أحوال الماء عند عبد القادر حسن المبارك
انتقل الى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  التالي
 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3050

نشرةارسل: الخميس ديسمبر 11, 2008 5:44 pm    موضوع الرسالة: سلام و لات مناص رد مع اشارة الى الموضوع

إلى من يهمة الماء سلام..
في الخاطر كلامات و تصاوير كثيرة مؤجلة بسبب ما أصاب اليد هذه الأيام من قصر مريع.لكني أعزّي الروح بتقليب النظر في التفاكير الواردة هنا و هناك في تجاريب تصاوير النباتات و تجاريب الحاسوب و الموبايل إلخ..و لو كان في الإمكان التقني و المفهومي تدبير قنوات سرّيات بين بوستات التصاوير كلها لربما هان علينا ضرب حجرين بعصفور واحد نهائي لكن شوف العين الواحدة لا يصفق و لا يكتل غزال أو كما جاء في حكمة الشعب.
سأعود و لات مناص..
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الجمعة ديسمبر 12, 2008 6:15 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

[font=Arial]العزيز حسن موسى وعبد الماجد وأحمد المرضي والشعراء الحسن بكري ومصطفى آدم ومازن
تحياتي يا عبد الماجد يا أخي وألف سلامة وما تشوف أي مكروه، أعذرني على التأخير،
تحية يا حسن بعد غيبتي وتحية للجميع في سودان فور أول ولإدارة الموقع والأصدقاء المشاركين

أؤكد ليك يا حسن بأنك ما واقف براك، متابعين معاك خطوة بخطوة وما حنسيبك تقيف رافع الخيط لوحدك والبركة فيك وفي المجموعة، واعتذر لتأخر التواصل ولا أريد أن أفسد التسلسل لأني طوال الفترة كنت أتابع بشغف واستمتع لما يكتب، مبحثك قرأته ولا زلت ويحمل في طياته الكثير الذي يحرض على البحث، فقد حاولت الربط بينه وبين ما تم نشره في (جيوبوليتيك الجسد) ، ورجعت لأركز على بعض النقاط تجدها موضوعة كاقتباس، ولا زلت أحاول فهم نقطة تطويع الجسد، وسيكون مراجعتي مستمرة وهذه بداية.
وصلت معاك لشيتاو ووحدة الوجود التي تحتاج منك لرجعة تانية، وفرشاة الغضون، قبل أن تأتينا بالموضوع بحثت عن شيتاو ضمن الفنانين الصينيين الذين أعرفهم ولا أعرفهم والغضون فوجدت في اللغة الغضون والمغضن وعرفت معناها مبدئيا، وبقيت متشوقا انتظر مولانا شيتاو الملون الفيلسوف الذي لم أجد له أثراً، لكني لا زلت ابحث عن خيط يربط أعماله بأفكاره، وهو موضوع شيق ويحتاج إلى تفسير شوية، تجدني ممتن جدا لو تضيء لي العتمة دي عن العلاقة الوجودية بين أفكار ورسومات الراهب القرع المر شيتاو. (بما تراه مناسب ولو بفصل آخر من كتابه)

أيضاً فكرة الضربة الفريدة ال unique التي أوصى شيتاو باستثمارها والاستفادة منها وأزيده زيادة كمان والاحتفاء بها أيضاً، فهي بلا شك النتيجة الحتمية لأسلوب الاستدراك اللانهائي والتجريب الذي ينتهجه رسامو الماء في مداهنتهم هذه الخامة العاجزة، فيجب الوقوف عندها للتأمل وإعادة المحاولة، لتجاوزها بضربة فريدة أخرى ترضي الطموح.
وقد لا تعني ضربة فنان ما أي شيء لدى متلقي أو فنان آخر، وربما لا تعني لصانعها نفسه سوى مرحلة من مراحل تجاريبه التي يجب أن يتجاوزها.
وسأواصل معك في هذا الموضوع

الخروم
(بمناسبة الخروم والثقوب البيضاء أو مساحة الورق البيضاء وددت أن ألفت نظرك للبورترية الأبيض والأسود المرفق أيضا يمكن الاستدلال به كاسكتش لعمل لم يكتمل )

مسألة المساحات البيضاء التي شبهتها يا حسن بالخروم دي قرأتها بطرق مختلفة، كشخص لدي بعض المحاولات في الرسم بالماء، فهي فكرة في غاية الذكاء تلخص ليس الرسم فحسب، بل كل أشكال التفكير ومعالجة الأمور، فخلال عملي في القسم الفني بإحدى المجلات في مدينة أبوظبي أتيحت لي فرصة العمل مع فنان مصري اسمه محمد عبد الحليم البرجيني تخرج من كلية الفنون الجميلة بالقاهرة سنة 1951، كان خطاط ورسام وملون بارع وقارئ ممتاز له نشاط أدبي ونقدي ينشره أحياناً في الصحف، اشتغلنا سويا في مكتب واحد لمدة ثمانية سنوات، خلالها تحاورنا كثيرا واستمعت لذكريات الفترة التي قضاها في السودان أثناء عمله كمستشار فني للصحافة في الخرطوم، إبان فترة حكم النميري، تعرفت على نهج تفكيره ومعالجته لكافة أمور الفن والحياة، ويحتمل تكونوا بتعرفوه.
كان أسلوبه (حسب طريقته هو) يبدأ بالتخطيط والرسم بالرصاص قبل أن يلون ، ويوزع كل شيء بمنتهى الدقة ويعمل بالماء والأحبار معا يحسب كل شيء بدقة، وبعد أن يخلص من توزيع طبقات اللون المائي والأحبار يأتي ليوزع اللمسات النهائية بالحبر الأسود على كل شيء دون تقصير مستخدما سنن حديدية بمقاييس مختلفة تبدأ ببوينت دبل زيرو، ثم يأتي ليضع اللمسات النهائية لبقع الضوء الساطع.
هذا الرجل منذ البداية يخطط ويضع مركز أو عدة مراكز لعمله الفني هذا المركز أو المراكز ومنذ بداية عمله إلى أن ينتهي يظل يلتف حول هذه المراكز يضيء ويعتم ويعيد اللمسات retouch بشكل رقيق جدا (سأحاول إحضار بعض أعماله) هذه المراكز أسماها في ذلك الوقت (حيث لم يكن هناك انترنت) أسماها The point of honour
سقت هذا الحديث عن صديقنا البرجيني لأربط بين الخروم البيضاء وتلك البوينتس أوف أونر
والمقصد من هذه المراكز كونها تمثل أهم عناصر الموضوع (ببعديها المادي والمعنوي) وهذا يعني أن هناك عناصر أخرى أقل درجة وهكذا إلى نهاية الموضوع وكل هذه وتلك العناصر التي يفترض أن تتشارك الوجود على المساحة البيضاء، بمنطق البوينت أوف أونر أو الخروم البيضاء، ستعاود أ



تسمح لي بتخريمة صغيرة للأخ مصطفى آدم وهو يتكلم عن اغتصاب بياض الورق
عاوز أقول ليك يا مصطفى بالنسبة لأهل الماء بياض الورقة ده مساحة مقدسة يطوفوا حولها يحاول أن يتحاشاها ويعاملها بحذر، والتعامل معاها تقريباً تقدر تقول زي حكاية إياك أعني واسمعي يا جارة، رسام الماء عينه على المساحة البيضاء لكنه يشتغل بجنبها ويضع الألوان حواليها ويمكن خلال ذلك يشرم منها شوية ، ويترك ما تبقى ليضيء ما حوله.



الاسكتش Finished-unfinished
ده موضوع باعتقد إنه أيضاً جوهري ويمكن يقودنا أيضا إلى نقاط عدة كلها يرتبط ببعضه.
وقد احترت كتيرا كيف يكون الدخول إلى هذا الموضوع فوجدت إضاءة الأخ النور التي قدمها عن الألوان المائية مدخلاً مناسباً. من هنا أحيي النور وأتمنى عودته للمساهمة مجدداً.

اقتباس :
كتب النور محمد حمد:
ألوان الماء لم تكن خامة لتنفيذ عمل واقعي مكتمل الواقعية حسب ما كان سائدا. فمفهوم الرسم بألوان الماء انحصر في تنفيذ الاستكتشات. فألوان الماء بدأت كخامة للرسوم الأولية التي يسجلها الرسام في مسار دندناته وهو يجهز حاله للوحة النهائية التي كانت في الغالب لوحة زيتية. واستمرت ألوان الماء تستخدم بروح "الاسكتش". غير أن ذلك "الاسكتش" سرعان ما اكتسب جمالياته الخاصة به، فدخل المتاحف، وهكذا اصبحت ألوان الماء فنا متحفيا قائما بذاته. دخلت ألوان الماء المتاحف واحتفظت بروحها الخفيفة وبطبيعتها "الاسكتشية".

في الأول أود أن أحيي صديقنا النور محمد حمد في البعد وبا قول ليه كل عام وانتم بخير الأيام فقد افتقدنا مساهماتك، وأورد في مطلع هذه المداخلة جزء من مساهمتك بشأن العمل بالماء وكيف تحول الاهتمام إلى الاسكتش المائي، فالإسكتش اسم اقترن بصورة العمل غير المكتمل الذي نفذه صاحبه على عجل.
فإنه يبدو عمل غير مكتمل إذا ما قورن بالأعمال الأخرى التي أراد أصحابها أن تكون أكثر إيضاحية، لذلكً تبدو منفذة بإهمال وكل أجزائه مرسومة بشكل تقريبي تفتقد اللمسات النهائية، وذلك قد يستفز بعض الناس ربما حتى بعض الفنانين الذين لا تحدهم مسافة عن مرحلة الاسكتش، فلا يتوقفون عن إضافة اللمسات حتى يصل العمل إلى ما يصل إليه.
هذا الموضوع سيقودنا إذا اكتفينا بالسطح ممكن نقف عند جماليات الماء في مظهرها الاسكتشي المختزل وأسباب الاختزال وده موضوع ممكن يحتمل كمية كبيرة من المقارنات ونطلع بيه على بقية الخامات الأخرى
وإلى أن أعود
لنا عودة يا عبدالماجد إلى كليمت ومماثليه
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1672

نشرةارسل: الجمعة ديسمبر 12, 2008 2:39 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

اقتباس:
بياض الورقة ده مساحة مقدسة يطوفوا حولها يحاول أن يتحاشاها ويعاملها بحذر، والتعامل معاها تقريباً تقدر تقول زي حكاية إياك أعني واسمعي يا جارة، رسام الماء عينه على المساحة البيضاء لكنه يشتغل بجنبها ويضع الألوان حواليها ويمكن خلال ذلك يشرم منها شوية ، ويترك ما تبقى ليضيء ما حوله.

[size=24][color=indigo] الخروم المضيئة !
تغطي على التخريمة المعيبة ،
مثل التدخل الخشن، من جانبي، للترحيب بالحسن المصوراتي بالكلمات ، اعلاه، في عالم الماء !
مستخد ماً جزء من قاموسه المنتقى بعناية و الذي يستعين به في تصوير العنف الذي سود تاريخنا !
ليك علي يا صاحب الماء ، ألتزم مقعد التلمذة الذي منحتنا، وأهل الماء , دام فضلهم علينا!
اللهم أدِمْها نعمة علينا و امنعها من الزوال!
يقولها أحد اصحابنا عندما يتنشي لسبب ما، و فقط!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Elmardi



اشترك في: 08 مايو 2005
مشاركات: 1273

نشرةارسل: الجمعة يناير 16, 2009 2:20 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

رحل عنا الفنان التشكيلي والملون المائي الشهير أندرو وايث بضاحية براندي واين بفيلادلفيا.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
Elnour Hamad



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 758
المكان: ولاية نيويورك

نشرةارسل: الثلاثاء يناير 20, 2009 5:00 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

غشيت سحائب الرحمة الهتون مرقد مولانا أندرو واياث

وشكرا لك أحمد المرضي على إيراد الخبر فلربما لم نكن لنعلم نحن قاطني الشرق
الأوسط بوفاته إلا بعد فترة طويلة

لقد عاش واياث بالفن وللفن. فقد كان مثابرا على عمله مثابرة مثيرة للدهشة والإعجاب
ظل واياث منتجا حتى سن التسعين ولن تذكر ألوان الماء والتمبرا إلا وذكر معها واياث الفنان الشاعر العارف بالخامة
والمطور لأساليب استخدامها. حاول بعض النقاد حبسه في خانة المصور الإيضاحي illustrator ولكنه خرج مما حاولوا حبسه فيه وفرض نفسه على عالم الفن الأمريكي واصبح أحد أيقوناته الشديدة البروز. وقد أطبقت شهرة واياث على سائر أرجاء المعمورة منذ منتصف القرن الماضي.
ولد واياث في عام 1917 وتوفي هذا العام وبذلك يكون واياث قد أكمل 92 سنة من حياة مجدة مثمرة ملؤها الحس والشعر والانتاج الفني الشديد التميز. عاش واياث في مزرعته الريفية في بنسلفانيا وجعل من تلك البقعة الريفية مزارا ومحجا لعشاق فنه وسيرته. فسلام على مولانا واياث في الخالدين.

_________________
((يجب مقاومة ما تفرضه الدولة من عقيدة دينية، أو ميتافيزيقيا، بحد السيف، إن لزم الأمر ... يجب أن نقاتل من أجل التنوع، إن كان علينا أن نقاتل ... إن التماثل النمطي، كئيب كآبة بيضة منحوتة.)) .. لورنس دوريل ـ رباعية الإسكندرية (الجزء الثاني ـ "بلتازار")
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد عمر بشارة



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 95
المكان: Oxford,UK

نشرةارسل: الاربعاء يناير 21, 2009 2:21 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

Andrew Wyeth's works were accessible to all Americans

Realism painter dies at age 91

By Karen Houppert | Special to The Baltimore Sun

January 18, 2009

Andrew Wyeth, who died last week at 91, might be the one contemporary American artist that every American knows. They may not think they know his work, but they do

How about that cute little picture of a yellow lab curled in the middle of a four-poster bed that hangs in your vet's office? Andrew Wyeth

How about that framed poster of an open window - shade half-drawn, lace curtain billowing - that the country-kitchen diner on the corner displays next to a real window, lace curtain billowing in a life-imitates-art tribute? Andrew Wyeth

Or the calendar that your sailing friend has on his kitchen wall, the cover depicting a rocky New England shoreline, a white picket fence and a towering lighthouse? Andrew Wyeth



Andrew Wyeth Through The Years

The wry world of Wyeth And then there's the postcard your colleague has tacked above her desk, a reproduction of Christina's World that someone visiting New York's Museum of Modern Art sent her last year. Andrew Wyeth

It's not every artist who claims a spot in the National Gallery and your dentist's office, inspiring equal parts admiration from the general public and vitriolic rants from the art world

"In a way, these are two sides of the same coin," says art historian John Wilmerding, who is an emeritus professor of American art at Princeton University and has been a trustee of the Wyeth Foundation since the 1960s. "That is to say, what made him popular also brought disdain. His easy accessibility through realism naturally appeals to Americans who have a long tradition of not wanting to be deceived by artists. You know, the way someone looks at Jackson Pollock and says, 'My child could have done that thing.'"

What impresses Americans most is Wyeth's technical facility. "The sheer dexterity of being able to paint so well awes them and Wyeth's virtuosity here led to a lot of admiration," Wilmerding says

He was a "facile craftsman of the ordinary" but at the same time, Wilmerding explains he bothered certain art critics "because he didn't fit an easy niche in the history of modernism

That made him a lightning rod

But Wyeth also figured into a time-honored high-art/low-art debate. The resident of Chadds Ford, Pa., employed a realist style that paid homage to rural Americana simplicity and edged close to literal illustration - in that little is left to interpretation. That appeals to a public inadequately exposed to art and lacking confidence in its interpretive powers

While often compared to Norman Rockwell, Wyeth actually eschews Rockwell's cheerful nostalgia in favor of the lonely underbelly of pastoral America. But we don't have to stretch much to make the connections he wants. Isolation. Yearning. Absence. His themes are writ large in the stark browns, grays and greens of the nearly monochromatic Pennsylvania and Maine landscapes he was so fond of

When it comes to Wyeth's portraits, these themes are conveyed via subjects that almost always look away. We Americans aren't a deeply introspective bunch, so we look out at the world to find our place in it. Wyeth's subjects seek something from the landscape, questioning

"And why do we keep asking these questions?" Wilmerding asks. "Wyeth struck a kind of nerve in the second half of the last century. And it has to do with these encoded meanings in his paintings, whether it is brooding about mortality or whatever. And that is where the important pictures of his will continue to haunt - and provoke us

And Wyeth's provocation cut a wide swath, especially in the art world. It isn't simply his commercial appeal that rubbed the art world wrong. After all, look at Andy Warhol, a self-described art "whore" who happily mass-produced his work in a factory and cheerfully sold out to the highest bidder. And plenty of art critics loved this pop artist for his brassy commercialism

So why did Wyeth's commercial success irritate the art world so? Maybe his art, with its marketable, romantic nod to hardworking Americans, was a symbol of a more conventional, conservative and less complicated era that did not require reconceptualizing form, color and concept - nor re-educating the public about the new rules

His art was accessible, his life in rural Pennsylvania unremarkable. He voted for President Richard M. Nixon and waved a flag. (This, at a time when artists such as Jasper Johns were irreverently painting the stars and stripes on newspaper, David Hammons was seeing it in Pan-African colors, and Dread Scott, in his exhibit What is the Proper Way..., was asking viewers to step on it

The New York Times' Michael Kimmelman says Wyeth saw himself as a rule-breaker, a radical of sorts who stuck to realism as the modern art world heaved and shifted beneath his feet: "And as bohemianism itself became institutionalized, Wyeth encapsulated the artistic conservatives' paradoxical idea of cultural disobedience through traditional behavior

Looking back, perhaps Wyeth's greatest legacy to the art world was his consistent adherence to the realist tradition: He provided something to push against

And as time passes, like a 20-something easing up on the knee-jerk rebellion against his parents, the art world may take a second look. Wilmerding believes this closer inspection will prove revealing.

"The key Wyeth works, whichever dozen one might select, are going to hold up in the history of American realism for a long time as great works - and will establish or confirm his reputation as a kind of titan or exemplar of the American realist tradition," he says, asserting that his stature in the 20th century puts him, along with Edward Hopper, at the peak of what realism can do. "What are the expressive possibilities of realism? That rhetorical question is what Wyeth played with

And, ever true to the sense of grim foreboding that permeated his every work, his life imitated his art Friday. He died on a cold, snowy, moody, winter day, Wilmerding says. "Right in the middle of what I call Wyeth weather
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة Yahoo Messenger
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الاربعاء مايو 06, 2009 7:14 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

[img]http://10.0.92.72:8080/progress?pages&id=2514264814&sp2&fileName=TWF5NjY2Ni5qcGc=&url=aHR0cDovL3d3dy5zdWRhbi1mb3JhbGwub3JnL2ZpbGVzL01heTY2NjYuanBn&referer=aHR0cDovL3d3dy5zdWRhbi1mb3JhbGwub3JnL3VwbG9hZC5waHA=&foo=11[/img]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
أحمد العربي



اشترك في: 09 ابريل 2006
مشاركات: 423
المكان: Dubai

نشرةارسل: الخميس مايو 07, 2009 2:31 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


_________________
shppal
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل MSN Messenger
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الخميس مايو 07, 2009 6:25 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

[img][/img]
الحقوق محفوظة لمجلة ناشيونال جوقرافيك أغسطس 1987
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الخميس مايو 07, 2009 6:32 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

[img][/img]
أصدقاء الموقع الأعزاء
أرجو قبول تواصلي المتأخر لأسباب خارجة عن الإرادة
وشكري مرة أخرى لتقديركم ومؤازرتكم
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الخميس مايو 07, 2009 7:22 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1672

نشرةارسل: الخميس مايو 13, 2010 7:27 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أين من عينيا هاتيك المياه و أحوالها ؟
اين أنت يا صاحب الماء و صاحبه؟
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: السبت مايو 15, 2010 9:59 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأخ مصطفى آدم
تحية لك ولأفراد الأسرة ولإدارة ورواد سودان فور أول
أشكرك لإيقاظك هذا الخيط بعد غيبة ذهبت به بعيدا، أسعدتني رسالتك سأعود ببعض الأعمال التي رسمتها خلال الفترة الماضية، وأتمنى أن يشاركنا الزملاء بمائياتهم وأفكارهم
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
خلف الله عبود



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 486

نشرةارسل: الاحد مايو 16, 2010 4:26 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأخ الملون المائي المتفرد عبد القادر
تحياتى القلبية
لقد غبت طويلا عن هذا المعرض المائي المتحرك المتجدد البديع .
قسوة حياة العمل الرسمي قد عطلت فينا متابعة إبداعات الفنون .
ولكننا نعود دائما لنسعد بكم ومعكم في إستراحتكم التي تعيد لنا طعم الماء الملون .

_________________
الحرية لنا ولسوانا
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل AIM عنوان
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3050

نشرةارسل: الاثنين مايو 17, 2010 5:40 am    موضوع الرسالة: جبل هوا رد مع اشارة الى الموضوع

" أنا اتعلم من قلبي
و قلبي يتعلم من عيني
و عيني تتعلم من جبل هُوا"
وانغ لو
رسام صيني









انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3050

نشرةارسل: الاثنين مايو 17, 2010 5:42 am    موضوع الرسالة: جبل هوا رد مع اشارة الى الموضوع







انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الوليد يوسف



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 1794
المكان: برلين المانيا

نشرةارسل: الاثنين مايو 17, 2010 1:03 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

اقترحتك
لون اساسى
يمنح اللوحة ازواجية القراية
ويفتح الضوء
بين خطوط الريشة ، والخط
الإضافى الجايي من
شبكية الزول المشاهد
واكتشفنا الرسمك
وأنا

ــــــــ
عاطف خيري: من قصيدة (أقتراح + شهيق)ديوان سيناريو اليابسة
_________________
السايقه واصله
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الثلاثاء مايو 18, 2010 2:56 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الرسم اللي يطلع من القلب يوصل للقلب
رسم ممتع وبديع
شكرا لوضعنا معك في فرجة المكان المنظوم على الورق
نستمتع وننتظر المزيد
عبدالقادر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الثلاثاء مايو 18, 2010 5:05 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأستاذ خلف الله عبود منذ أن كنا ننظر بإعجاب لرسوماتك في الكتب المدرسية بالأبيض والأسود
شكرا لترحيبك ومجيئك شهادتك لي أعتز بها كل الاعتزاز
منذ أمس الأول حاولت إرسال رد ولكن لم أفلح
لك أجزل المودة ويبدو الخيط حيكون عامر وجاي بروح جديدة
ننتظر أعمالك البهية
عبدالقادر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الجمعة مايو 21, 2010 9:06 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الجمعة مايو 21, 2010 9:48 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الجمعة مايو 21, 2010 1:48 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: السبت مايو 22, 2010 2:33 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: السبت مايو 22, 2010 2:33 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: السبت مايو 22, 2010 2:34 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: السبت مايو 22, 2010 2:46 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأخت الدكتورة نجاة
تحية واحترام
أعتذر عن الفوضى التي أحدثتها لقلة درايتي ترين أحجام الصور غير معقولة خاصة البورتريه الذي لم أتمكن من ضبط القياس المناسب
وتكرارها أيضا
أكون شاكرا لمساعدتك في إعادة ترتيب المكان إلى سابق حاله، ويمكنكم تصغير الأحجام وحذف المتكرر
ولكم أجزل التقدير

عبدالقادر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3050

نشرةارسل: الثلاثاء مايو 25, 2010 5:15 pm    موضوع الرسالة: ماء التفاصيل رد مع اشارة الى الموضوع

سلام يا عبد القادر
تعرف أنا شفت البورتريهات قبل التصغير و استمتعت بها كثيرا ثم عاودت النظر اليوم بعد التصغير و افتقدت حضور الماء في تفاصيل الصور الكبيرة.أظن ان أفضل حل هو تنزيل الصورة الكاملة مصغرة مرة ثم ننزلها " فكـّة" مع إفراد مساحة للنظر المريح في ماء التفاصيل، و قيل تفاصيل التفاصيل و أهلنا الفرنسيس يقولون " الشيطان يكمن في التفاصيل" ..شايف؟
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الجمعة مايو 28, 2010 2:22 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الجمعة يونيو 04, 2010 1:28 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



مرحب يا حسن وسأحاول لعلي أوفق في توفير الفكة الضرورية
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد القادر حسن المبارك



اشترك في: 17 يناير 2008
مشاركات: 126

نشرةارسل: الجمعة يونيو 04, 2010 1:40 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
انتقل الى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  التالي
صفحة 8 من 10

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة