قالوا :
انتقل الى صفحة السابق  1, 2, 3 ... 13, 14, 15, 16, 17  التالي
 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
حافظ خير



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 545

نشرةارسل: الاثنين ابريل 22, 2013 6:36 pm    موضوع الرسالة: فقهاء ، وملائكة ، ومحاربون... رد مع اشارة الى الموضوع


... وشهدت المحاضرة جدلاً ، حين:

أشار "الترابي" إلى أن الملائكة لا تقاتل بالسند المادي مع المؤمنين، وإنما بتثبيتهم بالقول في القتال.. لكن "الناجي عبد الله" [أحد قيادات حزب المؤتمر الشعبي] رفض حديث "الترابي" وذكر أن الملائكة قاتلوا معهم في جنوب السودان.




http://www.almeghar.com/permalink/10955.html
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1675

نشرةارسل: الخميس مايو 23, 2013 8:57 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الزبير بشير طه :
وقال الزبير لدى مخاطبته كتائب التحرير والمتأثرين بالرهد أمس: (اليوم سيرى المتمردون ما لم يروه من قبل، وكل مكان متواجدون فيه سندخله وسيكون دخولاً عجيباً)، وأكد الزبير مقدرة القوات المسلحة على تحرير أية بقعة من السودان، وأرجع تأخر الأمر للإعداد لتغطية كل السودان وليس (أبو كرشولا) فقط، وقال: لم نجد جيشاً قاتل لأكثر من نصف قرن إلا الجيش السوداني، الذي ظل صابراً وقادراً ومتماسكاً، وكل الدول من حولنا بعد استهدافها ركعت إلا السودان وكل الرؤساء شكوا إلا البشير.
........
يا الحسن بكري ... ألحق انتحال من ملحمة " أحوال المحارب القديم" ... و ... " طقس حار " ...يكون دا حال الفيلسوف في متاهته !



http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-99688.htm
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1675

نشرةارسل: الاربعاء مايو 29, 2013 6:48 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

كابر الرجل ولم ينتصح وأصدر بياناً كسيحاً ، كأن الذي كتبه هو من يكتب افتتاحيات (الميدان) ، ووجه سهامه الى أب الكاتب (عبدالعزيز البطل) وليس لإبنه (ملء السمع والبصر)! متبعاً سلوك بعض السابلة الإلكترونيين ممن يظنون ان الخطأ المتعمد في اسم الشخص يستنكره وهيهات. كتب أحدهم مرة صفحة كاملة في الرد على مقالة لي وفي كل مرة كان يخطيء في ذكر اسمي. وشهدت مرة سياسياً شهيراً يريد استنكار الطيب صالح فقال وهو يحك رأسه بسبابته متصنعاً قدح زناد التذكر "ياخ الراجل اللي بيكتب القصص داك". أيعقل هذا؟
محمد عثمان إبراهيم

عندما يستخف الصحفي بزملاء المهنة ، و تحديداً ممن شهد لهم الجميع بالاستقامة المهنية ، يكون كمن يبني صيتاً خاملاً على قواعد من زَبد . عندما يصير الصحفى مجرد صدى لسلطة جائرة ( هجوم نافع الأخير على الشيوعيين) يُهمل ذكره ويهيم وحيداً في ظلال تلك السلطة الموحشة .


http://www.sudanile.com/index.php?option=com_content&view=article&id=54311:2013-05-28-06-06-53&catid=263:2009-09-14-20-24-20&Itemid=55
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل السنوسي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 792
المكان: Berber/Shendi/Amsterdam

نشرةارسل: الاربعاء مايو 29, 2013 7:59 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

البرلمان:الصحافة: دعا النائب البرلماني المثير للجدل، دفع الله حسب الرسول، النواب والشعب لدعم المسلحة عبر الزواج، وقال انه لابد من تطبيق رخصة تعدد الزوجات التي أباحها الدين الاسلامي لرفد الجيش بالرجال ومواجهة الاستهداف الذي يتعرض له السودان .
وطالب حسب الرسول -وسط تكبير وهمهمات النواب- بأن يتزوج كل رجل باثنتين وثلاث ورباع وان تعين كل امرأة زوجها على ان يتزوج عليها 3 أخريات، واضاف «لابد من ذلك لاننا امة مستهدفة في ارضنا وعرضنا والجيش يحتاج الي دعم مالي ورجال» وزاد بقوله علمت ان متوسط أعمار الذكور من سن 50 عاما فما فوق لايتجاوز الـ7 ملايين و لو تزوج الـ7ملايين وانجب كل رجل منهم 5 أطفال فسيبلغ عدد الاطفال 35 مليون طفل ، وبعد هذا العدد «مش نفتح كاودا نفتح امريكا ذاتا». Mr. Green

الصحافة 29 - 05- 2013
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد سيد أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 549
المكان: الشارقة

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 12, 2013 6:50 am    موضوع الرسالة: ررر رد مع اشارة الى الموضوع

كيف اكون عدو للمرأة وانا متزوج من ثلاثة


النائب البرلمانى
دفع الله البشير
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة AIM عنوان
الفاضل الهاشمي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 2281

نشرةارسل: السبت يوليو 27, 2013 9:54 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

المثقف ود ام بعلو


" نحن حقاً كما يقول المستشرقون وحكامنا المستبدون، أمة قاصرة لا تريد حكم نفسها ولا تطيقه؟ لقد أخذ رصيدي من الحجج يتآكل بسرعة ضد هذه المقولات، ولعلي أتحول بعد قليل إلى طائفة المؤمنين بأننا أمة لا يصلحها إلا السوط وأعقاب البنادق."

---

تعليق من الراندوك: "أمك قدا"

------

من مقال : بين ولاية الفقيه وولاية العسكري في المشهد المصري: ليبرالية الوصاية .. بقلم: د. عبدالوهاب الأفندي

المصدر:

http://www.sudanile.com/index.php?option=com_content&view=article&id=56611:2013-07-25-19-27-30&catid=77:2009-01-07-09-18-28
&Itemid=5
5


_________________
The struggle over geography is complex and interesting because it is not only about soldiers and cannons but also about ideas, about forms, about images and imaginings
ادوارد سعيد "الثقافة والامبريالية 2004"
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مبر محمود



اشترك في: 01 ابريل 2011
مشاركات: 131

نشرةارسل: السبت يوليو 27, 2013 10:29 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الفاضل الهاشمي كتب:
[[size=24]المثقف ود ام بعلو



ليس في الأمر عجب يا هاشمي، فها قد أتى أنسي الحاج قبله بأيام من أقصى اليسار يسعى مبشراً بـ"دكتاتور أخلاقي"!

"إذا أُريد لبلدنا أن يبدأ بأن يصبح دولة فلا بدّ له من حكم فاشستي. ماذا أقصد بفاشستي؟ أقصد بشير الجميّل سابقاً وميشال عون لاحقاً. بلدٌ سائب كلبنان لا يقوّمه غير دكتاتور. لا نخف من الدكتاتوريّة. يذهب الدكتاتور وتعود الفوضى التي نسمّيها حريّة، لكنّه يكون قد أرسى أسس دولة وضبط الموظفين مدّة من الزمن.
بالانتظار لا حقيقة في لبنان. لأنّه لا حريّة في لبنان. هناك حريّة أن يشتم الواحد الآخر ولكن ليس هناك حريّة أن يشتم الواحد نفسه وحزبه وزعيمه.
الدكتاتوريّة لن تأتينا بالحريّة لكنّها ستعرّفنا على قيمتها تحت سلطة الدولة وليس في شوارع الزعران.
والدكتاتوريّة تبني دولة، ونحن اللبنانيّين بحاجة إلى دولة، إلى جيش دولة ودرك دولة وموظفي دولة، لا إلى فاشلين يستمدّون وجودهم من طوائفهم. والدكتاتوريّة في لبنان لا تدوم إلّا بدوام صاحبها، وبعده الطوفان، أو حاكم ذكي يستغلّ ما بناه سابقه ليكمل البناء عليه.
ولن يكون هناك ضرورة للطغيان. لقد بنى الطغيان الدولة في فرنسا، وجاء نابوليون بعد الثورة يصادر الطغيان ولكنّه يعزّز ويكمل بناء الدولة. ولمّا مات عادت الملكية ولكن دامت الدولة ومؤسّساتها إلى الآن.


بالانتظار. لا حقيقة في لبنان. الحقائق تنبلج في محيطٍ لا يقتلك اذا هاجمته. نحن كميّة كبيرة من الضحايا ومجموعة من القَتَلة وجيش من الموظفين الخاسرين والمواطنين الساعين إلى الفساد. حتّى أرقاهم لم تعد تثق بهم. لقد نخرنا الفساد نخراً.
وحبّ الظهور والوجاهة والسلطة.
ليس مثل الطاغية مَن «يربّي» الطفيليّات.
لو عاش الجميل ثلاث سنوات لكفى. ويجب أن يكون أوّلاً طاغية أخلاقيّة، فالبلد غارق في انعدام القيم. ما نأكله فاسد وما نقرأه كاذب ونكاد لا نتعامل إلّا بالتزوير والتهريب والدعارة.
وأوّل مَن يجب أن يُطردوا من الهيكل هم النوّاب والوزراء والوكلاء."
_____________

بقية المقال على الرابط: http://www.al-akhbar.com/node/186504
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل السنوسي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 792
المكان: Berber/Shendi/Amsterdam

نشرةارسل: الاحد يوليو 28, 2013 6:58 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

07-28-2013 08:59 AM


الخرطوم: صبري جبور :

طالب إمام وخطيب مسجد أرباب العقائد «فاروق العتيق» الشيخ عبد الله محمد علي الأردب بضرورة الاستعداد للجهاد للدفاع عن الدين والقيم وأخلاق الأمة والمحافظة على الأوطان والمواجهة ضد العلمانية التي تدعو إلى الباطل، وقال لا بد لراية الجهاد أن تكون معقودة استعداداً لنفرة ونصرة الأمة الإسلامية، مشيراً إلى أن العالم ليس لديه مباديء الآن يستند عليها غير مباديء القوة التي تتطلب أيضاً المواجهة، ورفض الأردب في خطبة الجمعة الانقلاب العسكري على الشرعية في مصر. وقال إن ما حدث هو انقلاب ضد الديمقراطية والشورى، وأضاف الآن الرئيس المنتخب في مصر يحاكم بالباطل والشعب يتعرض للانتهاك بسبب مطالبته بعودة الشرعية و الديمقراطية، وتناول الدروس والعبر من بدر الكبرى، والاستعداد الدائم لمواجهة العدو ونشر الدعوة الإسلامية.ومن جانبه هاجم الدكتور إسماعيل الحكيم خطيب مسجد الخرطوم الكبير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري وانتقد دعوته للمصريين بالنزول للشارع لمنحه تفويضاً لحماية أمن مصر، وقال هذا عبث وإن حماية الدولة ليس بالنزول للشارع وإنما بالدساتير والقوانين، وأضاف لكن هذه الدعوة القصد منها النيل من الإخوان المسلمين وكل من ينادي بالشريعة وعودة الشرعية والديمقراطية، وأشار الى أن ما يتعرض له الإخوان المسلمون في مصر هو مؤامرة وراءها أعداء الشريعة والدين.

اخر لحظة
______

كدي أخدوا نفسكم و قولوا بسم الله !!!!!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الفاضل الهاشمي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 2281

نشرةارسل: الثلاثاء اغسطس 06, 2013 4:52 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

خسائر تقاوى القمح المستوردة من تركيا تقدر بـ 10مليارات جنيه


(الأهرام اليوم) اتصلت للاستفسار من مدير البنك الزراعي قطاع الجزيرة محجوب أحمد محمد الريح عن المعالجات التي تمت للتقاوى، إلا أنه قال إنه ليس "مدير بنك ولا قيامة وأغلق هاتفه". وحاولت الصحيفة الاتصال بمدير عام البنك الزراعي المكلف صلاح حسن أحمد لمعرفة الحقيقة عن ما رشح من معلومات حول تلف نسبة كبيرة من التقاوى، إلا أنه لم يرد.


خلفية الخبر:

http://www.sudanile.com/index.php?option=com_content&view=article&id=57008:--------10-&catid=42:2008-05-19-17-16-29&Itemid=60

_________________
The struggle over geography is complex and interesting because it is not only about soldiers and cannons but also about ideas, about forms, about images and imaginings
ادوارد سعيد "الثقافة والامبريالية 2004"
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد جمال الدين



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1833

نشرةارسل: الثلاثاء اغسطس 06, 2013 7:34 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

من حوار للكاتبة السعودية الشابة "حورية المساء":

(وجودي في معرض الكتاب الدولي في البحرين كان أكثر بروزاً كون التغطية الإعلامية كانت كبيرة جداً وتشمل الجنسين, الكتاب والكاتبات, بينما كانت هناك صعوبة في التعامل مع الصحافة والإعلام بالنسبة إلينا ككاتبات في معرض الرياض، حتى أن التوقيع والإهداء للمؤلفات النسائية لم يكن في المنصة الرئيسية حيث كان توقيع المؤلفات الرجالية ، بل في الجناح المخصص للأطفال).

تعليق: لم تقل لنا الأستاذة حورية المساء أكان التوقيع في جناح الأطفال الإناث أم الذكور، وإن كانوا مختلطين، كم كان عمر أكبرهم من الذكور؟.... وواضح طبعاً أن لا جناح للمرأة من الأساس كون لا جناح على المرأة إن لم تأتي إلى المعرض... "زيادة أجنحة فارغة ساي : )". قلبي مع النساء المضطهدات في كل بقاع الأرض.

http://www.aleqt.com/2009/05/12/article_227508.html
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
محمد جمال الدين



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1833

نشرةارسل: الاربعاء اغسطس 07, 2013 6:33 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

(وانتهى رمضان شهر التوبة والغفران .. اسال الله ان نكون قد ختمناه بذنب مغفور وعمل مقبول .. وعتق من النيران .. عيد سعيد .. اعاده الله على الجميع بالخير والبركات)*.

---
*من بوست لزميلتنا العزيزة الروائية "سناء جعفر" بالفيسبوك.

عيد سعيد وكل عام وأنتم بخير.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
سيد أحمد العراقي



اشترك في: 21 يونيو 2009
مشاركات: 624

نشرةارسل: الاحد اغسطس 25, 2013 3:18 am    موضوع الرسالة: منع بناء المنازل من الجالوص رد مع اشارة الى الموضوع




[b]كل عام يكشف الخريف سوء الحكومة و بعدها المستمر من الشعب وخرج منها صوت ينادى بمنع بناء المنازل من الجالوص[/b]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الوليد يوسف



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 1814
المكان: برلين المانيا

نشرةارسل: الاثنين اغسطس 26, 2013 6:04 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

ما تعليقك على تدخل الفريق عبدالفتاح السيسى فى الحياة السياسية؟

- تدخله ممتاز، وهو ما تؤكده خطاباته التى تتميز بالدقة والنظرة العلمية والبعد عن الترهل فى الكلمات، فهو محدد وموضوعى، وأعتقد أنه مكسب للحياة السياسية المصرية، وأعتقد أن هذا ما دفع كثيرا من المصريين لفكرة ترشيح السيسى لانتخابات الرئاسة، وأنا من وجهة نظرى أرى أن هذا حق أصيل له، فمن حق أى إنسان أن يسعى لكسب الشعب فما بالك برجل يقترب يوميا من المصريين، ويسعى دائما بما يمتلك من سلطات قانونية إلى تنفيذ مطالب هذا الشعب والوقوف بجانبه، لكن هنا عليه عمل أرضية سليمة لذلك، ويكفى أنه لأول مرة منذ عهد جمال عبدالناصر يأتى تحدٍ لأمريكا ودول الغرب، والفضل يرجع للفريق أول عبدالفتاح السيسى، وهو يكشف عن شخصيته الوطنية.

الروائى الكبير صنع الله إبراهيم فى حوار لـ«اليوم السابع»
ــــ



اليوم السابع
_________________
السايقه واصله
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الماجد محمد عبدالماجد



اشترك في: 10 يونيو 2005
مشاركات: 1652
المكان: LONDON

نشرةارسل: الاثنين اغسطس 26, 2013 9:49 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

اقتباس:
تدخله ممتاز، وهو ما تؤكده خطاباته التى تتميز بالدقة والنظرة العلمية والبعد عن الترهل فى الكلمات، فهو محدد وموضوعى، وأعتقد أنه مكسب للحياة السياسية المصرية، وأعتقد أن هذا ما دفع كثيرا من المصريين لفكرة ترشيح السيسى لانتخابات الرئاسة، وأنا من وجهة نظرى أرى أن هذا حق أصيل له، فمن حق أى إنسان أن يسعى لكسب الشعب فما بالك برجل يقترب يوميا من المصريين، ويسعى دائما بما يمتلك من سلطات قانونية إلى تنفيذ مطالب هذا الشعب والوقوف بجانبه، لكن هنا عليه عمل أرضية سليمة لذلك، ويكفى أنه لأول مرة منذ عهد جمال عبدالناصر يأتى تحدٍ لأمريكا ودول الغرب، والفضل يرجع للفريق أول عبدالفتاح السيسى، وهو يكشف عن شخصيته الوطنية.

الروائى الكبير صنع الله إبراهيم فى حوار لـ«اليوم السابع»

. I found myself compelled to side with the less evil. No one is prepared for real democracy. In fact neither side knows the pillars of democracy. Al they wrongly know is the belief that democracy is the application of the the ideas of the elected majority. I t is not. There are some basics which must be agreed at by all sects of the society. The role of the ruling party is to keep watching the rights of all people. If real democracy can not
work in a society, people will resort to less evils. This is wishful thinking
It is possible hat the coupe leaders have an execuse: Do they need to sit and witch (like ducks) until all aspects of life are brotherised?!!
_________________
المطرودة ملحوقة والصابرات روابح لو كان يجن قُمّاح
والبصيرةْ قُبِّال اليصر توَدِّيك للصاح
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
الوليد يوسف



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 1814
المكان: برلين المانيا

نشرةارسل: الثلاثاء اغسطس 27, 2013 2:45 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عبد الماجد سلام
اليست هذه كلماتك:

(المطرودة ملحوقة والصابرات روابح لو كان يجن قُمّاح
والبصيرةْ قُبِّال البصر توَدِّيك للصاح).

_________________
السايقه واصله
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
أبو بكر صالح



اشترك في: 28 يوليو 2008
مشاركات: 236

نشرةارسل: الاثنين سبتمبر 09, 2013 9:16 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

اقتباس:



تابعت موضوع البلاغ الذى تم تحريكه ضدك..وللأمانة بالحيثيات المذكورة فيه محكمة (عُمد) ساى بتشطبوا ولاأعتقد بأنه قد يسبب قلقاً المشكو ضده , البلاغ يخاطب مزاج سياسى وثقافى بريطانى وغربى أكثر من كونه تدبير قانونى يكييف الوقائع الوضوعية والقانونية لتحديد الفعل المُجرم والممنوع قانوناً بمعنى أن البلاغ يسعى للتواجد فى قلب منطقة الصراع القيمى الأخلاقى والسياسى مستفيداً من الصورة النمطية التى تم تكريسها عن الأسلام والمسلمين دعاة العنف, والرافضين للأختلاف الأرهابيون فى مواجهة قيم الحضارة الغربية الرسالية الأنسانية التى تؤمن بالحرية فى الأعتقاد والحرية فى التفكير ألخ..والصورة الأن فى الصراع العالمى تبدو كذلك أو تصاغ كذلك بين عالم مبشر بقيم الحرية والأنسانية الجميلة وبين عالم يرزح فى الظلامية البلاغ يتاسس على هذه الثنائية الساذجة..

من ناحية قانونية هنالك حرية المعتقد ومن حقك كمسلم التمتع بهذا الحق وبما أن الأسلام نظام قيمى أخلاقى فلسفى هو الذى يحدد لك طبيعة نظرتك للأخرين من وجهة نظر دينية أخروية زى مالمسيحية وزى اليهودية وغيرها من الأديان أنا لم أسمع بدين وصف من يخرج منه أو غير معتنقيه بأن قال (أختلاف فى وجهات النظر) فنحن بالنسبة للمسيحيين كفار واليهود ينظرون للمسيحيين ككفار لو الدلالة واللغة هنا فى كلمة كفار أو ملحد مخنلفة فى الدين الأسلامى ففى الأديان الأخرى لايختلف فى المحصلة النهائية..اذاً من حقك أن توصف أحدهم بانه ملحد أو تصفه بانه كافر دى أعتقاداتك الدينية التى يجب أن تكون حراً فيها ولكن يبقى الأمر المهم هل بوصفك هذا حرضت أو أقترحت العقوبة جراء ذلك أو تعديت على حق الغير فى الأعتقاد بان قلت لأنه أو لأانها كافرة يجب أن تقتل هنا المحك الأصلى بمقايسة ذلك مع قيم وحقوق الأنسان والدين نفسه اٍن أردت (من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) فحدود حريتك تقف عند حدود حرية الغير...وفى الأسلام رؤى ومدارس فقهية عديدة هل جميعها تنادى بقتل الكافر المرتد..!! ربما هنالك جماعات أرهابية ومتطرفة تقتل لذلك لكن هل هذه الجماعات تمثل المسلمين آم أنها مدرسة فقهية مؤسسية ومعترف بها بل بالعكس كلها موضوع أستهجان وملاحقة ولو كان صاحب البلاغ يعتقد أن بكتابتك عن نهلة حرضت جماعات متطرفة عبر الأتصالات المذكورة فان ايجاد صلة بين كتابتك وهذه الأتصالات يقوم على الأفتراض وهو أفتراض عام لايرقى لأن يصبح مادة لتحريك بلاغ.........الأهم من ذلك كله نحن نؤدى صلواتنا كل جمعة ونسمع تحريض الأمام على اليهود والنصارى ههههه والنصارى بيننا يوم ساى سمعت ليك مظاهرة مرقت من جامع فى أمدرمان مشت المسالمة بعد صلاة الجمعة..المؤسف أن هذا البلاغ يسعى لتكريس قراءة بعينها للأسلام قراءة لاتتوافق الا مع هوى العقل الغربى...لكنه فى النهاية بلاغ فتران يمكن أن يشطبه متحرى وكيل عريف بايته معاهو فى قسم الكلاكلة من غير مايخت سفتو..







فكى حاتم الياس مطيباً خاطر صلاح بندر.
_________________
أرض الله ما كبْوتة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
حاتم الياس



اشترك في: 23 اغسطس 2006
مشاركات: 795
المكان: أمدرمان

نشرةارسل: الاثنين سبتمبر 09, 2013 10:51 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

زار والدى ومعه مجموعة من الخلفاء فى حملة جمع تبرعات لحولية السيد على الميرغنى بمنطقة الباوقة مجموعة من أبناء المنطقة لجمع التبرعات لهذه الحولية ومن بين هؤلاء الذين شملتهم جولة التبرع قريبى القيادى بالحزب الشيوعى السودانى فى مكتبه , وقريبى هذا متزوج من أجنبية من مواطنى أحدى دول أوروبا الشرقية سابقا وله منها ابناء ساله والدى ..أولادك وين يافلان فرد سافروا وقعدوا مع أمهم...يازل!! مابتخاف يبقولك مسيحيين فرد قريبى ضاحكاً (نان أنا براى مسلم) Wink
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الماجد محمد عبدالماجد



اشترك في: 10 يونيو 2005
مشاركات: 1652
المكان: LONDON

نشرةارسل: الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 5:59 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عزيزي الوليد يوسف

اقتباس
المطرودة ملحوقة والصابرات روابح

صحي دي كلماتي التي تساعدني على المسير بصبر اجتهاد إلا أن هذه الكلمات لا يستتبعها الركون للتسكع في محطات الانتظار, لا بد من القفز فوق العقبات (الكَسِح).
لا زلت يا وليد احتفظ ببعض ثورية ستينية,لأني لا ألفظ الماضي كله.
مودتي

_________________
المطرودة ملحوقة والصابرات روابح لو كان يجن قُمّاح
والبصيرةْ قُبِّال اليصر توَدِّيك للصاح
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
محمد سيد أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 549
المكان: الشارقة

نشرةارسل: الجمعة سبتمبر 13, 2013 6:03 am    موضوع الرسالة: ددد رد مع اشارة الى الموضوع

المؤتمر الوطنى يتبرأ من الصلح بين الرزيقات والبنى حسين
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة AIM عنوان
محمد سيد أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 549
المكان: الشارقة

نشرةارسل: الجمعة سبتمبر 13, 2013 6:07 am    موضوع الرسالة: ححح رد مع اشارة الى الموضوع

وقعت قبيلتا الرزيقات والبني حسين، اتفاق صلح شامل بشمال دارفور. ووقع عن الرزيقات زعيم الرزيقات المحاميد الشيخ موسى هلال المستشار بديوان الحكم اللا مركزي، وعن بني حسين وكيل الناظر محمد إسماعيل حامد، وأعلن المؤتمر الوطني بالولاية تبروءه من الاتفاق. وأعتبر المكتب القيادي للمؤتمر الوطني بالولاية بزعامة الوالي عثمان كبر، في بيان تحصلت شبكة "الشروق" على نسخة منه، مؤتمر الصلح الذي
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة AIM عنوان
مأمون التلب



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 866
المكان: السودان/ الخرطوم

نشرةارسل: الخميس سبتمبر 19, 2013 1:24 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أبدت الحكومة الفرنسية إهتماماً لافتاً بقضية الناشطة السودانية المهندسة أميرة عثمان إلتى تمثل اليوم الخميس للمرة الثانية أمام المحكمة لرفضها وضع الطرحة على رأسها، مقاومة بذلك قانونا يفرض على نساء السودان زياً يحدده خيال أفراد شرطة النظام العام.
_________________
عندما صرخت
لم أشأ أن أزعج الموتى
ولكن السياج عليَّ ضاق
ولم أجد أحداً يسميني سياجا
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة MSN Messenger
مأمون التلب



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 866
المكان: السودان/ الخرطوم

نشرةارسل: الخميس سبتمبر 19, 2013 1:25 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أبدت الحكومة الفرنسية إهتماماً لافتاً بقضية الناشطة السودانية المهندسة أميرة عثمان إلتى تمثل اليوم الخميس للمرة الثانية أمام المحكمة لرفضها وضع الطرحة على رأسها، مقاومة بذلك قانونا يفرض على نساء السودان زياً يحدده خيال أفراد شرطة النظام العام. سودان تريبيون

http://www.sudantribune.net/%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%B9%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%AA%D9%85%D8%AB%D9%84,6321



_________________
عندما صرخت
لم أشأ أن أزعج الموتى
ولكن السياج عليَّ ضاق
ولم أجد أحداً يسميني سياجا
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة MSN Messenger
الفاضل الهاشمي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 2281

نشرةارسل: الثلاثاء اكتوبر 08, 2013 3:42 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

كتب ع ع ابراهيم فى تمجيد البعد القاعدي الشعوبي الجماهيري لحركة الاخوان في مصر وضمن نكاية مضمرة بالشهداء فى السودان وفى استفزاز صريح تغابي عن المشهد الدموي الذي يحدثه اخوان السودان المسلمين الفاسدين.

كتب عبدالله :

"وسيتعين على القوى الليبرويسارية أن تفيق من سكرة تخوين الأخوان إلى تسوية الحقل السياسي تسوية تعلو بها الإرادة المدنية على ما عداها. وسيجدون، ربما لدهشتهم، أن الجماعة قد سبقتهم إلى هذا المعنى الرهيب ودفعت المقدم ثمناً ذكياً له في رابعة والنهضة. "


http://www.sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/56-2008-12-01-11-26-03/59357-2013-10-06-06-44-16


ذات رابعة والنهضة التي شهدنا السحل الداخلي فيهامصوراً ؟؟؟!!!

ولماذا الدفاع عن الجزيرة (التى خلفها قطر؟) ؛ لقد كتب ع ع ابراهيم مقالاً من قبل ينصف فيه تغطية الجزيرة للأخبار المصرية رغم انها كانت مضروبة كما جاء فى بيان زيف أخبارها وعدم نزاهتها ومهنيتها فى ثورة مصر التى سطا عليها الجيش. هل سيصبح ع ع ابراهيم الان كاتبا راتبا بالجزيرة جزاء مقاله السابق الذي نزه فيه الجزيرة !!!!


_________________
The struggle over geography is complex and interesting because it is not only about soldiers and cannons but also about ideas, about forms, about images and imaginings
ادوارد سعيد "الثقافة والامبريالية 2004"
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3102

نشرةارسل: الثلاثاء اكتوبر 08, 2013 8:27 am    موضوع الرسالة: يا ديجانقو أفرز شوية! رد مع اشارة الى الموضوع

الفاضل الهاشمي كتب:
كتب ع ع ابراهيم فى تمجيد البعد القاعدي الشعوبي الجماهيري لحركة الاخوان في مصر وضمن نكاية مضمرة بالشهداء فى السودان وفى استفزاز صريح تغابي عن المشهد الدموي الذي يحدثه اخوان السودان المسلمين الفاسدين.

كتب عبدالله :

"وسيتعين على القوى الليبرويسارية أن تفيق من سكرة تخوين الأخوان إلى تسوية الحقل السياسي تسوية تعلو بها الإرادة المدنية على ما عداها. وسيجدون، ربما لدهشتهم، أن الجماعة قد سبقتهم إلى هذا المعنى الرهيب ودفعت المقدم ثمناً ذكياً له في رابعة والنهضة. "


http://www.sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/56-2008-12-01-11-26-03/59357-2013-10-06-06-44-16


ذات رابعة والنهضة التي شهدنا السحل الداخلي فيهامصوراً ؟؟؟!!!

ولماذا الدفاع عن الجزيرة (التى خلفها قطر؟) ؛ لقد كتب ع ع ابراهيم مقالاً من قبل ينصف فيه تغطية الجزيرة للأخبار المصرية رغم انها كانت مضروبة كما جاء فى بيان زيف أخبارها وعدم نزاهتها ومهنيتها فى ثورة مصر التى سطا عليها الجيش. هل سيصبح ع ع ابراهيم الان كاتبا راتبا بالجزيرة جزاء مقاله السابق الذي نزه فيه الجزيرة !!!!








سلام ياالفاضل الفاضل

يا زول كلامك دا لازمو فرز عشان جوبكة عبد الله دي ـ و أنت سيد العارفين ـ ما بتنمسك بيد واحدة.
أولا بالتبادي شعبية للأخوان المسلمين في مصر واقع أكدته نتائج الإنتخابات التي جعلت منهم أغلبية برلمانية في مصر. و عناية عبد الله بقضيتهم أنظر لها أنا من باب العناية التي تشرفه بقضية الديموقراطية في بلاد المسلمين.و أظن أن التساؤل الصحيح هو لماذا منح فقراء مصر ثقتهم للأخوان المصريين حتى جعلوا منهم القوة السياسية المصرية التي تتمتع بأوسع سند شعبي؟
تانيا ربطك بين موقف أخوان مصر و أخوان السودان فيه تجاهل لا يليق بباحث مدقق مثلك عارف بجملة الملابسات التي حملت الأخوان المصريين للسلطة بدرب الشرعية الإنتخابية في حين أن أخوان السودان سرقوا السلطة من نظام برلماني شرعي و صانوها بوسيلة الإرهاب و التعذيب والتقتيل . و في هذا المشهد، مشهد سلطة الأخوان المسلمين السودانيين فعبد الله يُسأل عن صمته مثلما يسأل عن كلامه في عمايل أخوان السودان و "الحساب ولد" و بت كمان [ عشان خاطر البنات الواقفات في وش الغول ].
أما كلامك عن " السحل الداخلي مصورا " الذي شهدته كما تقول في ميادين رابعة و النهضة ففيه قولان ، و ربما ثلاثة ، لأني لا أثق كثيرا في تصاوير البروباغندا التي يستغلها أعلام موالي للإنقلابيين المصريين و حلفائهم.
يا الفاضل كلنا عارفين إنو الجزيرة وراها قطر و العربية وراها السعودية [ و أسامة الخواض]، و كمان كلنا عارفين إنو قطر و السعودية و تركيا وراهم أمريكا و الإتحاد الأوروبي و أهو المفتاح عند السلطان و السلطان عاوز عروس و العروس عاوزة الدولار و الدولار عند الجهال المتعولمين الذين لا يدرون كوعهم من بوعهم لكنهم يعرفون كيف يدافعون عن امتياز رأس المال. وسط العكّة دي ما مهم إنو عبد الله بقي يكتب في الجزيرة [أم بحرا حمى] أو في العربية [المحبوبة] لكن المهم إنو بيكتب في شنو و بي ياتو فهم و لمصلحة منو؟ [ شايف اللينينية المبطنة دي؟].
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل السنوسي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 792
المكان: Berber/Shendi/Amsterdam

نشرةارسل: الثلاثاء اكتوبر 08, 2013 11:38 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

ومن أبشع نماذج الإنكسار المنكرة، إنكسار المثقفين، الذي يعبر عنه نموذج د. عبد الله علي ابراهيم .. فهو قد كتب يدافع عن الأخوان المسلمين المصريين، يتزلف بذلك للاخوان المسلمين الحاكمين في السودان !! وكتب مقالاً عنوانه "كلنا اخوان مسلمين" مع أن زعماء الاخوان المسلمين المصريين حين اعتقلوا انكروا انهم اخوان مسلمين !! على أن الأسوأ هو ان يظل يدافع عنهم، بعد ما فعلوه بالشعب السوداني، فقد كتب بعد اشتعال ثورة سبتمبر بالسودان (وسيتعين على القوى الليبرويسارية أن تفيق من سكرة تخوين الأخوان إلى تسوية الحقل السياسي تسوية تعلو بها الإرادة المدنية على ما عداها. وسيجدون، ربما لدهشتهم، أن الجماعة قد سبقتهم إلى هذا المعنى الرهيب ودفعت المقدم ثمناً ذكياً له في رابعة والنهضة. )( الجزيرة نت 1/10/2013م ). لقد بدأ د. عبد الله علي ابراهيم سقوطه هذا منذ فترة بعيدة .. ولقدسبق لي شرف التنبيه الى ذلك، قبل ثلاثة سنوات، إذ كتبت (لقد دخل عبد الله علي ابراهيم في بداية حياته في الحزب الشيوعي، وخرج منه كما دخل، إذ لم تعلق بعقله أي فكرة .. وهو لهذا يكتب عن تلك الفترة، فلا يتحدث عن مفهوم، وإنما ذكريات يدعي فيها صداقة، وصلة مع المرحوم عبد الخالق محجوب، شعر كثيرون أنها تقلل من تاريخ زعيم الحزب المناضل، حتى أضطر رجل متابع مثل المرحوم الخاتم عدلان ان يصحح ذلك الإفتراء، بمقالات مشهودة .. ثم حين عاد من إغترابه، وبدلاً من ان يقاوم نظام الإنقاذ الدكتاتوري الغاشم، أخذ يهادنه، ويهاجم المعارضة، ثم يفاجئ الناس بان يرشح نفسه لرئاسة الجمهورية، وبدلاً من ان يقدم برنامجه، أخذ يقدم "قرعته" يطلب من الحاضرين التبرع، حتى يستطيع ان يوفر الرسوم الكبيرة للترشيح، بدلاً من ان ينقد القانون الذي يفرض تلك الرسوم الباهظة، ولو دفعه ذلك للإنسحاب .. ثم يمنع من إقامة ندوة ضمن حملته الإنتخابية، ثم تزور الإنتخابات، فلا يدين ما حدث ضده أو ضد الشعب !! ثم هاهو يختم هذا السجل المخزي من التخبط و" الإنبطاح" ، بالدفاع عن مخطط المؤتمر الوطني في استغلال المسيرية في حرب ضد دينكا نقوك، بغض النظر عن ما سوف تسفر عنه هذه الحرب من إزهاق الارواح ودمار المنطقة .. لقد نسب الى لينين قوله " أن الشيوعي إذا سقط يسقط عمودياً والى القاع " فمتى يصل هذا "المثقف" المتهافت الى القاع، الذي ظل لسنوات يسقط نحوه سريعاً، حتى يريح نفسه، ويريح الناس من هذه الغثاثة ؟!)(الصحافة : نوفمبر 2010م). والآن بصمت د. عبد الله علي ابراهيم عن جرائم الاخوان المسلمين، وقتلهم للمتظاهرين العزل، وضربهم للنساء السودانيات، والتحرش بهن، وثناؤه عليهم، ومطالبته بعدم عزلهم في مصر، أو في السودان، فإنه قد وصل الى قاع السقوط والإنكسار الذي ظل يهوي نحوه من سنوات.
د. عمر القراي
سودانايل 8-اكتوبر 2013
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الفاضل الهاشمي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 2281

نشرةارسل: الثلاثاء اكتوبر 08, 2013 2:03 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سبقتني عدييييل كدا ياعادل السنوسي فى نسخ ولصق كلام القراي،،، وبالتحديد الفقرة دي. وواضح انو القلوب شواهد مع القراي كوني علقت على كلام ع ع ابراهيم ربما قبل ان ينشر القراي مقاله.


ابو الحسن ؛
طبعاً يلزمني الكثير فى شان المسالة المصرية وحول الديمقراطية البرجوازية التى فارقت أسس ديمقراطية اثينا من قولة تيت ؛ ثم بعدها يمكن موضعة المسالة المصرية ضمن حداثة راس المال ... ثم موضوعة الاسلام السياسي (وهنا لن يسلم فى ظنى حتى اسلام القراي لي قدام ؛ كونو برضو مسيس؛ ودا موضوع بكرة) .

اعتقد ياحسن انك ذات مرة كنت تبحث عن طريق تالت لمعالجة المسالة المصرية لكنك رجعت للطريق الاول ؛؛ حاولت ابحث عن كليمتك بهذا الشأن لكني لم اجدها... وكان ذلك أفضل ؛ كون ذلك يمر بالشرعية الانتخابية وشروطها ضمن ديمقراطية اثينا والتى لم يكن فيها وسيط (ميدل مان) بين الجماهير والسلطة ؛ وياليت (ياريت) ان نجد لنا ديمقراطية تتحكم فيها الجماهير في شئؤونها لان قصة أغلبية مرسي وأغلبية اوباما ما بتخارج مع الشعوب المنتجة ... وفى مزلقان الميدل مان يرشناالمتحالفون (خدم راس المال وعبدة الدينار وممولي الحملات الانتخابية ) -ترجم الى حداثة راس المال- بالخراء الديمقراطي (السحل؟ والعهدة عليك) الذي باعه لنا تسلط المتحالفين بقيادة راس المال المالي.
تعثر الفكر السياسي بمفهوم الشرعية الثورية فى زمن الحرب الباردة الأولي ثم تعثر ذات الفكر بمفهوم الشرعية الانتخابية فى زمن الحرب البااااااردة جداً تبع الان وهنا وغميسة جداً ومعباة فى تقنية وبرقراطية وغش وسحل وابادات فى ظل الدولة القومية التى ركبها عريس راس المال المتعولم فولد منها طفلة الشرعية الانتخابية....
لا يسلس التحليل ولا التخليل (كما تقول سخريتك المحببة عندى) عن الديمقراطية الا ضمن سياق حداثة راس المال. وحين أقول برومانسية الى العودة الى ديمقراطية اثينا والتى تتحدث عبرها الجماهير الشعبية بمشيئتها دون وسائط الميدل من والتجار الحاكمين فهو من باب الإشارة للفيل الذي يجلس فى الكرسي الاكاديمي ويحاضرنا عن العلوم السياسية التي تقول بالخيار الديمقراطي البرجوازي .... أقول بضرورة الانتباه (اللينيني؟) حتي نفرز كلمتنا وصوتنا وهتافنا فى الشأن المصري من صوت وهتاف اوباما كونهما واحد وهذا يدخل فى باب الدرب الذي يدخل الالمي (الماء) ....
فى هذا الشأن اجد نفسي اقرب الي معالجة الان تورين فى كتابه ما الديمقراطية؟ الذي نبهنا اليه راشد مصطفي فى خيطه "خريف القضارف" واعتقد ان ذلك الابروتش اسلم وترجمة الكتاب موفقة ويبدو انه فرنسي ولابد انك تعرفه ورأيك فى اطروحته بكون مهم . والكتاب متاح إلكترونيا ...

اما مسالة ع ع ابراهيم فهي موضوع اخر ... اعرف ان اتحاد الكتاب برا ذمته فى شجب الدماء واللامعقول ؛؛ اما عبدالله لم نسمع منه غير الحديث عن الأشجار الجميلة والعصافير المصرية الملونة وقاعدية شغل الاخوان المسلمين الذي لاسقف فكري له ولا سياق خارج حداثة راس المال ...وشغل الاخوان الانتقالي فى العمل النقابي لايخرج من تجربة الستالينية وركوب الحزب للطبقة العاملة والحديث نيابة عنها.. فلا يغُرنّ عبدالله هذا الصنيع الذى خبرنا آفاقه الفكرية فى زمن الحرب الباردة لغاية ما اهدرنا حبراً كثيراً في وهم كبير اسمه "طريق التنمية اللاراسمالية "واتضح انه اسم اخر للدولة الراسمالية ؛ ووجب علينا كشيوعيين ؛وانت منهم (غير رسمي كما قلت) ان نحفر فى مفهوم مبحث "الثورة الوطنية الديمقراطية" حتى نخلص ديمقراطيته من وحل الدولة القومية وحصار راس المال وحداثته حتي تشرئب (اقصد الديمقراطية ) نحو اشتراكية مؤنسنة (حتى لا اعرفها-الاشتراكية- بالالف واللام) ...

اتمني ان أعود لموضوع (مواضيع) ع ع ابراهيم والمسألة المصرية وفى معيتي (ابروتش) بل صياغة تليق به كون الفكرة موجودة بسعة لكن ما أضيق العبارة !!!

_________________
The struggle over geography is complex and interesting because it is not only about soldiers and cannons but also about ideas, about forms, about images and imaginings
ادوارد سعيد "الثقافة والامبريالية 2004"
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
سيد أحمد العراقي



اشترك في: 21 يونيو 2009
مشاركات: 624

نشرةارسل: الثلاثاء اكتوبر 08, 2013 3:31 pm    موضوع الرسالة: رابط به تعليق به مداخلة للدكتو عزمى بشارة ذات صلة بموضوعكم رد مع اشارة الى الموضوع

https://dub112.mail.live.com/default.aspx?id=64855#n=1038486997&fid=1&mid=aa0debde-300c-11e3-aba6-002264c1d724&fv=1 [b]



من بريدى
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3102

نشرةارسل: الجمعة اكتوبر 11, 2013 2:35 pm    موضوع الرسالة: و كل لينيني معلق من عصبتو رد مع اشارة الى الموضوع

عادل السنوسي كتب:
ومن أبشع نماذج الإنكسار المنكرة، إنكسار المثقفين، الذي يعبر عنه نموذج د. عبد الله علي ابراهيم .. فهو قد كتب يدافع عن الأخوان المسلمين المصريين، يتزلف بذلك للاخوان المسلمين الحاكمين في السودان !! وكتب مقالاً عنوانه "كلنا اخوان مسلمين" مع أن زعماء الاخوان المسلمين المصريين حين اعتقلوا انكروا انهم اخوان مسلمين !! على أن الأسوأ هو ان يظل يدافع عنهم، بعد ما فعلوه بالشعب السوداني، فقد كتب بعد اشتعال ثورة سبتمبر بالسودان (وسيتعين على القوى الليبرويسارية أن تفيق من سكرة تخوين الأخوان إلى تسوية الحقل السياسي تسوية تعلو بها الإرادة المدنية على ما عداها. وسيجدون، ربما لدهشتهم، أن الجماعة قد سبقتهم إلى هذا المعنى الرهيب ودفعت المقدم ثمناً ذكياً له في رابعة والنهضة. )( الجزيرة نت 1/10/2013م ). لقد بدأ د. عبد الله علي ابراهيم سقوطه هذا منذ فترة بعيدة .. ولقدسبق لي شرف التنبيه الى ذلك، قبل ثلاثة سنوات، إذ كتبت (لقد دخل عبد الله علي ابراهيم في بداية حياته في الحزب الشيوعي، وخرج منه كما دخل، إذ لم تعلق بعقله أي فكرة .. وهو لهذا يكتب عن تلك الفترة، فلا يتحدث عن مفهوم، وإنما ذكريات يدعي فيها صداقة، وصلة مع المرحوم عبد الخالق محجوب، شعر كثيرون أنها تقلل من تاريخ زعيم الحزب المناضل، حتى أضطر رجل متابع مثل المرحوم الخاتم عدلان ان يصحح ذلك الإفتراء، بمقالات مشهودة .. ثم حين عاد من إغترابه، وبدلاً من ان يقاوم نظام الإنقاذ الدكتاتوري الغاشم، أخذ يهادنه، ويهاجم المعارضة، ثم يفاجئ الناس بان يرشح نفسه لرئاسة الجمهورية، وبدلاً من ان يقدم برنامجه، أخذ يقدم "قرعته" يطلب من الحاضرين التبرع، حتى يستطيع ان يوفر الرسوم الكبيرة للترشيح، بدلاً من ان ينقد القانون الذي يفرض تلك الرسوم الباهظة، ولو دفعه ذلك للإنسحاب .. ثم يمنع من إقامة ندوة ضمن حملته الإنتخابية، ثم تزور الإنتخابات، فلا يدين ما حدث ضده أو ضد الشعب !! ثم هاهو يختم هذا السجل المخزي من التخبط و" الإنبطاح" ، بالدفاع عن مخطط المؤتمر الوطني في استغلال المسيرية في حرب ضد دينكا نقوك، بغض النظر عن ما سوف تسفر عنه هذه الحرب من إزهاق الارواح ودمار المنطقة .. لقد نسب الى لينين قوله " أن الشيوعي إذا سقط يسقط عمودياً والى القاع " فمتى يصل هذا "المثقف" المتهافت الى القاع، الذي ظل لسنوات يسقط نحوه سريعاً، حتى يريح نفسه، ويريح الناس من هذه الغثاثة ؟!)(الصحافة : نوفمبر 2010م). والآن بصمت د. عبد الله علي ابراهيم عن جرائم الاخوان المسلمين، وقتلهم للمتظاهرين العزل، وضربهم للنساء السودانيات، والتحرش بهن، وثناؤه عليهم، ومطالبته بعدم عزلهم في مصر، أو في السودان، فإنه قد وصل الى قاع السقوط والإنكسار الذي ظل يهوي نحوه من سنوات.
د. عمر القراي
سودانايل 8-اكتوبر 2013






سلام يا عادل
مرة قرأت عبارة للفنان سلفادور دالي يقول فيها : " إني لأمقت التبسيط في شتى صوره "!
و شرحها أن أخونا القراي إذا عاوز يبسّط موضوع عبد الله فبطريقتو ، و طريقتو الشايفها أنا من المقتطف الفوق دا أدخل في " دفن الليل ابكراعا برة" . و في نهاية التحليل كل شاة لينينية ستعلق من عصبتها في أوانها، لكن إتّ مالك معلق روحك من عصبة القراي ؟!
يا الفاضل أعمل معروف و أرجع قول لينا النفع معاك شنو في كلام القراي اعلاه حتى كدت أن تنسخه و تلصقه لولا أن سبق عادل..
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الماجد محمد عبدالماجد



اشترك في: 10 يونيو 2005
مشاركات: 1652
المكان: LONDON

نشرةارسل: الجمعة اكتوبر 11, 2013 6:02 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

كأن مسك العصاة من النصف يكون شيئاً مقرِفاً , إلا لما يتعلق الأمر بعبدالله على ابراهيم
ومال الرجل لا يرد على ما يثار بخصوص مواقفه, ولو بوساطة أصدقاء (لعدم العضوية؟ ولا أدري لم يتأفف كثير ممن يوصفون بالكبار من الكتابة في المنابر؟ لماذا؟ الفيلسوف, والمفكر, والعالم و...و..... أين هم؟
لعمري أفكر دائما في أن عبء التنزل للكتابة بين الناشطين أصبح ثقيلا إلا على قلة من ذوي الهمم والانتماء الحقيقي للجماهير.
عزيزي حسن موسى
هناك تهم, فمن يدفعها عن د. ع. ع. إبراهيم
أو - بعبارة أخرى - من يزيل عن عقولنا الغشاوة - ويشرح لنا ما غمض أو استشكل فهمه علينا؟
تخطي التساؤلات التي أثارها القراي وانفعل بها عادل السنوسي والفاضل الهاشمي, تخطيها هو عين ما نعرفه عن "دفن الليل أبو كراعا برّة" يا حسن.

_________________
المطرودة ملحوقة والصابرات روابح لو كان يجن قُمّاح
والبصيرةْ قُبِّال اليصر توَدِّيك للصاح
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
الفاضل الهاشمي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 2281

نشرةارسل: الجمعة اكتوبر 11, 2013 6:59 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

يا حسن موسي ع ع ابراهيم مفكر وسياسي "وكاتب راتب" والأقواس هنا لتشديد ان دم بسطام النازف فايت عينيه واذنيه وحساسيته ؛ هذا وحده عامل أخلاقي لان يكتب الانسان او لا يكتب ؛ هل هذا كثير على مطالبته بإدانة الدم النازف فى السودان؟؟؟؟ وعبدالله ماقاعد يفوت لفرد او جماعة او مؤسسة زلة لسانها ... قال عبدالله ذات مرة لاخينا الحاج وراق ينتقده انه ترك بسطام وذهب يبحث عن الحقيقة فى يوغندا ...
علي عبدالله مآخِذ كتبت عنها انت ايضاً والدفاع والمحاحاة عنه باستمرار اشكالية فى حد ذاتها كون له قلم وباصويرد وصحف راتبة ولم يمنع من النشر (ربما كونه يكتب بشطارة تخفي الي درجة الغموض) حتى الان . ولعله يبرر ذلك بانه يكتب بذكاء وترميز وليت شعري ان الترميز الشعري والمسرحي ينطبق علي السياسوي.
ماهو الغامض الذي يمنع اي إنسان الا ير وجه الشبه بين تنظيمين (الاخوان المسلمين فى السودان ومصر) وهما يرضعان من تنظيم عالمي واحد؟؟؟
انا علقت اعلاه عن ورطة الديمقراطية فى الزمكان المعولم وضرورة اعادة تعريفها فيما يخص تجنب منطق الابيض والأسود الذي لا يلتقط الا جانب واحد من مشهد الناخب المصري الذي خير بين شرين فاختار احدهما ثم فعايل الاخوان اللئام الذين ما ان استخدموا سلم الديمقراطية للصعود حتي كسروا السلم وقذفوا به بعيداً ؟؟؟

اما عبدالله الذي سبق عليه ال "كتاب" وأتاه ، وهو حِلٌ ببسطام ، مطلوب منه ان يكتب عن دم بسطام النازف اكثر من مصر (مع أني لا أستطيع رؤية زمكان خارج مشهد العولمة)!! وهل يعز دم الانسان المهدور ونفسه (دع جانباً الحديث عن الأشجار الجميلة وعن كل كبدة رطبة) علي استهدافات ومآلات وجوهر الكتابة والفكر والثقافة والأدب والسياسة والفلسفة ؟؟؟؟


_________________
The struggle over geography is complex and interesting because it is not only about soldiers and cannons but also about ideas, about forms, about images and imaginings
ادوارد سعيد "الثقافة والامبريالية 2004"
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
انتقل الى صفحة السابق  1, 2, 3 ... 13, 14, 15, 16, 17  التالي
صفحة 14 من 17

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة