حـريق أمدرمــان الاهليـــة ...!!!

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
سيف اليزل الماحي



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 366

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 21, 2005 6:35 am    موضوع الرسالة: حـريق أمدرمــان الاهليـــة ...!!! رد مع اشارة الى الموضوع

حريق الاهلية ...!!!
كما قال درويش:
يا ايها الوطن المسافر في المزابح والأغاني
دلني على مصدر الموت
أهو... الخنجر
أم الأكذوبــة ؟

.. بالامس قالت الأخبار : ان مجموعات مسلحة دخلت الى جامعة أمدرمان الأهلية كانت تطلق الرصاص في كل اتجاه
وتعتدي على الطلاب والاساتذة واستباحت الجامعة بالكامل واشعلت النيران في مبانيها وذهبت كأن شيئاً لم يكن!!!
قدرت الخسائر بخمسة مليار جنيه . انتهى
................................................................................................................................
................................................................................................................................
................................................................................................................................
................................................................................................................................
................................................................................................................................
................................................................................................................................
................................................................................................................................
................................................................................................................................
................................................................................................................................
............................................................................. أما آن لهذا الوطن أن يطمئن، تباً لنا جميعاً!!
[b]
[/b]
_________________
مـن الآن فصاعدا يجـب التمـني بقـوة !!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
سيف اليزل الماحي



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 366

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 22, 2005 7:10 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

معالي الشريف كتب:
آليات تنفيذ الاتفاقيةبين حكومة جمهورية السودان والتجمع الوطني الديمقراطيالقاهرة في يوم 11 جمادي الأولي 1426 هـ الموافق 18 يونيو 2005 ماستناداً على الاتفاق الموقع بين التجمع الوطني الديمقراطي وحكومة جمهورية السودان في القاهرة يوم 16/1/2005م.وبعد الإطلاع على المادة "12" الخاصة بتكوين لجنة مشتركة من الطرفين لتنفيذ الاتفاق المشار إليه.فقد اجتمعت اللجنة بالقاهرة في الفترة من يوم الأحد 12 يونيو حتى الخميس 16 يونيو 2005، وأقرت الآتي:أولاً:1- رفع حالة الطوارئ بعد إجازة الدستور الانتقالي.2- يشارك التجمع الوطني الديمقراطي في المفوضية القومية للمراجعة الدستورية.3- يقدم التجمع الوطني الديمقراطي رؤيته حول مشروع الدستور القومي الانتقالي إلى المفوضية للمراجعة الدستورية وذلك بهدف إدراجها في مشروع الدستور قبل فراغ المفوضية من أعمالها.4- التشاور بين الطرفين وبقية القوى السياسية حول تكوين المفوضيات المنصوص عليها في الدستور الانتقالي.5- تمثيل المرأة وتعزيز مساهمتها في التنمية.ثانياً:اتفق الطرفان على أن تستمر اللجنة الوارد ذكرها في المادة (12) من الاتفاق كلجنة عليا للإشراف على متابعة تنفيذ هذا الاتفاق عبر تشكيل ثلاثة لجان متخصصة هي:1- اللجنة السياسية.2- اللجنة القانونية.3- لجنة رفع المظالم ودفع الضرر.1. اللجنة السياسية: تتولى متابعة تنفيذ المهام التالية:1- صيـاغة برنامـج للإجماع الوطني، وحشد كافة القوى السياسية حوله وحول اتفاقيات السلام وتعزيز الوحدة. المواد (1- 9)، (1- 12)، (6- 2)، (6- 3).2- متابعــة تكـوين اللجنـة القوميـة لتقييم تجربة الحكم الفيدرالي في السودان (5- 3).3- متابعة ما أتفق عليه حول تأكيد قومية القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى وجهاز الأمن، وذلك عبر الآليات التي ستشكلها الحكومة الانتقالية لهذا الغرض. لمواد (8-1)، (8-2)، (8-3).4- وضع رؤية مشتركة لترتيب أوضاع ونظم الهيئة القضائية بما يحقق استقلال القضاء.


من يضمن ان لا يشمل الحريق يوما هذا الاتفاق ولو بصموا عليه (بالعشرة)، وقد يقال يوما لموقعيها انها لا تساوي الحبر الذي كتبت به، تقول الاخبار ايضاً انه عندما ورد الى علم المجتمعين في القاهرة خبر حريق الاهلية تعطلت اعمال الاجتماع المشترك بين الحكومة والتجمع لساعتين بعد احتجاج وفد التجمع على تلك الاحداث لكن عادوا الى طاولة التفاوض مرة اخرى ولم ينسوا ان يطالبوا بتشكيل لجنة تحقيق في تلك الاحداث كل متابعي جلسات التفاوض ضربوا كفا بكف وقالوا: ماقصروا !!!!!!!!!
_________________
مـن الآن فصاعدا يجـب التمـني بقـوة !!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
سيف اليزل الماحي



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 366

نشرةارسل: الاحد يونيو 26, 2005 11:08 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

.....................................................................................
.....................................................................................
.....................................................................................
.....................................................................................
وتقول الاخبار ايضا ان قضية حريق الاهلية قيدت ضد مجهول!!!!!!!!

_________________
مـن الآن فصاعدا يجـب التمـني بقـوة !!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
معالي الشريف



اشترك في: 29 مايو 2005
مشاركات: 226

نشرةارسل: الاثنين يونيو 27, 2005 3:18 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الجنجويد في العاصمة!ü

الحاج وراق

هذا المقال منع من النشر فى صحيفة الصحافة

الذين لم يصدقوا الفظائع التي جرت في دارفور، رغم انها
تناقلتها وكالات الإعلام الموثوقة، واكدتها منظمات حقوق الانسان الدولية، والأهم روتها وترويها مئات الألوف من الضحايا هناك، سواء بلسان المقال او لسان الحال - الذين لم يصدقوا تلك الوقائع أعطتهم احداث جامعة ام درمان الأهلية صورة مصغرة عما جري هناك!ü فالذهنية التي كانت وراء انتهاك الحرمات والحقوق في دارفور، هى نفسها الذهنية التي تقف وراء حرق جامعة أم درمان الأهلية - الذهنية التى تدعو نفسها >مشروعا حضاريا< ولكنها تتعامل مع كل الميراث الإنسانى والحضارى وكأنه لا يعنيها في شئ، فهى بداية التاريخ وبداية الحضارة! ولذا ليس غريبا ان تنتهى الى أسوأ أنواع الهمجية والبربرية*** الذهنية التى تستهين بكل شئ سوى معاييرها الخاصة، تستهين بالشرائع الدولية والمواثيق والقواعد الدولية، بل وتستهين بمؤسساتها وأجهزتها وقوانينها ذاتها، ولذا لم يكن غريبا أن تنتهى الى الاستهانة بالانسان! وإلى اطلاق المجموعات المنفلتة من أى عقال، سواء عقال العقل، أو عقال القوانين والأخلاق!** الذهنية التى تجعل من نفسها المنبع الإحتكارى للدين والخيروالفضائل، ولأنها كذلك، فإنها تبيح لنفسها كل الوسائل لتحقيق غاياتها >السامية< والمرفوعة الى حد القداسة، تبيح لنفسها القتل، والتعذيب، واستهداف الأبرياء، وحرق القرى والمنشآت، وتبيح الكذب والتضليل والخداع، والتزوير، وشراء الذمم،** الخ حيث كل هذه الموبقات ليست سوى >تدابير< يمليها >فقه الضرورة { قال أحد العارفين - يرحمه الله - بأن مثل هذه الجماعة تفوق سوء الظن العريض! وأى سوء ظن كان من الممكن ان يجعلنا نتوقع ان يقدم حزب حاكم: فصّل الدولة على مقاسه، وسن القوانين التي تكفل له احتكاره للسلطة، وتحت سيطرته أجهزة الدولة كافة - من شرطة وأمن، وتعليم عالى، واعلام حكومى، وميزانية حكومية - أن يقوم مثل هذا الحزب الحاكم، وفى لحظة يأس من نتيجة منافسة عادلة على انتخابات اتحاد طلاب، يقوم بخرق قوانينه التى سنها بنفسه، وبتجاوز أجهزته وأجهزة الدولة التى يسيطر عليها، فيتبنى مناهج وممارسات العصابات الخارجة عن القانون، فيحرق منشآت الجامعة، ويرهب طلابها وإدارتها، بل ويتعدى بالضرب والإذلال على أساتذة فى الجامعة؟! إنها حقا لتجربة >أصيلة< للحزب الحاكم لم يسبقه عليها أى حزب حاكم في الدنيا! وانها لممارسة تفوق سوء الظن العريض حقا!ü واذا احسنا الظن بقيادة المؤتمر الوطني، واستنتجنا بأن ما جرى فى أم درمان الأهلية لا يعبر عن سياسة معتمدة لدى الحزب، وانما تفلتات بعض عضويته غير المنضبطة، إلا ان كامل سلوك هذه القيادة بعد الأحداث لايصدق مثل حسن الظن هذا - فقد سعت وما تزال تسعى هذه القيادة بواسطة أجهزتها المختلفة الى التكتم والتعتيم، وإلى الإنكار والتبرير، بل ولم تكلف نفسها حتى هذه اللحظة عبء الاقرار الواضح بمسؤولية منسوبيها، ومن ثم محاسبتهم جنائيا وحزبيا، إضافة إلى الإعتذار لإدارة وأساتذة جامعة ام درمان وطلابها، والتعويض عن الاضرار الفادحة والجسيمة التى حاقت بالجامعة!ü وإذا أحسنا الظن مرة أخرى بهذه القيادة وتصورنا بأنها تريد معالجة الأمر في هياكلها الداخلية وعلي نار هادئة! فهذا خلاف تناقضه مع مقتضيات العدالة - حيث ان الضرر الناجم يتعدى هياكل المؤتمر الوطني الداخلية الى الاضرار بكرامة اساتذة الجامعة وبمنشآتها، خلاف ذلك فإن مثل هذه المعالجة >الداخلية< لا تضع اصابعها على جوهر الأزمة: جوهر الأزمة ان السلوك العصبوي الظلامى هذا انما ينطلق من القناعة بأن المجتمع السودانى لا يصلح مرجعا للسلوك السياسى، فهولدى هذه الجماعات ليس سوى مجتمع >جاهلىفليقم للدين مجده أو ترق كل الدماءخيركم خيركم للناس<، وانما الدين مصالح الجماعة! وقطعا ان مثل هذا التفكير يقود، وقاد عمليا، خصوصا في دارفور، الى تحول هذه الجماعات الى مجموعات منفلتة معادية للمجتمع، تشبه الى حدود بعيدة العصابات الاجرامية، ولكنها عصابات >اصيلة< و>حضارية ü والآن فإن قيادة المؤتمر الوطنى في مفترق طرق: إما أن تواصل نهجها الفكرى والسياسي الذى قاد الى الحرائق فى كل انحاء البلاد، وبالتالي تطيح بمشروع السلام الوليد، وتطيح كذلك برأس سلطتها نفسها في النهاية، وإما ان تعيد هيكلة حزبها ليتوافق مع متطلبات السلام* وليس من خيار وسط بين هذين الطريقين!وفي المركز من خيار اعادة الهيكلة هذا التحول عن الآيديولوجية الحربية الفاشية الى آيديولوجية ديمقراطية سلامية*ولأن المؤتمر الوطني حزب حاكم ربط مصائره بمصائر البلاد فإن اعادة الهيكلة هذه لا بد وان تجري على مرأى من جماهير الشعب السوداني كعملية معلنة وشفافة وجماهيرية*ü وسواء فى مواجهة المؤتمرالوطني، او غيره من الجماعات الاخرى الاكثر ظلامية وانغلاقا، والتى يتزايد نفوذها هذه الأيام، فإن البيئة الأمثل لتنامي وتعاظم الإرهاب الظلامي انما هى بيئة الطأطأة والاستخذاء، فلنرفع جميعا اصواتنا ادانة واستنكارا لما جرى، ولندعو وبقوة الى محاكمة المجرمين في محاكم عادلة وعلنيه، ولنستخدم السبل السلمية والقانونية كافة لتحقيق ذلك، بما في ذلك محاصرة اجهزة الدولة نفسها - فلماذا لا يرفع اساتذة الجامعات مذكرة لقيادة المؤتمر الوطني تطالبه بالإدانة العلنية لما جرى ومحاسبة كل المسؤولين عنه؟! ولماذا لا يضرب أساتذة الجامعات، ولو ليوم واحد، دعما لمثل هذه المذكرة؟! ولماذا لا تتقدم إدارة الجامعة ببلاغ جنائي ضد البروفيسور ابراهيم احمد عمر كممثل للمؤتمرالوطني؟! ولماذا لا يتقدم البعض منا بشكوى الى مسجل التنظيمات السياسية تطالبه اما بإلزام قيادة المؤتمرالوطني بإدانة ماجرى علنا والتبرؤ من فاعليه واما شطب تسجيله؟! وقد لا تثمر مثل هذه الخطوات ثمارا عملية، ولكنها تفيد كثيرا في فضح الأجهزة القائمة، وفي إعطاء رسالة واضحة لكل من يعنيه الأمر بأن اهل السودان لن يطأطئوا للإرهاب!ü وعلى كلٍ فإن الذين تعاملوا مع فظائع دارفور من اهل الوسط وكأنها لا تعنيهم في شئ يدركون الآن بان الجنجويد ليس في دارفور وحدها وانما كذلك في العاصمة القومية نفسها!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
سيف اليزل الماحي



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 366

نشرةارسل: الاثنين يونيو 27, 2005 7:16 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

معالي الشريف كتب:
الجنجويد في العاصمة!ü

الحاج وراق

هذا المقال منع من النشر فى صحيفة الصحافة
............................................................................
فلنرفع جميعا اصواتنا ادانة واستنكارا لما جرى، ولندعو وبقوة الى محاكمة المجرمين في محاكم عادلة وعلنيه، ولنستخدم السبل السلمية والقانونية كافة لتحقيق ذلك، بما في ذلك محاصرة اجهزة الدولة نفسها - فلماذا لا يرفع اساتذة الجامعات مذكرة لقيادة المؤتمر الوطني تطالبه بالإدانة العلنية لما جرى ومحاسبة كل المسؤولين عنه؟! ولماذا لا يضرب أساتذة الجامعات، ولو ليوم واحد، دعما لمثل هذه المذكرة؟!

تحياتي اخي معالي الشريف
الحاج وراق يعرف كيف يكتب ... لكن لا اذن لمن تنادي في السودان حتى إشعار جديد!!!!!!!!!!!!!!
وشكرا لمرورك الكريم، وانت تدرك اهمية ما وددت الاشارة اليه من الكتابة بإيجاز في هذا الموضوع المؤسف والذي يعبر عن كيف تضيع الحقوق عندنا وكيف يتفشى الخوف والرعب وسط المدينة وفي وضح النهار، وان كان ظاهر الامر الترويع والتخريب والاساءة لصرح تعليمي اهلي في السودان فإن باطنه إشارة بأن اليد التي تعبث بحقوق الآخرين ومكتسباتهم لن يردعها إلا القانون- قانون يد الشعب القوية والناجزة بعد ان يطلق اهل السياسة يد الشعب القوية التي تبني وتعيد الحق الى اهله وها انت ترى ان اي اتفاق مع هذه السلطة لم يلجم يدها في الاعتداء على الطلاب وفوق ذلك ابتداع اسلوب إشعال الحريق في الممتلكات خاصة الشعب، انا اطرح حق الناس في أن يأمنوا على حياتهم وإرساء دولة القانون والحقوق.
انا اطرح ذلك وانتظر مساهمات الآخرين واشكر لك دخولك الكريم
مع خالص مودتي
سيف اليزل
_________________
مـن الآن فصاعدا يجـب التمـني بقـوة !!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة