة ان قضايا الاساءات والاعتداءات الجنسية، التي طالت في معظها اطفالا قصر، وجدت تقريبا في كل الابرشيات في بلجيكا، وان 13 من ضحايا تلك الاعتداءات انتحروا.
كما تبين ان ثلثي الضحايا كانوا من الصبيان، معظمهم ممن تقل اعمارهم عن 15 عاما، كما عانت نحو مئة بنت من تلك الاعتداءات الجنسية.
الا ان ادريانسنس قال انه لم يتم الوقوف على دليل يشير الى وجود مؤامرة في الكنيسة للتغطية على ما كشف عنه.
واضاف ادريانسنس ان الاساقفة غيروا رأيهم منذ ان شرعوا بالعمل مع اللجنة، وانهم لم يكونوا على المام بابعاد وتداعيات قراراتهم السابقة.
يشار الى ان بلجيكا كانت صدمت واهتزت بقوة في وقت سابق من هذا العام، بعد الكشف عن اعتداءات واساءات جنسية قيل انها وقعت في البلاد لسنوات طويلة.
وقد استقال روجر فانغلاو اسقف بروجس بعد ان اعترف انه اعتدى جنسيا على صبي قبل ان يرتقي الى رتبة اسقف.

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الفاضل البشير



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 402

نشرةارسل: الاربعاء اغسطس 01, 2018 9:10 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

حقائق مخيفة
التفاصيل المرعبة
أما هناك فسعادة غامرة

فأي بون
وأي اختلاف.

هناك وقائع غير هذا في عالم المتصوفة تبيح التشكك في ان ما يسميه – وبإلحاح، نصر حامد
أبو زيد ب(الـتأويل) ما هو بتأويل لكنه تأسيس لعالم جديد من الصفر.
وهذا جدير بالعودة.
سأعود لكن سيطول الزمن.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد أبو جودة



اشترك في: 25 سبتمبر 2012
مشاركات: 492

نشرةارسل: الجمعة اغسطس 17, 2018 8:29 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


سلام وتحايا أخانا الفاضل البشير
وكل عام وأنتم بخير ( مع إنو ظهرولنا وُعّاظ في الآونة الأخيرة، لا يُصَوّبون تحية العيد قُبّال ميعادو بي يومَين Laughing )

وهذه مناوَلة في ذات العَبَل!
وارد أمس القريييبة دي! من الـــ Daily dispatch

The latest from The Economist



Wednesday | August 15th 2018



The Catholic church
Horror upon horror

A report published yesterday has documented the sexual crimes that were perpetrated by over 300 priests in Pennsylvania over 70 years. More than 1,000 children, and probably several times that number, were victims of clerical abuse that was systematically swept under the carpet. The investigation, which focused on a state considered a heartland of blue-collar Catholicism, was the broadest yet into sexual abuse in America’s Catholic church





ـــــــــــــــــ
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الفاضل البشير



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 402

نشرةارسل: الاحد اغسطس 19, 2018 7:34 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

لا عليك كلنا وعاظ. بأعلى صوت اقولك: كل السنين وانت بخير وعافية، ومن هم حولك. عزيزنا يا أبا جودة.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1089

نشرةارسل: الخميس اغسطس 30, 2018 7:14 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلام لك أيها الأكرم:الفاضل بشير

حول المسلك تجاه الآخرين عند المتصوفة


ربما كان (الجنسية المثلية) أو (الجنسية المُغايرة) ، لا يُثيرها العنوان .وهو خاص بالكنيسة ومآسيها في اقتصاب الصبيان . وهي جريمة مهما تعددت المقاييس. وهي انتهاك .
*
والجنسية السلوكية ، تختلف عن ممارسة الجنس . الميول العاطفية والنفسية تختلف عن ممارسة الجنس ( المثلي أو المغاير) . وهو بحر عميق .
*
في الموسيقى يتم تصنيف أصوات الذكور (...)
وأصوات النساء والأطفال ( ... )
فأصوات النساء والأطفال لها مدى غليظ ، ( الألطو) أقل غلظة من مدى الغلظة في مدى أصوات الرجال ( الباص ) . وفي الأصوات الرفيعة ، مهماى بلغت في حدتها ، فهي لا تبلغ الأصوات الرفيعة لدى النساء والأطفال ( السوبرانو)
*
إن من أعمدة التصوف ، أن يرى المرء أن العالم وحدة واحدة . والتصوف له علاقة بحب الجمال ، أياً كانت مصادره . وأعتقد من ذلك المنظار ، فإن المحبة بين الجنس المثلي ، قد توجد لدى بعض المتصوفة . فمعظم تاريخهم ، المعروف : هو ترفعهم عن الممارسة الجنسية ، المُغايرة أو المثلية . وهو نهج يهدف للإرتقاء من الجسد ، إلى الروح.
ولا أعتقد أن الإيهام بعلاقات مثلية هو تعبير دقيق عن أحوال المتصوفة، يجب فيها تفصيل أنها علاقة مسلك ومشاعر وليست بجنسية.
*
هذا رأيي
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الفاضل البشير



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 402

نشرةارسل: السبت سبتمبر 01, 2018 2:59 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تشكر عزيزي الشقليني لهذا الحفز على التفكر والمراجعة- حقا مراجعة وسترى.
(التصوف له علاقة بحب الجمال، أيا كانت مصادره...ولا أعتقد أن الإيهام بعلاقات مثلية هو تعبير دقيق عن أحوال المتصوفة، يجب فيها تفصيل أنها علاقة مسلك ومشاعر وليست بجنسية.)هذا ما تفضلت به.
لكن لنستمع لابن الرومي:
لا حُب أفضل من حُبٍ بدون حبيب،
ليس أصلح من عمل صالح دون غاية.
ورد هذا المعنى أيضا ضمن خصائص التجربة الجمالية عند كانط ذاك المسمى بال:
Disinterestedness**
وهو عين العمل الصالح دون غاية. فيبدو بناء عليه ان لذة التصاق الجسد بالجسد حين تكون لذة بدون غاية حفظ النوع، ستتحقق فيها هذه الخاصية المشار اليها من كانط وابن الرومي. سيظهر هذا كتناقض لو افترضنا الصوفي زاهدا في الملذات والعالم. على العكس من ذلك، فمن تجربتهم نستشف ان هم الصوفي هو ان يحتوي ويتملك العالم بوسيلة خاصة هي خياله الخلاق.

لكن لان الفناء الصوفي أيضا هو تجربة جمالية، فيمكن التساؤل لم لا تغني تجربة الفناء عن الحاجة للذة الجسد, وهي قطعا دونها في الثراء والسمو؟
ففي الفناء يتحقق التنزيه لحده الأشمل الأعلى.
ما يربط بين التجربتين ان كليهما موضوعات جمالية بين موضوعات الجمال التي هي أصلا لا عد لها.
لكن كتابات التصوف تعلي من مقام تجربة الفناء(رفع الله للمتيم قدرا. البرهانية). إذ بعدها يكون مؤهلا لتأويل العالم. ويكون تأويل أي شيء هو تنزيهه من الغرض وهذا يتم أيضا حيال اللذة الجنسية فلا تكون لحفظ النوع. وتكون لعبا حرا.


في هذا الرابط وثيقة شاهد عيان لممارسة علنية
http://nosufism.blogspot.com/2011/03/18.html



**في كتاب جادامر(تجلي الجميل) نجد سعيد توفيق يترجم disinterestednessبالنزاهة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة