محمد ابوجودة الحِكائية التحليلية الأولى: وَدّ أمبعول

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
الفاضل البشير



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 415

نشرةارسل: الاثنين يناير 07, 2019 10:04 pm    موضوع الرسالة: محمد ابوجودة الحِكائية التحليلية الأولى: وَدّ أمبعول رد مع اشارة الى الموضوع

الحِكائية التحليلية الأولى: وَدّ أمبعوللو وحركاته ..!
محمد أبو جودة


في لقاء جماهيري حاشد شوهد السيد ود امبعلو يخطب في أهالي قري أم عصيبات وضنب النملة وأم جوعار، الذين بلغ عندهم تردي الخدمات مبلغا مزريا..! بعد أن شبعوا وعوداً جوفاء وأحاديثاً شوهاء وتأمّلاتٍ خرقاء؛ من السيد ود امبعللو الذي كان يردد لهم في كل عام عبارة (سوف يشهد العام القادم كذا وكذا وأن العام القادم هو عام الرخاء والنما والكسا والبُعد عن البُرحاء.) وفيما يلي خطابه آل-نمرودي حِراكيٍّ ذي جعير:

نحنا عارفنكم بتعانو وبتشربو مع الحمير والغنم ، لكن نحنا لما جينا ومسكنا الحكومة دي كنا عارفين إنو الطريق الماشين فيهو دا هو طريق صعب..!!! هو طريق الابتلاءات، طريق الأنبياء والصالحين، نحنا جينا بالشريعة، وعشان كده كنا عارفين حيستهدفونا وحيقطعوا عننننا الدعم وحيحاربونا بشتى الوسائل. ثم تلى قولِه تعالى: (و لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى...إلخ الآية الكريمة).. ثم واصل: نحنا لو إتخلينا عن الشريعة دي قالوا بدونا القمح مجان وبدونا الدولارات وبخلونا في بحبوحة من العيش. المطلوب مننا فقط بس نتخلى ليهم عن الشريعة الكاوياهم في مصارينم دي ! ثم طفق السيد "ود أمبعللو" يسأل الأهالي (آل-محشودين بالشيء الفُلاني!): بتتخلوا ليهم عن الشريعة يا جماعة؟ والجماهير تجيبه بصياحٍ لا أوّل له ولا آخر: لالالالالالالا لن نـُذَلّ ولن نــُهان ولن نطيع الأمريكان...!!! أها يا جماعة دايرين قمحهم ولا الشريعة؟ والجماهير تجيب بأصوات عالية لها وجيب: دايرين الشريعة .. الشريييييييعا الشرييييييييعاااا. تتخايَل ابتسامات الرضا الشريعي على وجنات السيد/ ود أمبعللو فيسأل: أها ياجماعة دايرين دولاراتم ولا الشريعة؟ والجماهير الهادرة تجيب بصوتٍ يُزلزل الجبال والأوحالا : دايرين الشريعة..

يواصل السيد "ود أمبعللو" خطابه الرهيب: نحنا يا جماعة قلنا ليهم لن نتخلى عن الشريعة وقلنا ليهم شريعة شريعة وللا نموت ... والإسلام قبل القوت..!! هُنا تهتزّ الحناجر، بل الأرض تحت أقدام الجماهير، مُقاطعة ومُكَمِّلة للهتاف المِلحاف!: شريعة شريعة وللا نموت والإسلام قبل القوت..

يواصل الخطيب الجماهيري العرّاف: أها يا جماعة .. إحنا قلنا ليهم نربط البطون وما بنتخلى عن شريعتنا ..! ناكل صفق الشدر ومااا ح نتخلّى عن الشريعة دي... أها يا جماعة بتربطوا البطون ولا مابتربطوها ...؟! هُنا تكاد الجماهير تطير إسفيرياً عديل كدا، وتنفتح على هدير صياحي بمستوى يفوق هدير مئة وخمسين ركشة تهدر وسط هدير مائتي وخمسين جناريتر في وقتٍ واحد: بنربطا .. بنربُطا ... بنربُطا .. يعاود "ود أمبعللو": قلنا ليهم حنقعد جعانين وحفايا وعريانين ومقطعين .. وبنقعد من غير كهربة وموية عشان شريعتنا دي ماتنهبش..! أها ياجماعة بتقعدوا ولا ما بتقعدوا ..؟؟ الجماهير تجيبه : بنقعد حفيانين وعريانين.. بس الشريعة ما تنهَبِش. يواصل: عشان كده ياجماعة حكومتنا دي حكومة طـُهر ونزاهة ونقاء وزهد وتعبـُّـد لله سبحانه وتعالى.. لا لدنيا قد عملنا نحن للدين فداء .. عشان كده يا جماعة أصبروا واحتسبوا وما تشتكوا الضيق والجوع والعُري وتردّي الخدمات لأي مخلوق..! بل ولا للمعتمد بتاعكم دا ..!! لأنو ربنا سبحانه وتعالى اختاركم انتوا لهذه المهمة الصعبة...
الجماهير تهتف: لا إله إلا الله "ود أمبعللو" حبيبُ الله...

في طريق العودة سأل السيد/ "ود أمبعللو" أحد خُلصاء مرافقيه ومُستشاريه وخائفيه: الخطاب كان كيف؟
رد المستشار الخُلّص آل-خَوّاف: جزاك الله تعالى خيراً .. وفي ميزان حسناتك يا ود أمبعللو..! إنّك نِعم القائد
المُستَظلّ بال" شدرة" رمز حزبنا .. عروقها ناشفة أو أكل العِباد صَفَقَها .. صَـفَــقَــها .. صَــفَــقَــها ..
ولأنتَ مُجدّد المئة الخامسة عشرة بلا أدنى جِدال.



https://sudaneseonline.com/board/499/msg/1546893841.html
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
* مع شوية تصرّف وُكِدا[align=right]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد أبو جودة



اشترك في: 25 سبتمبر 2012
مشاركات: 532

نشرةارسل: الثلاثاء يناير 15, 2019 3:39 pm    موضوع الرسالة: فاضلنا الفاضل.. أشكرك مـليّـا رد مع اشارة الى الموضوع





فاضلنا الفاضل.. أشكرك مـليّـا


التحايا الطيبة وسلام وتهانٍ بالعام الجديد، وهو جريجوري! ميلادي {أكان ما يقوم علينا داعية من الرّاقدين رُز بين ظهرانينا سنواتنا الأخيرة، لكنّهم الأيام دي في شُغُل..!} وأشكرك على نشر هذه "العصماء" الإنقاذوية؛ وهيَ في أصلها، ألممتُ بها أو ألمّت بي في Group واطسابي من عامَين تقريبا، ثم زدتُّ عليها وأنا - بقراءتها - بآخر أشواط الEntertainment ويزيد تسليتي فكهاً، أن القطعة الــ"وَدّ أمبعولليّا" ذات تأثير نِكائي في مقصوفي الفكرة السياسية و مخصوفيها، دعَهم يُنكؤون Wink Yaah, Let them stayed boring ذاتو.






ــــــــــــــــــ
مع وافر الودّ
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد أبو جودة



اشترك في: 25 سبتمبر 2012
مشاركات: 532

نشرةارسل: الثلاثاء يناير 22, 2019 9:09 pm    موضوع الرسالة: الحِكائية السادسة: نُقايض حكومتنا كلاماً بكلامها ال أيّ كلام رد مع اشارة الى الموضوع




الحِكائية السادسة: نـُقايض حكومتنا كلاماً بكلامها ال'أيِّ كلام'..!

كتب موطسبٌ قائلاً: اؤمن مليّا بقوله تعالى(مَن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومَن ضَلّ فإنما يضِلُّ عليها ولا تزِرُ وازرةٌ وزرَ أخرى، وما كُنا معذّبين حتى نبعث رسولا) .. الآية 15 من سرة الإسراء؛ وبعد: فللأسى أنْ تمثّلت ردة فعل الحاكم الإنقاذوي الأثيم، على 'فعل' اغتيال الطبيب المُعالِج لجراحات المتظاهرين الباسلين ببرّي الأصالة والنبالة، كأخواتها من الأحياء السودانية مركزاً وولايات، في "كلام ساكت" يخرج من ضميرٍ باهِت ويعبّر عن عجزٍ أخلاقي فالتٍ يغنّوا عليهو الليلة هووويا ليل! تاني الليلة هوووياليل .. اللليل هووووياليييييل.

وحيث أنه قد طمحت بين وسائط الميديا قُرابة للشهيد الطبيب بابكر عبدالحميد، تقبّله الله تعالى، وجميع شهدائنا بأحسن القبول ورحمهم وأنزلهم منازل الصدّيقين والشهداء وَ حسُن اؤلئك رفيقا، بإنقاذويٍّ كبير، حركيّ تعبويٍّ وله – كشاعر إسلاموي ذي كسبٍ- 'قصيمة' هجيمة يتيمة يقول فيها:
فلنأكل مما نزرع..
ولنلبس مما نصنع..
سنصونها بلادنا ونعمل..
ونقود العالَم أجمع ..
واسمه محمد عبدالحليم، إلى أن يعتمل القلق والخوف والرعب الجبان تحت ضلوع الكيزان..! لسبب صعود المشهد الاغتيالي محلّقاً بمُخَيّلاتهم ال زنقة زنقة كأنّما تصعّد في السماء؛ بأن الحكاية جاااتُم تارّة عديييييل!! وهي بذاتها كأنها تلك، يقتّلون أنفسهم بأيديهم وأيدي المتظاهرين، ولو بخرتوش موريس أو أب عشرة تقذفهم به طالبة سودانية، من شنطة يدها..! وهيَ متظاهرة متوحشة لم تبلغ سنّ التلاتين ومع ذلك تحقد على/وتقتل من تراهم نسل تجارالدّين.

تلك الأبيات الكضوبة، وقد يأمنون أنّ أعذب الشعر أكضبه..! مثّلت لأرباب هذا الانقلاب الإنقاذوي الجبان، بدء فجوعه وقتها، إنجيلاً زاحم الفُرقان وامتد بالبُرقان وهيهات..! فكانت آيقونتهم يرقصون على أنغامها ويتاجرون في معانيها الزائغة في أفئدتهم، دون أن يحققوا -ولو- الحدّ الأدنى من تلك الشطحة النطحة بل كان كل صنيعهم تسوّل اللقمة من الخلجان، وكنز الريال والدولار وجرّ توب البوبار بأسوأ شناعات العُجب أو إبهار. حتى بغتتهم المفاصلة سنة تسعٍ وتسعين وتسعمائة وألف فانفضّ سائر الرقص وانقســم على فرقتَين؛ حَدَبٌ بالمنشية حبيساً وَ صَوْبٌ بالقصر رئيساً. ثم انزوى بعدها، إلى حين!، الشاعر الإسلاموي، ذو القرابة المزعومة بالشهيد الطبيب المغدور اليوم ١٧ يناير لكأنه ١٧ نوفمير، وَلِعاً بمنطق قصيدته الكضوب نحو السّكنّى بـــــــ'كافوري' و ياشيخنا اضرب بووووري. خطواتٍ مشاها، وربما سلك الطريق "مشاققة" تقول: وماااا بنمشي لي كوز ما بجييينا .. في 'البراري' و حتى 'كافوري' رجعوا يجهجهوووونا ومااا بنمشي.. فيُقاضونا ويمطلونا.



حُرية سلام وعدالة والثورة قدر الشعب
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة