الصَّوتُ الخَالِقُ يخْرُجُ من رُمْبَيْكَ سلاما

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
إبراهيم جعفر



اشترك في: 20 نوفمبر 2006
مشاركات: 1890

نشرةارسل: السبت فبراير 09, 2019 11:46 am    موضوع الرسالة: الصَّوتُ الخَالِقُ يخْرُجُ من رُمْبَيْكَ سلاما رد مع اشارة الى الموضوع

نسيجٌ شِعْرِيْ...
الصَّوتُ الخَالِقُ يخْرُجُ من رُمْبَيْكَ سلامَا...

إلى السُّودانِيِّ الرَّاحِل: د. جون قرنق دي مابْيَورْ...


******


نازلٌ من عُشْبكَ الجَّبَلِيِّ والتّرتِيْلُ يصْدَحُ أو يَيْ يَيْ، أَوْ يَيْ يَيْ، أَوْ يَيْ يَيْ... شَهْوَةُ أن تُشْبهَ نَفْسَكَ أودتْ بالرّوحِ نًثَارَ نِجُومٍ تُوقِدُ، في الّلّيلِ، مَصابِيْحَاً، ناضِجَةً عِندَ شُجَيْرَةِ أبنُوسٍ تَسعَى، بينَ النّاسِ، بُنَيَّةِ حَقٍّ ضُفِّرَ في النِّيَّةِ أو شَالاً طَوَّفَ في الرِّيحِ جَنُوبَاً هَلْهَلَ صُبْحَ البَلَدِ القادِمِ من ناحيةِ الوعْدِ السَّارِفِ ماءَاً ضُمِّخَ طَمْيٌ نَهْرِيٌّ شَالَ غِرَاسَ مَشِيْجِ بيُوتِ القَشِّ برُمْبّيْكْ...... كُنتُ تُرَتِّقُ نِعْلَ البَلَدِ/الأرضِ الحافِيةِ القَدَمَيْنَ تُوارِي بَنَاتِ الفِكْرِ بتُرْبَةِ وطنِ القَصَبِ، الشّجَرِ الغَارِقِ في الظُّلْماتِ الكَثَّةِ غابَةَ جِنٍّ حُبْلَىْ بالنَّفَسِ الخالِقِ إنْسَاناً وكلاماً تنثُرُهُ الرِّيْحُ بذَارّاً يُثمِرُ، في غَسَقٍ-ريفٍ مُتمَاثِلِ للصُّبْحِ، عَوَافٍ نُطِفَتْ بالرِّحْمِ غِناءَاً هَدْهَدَهُ الفُقَراءُ زماناً حتّى يُرتِقُ، في مَهْمَهِ غَيٍّ وطَنِيِّ، نِعْلَ البَلَدِ/الأرْضِ الحافِيةِ، الصَّوْتُ الخَالِقُ يَخْرُجُ من رُمْبَيْكَ سلامَاً يَتَنَزَّلُ عُشْبَاً ونِساءَاً أبَنَوسِيَّاتِ يُثِرْنَ النَّقْعَ كلاماً يَصْدَحُ أوْ يَيْ يَيْ، أوْ يَيْ يَيْ، يصدَحُ أَوْ يَيْ يَيْ، يصْدَحُ أوْ يَيْ يَيْ......

في اللّيلْ ما خَنّقْ بَدْرَكْ
تَبْ ولا حُلْمَكْ غابْ
للزّولْ الْبِعْرِفْ قَدْرَكْ
رُؤاكْ ما بْشِيْلا سَرَابْ
والْمَوْيَةْ الجَّاتْ مِنْ فِكْرَكْ
العينْ ماتْشُوفَا رِهابْ


نازِلٌ من عُشْبكَ الجَّبَلِيِّ والتّرتِيْلُ يَصْدَحُ أوْ يَيْ يَيْ، نازِلٌ من عُشْبِكَ الجّيَلِيِّ والتَّرْتِيْلُ يَصْدَحُ...... نازِلٌ......

أَغُسْطُسْ، 2005م
إبراهيم جعفَرْ

* من مسوَّدة كتابي المُسمَّى استكناهٌ لما سوف يأتي (مجموعة أنسجة شعريّة جديدة) ...



[align=center]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
نصار الحاج



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 118

نشرةارسل: الاحد مارس 24, 2019 12:49 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تحياتي ابراهيم

وللقصيدة عرسها الفاتن دائما معك.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة