توضيح من صهيب قسم الباري بخصوص "الحديث عن الأشجار"

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2747
المكان: باريس

نشرةارسل: الاحد فبراير 16, 2020 10:16 pm    موضوع الرسالة: توضيح من صهيب قسم الباري بخصوص "الحديث عن الأشجار" رد مع اشارة الى الموضوع

نما الي علمي وعلم جماعة الفيلم السوداني بأن فيلمي الحديث عن الأشجار قد تمت برمجته ضمن ما يسمى بمهرجان الشرق الاوسط المقام في القدس برعاية من وزارة الخارجية الإسرائيلية وبلدية القدس وبالتعاون مع معهد يدعي معهد فان لير. وأحاطني بعض الأصدقاء علما بعدد من المقالات في صحف ومواقع تلقي على كصانع الفيلم اللوم وبعضها ينعتني - مع مخرجين اخرين- بالانتهازية والتمرغ في الوحل وما الي ذلك من أدب الصحافة الهتافية العجولة.
لم تكلف هذه الصحف صحافييها عناء الاتصال بي او بجماعة الفيلم لاستبيان الموقف لذا وجب توضيح الاتي:
أولا،
هذه المشاركة قد تمت دون علمي ودون موافقتي. لا أعرف حتى الان من أعطى هذا الجهات الموافقة على هذه العروض.
ثانيا،
ليست هذه المرة الاولى التي اكتشف فيها بأن فيلمي يعرض حول العالم أو يخرج في الصالات في بلدان كثيرة ويباع دون علمي وبالطبع دون ان استلم قرشا واحدا من مبيعات الفيلم. تكرر هذا الي درجة قررت منذ شهور ان اتوقف عن أي مشاركة عالمية لتمثيل الفيلم. وارجو ان يعذرني من قدموا لي دعوات لعروض ولم اشرح لهم بالتفصيل أسباب الرفض.

ثالثا،
انا والمعنيون بالفيلم من أعضاء جماعة الفيلم (منار الحلو، أبراهيم شداد، سليمان محمد إبراهيم ،الطيب مهدي، هناء سليمان) متفقين على رفضنا مشاركة فيلمنا في هذه الفعالية التي تقوم تحت رعاية نظام فصل عنصري تقوده حكومة يمينية متطرفة تنتهك يوميا حق الشعب الفلسطيني في الحياة الكريمة على أرضه المحتلة.
نبني موقفنا هذا على تضامنا المبدئي الإنساني والسياسي مع نضالات كل الشعوب المضطهدة التي ترزح تحت القمع والاحتلال في كل مكان وكل زمان، وحق الشعوب في تقرير مصيرها.

الحكومة الإسرائيلية وحلفاؤها اليوم سادرون يحدثون أنفسهم في المرآة لكتابة سردية على هواهم( صفقة القرن) تنكر على الفلسطينيين حتى حقهم في الحديث عن أرضهم، ناهيك عن "الحديث عن أشجارها". نعرف ويعرف العالم كله بكم الظلم اليومي الذي يقع على الفلسطينيين فكيف نشارك مع من يضطهدهم في طمر صوتهم ونتحدث معه في غيابهم؟.
ليس من المشرف للفنانين في أي زمن كانوا ان يستخدم منتهكو الحياة فنهم لغرض الإيهام بأن كل شى على ما يرام فيما الجرائم الكبرى مستمرة والشعوب تقتل وتعذب والأطفال يسجنون..
مما حاق ببلدنا السودان من الدكتاتورية السابقة، نتذكر شيئا مشابها كيف كان نظام البشير الدموي يحاول دائما استخدام الفنانين للإيهام بحرية كاذبة وتنويم الناس كي يتناسوا الفظائع التي ترتكب في كل بقاع السودان، كنا
نرفض ذلك لشعبنا ولن نرضاه كذلك لإخوتنا في الانسانية.
أخيرا،
"نحن نعلم جيدا بأن حريتنا منقوصة دون حرية الفلسطينيين" نيلسون مانديلا

صهيب قسم الباري


انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة