فلننقذ بلادنا من الشفيع خضر ومساومته

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2747
المكان: باريس

نشرةارسل: الجمعة يناير 31, 2020 9:33 am    موضوع الرسالة: فلننقذ بلادنا من الشفيع خضر ومساومته رد مع اشارة الى الموضوع

لليس في السودان شائعات ولا تسريبات. ولكنها الحقائق المرة تخرج لسببين: لأن صانعيها يودون "تسريبها" (ولن يكون تسجيل حميدتي "المسرب" آخرها)، أو لأن الشعب بحسه السياسي العالي "يشمها" قبل أن تخرج للعلن (ولنا في كون الشفيع خضر مستشار لحمدوك مثال). الشفيع، كما عرفته من تجربتنا في العمل العام معه في فرنسا، وكما رأيته في غير فرنسا، شخص على درجة عالية من الغرور والتعالي والثقة المفرطة في النفس بلا سند ملموس يدعمها، مع أن حصيلته في العمل السياسي لم يأت منها سوى خراب عريض. فهذا الشفيع الذي كان مسؤولاً عن التنظيم والإدارة في سيء الذكر والتجربة التجمع الوطني الديمقراطي، لم يقدم لنا أيّ شكلٍ من أشكال العمل المثمر، والدليل هو أن ذلك "التجمع" لم يقدم للبلاد عملا محسوساً أو ثمرة تشرف، بل ساهم في تمديد عمر الإنقاذ. جاب الشفيع (وأيضاً، وعلى وجه الخصوص، فاروق أبو عيسى) عواصم الغرب وغير الغرب بدعوى إسماع صوت المعارضة السودانية للعالم. فلا العواصم أصغت إليهم أو أخذتهم مأخذ الجد، ولا جماهير الشعب سمعت بهم. هل سمعتم بثمرة واحدة لعمل تجمعهم؟ واقع الحال يغني عن السؤال. والآن يستغل الشفيع ثورة الشعب لتنفيذ أجندات لا علاقة لها بمطالب الشعب الواضحة ولا بأشواقه وآماله. أما عبد الله حمدوك، فإنه ليس سوى خبير اقتصادي ليس له رؤية سياسية واضحة. إنه منفذ لوصفات جاهزة تضعها المؤسسات المالية التي تتحكم في مصائرنا عن طريق هؤلاء "الخبراء". ولأنه لا يمتلك الرؤية السياسية الواضحة، فقد استعان بمن يرى فيه الخبرة السياسية التي يفتقدها أو الذي ربما فرضته عليه جهات أقوى منهما. الشفيع خضر ـ إذا لم نسارع بحلٍ عاجل قبل فوات الأوان ـ سيقود فترتنا الانتقالية إلى مصير ليس أفضل من مصير التجمع الوطني الديمقراطي. فمن يدعو للمساومة، ومن لم يجد كلمة مشرفة أكثر من كلمة "مساومة"، ليس جديراً بأن يكون مستشارا لرئيس وزراء أتت به للحكم جماهير باسلة وثورة عظيمة.
فما الحل؟ الحل في رأيي عقد مؤتمر سوداني خالص عاجل لا يتم تحت وصاية خارجية، لا أفريقية ولا عربية ولا غربية، للبحث عن مخرج يضمن استقلالية بلادنا ويضع الشروط التي تضمن تحقيق مطالب الثورة ويضع الفترة الانتقالية في مسارها الصحيح عن طريق نهضة اقتصادية نمتلك بالفعل مقومات تحقيقها. مؤتمر لا مساومة فيه مع من شارك في سنين الانقاذ الحالكة.

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2747
المكان: باريس

نشرةارسل: الجمعة يناير 31, 2020 9:45 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



هذه الصورة التي تجمع بين الشفيع خضر وغازي صلاح الدين، أين أُخذت؟ يبدو لي أنها أخذت خارج السودان، فاسم الفندق أو المنظمة أو المكان الذي التقيا فيه مكتوب بحروف لاتينية. أن كان هذا الاحتمال هو الصحيح، فما الذي يفعله الشفيع مع غازي صلاح الدين؟ ومع أي جهة؟ ومنذ متى كانا يلتقيان؟ ولأي سبب؟ أسئلة عديدة تفرض نفسها. معرفة مكان هذه الصورة سيساعد بلا شك في الإجابة على الكثير منها.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Isam Ali



اشترك في: 04 مارس 2007
مشاركات: 230

نشرةارسل: الجمعة يناير 31, 2020 6:39 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



الصورة ما معروف وقتها ، لكنها اوحت لى بانها تنفع او قد تكون جزء من او دالة وراء فكرة الشفيع حول المساومة التاريخية .


فى راكوبة اليوم ورد من كاتب باسم عمر الحلاوى تحت عنوان " اسرار حول غازى صلاح الدين " ما يلى :

#أول امين عام لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في الانقاذ منذ تاسيسه عام 1996 ولمدة عامين ، ذلك الحزب الذي أعلنت الحكومة الانتقالية بقيادة حمدوك حظر حزبه ومنع كوادره من النشاط السياسي

# احد ابرز مهندسي مذكرة العشرة ضد الترابي و كان عنيفًا في اقتلاعه والزج بشيخه في السجن ، ما يسمى بصراع القصر والمنشية وقرارات الرابع من رمضان …

# كان مستشارا للبشير ووزير الدولة بالخارجية ووزير الإعلام ، ورئيس كتلة المؤتمر الوطني بالمجلس الوطني ، يتنقل في المناصب المهمة والحساسة بدولة الانقاذ …

#كان المفاوض الأساسي في نيفاشا حتى تقاربت الرؤى ، ونجح في تخطي عقبات كبيرة بالمفاوضات ، ولكن أقاله علي عثمان وحل مكانه ليوقع علي المسودة النهائية

# اصبح مستشار البشير وعضو المكتب القيادي للمؤتمر الوطني ، وظل يؤيد انتهاكات الحكومة في جبال النوبة بشهادة المبعوث الخاص الأمريكي

#اختلف مع نافع علي نافع في عام 2013 وكأن يرى ضرورة تغيير راس النظام بدون تغيير جذري في فكرة الاسلام السياسي وسيطرته علي الحكم فأقاله نافع من البرلمان

# عاد في وقت لاحق من عام 2013 ليدخل حوار الوثبة مع شيخه الترابي والصادق المهدي الذي أدي في نهاية الامر لدخول مجموعته ” الإصلاح الان ” برلمان الانقاذ

# ظل لاعبًا أسياسيا في حكومة الانقاذ منذ عام 1989 وحتى عام 2012 ، وخروجه نتيجة لصراعات التيارات داخل الانقاذ ولكنه عاد مرة اخرى ليتوحد جميع الإسلاميين ضد سقوط دولتهم بعد هبة سبتمبر 2013 وإحساسهم بسقوط الانقاذ

عمر الحلاوي – فيسبوك
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2747
المكان: باريس

نشرةارسل: الجمعة يناير 31, 2020 8:10 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

اقتباس:
ظل لاعبًا أسياسيا في حكومة الانقاذ منذ عام 1989 وحتى عام 2012 ، وخروجه نتيجة لصراعات التيارات داخل الانقاذ ولكنه عاد مرة اخرى ليتوحد جميع الإسلاميين ضد سقوط دولتهم بعد هبة سبتمبر 2013 وإحساسهم بسقوط الانقاذ


انتهازي بامتياز

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل القصاص



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1414

نشرةارسل: السبت فبراير 01, 2020 4:10 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

حول نفس الهم، كتب وائل محجوب:

• مقابلة د. حمدوك لغازي صلاح الدين عن الجبهة الوطنية للتغيير البتضم عبد الحي والطيب مصطفى ومحمد علي الجزولي وغيرهم من انصار العهد البائد والمستفيدين منه، والمن اتشكلت اتخذت موقف معادي للحكومة الانتقالية وما داساهو وبتسعى لهدمها، علاوة على كون د. غازي نفسه ودوره في انقلاب ٣٠ يونيو والممكن جدا تقوده للتحقيق امام النيابة او الإتهام امام القضاء بحسب عريضة الدعوى المقدمة للنيابة بواسطة الفقيد الراحل علي محمود حسنين..
• المقابلة دي لو تمت بطلب من حمدوك او بتخطيط او تدبير من فريقه السياسي الكامن في القصر وراء حجاب، فهي صنيعة عقل ما عنده علاقة بالثورة وشعاراتها ولا بعرف قدرها، تفكير مرتبك لسياسيين قصيري النظر ما عندهم صلة بتقدير الوضع العام، وقراية الحالة السياسية الراهنة بكل احتقاناتها الشعبية، وما عندهم صلة بالدولة وعملها والخبرة الكافية لإدارتها..
• والكلام عن أنه حمدوك رئيس البلاد، وجميع السودانيين تحت مسئوليته كمبرر للقاء محض تضليل، حمدوك رئيس طارئ لوضع مؤقت، تسلم موقعه استنادا لتفويض مشروط بأهداف ومطالب محددة، وبقبوله المنصب وافق على الإلتزام بيها وتنفيذا، جاءت بيهو للمنصب دا ثورة مفترض يلتزم بشعاراتها وافكارها، وما يحيد عنها او يقوم بأي شي يتعارض معاها، مش يستجيب للافكار اللاهثة وراء مصالحات الجهة المستهدفة بيها لا ابدت ندم ولا اقرت بالأخطاء والجرائم الارتكبتا، وما زالت بتكيد للوضع القائم بكل خبثها ومؤامراتها.
• حمدوك رئيس لوضع إنتقالي للبلاد، مهمته إدارة المرحلة وانجاز مهاما وتسليمها لرئيس البلاد المنتخب والحزب الفائز انتخابيا.
• اللقاء دا سقطة سياسية لا يمكن تبريرها والدفاع عنها.. والناس الدايرين يفرغوا الثورة من اهدافها وشعاراتها وعلى رأسها محاسبة قادة ورموز العهد البائد، تنفيذا لتهويماتهم حول المصالحة التاريخية حيجرو البلد لي كارثة سياسية، وهم يجب ان يرحلوا عن موقع القرار لانه الواضح انه وجودهم بلعب دور في تخريب وتقويض اهداف الثورة، وعما قريب بالنظر للتوهان السياسي البتدار بيهو الأمور، والتلاعب بأهداف الثورة، وفي التعيينات وتقديم الكيزان وعناصر النظام البائد للمناصب، حتفقد الحكومة دي القاعدة البتستند عليها، وساعتها حيكونوا قادوا البلاد لمواجهة مفتوحة ما معروف تنتهي كيف وعلى شنو.
• في مشكلة في الحكومة وتحالفا السياسي حاصلة بتبعدا عن نبض الشارع وبتضعف احساسا بالحاصل فيهو من تطورات.. وهي بتتضح يوم بعد يوم بحيث ما عاد من الممكن التغاضي عنها وتجاهلا.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد سيد أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 687
المكان: الشارقة

نشرةارسل: الاحد فبراير 02, 2020 8:59 am    موضوع الرسالة: رد رد مع اشارة الى الموضوع

مواقف الشفيع اثارت كثير من الجدل
مع وضد
ومنذ السادس دافعنا عن حقه فى الخضوع لتحقيق عادل

و اتفقنا معه فى كثير من الافكار والمواقف
الا دى ما بتتبلع
لامنو ولا من حمدوك
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة AIM عنوان
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة