عودٌ إلى بدء .. شعر

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
هاني أحمد علي قوي



اشترك في: 29 اكتوبر 2008
مشاركات: 64
المكان: المملكه المتحده

نشرةارسل: الخميس يونيو 04, 2020 10:57 am    موضوع الرسالة: عودٌ إلى بدء .. شعر رد مع اشارة الى الموضوع


لولا أني أخشى
أن يصفعني وجهُ أبي
لركبتُ الفرسَ المعصوب العينين
ولَجُبْتُ بحارَ التيهِ المظلمِ مبتورَ الساقين
حتى أهوِي كالنّجمِ الآفلِ ذاتَ مساء
لولا أني أخشى..
لقلتها سراً وجهراً
وحدقتُ في العينين دهراً
ففيهما أموت ألف مرةٍ ومرة
وفيهما أعود للحياة نثراً وشعرا
وأرتدي مساحةً من الأمل
لولا أني أخشى..
لجعلتُ الدهشةَ خِلخالاً يشعلُ ساقيك
ولمْلمتُ خيوطَ الضوءِ الماثلِ قهراً
بين يديك..
ونسجتُ مساءً يجعلني
قدراً مرسوماً في عينيك
لكني أخشى
أخشى يا ملهمتي
بعض الشيء
لولا أني أخشى..
أن أتسربَ من فنجانك رغماً عنّي
لشربتُ القهوةَ ملء حضورك لكني!
قد اكتبُ في شُرفَتنا
في أنحاءِ حديقتنا:
(ممنوع اللمس)
(مسموحٌ فيها بعض الهمس)
فالحبُّ لدينا مثل رضيعٍ
يزعجه وقعُ الأقدام ...
لولا أني أخشى..
لكتبتُ القصائد في شفتيك
بماء المطر
وسافرت فجراً
وقدّمتُ عينيك عند الحواجزِ
مثل جواز السفر
فمن يتخذ مقلتيك انتماءً
يسافر في الأرض دون حدود
لولا أني أخشى..
لصلّيتُ حيناً من العمر سهواً
وألقيتُ قلبي ببحر التناجي
وأحببت عمداً
وأسرجتُ شعراً خيول التلاقي
فكل الدروبِ إليك انتهاء
وكل المداراتِ ترنو إليك
وهل للكواكبِ غير السماء!
فلا تُنكريني
فإني سآتي
لأرسم بحراً وليلاً طويلاً
فلا تتركيني لأوهام ذاتي
فإني سأغرق في المد حتماً
لعلِّي أعود لنفس البداية ...



_________________
لأن الحب مثل الشعـر
ميلاد بلا حسبان ..
لأن الحب مثل الشعـر
ماباحت به الشفتان
بغير أوان ..
لأن الحب قهار كمثل الشعر
يرفرف في فضاء الكون
لاتعنو له جبهه
وتعنو جبهة الإنسان ..
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2798
المكان: باريس

نشرةارسل: الخميس يونيو 04, 2020 2:00 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


أهلا هاني بعودتك بعد غياب
وزي ما بقولوا "غبت وجبت".


انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
هاني أحمد علي قوي



اشترك في: 29 اكتوبر 2008
مشاركات: 64
المكان: المملكه المتحده

نشرةارسل: الخميس يونيو 25, 2020 5:42 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

شكرا نجاة ..
فعلا غياب طويل ..
_________________
لأن الحب مثل الشعـر
ميلاد بلا حسبان ..
لأن الحب مثل الشعـر
ماباحت به الشفتان
بغير أوان ..
لأن الحب قهار كمثل الشعر
يرفرف في فضاء الكون
لاتعنو له جبهه
وتعنو جبهة الإنسان ..
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2798
المكان: باريس

نشرةارسل: الخميس يونيو 25, 2020 8:55 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أهلا هاني
تقبل يا هاني عزائي الحار في فقدنا الكبير، أحمد علي قوي.
أحمد كان من الوجوه البارزة في العمل الطلابي الديمقراطي التي عاصرتها في منتصف السبعينيات. كانت فترة قصيرة التي تزاملنا فيها، لكنه ترك لدي صورة لا تنمحي لإنسان عامر باللطف والود.
لك ولكافة أفراد أسرتكم عزائي الحار
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
هاني أحمد علي قوي



اشترك في: 29 اكتوبر 2008
مشاركات: 64
المكان: المملكه المتحده

نشرةارسل: الجمعة يوليو 24, 2020 2:57 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

البقاء لله وإنا إليه راجعون .. كتر خيرك .. نعاه أغلب زملائه بنفس ماذكرت .. تحياتي ..
_________________
لأن الحب مثل الشعـر
ميلاد بلا حسبان ..
لأن الحب مثل الشعـر
ماباحت به الشفتان
بغير أوان ..
لأن الحب قهار كمثل الشعر
يرفرف في فضاء الكون
لاتعنو له جبهه
وتعنو جبهة الإنسان ..
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة