كـــــــــــــــــــــــــــــــوش

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
الخير محمد حسين



اشترك في: 05 اكتوبر 2006
مشاركات: 466

نشرةارسل: الاحد نوفمبر 18, 2018 7:13 am    موضوع الرسالة: كـــــــــــــــــــــــــــــــوش رد مع اشارة الى الموضوع

كــــــــــــــــــــــــــــــوش

الحضارة النوبية والحضارة الكوشية هي واحدة تقريبا، فمن هو( كوش) هذا ؟ يقول المؤرخون أن كوش هو أبو النوبيين والبجا وهم الكوشيين , ويقول ابن كثير في البداية والنهاية أن الطوفان عم جميع البلاد ولم يبق الله أحدا ممن كفر بنوح عليه السلام ,وهذ هو تفسير قوله تعالى ( وجعلنا ذريته هم الباقين).وهو كوش بن حام بن نوح عليه السلام ، نوح عليه السلام هو جده والد أبيه مباشرة ، وهذا بشهادة جميع المؤرخين ، عرباً كانوا أو أعاجم ، فهل يعقل أن تثبت علاقة النوبيين بكوش وتبعد عن نوح عليه السلام ؟. إلى يومنا هذا نجد قبائل النوبة في شمال السودان وفي جبال النوبة يسمون أبناءهم الذكور ب(كوش) والإناث ب(كوشى-koshei) ومن العادات الشائعة عند النوبيين ، ولاسيما في أوساط غير المتعلمين من كبار السن ، أنهم كلما حدق بهم شر أو خطر ، يرددون (إنشاء الله نكون من ركاب سفينة نوح – النبي نوكبير آي دابورو) لاحظ (نو) وليس (نوح)..والسؤال الذي يطرح نفسة: من الذي علم كبار السن من الحبوبات بأن الفريق الذي دخل السفينة مع نوح عليه السلام حالفه النجاة ، والذين لم يحالفهم الحظ في الركوب كان مصيرهم الهلاك والموت إن لم يكن ذلك بالتواتر؟؟.إن أحداث القصص تتواتر كما هي في العادات والتقاليد لكل أمة ، وأبرز دليل على ذلك ، العادات الفرعونية في عبادة النيل ما زالت تمارس في كثير من مناطق السودان ، و نجد كثيراً من الأسر السودانية في الشمال والجنوب والوسط يزورون النيل في مناسبات الزواج والختان والولادة ، وذلك بغرض الشفاء .وهكذا تتواتر التقاليد والعادات والمعتقدات في كل أمة.

ذكر الدكتور عبد الوهاب النجار مؤلف قصص الأنبياء في كتابه صفحة 348: أن نبي الله ادريس عيليه السلام هو أول من أنذر قومه بالطوفان ، ورأى أن آفة سماوية تلحق الأرض من الماء والنار ، فخاف ذهاب العلم ودروس الصنائع فبنى الاهرام والبرابي في صعيد مصر الأعلى ( اهرامات دنقلا العجوز والبجراوية في السودان ) وصور فيها جميع الصناعات والآلات ورسم فيها صفات العلوم حرصاً منه على تخليدها لمن بعده خفية أن يذهب رسمها من العالم ) إنتهى المصدر .
نفس المصدر: ورد في كتاب قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار نقلاً عن كتاب تاريخ الحكماء ترجمة هرمس الثالث صفحة 348 (أن النبي إدريس عليه السلام(أخنوخ)الساكن صعيد مصر الأعلى، جمع العلوم التي ظهرت قبل الطوفان وسجلها على الإهرامات خوفاً من ضياعها، وهو أول من أنذر قومه من الطوفان ) . انتهى المصدر.
.ومعلوم أن صعيد مصر الأعلى هو شمال السودان بإهراماتها في دنقلا العجوز والبجراوية، وبشهادة المؤرخين ، إنها تعتبر أقدم من إهرامات الجيزة ، إذ أن الحضارة إنتقلت من الجنوب إلى الشمال . فإدريس عليه السلام هو أخنوخ بالعبرية ، وهو نبي الله أخنوخ بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم عليه السلام، وهو الثاني في ترتيب الأنبياء بعد آدم عليه السلام ، وآدم جده الخامس.يعني ذلك أن الفترة الزمنية بين إدريس وآدم لم تكن طويلة ، كما أن إنذاره لقومه بالطوفان يعني حتماً أن طوفان نوح عليه السلام حدث في نفس المنطقة، إذا وضعنا في الإعتبار الآتي :-
1- أن الفيضان كان فيضاناً نهرياً مصحوباً بالأمطار ولم يكن فيضان بحر ، لأن البحر لايفيض.
2- أن الإفتراض القائم من قبل بعض المؤرخين بأن نوح كان في جنوب الجزيرة العربية ، تدحضه عدم وجود أنهار في جنوب الجزيرة العربية.
3- أن العذاب عادة يأتي من جنس النعمة ، أي من العوامل المتجانسة مع البيئة ، فسكان الانهار عذابهم الطوفان ،وسكان الجبال عذابهم الرجفة والصيحة ، وسكان الصحاري عذابهم الريح.
4- يحتمل ان تكون حدثت ظواهر طبيعية غير عادية واكبت نشوء مجرى النيل في بداية الامر ، وذلك في شكل فيضانات واحتباسات مائية تتكررمن حين لآخر وتتفاوت في قوتها حسب كمية المياه المحبوسة ، إلى أن تكوَن المجرى بشكله الحالي ، كما أن البحر الاحمر ( بحر القيلزوم) لم يكن موجودا قبل حدوث الاخدود الافريقي مما يجزم أن شرقه وغربه كان وحدة جغرافية واحدة مما ساهم في سهولة الانتقال بين الجانب الافريقي والجانب الآسيوي .أما أصل لفظ القيلزوم فيرجع الى الأصل النوبي(قيلي) الذي يعني : الأحمر أما :زم فهي مقطع من اسم :زمزم النبع المبارك. والذي قال عنه الدكتور الشيخ قريب الله بأنه من الألفاظ ذات الأصول النوبية كما ذكر بأن زوجتي ابراهيم عليه السلا هاجر وسارة نوبيتان.

4- النوبيون بحكم وجودهم على نهر النيل برعوا في الصناعات التي تلائم بيئتهم مثل صناعة السفن والساقية وما تزال المنطقة معروفة بهذه الصناعات ، ومعلوم أن الساقية النوبية تعتبر من الصناعات المعقدة إذا ما قورنت بمثيلاتها من وسائل الري القديمة كا الناعورة الشامية والشادوف المصري .
من كتاب اللغة النوبية والحضارات القديمة / الخير محمد حسين ابنعوف

#اللغة_النوبية_الخير_ابنعوف

روابط مهمة للمتابعة
http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php
http://sudanyat.org/vb/showthread.php?t=5383
http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php
http://sudanyat.org/vb/showthread.php?t=7155
http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php
http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php
https://pyschotec.com/…/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%B1-%D9…/
http://puontehrkisa.blogspot.com/2013/06/77.html
http://www.sudanyat.net/vb/showthread.php?t=5396
http://dictionnaire.sensagent.leparisien.fr/%D9%84%D8%BA…/…/
https://nubiacushsudan.blogspot.com/2018/…/blog-post_54.html
http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=6747
http://cscb.rsu.edu.sd/articles/articles/2017-01-29-08-25-53
http://www.donglaa.com/vb/showthread.php?t=20585
http://sudaneseonline.com/board/200/msg/1243934909.html
http://sudaneseonline.com/board/50/msg/1135698587.html
http://www.badeenisland.net/forum/showthread.php?t=14031
http://sudanyat.org/vb/showthread.php?t=5383
http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php
http://sudanyat.org/vb/showthread.php?t=7155
https://www.blogger.com/blogger.g
sudan-forall.org
sudan-forall.org :: اطلع على الموضوع - اللغة النوبية والحضارات القديمة -1-
sudan-forall.org
sudan-forall.org ::
_________________
أي أحمق يمكن أن يعقد الأمور ، ولكن تبسيطها يحتاج إلى عبقري.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة