نداء بخصوص إرساء تقاليد للنشر تساعد على تركيز الحوار
انتقل الى صفحة 1, 2  التالي
 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
إدارة الموقع



اشترك في: 11 مايو 2005
مشاركات: 381

نشرةارسل: الاثنين يونيو 13, 2005 4:37 pm    موضوع الرسالة: نداء بخصوص إرساء تقاليد للنشر تساعد على تركيز الحوار رد مع اشارة الى الموضوع

.

نداء إلى الإخوة والأخوات أعضاء منبر الحوار الديمقراطي
بخصوص إرساء تقاليد للنشر تساعد على تركيز الحوار



حرصاً منها على جدية وترقية الحوار، رأت إدارة الموقع أن لا تقبل نشر أي موضوع سبق طرحه للنقاش في منبر إلكتروني آخر. كما إنها لن تقبل بأن تُنقل مادة مطروحة للنقاش بمنبر الحوار الديمقراطي إلى ساحة نقاش أخرى، وذلك من باب الحرص على تركيز الحوار. فلكل منبر طبيعته الخاصة به، ولا نود أن يكون هناك تشتيت للجهود، فصاحب الموضوع المطروح في أكثر من موضع لا يمكنه عملياً ولا منهجياً إدارة نقاشين أو أكثر في آن واحد حول الموضوع نفسه وتحت ظروف مختلفة.
يسعى منبر الحوار الديمقراطي للتعريف برسالته وتطويرها معكم، لذلك نرجو منكم مساعدتنا في أداء هذا الدور الملقى على عاتقنا جميعاً، وبنفس حجم المسئولية.

لكم منا جزيل الشكر على حسن تفهمكم، وعلى تضامنكم.

إدارة الموقع



.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
آمال مصطفى



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 37

نشرةارسل: الاثنين يونيو 13, 2005 7:47 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.. إدارة الموقع ..لكم التحية

حزنت لقراركم المفاجئ .. إذ كيف يتم البحث والتفاكر والتبادل ..وكيف تنتقل المعلومة أصلا إذا تمّ تجميدها في مكان أو حيّز وأحد..لا أري ما يضر إذا تنقلّت الموأضيع هنا وهناك فلكل منبر قراءه المختلفين ورأيت موأضيعا أديرت هنا وفي منابر آخري في نفس الوقت وكانت مداخل النقاش مختلفة وكذلك المتداخلين مما أكسبها طابعاُ جديداً..وفائدة أكبر..

أما مسألة مقدرة صاحب الموضوع في إدارة نقاشين أو أكثر ..أعتقد أنها مسألة
متروكة لتقديراته الشخصية وقدرته علي القيام بذلك أم لا..

ولكم خالص الشكر والتقدير علي ماتقومون به من مجهود ملحوظ في ترقية وتطوير المنبر ..

أمال مصطفي..


عدل من قبل آمال مصطفى في الثلاثاء يونيو 14, 2005 11:51 am, عدل 1 مرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الاثنين يونيو 13, 2005 10:10 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

العزيزة آمال،
عاطر تحياتي

لا أعتقد أن هذا الرأي قد جاء مفاجئاً، فهناك في قوانين منبر النقاش ما لا يبعد عن هذا المعنى كثيراً:

اقتباس:

3. النشر والمساهمات

1.3 يمنع نقل المواد من أبواب موقع الجمعية السودانية للبحوث والدراسات في الفنون والآداب والعلوم الإنسانية أو نقل المواضيع والمداخلات من منبر الحوار الديمقراطي إلى جهة أخرى، إلا في إطار الاستشهاد بها، وفي حدود لا تتعدى ضوابط النشر والضوابط الأكاديمية المتعارف عليها.


لقد اتخذنا هذا القرار بعد تفكير طويلٍ فيه. وإذا ما نظرتِ إلى المواضيع التي سبق نشرها في مواضع أخرى ـ باستثناء موضوعٍ أو اثنين ـ، فإنك ستلمحين بوضوح إنه لم يدر حولها نقاش يُذكر.

إننا لم نمنع نقل مواضيع سبق نشرها، طالما تمّ ذلك في احترام لقوانين الملكية الفكرية والتزامٍ بها، لكننا نمنع نقل مواضيع سبق طرحها للنقاش. ما نريده هو المساهمة في ترسيخ تقاليد للنشر والنقاش تساعد على إنعاش الحوار لا إصابته بالركود. ونحن نحرص كل الحرص على أن يكون هذا المنبر ساحةً لإثراء النقاش ومكاناً يساهم أعضاؤه في غرس تقاليد رصينة للحوار وتبادل الرأي والمعلومة.

أما بخصوص قولك:

اقتباس:
مسألة مقدرة صاحب الموضوع في إدارة نقاشين أو أكثر ..أعتقد أنها مسألة
متروكة لتقديراته الشخصية وقدرته علي القيام بذلك أم لا..

فقد لاحظنا من خلال تجربتنا القصيرة ـ باستثناء موضوعٍ أو اثنين كما ذكرتُ لكِ آنفاً ـ أن صاحب الموضوع المنقول لا يقوم بمتابعة موضوعه كما يحدث عادةً مع مواضيع جديدة. ويساهم أيضاً في هذا الركود رغبة القراء في الإطلاع على مواضيع غير التي سبق لهم متابعتها.
من ناحية أخرى، لا نريد أن تتراكم لدينا مواضيع لا تحرِّك النقاش وتحتل في الوقت نفسه حيزاً من الأجدر أن تحتله مواضيع جديدة.

ولكِ خالص الشكر.
نجاة


.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مهدي محمد خير



اشترك في: 23 مايو 2005
مشاركات: 22
المكان: UK

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 11:30 am    موضوع الرسالة: قرار غير موفق .. أطلاقا رد مع اشارة الى الموضوع


السادة أدارة موقع Sudan For all

بعد التحية والأحترام

أرجو أن تسمحو لى بالأختلاف معكم , فأنا أعتقد أن هذا القرار غير موفق أطلاقا .

ما الضرر فى أن يُنشر ويُناقش نفس الموضوع فى أكثر من منبر ألكترونى , طالما ألتزم صاحبه " وهذا ألتزام أدبى وأخلاقى بحت " على متابعته وأدارة الحوار حوله ؟؟.

وكيف حددتم سلفا أن صاحب الموضوع المنشور فى أكثر من موقع ألكترونى " لا يمكنه عملياً ولا منهجياً إدارة نقاشين أو أكثر في آن واحد حول الموضوع نفسه وتحت ظروف مختلفة." ؟؟.

أنا مثلا , صاحب موضوع أرى أنه يهم السودان وكل السودانيين , كموضوع " دعوة لدعم د. قرنق ..رئيسا للبلاد " , وأريد لهذا الموضوع أن يصل الى أى سودانى وفى أى موقع ألكترونى يرتاده السودانيون , وأنا ملتزم " أدبيا وأخلاقيا " بمسئولية متابعة هذا الموضوع وأدارة الحوار الهادف والنقاش الحضارى حوله , الى أن يحقق دعوته ورسالته التى نشرته من أجلها , فكيف بالله عليكم , يمكنكم التعليل بأنكم لا تقبلون نشره تحت زريعة " حرصكم على جدية وترقية الحوار " ؟؟ .

وهب أننى بدأت مشروعا أوموضوعا أو فكرة شخصية, أيا كان نوعها ومضمونها , على هذا المنبر , فهل تملكون الحق , أو حتى مجرد الحديث عن هذا "الحق" , فى منعى من نقلها أونشرها أو الحديث عنها فى أى موقع ألكترونى آخر , أو ليس هذا كبتا للحريات ومحاربة للفكر ومنعه من الأنتشار؟؟.

أرجو مخلصا مراجعة هذا القرار " المنًفر تماما " , وجعل هذا المنبر ساحة فكرية ديموقراطية حرة , فما أقسى على الأحرار أن يواجهوا " فى منافيهم المرة " حجرا آخر على فكرهم ... وأسوار أخرى ُتبنى حوله .

ولكم الود

[/u]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 1:24 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

الأعزاء دكتور بلة موسى ودكتور مهدي،

أسمحوا لي أولاً أن أرد على الأستاذ خضر عطا المنان الذي آثر أن يأتي رده في بوست منفصل. لأعود للتعقيب على مداخلتيكما اللتين أوليناهما اهتمامنا، مع اتفاقنا مع بعض النقاط واختلافنا مع بعضها الآخر.
مع مودتي واحترامي
نجاة
.


عدل من قبل نجاة محمد علي في الثلاثاء يونيو 14, 2005 9:54 pm, عدل 1 مرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 1:34 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.
الأستاذ خضر عطا المنان،

تحية طيبة،

كتبت إليك الآتي في البوست الذي افتتحته للتعليق على رأي إدارة الموقع:


اقتباس:
الأستاذ خضر عطا المنان،
تحية طيبة،

ضمن تقاليد الحوار التي نسعى إلى المساهمة في ترسيخها، يقع احترام وتقدير المخالف وتبادل الرأي معه في الساحة التي ابتدرها لطرح الموضوع موضع النقاش. والساحة التي طرحنا فيها هذا الموضوع لأعضاء منبر الحوار الديمقراطي هي البوست الخاص بذلك والذي كان من الأحرى بك أن ترد علينا فيه، لا أن تفرد لردك مساحة أخرى تشتت الحوار. ما تفعله هو مثل شخص يرفع صوته في نقاش ليرغم الناس على سماعه بينما فرص السماع الطيب متوفرة. أو مشارك في ركن أو حلقة للنقاش، يذهب بعيداً ليفتتح حلقة أو ركناً آخر ليرد فيه على المشاركين في الحلقة التي بدأ فيها النقاش. وهذا لا يتماشى مع تقاليد الحوار السليم. بل هذه هي العادات التي تضر بالحوار وتمنع الدفع به إلى الأمام، وهي عين الممارسات المنتشرة في منابر أخرى نعتقد أنها مجافية لتقاليد الحوار المنظم والرصين. لذلك نرفضها تماماً في منبرنا.
حرصاً منا على تركيز الحوار، سنرد عليك، وعلى جميع المتداخلين، في البوست الذي ابتدرناه. لذلك أدعوك لتقرأ ردنا هناك.

ولك مني خالص التقدير
نجاة


تقول في تعليقك:

اقتباس:
ومدعاة الغرابة ـ ياسادتي ـ تكمن أيضا في ان القرار أعلاه يجيئ في وقت لا يزال هذا الموقع يحبو في عالمنا السايبيري ويسعي لان ينافس غيره من المواقع السودانية الحية!!


من قال لك إننا نسعى لمنافسة المواقع الأخرى؟ لقد قلنا في فقرة "التعريف بنا" وفي رسالة ترحيبنا بأعضاء منبر الحوار الديمقراطي:
اقتباس:
نتمنى للموقع أن يتمكن من الارتقاء بأدائه إلى المستوى الذي تتطلعون إليه. ونأمل أن يكون وجوده على الشبكة العالمية إضافةً جديدةً لساحة المواقع السودانية، التي نتمنى لها أن تتعدد، وتتضامن، وتنشط في مختلف حقول المعرفة، وأن تتسع مجالاتها ليجد فيها كل فردٍ ما يصبو إليه ويتطابق مع اهتماماته.


كما إنك ترى يا أستاذ خضر أن موضوعات منبرنا تغط في معظمها في سبات عميق. بينما يقول العارفون بتطور المواقع إنه يخطو بخطوات سريعة وواثقة بالمقارنة مع حداثة عمره. ونحن قد بذلنا هذا الجهد في الموقع ومنبره استقطاعاً من وقتنا الخاص، لا نتلقى على ذلك أجراً ولا ننتظر جزاءً ولا شكورا. ولا نملك سوى أن نشكرك على كلماتك المشجعات!!!!

بيد أنني لم أفهم ما تعنيه بقولك:
اقتباس:
والأكثر غرابة هو ان معظم الموضوعات ( الحية !!) هناك تكتب تحت شعار :
( منبر الحوار الديمقراطي !!!) ..


وبما أنك ترى أيضاً أن الفضاء السايبري يفيض بالمواقع، فما الذي دفع بك يا عزيزي للسعي بإصرار من أجل نيل عضوية هذا الموقع الغارق في سباته؟ وما الذي يجبرك على حجز نفسك فيه ـ على حد تعبيرك ـ وفضاء الله السايبيري واسعٌ وعريض؟

الذي ينفِّر ولا يجذِب هو السير بالحوار في الوجهة التي سرت فيها.
نتمنى لك أن تجد في فضاء الأسافير ما يلبي تطلعك ويساعدك على الانتشار في كل موقع تود الكتابة فيه. كما نتمنى لك أن تجد الوقت الذي يعينك على ذلك دون أن تشتت جهودك.

وتقبل مني خالص الشكر والتقدير.
نجاة


.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
ياسر الشريف المليح



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1625
المكان: ألمانيا

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 4:02 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأخت الأستاذة نجاة والإدارة،

تحية طيبة

لقد وجدت أن الأخت آمال والأخ د. مهدي والأخ د. بلة قد عبروا عما كنت أريد أن أقوله بأحسن مما كان في ذهني..

أرجو أن تعطوا الأمر فرصة للتداول أكثر.. أنا شخصيا لا أكتب كل مداخلاتي في سودانيز أونلاين هنا، ولكن قطعا أنقل بعض مشاركاتي هناك إلى هنا والعكس، وأيضا إلى منبر "الفكر الحر".. دعوا القراء يعطوا المواضيع ما تستحقه من الاهتمام بالتعليق أو التجاهل..

وشكرا

ياسر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
أماني عبد الجليل



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 33
المكان: صنعاء ، اليمن

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 5:32 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

العزيزة نجاة
والاعزاء في الإدارة

لا أريد ان اكرر ما قالته الاخت امال والاخوان ، لكني اتفق معهم بأن هذا القرار يقلل من فرص الحوار التي يمكن يتيحها هذا الموقع لأي موضوع ، فاعضاء وعضوات هذا المنتدى ليسو هم ذاتهم / ن اعضاء المنتديات الاخري
شخصياً اتطرق لمواضيع اعدها جديدة ويتح لي النقاش الواسع حولها فرصة انشدها لترصين افكاري بشأنها ، لذلك من المهم بالنسبة لي طرحها في اكثر من موقع لتحظى بالنقاش الذي اتوقعه وارتجيه .
ارجو صادقة مراجعة هذا القرار .
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 7:44 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

الأخ دكتور بلة،

تحياتي الطيبات

أشكرك على الكلمات الطيبة والمشجعة.
فيما يختص بالنقل من موقعنا، أو النقل إليه، فإننا لم نطالب سوى بالالتزام بالتقاليد المتعارف عليها والتي تحكمها قوانين الملكية الفكرية وهي قوانين عالمية تسري على المواقع الإلكترونية. وليس هناك أسهل في تنظيم كل نواحي الحياة من التقيد بالقوانين واحترامها. صحيح إنه من السهل لنا أن نتحكم في منع المواضيع المنقولة إلى موقعنا ومنبره، وصحيح أيضاً إنه من الصعب متابعة المواضيع التي يتم نقلها. لكننا سنعمل على تنبيه أصحاب المواقع الأخرى من خطورة النقل بلا رقيب. هذه تقاليد نتمنى أن يتم ترسيخها في كل ساحات النشر، خاصةً الإسفيرية منها، لذلك من الأولى أن نبدأ بساحتنا.

أما فيما يختص بالجزء في مداخلتك المتعلق بالأخبار، فإننا نعمل هذه الأيام على تطوير هذا الجانب. وقد قمنا مؤخراً بفصل المقالات من باب "مقالات، دراسات وبحوث" لتصبح قسماً قائماً بذاته، وسنعمل من أجل تنشيطه. كذلك سنضيف صفحة للصحف والأخبار. ونشكرك على فكرة إضافة أخبار "الكورة" أيضاً.

ولك خالص الشكر
نجاة


عدل من قبل نجاة محمد علي في الثلاثاء يونيو 14, 2005 10:00 pm, عدل 2 مرة/مرات
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الفاتح مبارك



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 56

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 8:12 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

نجاة،
من الأجدي ترك حق نشر، وإعادة تشر، وتوزيع المواد، بما في ذلك المسؤولية القانونية والأخلاقية المترتبة على ذلك، لأصحابها من المشاركين.

بإمكان الأعضاء توطئة مساهماتهم أو أعمالهم بارشادات واضحة (Copyright Notice) تذكر زوار المنبر، ما لهم وما عليهم فيما يتعلق بالشكل الذي يفضلون فيه لأعمالهم أن تتداول.

الضامن الوحيد، في إعتقادي، لنجاح منبر حوار ديمقراطي، أن يتوخي الإعتماد علي الأشكال والأليات الديمقراطية التي تتيح لعضويته المشاركة الفعليه في تنظيم وإثراء المساحة المتوفرة لهم للنشر والحوار. من اكثر هذه الأشكال تداولا،علي سبيل المثال، الية الإقتراع . سنكسب الكثير بتمليك العضويه المكان الذي تتحاور فيه. اضم صوتي للاخرين الذين سجلوا إعتراضهم علي هذا القرار املا ان تعيدوا فيه النظر.

وثقي إن جهودكم تحظي بفائق تقديري.

مع الود
الفاتح مبارك عثمان
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 8:36 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

الأخ العزيز دكتور مهدي
عاطر التحايا

السؤال الأول الذي تطرحه كانت قد طرحته الأخت آمال. وقد أوضحت لها رأينا خلال تعقيبي على مداخلتها. ومنعاً للتكرار، أرجو منك قراءة هذا الجزء. وأضيف إلى ذلك إننا نرتكز على ملاحظات متواصلة، أوضحت لنا أن المواضيع التي تمّ نقلها من مواقع أخرى هي الأقل حظاً في إثارة الحوار. وإذا ما ألقيت نظرةً على قائمة المواضيع بالمنبر ، فإنك ستلاحظ أن أصحاب المواضيع المنقولة بعد طرحها للنقاش في أماكن أخرى، ينصرفون عنها وعن إنعاش الحوار حولها. إذن لماذا "نتذرع"، ولماذا استخدامك لمثل هذه الكلمات التي لا تساعد على تلطيف الأجواء، بل وتفسد جو الحوار؟ لماذا "نتذرع" و "نتعلل" ونحن نطرح قرارنا بكل وضوح للنقاش وتبادل الرأي؟ ترفق بنا وبجو الحوار يا صديقي.

إن تقاليد النشر تجعل المجلات والدوريات والصحف ومنظمي المؤتمرات لا يقبلون بمواد سبق نشرها، وهذا شرط أساسي متعارف عليه، بل أن غالبية دور النشر تشترط على المؤلفين عدم إعادة نشر مؤلفاتهم لسنوات يتم الاتفاق عليها بين الطرفين. فما الذي يمنعنا من التقيد بهذه الشروط في موقعنا، طالما إننا نضعها من أجل تنشيط الحوار والارتقاء به والمساهمة في ترسيخ أسس متينة له؟

إننا ندعو للحوار الديمقراطي وللإعلاء من قيمته، ومن أولويات مقومات هذا الحوار هو التقيد بالضوابط التي تحكمه وتنظّم سيره. فللحرية ضوابطها أيضاً.

ولك منا خالص الشكر.
نجاة


.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 8:52 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

الأخ دكتور ياسر الشريف،

تحياتي وخالص مودتي.
فيما يختص بالمواضيع الخاصة بسيرة الاستاذ محمود وفكره، نتفهم الدور التوثيقي الذي تقوم به. ولا اعتراض لنا هنا، من هذا المنطلق، من نقل روابط المواضيع الخاصة بهذا الجانب إلى موقع الفكرة، في إطار عملك التوثيقي الذي ندعمه بكل تأكيد. لأن نقل وصلات المواضيع، من باب التوثيق أو الاستشهاد، لا يتعارض مع حقوق النشر، لأنه يعيد القارىء إلى المصدر.
ما نعترض عليه هو طرح نفس الموضوع للنقاش في أكثر من موضع، وليس نقله بهدف الرجوع إليه وحسب.

ولك خالص الشكر والتقدير
نجاة

.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 9:08 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.
العزيزة أماني

تحياتي ومودتي.

كما أسلفت القول، فإن للمواقع، مثلما لساحات النشر عموماً، قوانينها التي تحدد بها شروط المشاركة فيها بما يتلاءم مع أهدافها ورسالتها. ونحن، من باب الحرص على تحقيق أهدافنا، وضعنا الشروط التي نراها تساعد في تحقيق هذه الأهداف. ولسنا الجهة الوحيدة التي تحدد قوانين للنشر. من ناحية أخرى، إننا لم نمنع المشاركين من التعبير عن رأيهم ولا طرح مواضيعهم هنا، لكننا حددنا شروطاً واضحة للنشر، نرجو من الأعضاء الالتزام بها.
لا نريد أن نطرح في موقعنا مواضيع أخذت حقها في النشر والحوار من قبل. وهذا حقٌ مشروع نتمنى من الأعضاء تقديره.

وتقبلي كل مودتي
نجاة

.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 9:28 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

الصديق الفاتح مبارك،

لنا حيز محدد نريد تخصيصه لمواضيع جديدة تنشر لأول مرة، فما هو التناقض مع أسس الديمقراطية في هذا الحق المشروع؟
تقول في حديثك:
اقتباس:
إنه من الأجدي ترك حق نشر، وإعادة تشر، وتوزيع المواد، بما في ذلك المسؤولية القانونية والأخلاقية المترتبة على ذلك، لأصحابها من المشاركين.

وماذا عن حقنا في تحديد الضوابط التي تحكم النشر؟ وفي تطوير الفكرة التي ننطلق منها؟ إن من يخصص منبراً للنقاش، أو صحيفةً، أو صالةً للندوات، أو داراً للنشر، يحدد الشروط التي تحكم المساهمة فيها. وهذا هو ما فعلناه. فما هو الجديد هنا على تقاليد الكتابة والنشر وتنظيم الحوار؟
إننا لم نطلب هنا سوى التقيد بشروط وتقاليد متعارف عليها.

شكراً لك على المشاركة.
نجاة


.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 14, 2005 11:17 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.
العزيز أنور

تحية طيبة

أود أن أقول لك أولاً أن الأستاذ أيمن تابر قدم استقالته من المنبر، واستجابةً لطلبه، قمنا بشطب اسمه من قائمة العضوية. وتعرف أكثر منا أن الاسم الذي يُشطب من قائمة العضوية يختفي، لتحل محله كلمة "زائر".
ولا أعرف ما هي علاقة هذا الأمر بالموضوع موضع النقاش.

ثانياً أراك تخلط الخاص بالعام، فقد طلبت منك خلال دردشة أن تضيف إلى صفحتك صورة أخرى غير الموجودة لك في المواقع الأخرى، وليس هناك في قوانين منبر الحوار الديمقراطي ولا في مراسلاتنا للأعضاء ما يدعم قولك بأننا طلبنا "منكم" "إرسال صور شخصية غير الموجودة في المنتديات السودانية الأخرى"، لأننا ببساطة لم نطلب من الأعضاء ذلك.
ولا أعرف أيضاً ما الذي تعنيه بهذا الجزء من مداخلتك الذي يخرج عن الموضوع الرئيسي.

خالص سلامي
نجاة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
صلاح شعيب



اشترك في: 30 مايو 2005
مشاركات: 121

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 4:50 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الاستاذة نجاة محمد علي والاخوة المتداخلين

قد لايتصور احدكم مدي احباطي النفسي من جملة أسباب لها علاقة بنقاشكم المستفيض هذا حول ما انتم علي أختلاف حوله وحول كثير من ما انفرز علي مستوي هذا البورد الوليد, وبقية البوردات الاخري التي تتيح مجالا ً للكتابة ومناقشتها, ولقد وصلنا الآن ـ وحتما ًـ الي ما جبلنا عليه كسودانيين من فشل في القدرة علي المحافظة علي مكتسباتنا سواء أكانت رابطة او جالية او "صندوق" او نادي او صحيفة او مدرسة أدبية.. أوحزب ..أو, ورصيدنا من هذا الفشل ملحوظ داخليا ً وخارجيا ً وهوما جعلنا لاجئيين مشتتين في بلاد الله بلا جمعيات ترعانا في المدن الكبيرة والصغيرة, وإن وجدت فلا مناص من انها "تفرتقت" سواء بسبب حزبي او اقليمي او شخصي, إذا مات الفرد فينا في بلاد الصقيع او الدلافين او السناجب المأهولة بسادة مثقفي الدياسبورا الميامين ـ اقترحنا كشفا ً ضئيل العائد نبتغي به دولارات اويورات لزوم تسفير الجثمان , وبئس ما عاصرنا هنا من مثل هذا الفشل في أكرام ميتنا المتغرب, اما اذا مرض الفرد منا واحتاج الي دعم الاولاد من بعد وقوف عن العمل تكاسلنا أيما تكاسل في رد غائلة حاجة المريض, وفي هذا لدينا رصيد مخجل ل "السوبرأيقويزم" السودانية المتوهمة المتكلسة, ولكم ان تمروا علي صفحة مواد البورد لتروا كما منا استجاب لنداء الزميلة عالية عبد الكريم حول مايعانيه زهير , ولكم ان تمروا علي البوست الذي قدمت فيه نداء ً للزملاء لنلحق زميلنا حضرة الذي تماطلت "الانقاذ" في علاجه من بعد زيارة الوزير, هل تصدقون ان نجاة وطارق ابوعبيدة هما فقط من استجاب للنداء, ألا يخلق هذا أحباطا ً من فئة, موصوفة بالوعي, لا تقدر زمالة ولا يحركها الالم تجاه زميل قدم للفن ويقضي سحابة العام بلا دخل يسد به مسغبة الحياة وحاجيات الاطفال الزغب الحواصل.

لقد كانت فرحتي بهذا البورد لاتوصف, وقد كان المني ان يكون فعلا ً مكانا ً للبحث عن حلول لقضايا امتنا الصابرة المصابرة, كنت توقعت اننا يمكن ان نبني علي تجربة طارق ابو بكر الفرد الذي جمعنا تحت سقفه ولم يسلم ممن لمزه بالكتابة المسيئة داخل منبره.كما ان بعض استعمل لغة خشنة ضده لاترقي الي ادب الخلاف.
كنت توقعت ان نفتح ملفات ساخنة حول ما يدور في الوطن الذي يمر بمرحلة تاريخية حرجة ولكن لذنا الي ادبيات المجاملات بالدخول في بوستات الاصدقاء فقط نمدح هنا وننتظر مدحه ارتجاعية, وبذا نواصل المسلسل, شيلني واشيلك , لو دخلت في بوستي وشكرتني بجيك بكلام اجمل ولو ما جاملتني ما بجاملك, وهكذا اصطكينا في التجربة و لم نؤسس لتجربة مختلفة لها ملامحها وخصوصيتها, مشينا علي درب سودانيز اون لاين الحافر بالحافر حتي ان التصميم الفني"منبر الحوار الديقراطي" لايختلف كثيرا ً. فضلاً عن هذا بدا أن هناك تكاثفا ً في المادة الادبية وغياباً ملحوظا ً للتحليل السياسي والاجتماعي والاقتصادي الرصين القائم علي الابداع الفكري والمضمخ بالرؤي الانية والمستقبلية التي لها علاقة حقيقية بحيوات المواطنيين , ولكن اقدر بعض الاسهامات الشحيحة.
كما بدا ايضا ً ان التفكير في فتح ملفات حول قضايا السودانيين بالخارج التي تتشابك في العلاقة مع ضروب الحياة امرا غير مفكر فيه, وقد يقول قائل ان عمر التجربة لايتجاوز الشهرين, ولكن ليس ذلك عذرا ً مقبولا, وارجوا ألايفهم ان المسؤولية هنا ملقاة علي عاتق الزملاء المؤسيين والمشرفين فقط, لا انما اعني اننا لابد من رفد طاقاتهم الاشرافية الضخمة, واقتراح بدائل تحول دون إقتفاء آثار المنابر السودانية الاخري وتقليدها بسلبها وايجابها.واعتقد انه من خلال تتبعي لكثير من اسماء الاعضاء اننا يمكن ان نقدم ملفات رصينة حول الاشكال العنصري المستنكف من قبلنا دون فهم الارضيات العميقة التي نمت فيه وتسهم مرارا ً في تزايد مساحاته, هذه واحدة من ازماتنا الكأداء, نعم, بالحيل, هي ازمتنا ولا يكفي ان ندفن رأسنا في الرمال ونستهجن فقط كون انها سطت علي السطح, علينا ان نصوب اقلامنا حول هذا الغول الجديد من سب الاعراق والقبائل, علينا ان تناول ظاهرة الانترنت الاعلامية وانعكساتها الان علي السودان وكيف يمكن ان نوظف هذه الطاقة العصرية لنشر مفاهيم الديمقراطية وحقوق الانسان والحرية وخدمة جموع السودانيين في الخارج, علينا ان نفكر حول كيفية فتح حوارات ديمقراطية مستمرة وممنهجة حول ألوان فكرنا السياسي وتطوير الاداء الحزبي وموقع الدين من الصراع السياسي والاجتماعي وتناول الظاهرة الاعلامية التاريخية والدخول في فسحات تجارب المدارس الفنية والنقدية والمسرحية والغنائية والاستفادة من الخبرات الرياضية بالخارج في الدلو حول اسباب الفشل الرياضي والفشل ايضا في استمرارية الاعمال الغنائية التي تقوم علي المبادرات الفردية, علينا ان نطرح ملف فن التشكيل السوداني والتركيز علي النجاحات الباهرة التي يحققها رواد هذا الفن, علينا ان تناول رموزنا الفكرية والابداعية عبر دراسات السيرة الذاتية واختيار شخصية للعام يتم تقديم شهادات ودراسات عنها, علينا ان نخصص جائزة سنوية للمبدعين في المجال الابداعي من الشباب وتكريم النوابغ الشابة في المجالات العلمية, علينا ان نفتح ملف الجامعات السودانية وكيفية دعمها معنوياً وماديا إن امكن من خلال وجود شخصيات مرموقة في المجال الاكاديمي في الخارج, علينا ان نفكر حول امكانية قيام مهرجان سوداني سنوي يعقد في كل قارات الدنيا ليعرف بالمكون الثقافي والاجتماعي, علينا ان نفكر حول امكانية تأسيس دار نشر تربطنا بالقراء في الداخل الذين لا تتوافرلهم فرص الدخول في شبكات الانترنت, علينا..و ...علينا..وعلينا الكثير.

كل هذه الاقتراحات يمكن ان تجد حيزا ً للتنفيذ إذا افترضنا ان هذا المنبر جاء ليبني فوق التجارب الثرة التي اتاحت لنا الفرصة ـ علي الاقل ـ في التعارف والتواصل, ولكن مما هو ملاحظ من الصراع حول صحة نقل اوعدم نقل المواد المنشورة من المنبر وإليه, وكذا الانشغال بتكوين علاقات داخلية خاصة في التعاطي مع ماهو منشور هنا ودون وجود اي معيار في ابتناء حوارات اختلاف حقيقية حول المادة المنشورة ـ يخاف المرء ان يكون هذا هو طابعنا المؤسف في التعامل مع ماهو يخص مصلحة الجماعة.

وزاد ألمي ان هناك عضوا ً قد انسحب أحساسا ً ربما بغياب ما يشهي في الاستمرارية .

وعل اية حال لا اظن ان الادارة قد حالفها التوفيق في قرارها الاخير هذا, والسبب هو انه ليس ديمقراطيا ً ان تحجر علي الكاتب ان يعيد نشر ما يكتب عبر المنبر الذي يروق له فيه النشر مهما كان التذرع بحقوق الملكية الفكرية , وذلك طالما انه يراعي حقوق الاشارة الي المصدر الذي نشر فيه مادته, وبالعكس اعتقد ان مصلحة هذا المنبر والسودان لاتتعارض مع نشر ما ينشر هنا اولاً, كما اننا لانستطيع في عصر المعرفة ان نمارس حجرا ً علي تداول الكتابة, وبالعكس اعتقد ان معرفتي بالمشرفين كانت توحي لي انهم مع يعززون قيمة اندياح نور المعرفة حتي وسط العتمة الانقاذية, اوليست هي أزمتنا المجتمعية, ولذلك اقترح ان يعاد النظر في هذا القرار بما يضمن تحقيق رسالة المنبر نفسه في اتاحة المعرفة لكل الناس. واتمني ألا تسعي الادارة لإصدار تعليمات بإيقاف أي حوار انبني عبر مساحة كاتب ما, كما حدث ذلك مع الزميل انور دفع الله, وقد أخذت مني اياما ً لأراجع قناعاتي العميقة حول الاستاذة نجاة والدكتور بولا وحسن موسي, واري ان اللغة التي دخل بها الدكتور حسن موسي علي البوست المذكورأعطتني انطباعا ً كأنما
ان الدكتور حسن الذي اعرفه جيدا ً قد وضع فأسه في كتفه ودخل ذلك الحقل ليضع النقاط فوق الحروف. وللاسف ان ذلك القرار الممهور ايضا ً بأسم أستاذنا بولا لفرملة النقاش والتحذير بأعادة انتاجه او الاشارة إليه مثل ولا زال بالنسبة لي وأدا ً لديمقراطية الرأي وتشكيكا ً كبيرا ً في قناعتنا به ككاتب تنويري طليعي تعلمنا منه القدرة علي تقصي العمق في النظر لواقع السودان, وإنني هنا إذ اشير لهذا الامر آمل صبر الاشراف علي المنبر علي ما يكتب وان يتيحوا للقارئ الفرصة ليقيم حول جدوي هذه الكتابة اوتلك, اما الزبد فيذهب جفاء, اما مسألة لغة [إنطلاقا من ... او نسبة لأننا نري,... او قناعتنا منا بأن هذا الامر يضرب المنبر في مقتل...] امر لا يساعد في الحوار وإشاعة قيم الديمقراطية.
وفي الختام أتمني حقيقة التوفيق لرسالة المنبر والشكر للمشرفين الذين اتاحوا لنا مجالا للكتابة, ومجالاً للوعي. كما اقدر الجهد الشاق الذي تقوم به الاستاذة نجاة في الدخول في هذا المنبر وذاك تحفيزا ً وتشجيعا ً للكتاب ومتابعة ماينشر . كما ان اتمني ان تسهم هذه الكلمات في الحوار الدائر.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
هناء عبيدي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 50

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 8:45 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أؤيد هذا الترتيب واعتبره عملي للغايه ويحافظ علي خصوصية كل المواقع طالما كانت المواضيع موجوده اصلاً في القلوباله سيرفر. او اون لاين.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
قصي همرور



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 278

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 2:31 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أقترح على الإدارة، بصفتي العضوية في المنبر، إجراء استفتاء بين أعضاء المنبر حول هذا القرار..

أعتقد أن هناك سوء تفاهم بين طرفي التأييد والرفض.. فقرار الإدارة في جوهره ليس خاطئا في نظري، ولكن المشكلة تكمن في ضوابطه.. الإدارة لم تحدد ضوابطا واضحة في قضية نقل ما نشر أو نوقش مسبقا في مواقع أخرى..

الأستاذ ياسر الشريف يضع وصلات حواراته وكتاباته التوثيقية من مواقع مختلفة هنا.. وهو بذلك قد التزم بموضوع حقوق النشر.. وأرى أن الإدارة لا ترى في عمله هذا بأسا، ولكن هل ستعترض الإدارة إذا تداخل عضو من أعضاء المنبر هنا مع ياسر الشريف بغرض مناقشة مادة من المواد التي يضع ياسر الشريف وصلاتها؟ هل ستطلب منه الإدارة أن لا يعلق على وصلات ياسر الشريف؟ وهل ستطلب الإدارة من ياسر الشريف أن لا يعلق على ما يوجه له من تعليق هنا على كتاباته التي وضع وصلاتها من منابر أخرى؟

أنا وضعت أكثر من وصلة لكتابات لي وللأستاذ عمر القراي في هذا المنبر، لغرضين، أولهما تسهيل الفرصة للقراء هنا للإطلاع على تلك الكتابات، حتى وإن لم يعلقوا عليها (فعدد المعلقين وحده ليس معيارا كافيا لشعبية الموضوع المطروح واحتفال الأعضاء به).. والغرض الثاني هو أن تتولد فرصة للحوار حول ما نقل.. لقد توخيت موضوع حقوق النشر كما فهمته من اللائحة عندما نقلت ما نقلت.. وقد حظيت بعض المواضيع المنقولة بنقاش مستفيض، بينما وجد البعض الآخر إطلاعا كافيا (عدد زوار الخيط) وتعليقا بسيطا في كمه (عدد المعلقين على الخيط).. وهذان الأمران قد جريا أيضا لكتابات أخرى منقوله من بعض الأعضاء إلى هنا من مصادر نشر مغايرة..

إن أمر مراعاة حقوق النشر لهو أمر تقتضيه المسؤولية التي لا تقوم الديموقراطية أساسا بدونها.. ولكن مبدأ المسؤولية نفسه يجعل للأعضاء الحق في اختيار ما ينشرونه هنا، طالما لم يخالف اللوائح ولم يقصروا هم في مسؤوليتهم تجاه إدارة الحوار حوله.. فحرية نقل المواضيع هنا للحوار، مع مراعاة حقوق النشر والملكية الفكرية، يجب أن تكون مبذولة بشكل دستوري لأعضاء المنبر.. أما رفع هذه الحرية عن أحد الاعضاء فهو الذي يكون استثناءا تقتضيه الظروف الموضوعية التي توضح أن العضو لم يلتزم بالمسؤولية تجاه ما ينشره في صفحات المنبر..

ولعل من أكبر ما يمكن أن تثبته لنا الإدارة اليوم هو قدرتها على التحلي بأخلاق الديموقراطية الحقة.. ديموقراطية الممارسة.. وذلك بأن تملك الشجاعة الكافية لمراجعة قرارها إذا تبين لها الخلل فيه، أو تعديله بشكل يصبح مقبولا وموضوعيا.. وأن تضع الإدارة الرأي العام لأعضاء المنبر بعين الإعتبار لهو أمر من صميم الديموقراطية.. خصوصا وأن أعضاء هذا المنبر هم جميعهم أعضاء مسؤولون، ولا وصاية عليهم.. ليس كما هو الحال في بقية المنابر السودانية اليوم (حيث البعض مسؤول والبعض الآخر غير ذلك).. ودليل مسؤولية أعضاء هذا المنبر هو مشاركتهم جميعا بمعلوماتهم وأسمائهم الحقيقية، مما يعني تلقائيا مسؤوليتهم الواضحة عن كل ما يرد من كتابات تحت حساباتهم.. سواءا كانت منقولة أم جديدة، منهم أم من غيرهم..

أملي كبير في أن تقف الإدارة موقفا مشرفا، يكون دفعة قوية لهذا المنبر في بداياته..

وللجميع، إدارة وأعضاء، كثير الود..
_________________
Conventional is neither neutral nor convenient
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 2:43 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

الأستاذ صلاح شعيب
تحية طيبة،

أرى في حديثك الكثير من الانتقادات غير المنصفة، بدءً بتصميم منبر الحوار الديمقراطي الذي لم تر فيه سوى نسخة من مواقع أخرى، على الرغم من الجهد الكبير الذي بذلته الأستاذة إيمان شقاق في إضفاء لمساتها الفنية عليه، والجهد الذي بذله الأستاذ أحمد المرضي في خلق صفحات الموقع وتطويرها، ومن ضمنها صفحة منبر الحوار الديمقراطي. فأعطيا بذلك لموقعنا ومنبره شكلاً متميزاً، ووجد عملهما الإعجاب وأشاد به المتخصصون.
وعلى الرغم من أننا نسعى لوضع ملامح متميزة للموقع والمنبر من ناحية المضمون أيضاً، ملامح تعكس أهدافنا والرسالة التي نتطلع لأدائها، كما يبدو من تمسكنا بضرورة ضبط الأداء، إلا أنك لم تر في هذا المسعى وفي الحوار الجاد الدائر الآن في هذا البوست، سوى شكلاً من أشكال "الفشل السوداني" (حاشاه شعب السودان وحاشاهم مثقفيه النيرين من الفشل)، فعزيت شتاتنا في بلاد الله لهذا "الفشل". بل قل: لعن الله قوى الظلام التي حلّت بأرضنا فشتتنا في المنافي.
تحدثت، ضمن مواضيع أخرى خارجة عن موضوع الحوار، عن عدم مشاركة الأعضاء في بوست عالية عن زهير وأنت أحد الذين لم يشاركوا فيه. وربما لا تعلم أن هناك أعضاء في هذا المنبر يعملون في صمت ويواصلون جهوداً لا تتوقف من أجل مساعدته.
وأخيراً أود أن أقول لك، إذا كنت أتولى أنا مهمة الردود ومتابعة التواصل مع الأعضاء، فإن حسن موسى وبولا يقومان بعملٍ معقد من وراء الكواليس. حيث يشرف حسن على تطوير باب ثقافة الطفل، وسترى قريباً ثمار هذا الجهد، هذا بالطبع إلى جانب مواضيعه التي أثرت قسم الدراسات والبحوث بباب التشكيل بالموقع. بينما يقوم بولا، إلى جانب عمله اليومي المضني، بالإشراف على إعداد العدد الأول من "احترام، المجلة السودانية لثقافة حقوق الإنسان وقضايا التعدد الثقافي"، الذي سيطالعنا قريباً. ونبحث ثلاثتنا عن وسائل لإنعاش صندوق دعم المبدعين، ومن ضمن وسائل دعمهم حماية حقوقهم. إن حماية الحقوق تشمل حقوق الملكية الفكرية، والحقوق لا تتجزأ، والدفاع عنها لا يسمى "ذريعة".
يا جماعة الخير قليل من الإنصاف قد يعدل حالنا.
ولك خالص الشكر
نجاة


.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 2:53 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

العزيزة هناء،

شكراً لك على اختصار الطريق. فهذه هي فكرتنا. أن نضع هذا الترتيب الأولي الذي يمكِّن من منبرنا من اكتساب صفاته المميزة التي أردناها له. لا نريد لهذه الساحة ان تكون، رغماً عنا، نسخةً لمواضيع سبق طرحها. نريد أن نقدم مساهمتنا الخاصة ومن المداخل التي نراها. هل الممارسة الديمقراطية تسمح بأن يُفرض علينا ترك الفكرة التي أسسنا هذا المشروع من أجلها؟

لك خالص الشكر.
نجاة
.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 3:00 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

الأستاذ خضر عطا المنان،

أرجو منك فقط مراجعة بريدك الصادر والوارد. ستجد إننا طلبنا منك إرسال صورة، وفقاً لقوانين منبر الحوار الديمقراطي. صورةً فقط وليس سيرةً ذاتية. وستجد إن ردك بدأ بـ "حاضرين". مش حاضر واحدة.
وإذا كنت ترى في ردودي على مداخلات الأعضاء الذين اهتموا بمناقشة هذا الموضوع "مضيعةً للوقت"، فإنني أرى خلاف ذلك. أقوم بالرد، وقبل كل شيء، احتراماً للمحاورين، ومحاولةً لإثراء النقاش.

لك الشكر
نجاة

.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 3:48 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.

العزيز قصي همرور،

تقول:
اقتباس:
فقرار الإدارة في جوهره ليس خاطئا في نظري، ولكن المشكلة تكمن في ضوابطه.. الإدارة لم تحدد ضوابطا واضحة في قضية نقل ما نشر أو نوقش مسبقا في مواقع أخرى..


اتفق معك في أن الأمر يحتاج إلى تحديد ضوابط واضحة. إلا أن سير النقاش لم يكن سهلاً. وهناك الكثير من المداخلات، مع تقديري الخالص واحترامي لأصحابها، خرجت من المسار الذي كان من المفترض أن تتواصل فيه.
أما فيما يختص باقتراحك بإجراء استفتاء، فإن طبيعة الموقع لا تسمح بذلك. فالموقع ـ الذي يقع المنبر بين أقسامه ـ يتبع لـ "الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية" التي أسسها ويشرف عليها ويتولى إدارتها أشخاص بحكم دستور تأسست بموجبه. وقد رأينا، بصفتنا مشرفين على الموقع أن نخصص فيه منبراً للحوار وفقاً للقوانين التي حددناها وقبِل بها الأعضاء. ولا يستطيع أحد خارج عضوية الجمعيةـ بموجب قانون الجمعيات هنا ـ أن يطلب من إدارتها تغيير بندٍ من بنود دستورها. هذا من الناحية القانونية والإجرائية.
أما من ناحية العرف والتقاليد المتبعة، فإن المشرفين على ساحات النقاش هم الذين يضعون في العادة قوانينهم ويحددون توجهاتهم العامة وفقاً للأهداف التي يسعون لتحقيقها. وهذا ما فعلناه. لكننا لا نرفض، بالطبع، أن يساهم الأعضاء معنا في بلورة أفكارنا وصقل تجربتنا. وقد كنا منذ افتتاح المنبر واضحين مع الأعضاء ابتداءً من شرط قبولهم بأسمائهم الحقيقية، وهذه بادرة جديدة في ساحة المنابر السودانية المفتوحة، وأحد التقاليد التي نود نشرها وترسيخها، مثلما نود المساهمة في ترسيخ مبادىء لضبط الحوار في المنابر. ونتمنى أن يفهم الأعضاء مقصدنا من هذه الزاوية.

أما فيما يختص بإضافة الوصلات، فإننا لم نعترض على ذلك، فالوصلة على الساحة السابيرية كالكتاب في المكتبات العامة.ما نعترض عليه هو أن يأتي العضو بموضوع طرحه أو لا يزال مطروحاً على موقع آخر ويدور حوله حوار بصورة تختلف عن التي نريد للحوار أن يتخذها في منبرنا. هذه الإزدواجية لا تساعد المنابر في إبراز رسالتها وتحديد ملامحها.
ولك خالص الود.
نجاة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد السر



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 7

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 5:54 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أُويد هذا القرار لو كان الغرض منه هو وقف عملية استنساخ المنابر السودانية لأن بعض المنابر صارت صور سيئة النسخ لأخرى.
للمعارضين أقول: التنقل بين المنابر لا يحتاج لمواصلات... فقط... Click
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد أحمد حمد(شبشة)



اشترك في: 11 يونيو 2005
مشاركات: 6

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 6:15 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الاعزاء فى الادارة تحياتى
جميعنا يعلم ان من اصعب الامور فى عالم اليوم الاتفاق على قواعد للنشر يرضاها الجميع ولعل هذا مرده لسهولة النشر من ناحية اقصد النشر الالكترونى ومن ناحية اخرى الحرية الشحيحة فيما يتعلق بوسائل النشر الاخرى لذلك تمنيت لو ان النقاش حول هذا الامر بدا كاقتراح بدلا من قرار, فكثيرون اعادوا نشر مساهمات قدموها فى منتديات اخرى استحال فيها نقاشها بموضوعية ولعل واحد من دوافع انشاء هذا الموقع هو جزء من هذا . اتمنى اعادة النظر فى الامر وطرحه كاقتاح ..
عاطر التحايا
شبشة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 6:41 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.
الأخ العزيز شبشة
أهلاً وألف مرحب بيك.
نرحب بأفكار وآراء الأعضاء من أجل التوصل لضوابط تحكم النشر، ولكن نحتفظ بحقنا في أن نرفض المواضيع التي نالت حقها من قبل في النقاش والتي لا تزال معروضة في مواقع أخرى.

مع أمنياتي بأن يطيب لك المقام هنا.

نجاة
.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 6:46 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.
الأخ محمد السر

تحياتي الطيبة

حينما قلنا إننا نتمنى للمواقع السودانية، أن تتعدد، وتتضامن، وتنشط في مختلف حقول المعرفة، وأن تتسع مجالاتها ليجد فيها كل فردٍ ما يصبو إليه ويتطابق مع اهتماماته"، كنا نقصد تجنب "الاستنساخ". ما معنى أن نجعل من كل المواقع نسخاً متشابهة. هذه فكرة أساسية بالنسبة لنا.

لك خالص الشكر
نجاة

.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 7:11 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.


العزيز عادل،

تجدني مضطرة مرةً أخرى لأن أذكِّر بأن النقطة الأساسية في هذا الموضوع الذي نطرحه الآن تتعلق بالنشر، ثم بالنشر. ولم يرد موضوع حقوق المؤلف سوى في النقاش الذي تفرع. وقد حددنا موقفنا تجاه مبدأ احترام حقوق المؤلف في فقرة التعريف بنا وفي قوانين منبر الحوار الديمقراطي. ونتقيد بهذا المبدأ تقيداً تاماً في سياستنا في الموقع، حيث لا ننشر إلا المواضيع التي تصلنا مباشرةً من أصحابها.

كان عنوان موضوعنا هو:
نداء إلى الإخوة والأخوات أعضاء منبر الحوار الديمقراطي بخصوص إرساء تقاليد للنشر تساعد على تركيز الحوار.
وقد استهللنا الموضوع بهذه الكلمات:

اقتباس:
حرصاً منها على جدية وترقية الحوار، رأت إدارة الموقع أن لا تقبل نشر أي موضوع سبق طرحه للنقاش في منبر إلكتروني آخر. كما إنها لن تقبل بأن تُنقل مادة مطروحة للنقاش بمنبر الحوار الديمقراطي إلى ساحة نقاش أخرى، وذلك من باب الحرص على تركيز الحوار.


ونحن نتفق معك تماماً في قولك
اقتباس:

اما الا ينقل الناس موادا نشروها من قبل؛ او مواضيعا للحوار - يعني افكارا وعناوين كما فهمت- ؛ فطبيعي ان من حقكم كمالكين ومشرفين علي الموقع؛ ان تحددوا ان تكون المواد لم تنشر من قبل ؛

أعتقد إنه من الأفضل أن نسير بالنقاش الآن نحو وجهة جديدة، تأخذ بعين الاعتبار حقنا في تحديد ضوابط للنشر، أولها الحق في رفض المواد التي سبق طرحها للنقاش في مواقع أخرى ـ وهذا حق لا يتعارض مع مبادىء الديمقراطية ـ حتى نتوصل لخطوط عريضة يتفق الجميع حولها.

لك خالص الود
نجاة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
صلاح شعيب



اشترك في: 30 مايو 2005
مشاركات: 121

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 10:08 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



[color=cyan]
الاستاذة نجاة:


مما لاح لي من ردكم انك تعرفين الانصاف علي ألا نجرؤ البتة بأن نكتب كلاما يبين السلبيات التي تنجب الايجابيات, فيما لاح لي ايضا ان الفشل عندك يأخذ مضمونا ً مختلفا ً عما تعارفنا عليه, فإذا كانت الاحصائيات أشارت ان خبراتنا بالخارج تتجاوز ال 75من المئة, فكيف لم يعد هذا فشلا ً سودانيا بجلاجل ـ وقد تقتضينا الشجاعة بالاعتراف به كأمة ام افراد , وربما في تقديركم اننا شعب ناجح مئة بالمئة كون اننا قاب قوسين او ادني من فقد أرض عزيزة علينا, اما جملة الاخفاقات الاخري فحدث ولا حرج. وفي هذا لنا مالنا من عين, ولكم ما لنا من رؤية. وهذا موضوع آخر.

لقد انصفتك أستاذة نجاة في حديثي ومدحت الدور الكبير الذي تقومين به ولقد قلت هذا [..وفي الختام أتمني حقيقة التوفيق لرسالة المنبر والشكر للمشرفين الذين اتاحوا لنا مجالا للكتابة , ومجالاً للوعي كما اقدر الجهد الشاق الذي تقوم به الاستاذة نجاة ].

فيما تعلق بالجدل الاساسي حول االمنبر وحقوق النشر لقد طرحت أفكار عملية اردت بها ان اقفز بالحوار الي ماهو أرحب فيما تعلق بمضمون ما تواضعنا عليه من الدخول في البوستات لرسم المدح وليس إثراء النقاش حول ما هو منشور, وإعتقد اننا حرمنا إنفسنا في نقد تجارب ابداعية ثرة قدمها الاعضاء ولم ننظر إليها إلا بعين الرضا التي هي عن كل "...." كليلة. وفي الحق ان تراثنا هذا لايختلف عيانا بيانا عن منابر اخري, كان هدفي الاساس هو إثراء كتاباتنا بالنقد " حتي في محبته, بدلا ً من ان نرتهن لهذه الممارسة من " المجاملات التي أحسست شبهاً بينها ومزاورة بيت البكاء " التي هي ضرورية ولا أعفي نفسي من هذا, ولقد أدركت نفسي ان ذلك يعد [تكلفا ً عاطفيا ً ] يقوم علي تدعيم صداقاتنا الخاصة مع هذا الكاتب او تلك الكاتبة, ولا يقوم علي تدعيم فكرة او مادة الكتاب ولنا ان نعود للبوستات لنري كيف ان هناك موادا ً قيمة أهملناه بالمشاركة النقدية كون ان صاحبها او صاحبتها ممن لم نرق بالتعرف عليهمو, وفي ذات الوقت لاحظت ان مداخلاتنا القائمة علي خصوصية القرابة الفكرية او الجيلية اوالدولتية فشلت ان تقدم معرفة موازية لهذه الابداعات التي برع الزملاء في نحتها, وصديقيني أن هذا الامر يهمني أكثر من الاهتمام بضرورة أشاعة اوعدم اشاعة معرفة الكتابة في منابر إخري ام لا.

أما بخصوص رأيي حول التصميم, فإن لا سقوط لشرعيته لو ان كل اهل الارض المتخصصين مدحوا فكرته, القول والاستنجاد برؤي المتخصصين كجدار لحجب صحة الرأي اوعدمه يعتبر نوعا ً [ القطع للحوار] . وعلي فكرة تجربتي في التصميم الايضاحي للمنشورات الاعلامية تتجاوز العقد, وهذا ايضا ً لايبرر نجاعتها بالحتم والضرورة, رؤيتي ايضا لتصميم المنبر انبنت علي شوف, والشوف وصاف. أتمني قريبا ً ان اقدم قراءة تمفصل وجهة نظري حول هذا التصميم, ألهم إلا لو ان شكل المنبر وتبويبه يعتبر [ إنتهائيا ً] ولا يفترض [همس الكلام] حتي.
وصدقيني ثانية ان مداخلتي هي احساس كبير وصادق بأهمية رعاية هذا الحصن الثقافي الوليد الذي شعرت نحوه كأنما هو ملكي مما يستلزم الصدق تجاهه, فكيف توصف مقترحاتي باللا إنصاف ـ هكذا.

بكل الاحتمالات, العتبي لك حتي ترضي.
[/color]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Elmardi



اشترك في: 08 مايو 2005
مشاركات: 1273

نشرةارسل: الخميس يونيو 16, 2005 5:29 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الاخ الاستاذ صلاح شعيب

عقبت على تعليقك حول التصميم داخل هذا الرابط

http://www.sudan-forall.org/forum/viewtopic.php?t=175
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
خالد الطيب



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 299
المكان: أديس أبابا

نشرةارسل: الخميس يونيو 16, 2005 8:41 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأخت نجاة

أتفق مع جوهر النداء فالالتزام بذلك سوف يفضي الي منبر متميز فعلا ولكني لا أؤيد كونه " قرار" لأن ترشيد أي عمل لن يكون بالقرار لأن الوصول الي منبر متميز هو عملية process يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن هنالك سلبيات تصاحبنا ورثناها من هنا وهناك ولاسبيل للتخلص منها الا بابرازها والتفاكر حول ذلك ونقاش مثل هذا والذي اعتبره صحي و موجب كان يجب أن يكون أولا قبل ان يكون قرار .. و أنا علي يقين بأن الجميع هنا مسئول ويتفهم وجهتكم والذي أؤيدها , لكن المدخل لم يكن مناسبا ومن شأنه أن يثير ردود أفعال سالبة وأري أنه كان عليكم الاكتفاء بالنداء والدعوة للتفاكر حوله ..

تحياتي ومودتي ..
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
انتقل الى صفحة 1, 2  التالي
صفحة 1 من 2

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة