إنتباه: فتوى بالسودان تحرم الانضمام لحركة قرنق

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
عبد الجليل عبد الحليم



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 51

نشرةارسل: الاربعاء يوليو 06, 2005 6:28 am    موضوع الرسالة: إنتباه: فتوى بالسودان تحرم الانضمام لحركة قرنق رد مع اشارة الى الموضوع

عماد عبد الهادي-الخرطوم

تواجه الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة جون قرنق والتي وقعت في أوائل هذا العام اتفاق سلام مع الخرطوم موقفا صعبا ربما منعها من التأقلم مع الأوضاع الجديدة والتحول إلى حزب ينافس الأحزاب السياسية الأخرى في السودان.

ففي الوقت الذي لا تزال فيه الحركة عاجزة عن إقناع بعض الفصائل الجنوبية المسلحة بالانضمام إلى برنامجها السياسي أو التعاون معها بجانب فقدها بعض حلفائها القدامى في الشمال على خلفية خلافات نشأت مع إعلان مسودة الدستور واقتراح الحركة منع نشاط أي حزب يتحفظ أو يرفض اتفاقية السلام، برزت أمامها عقبة جديدة أشد صلابة تتمثل في فتوى تحرم الانضمام إليها، وهو ما اعتبره مراقبون سياسيون رد فعل طبيعيا لدعوتها الرامية لفصل الدين عن الدولة.

ولا تكتفي الفتوى التي أصدرها نحو 25 يمثلون الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان بتحريم الانضمام للحركة وإنما أيضا التعاون معها "تجاريا أو دعائيا".

وقالت الفتوى التي تلقت الجزيرة نت نسخة منها إن آيات عديدة من القرآن الكريم تبين أوصاف من يتعين على المسلم موالاتهم ونصرتهم والتعاون معهم والدخول في حزبهم، مؤكدة أن حزب الحركة الشعبية لا تنطبق عليه هذه الأوصاف، واتهمت أنصار الحركة بأنهم إما لادينيون أو علمانيون تقوم سياستهم على إقصاء الدين من مناحي الحياة وتعطيل أحكام الله.

وأشارت الفتوى إلى أن الحركة تكيد للإسلام والمسلمين وتتخذ الكفار أولياء وهذا يظهر جليا في تصريحات وبيانات قادتها.

واعتبرت الفتوى "أن الانضمام لحزب الحركة فيه موالاة ونصرة له وذلك كفر وردة، كما أن التعاون معهم تعاون على الإثم والعدوان والتحالف معهم لمحاربة الله ورسوله والإفساد في الأرض من أعظم أنواع الكفر والردة عن دين الله".

وقالت إن الولاية تنبني على الوفاق والوئام "وليس أولئك بأهل لولاية المسلمين لبعدهم عن الأخلاق الدينية ولإضمارهم الكيد للمسلمين".

وحذرت الفتوى المسلمين من حزب الحركة ودعوته ودعاته "فهم دعاة على أبواب جهنم، من أطاعهم قذفوه فيها".

وطالبت بعدم تأجير المحلات والمساكن والمكاتب لهم "حتى لا يستعينوا بها في نشر باطلهم والدعوة لكفرهم"، وأوجبت البراءة منهم وبغضهم في الله.
_________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر: الجزيرة
============
وشكرا بلدي ياحبوب على لفت النظر
_________________
(nadus2000)
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد علي موسى



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 71

نشرةارسل: الاربعاء يوليو 06, 2005 7:52 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأستاذ عبد الجليل
تحية طيبة
حاولت بمقدراتى المتواضعة البحث فى موقع الجزيرة.نت عن أصل الحكاية فلم أجد شيئا بعد..فهلا ساعدتنا قبل أن يحتدم النقاش ولا نعرف حابلنا من نابلنا؟
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الماجد محمد عبدالماجد



اشترك في: 10 يونيو 2005
مشاركات: 1652
المكان: LONDON

نشرةارسل: الاربعاء يوليو 06, 2005 9:02 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

هذا موضوع كبير وخطير وتترتب عليه عواقب. رجاءً نسخ عنوان الصفحة التي وردت فيها الفتوى ولصقها حتى ندرسها قبل الشروع في الردود ولك الشكر على لفت النظر
_________________
المطرودة ملحوقة والصابرات روابح لو كان يجن قُمّاح
والبصيرةْ قُبِّال اليصر توَدِّيك للصاح
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
عادل عثمان



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 840
المكان: المملكة المتحدة

نشرةارسل: الاربعاء يوليو 06, 2005 3:25 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الاخوة الاعزاء. هنا تجدون الموقع
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/55898EEF-A37C-439A-B980-0E5050CDDE4E.htm
_________________
There are no people who are quite so vulgar as the over-refined.
Mark Twain
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
إيمان أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 774

نشرةارسل: الاربعاء يوليو 06, 2005 4:10 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

?Isn't God tired yet of being used as a tool in political campaigns
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مهدي محمد خير



اشترك في: 23 مايو 2005
مشاركات: 22
المكان: UK

نشرةارسل: الاثنين يوليو 11, 2005 7:04 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان

حكم الانضمام للحركة الشعبية

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد..

فقد تقدم عدد من السائلين للجنة الفتوى بالرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان عن حكم الانضمام لحزب الحركة الشعبية والتحالف معها والتعامل معها تجارياً أو دعائياً فصدرت هذه الفتوى:

قال تعالى: "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ _ وَمَن يَتَوَلَّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ"( سورة المائدة:"55-56"

وقال تعالى:
"الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ"( (الحج : 41 )،

وقال تعالى: " وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ" ( (التوبة : 71 ).

فالآيات السابقات تبيِّن أوصاف مَنْ يتعيِّن على المسلم موالاتهم ونصرتهم والتعاون معهم والدخول في حزبهم .

وحزب الحركة الشعبية لا تنطبق عليه هذه الأوصاف؛ فما هُم بالذين تولًّوا الله ورسوله والذين آمنوا، وما هُم بالذين إذا مُكِّنوا في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف و نهوا عن المنكر؛ فهم إما علمانيّون أو لا دينيون تقوم سياستهم على إقصاء الدين من مناحي الحياة وتعطيل أحكام الله في خلقه، كما أنهم يكيدون للإسلام والمسلمين ، ويتخذون الكفار أوليـاء ، وهذا يظهر جليا في تصريحات وبيانات قادتها.

فلقد قال رئيس الحركة الشعبية في أحد اللقاءات: إن الإسلام قد حكم الأندلس ثمانية قرون ثم خرج منها ، وكذلك سيخرج من السودان.

وقد قال الله تعـالى:
" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَكُمْ هُزُواً وَلَعِباً مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ" ( (المائدة : 57 ).

وقال تعالى:
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَاداً فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ"( (الممتحنة: 1 ).

وبناءً على ذلك: فإن الانضمام لحزب الحركة الشعبية فيه موالاة ونصرة لهم، وذلك كفر وردّة، كما أن التعاون معهم تعاون على الإثم والعدوان، والتحالف معهم لمحاربة الله ورسوله والإفساد في الأرض من أعظم أنواع الكفر والردة عن دين الله لقوله تعالى:
" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ" [ (المائدة : 51 )

قال العلامة الطاهر بن عاشور رحمه الله: ( فأقبل عليهم بالخطاب بقوله ) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء ( الآية، لأن الولاية تنبني على الوفاق والوئام والصلة، وليس أولئك بأهل لولاية المسلمين لبعد ما بين الأخلاق الدينية، ولإضمارهم الكيد للمسلمين....إلى قوله والولاية هنا ولاية المودة والنصرة )

ويتفرع على ذلك أمور:
- حرمة التعامل معها لأنها من الأحزاب المُحاربة لله ولرسوله . فاليحذر المسلم هذا الحزب ودعوته ودعاته , فهم دعاة على أبواب جهنم , من أطاعهم قذفوه فيها , وليتجنب التعامل معهم أو المسارعة اليهم , فإن الله تعالى يقول ) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ ((المائدة : 52 )،
وقد قال النبى :" بادروا بالأعمال فتناً كقطع الليل المظلم يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً أو يمسي مؤمناً ويصبح كافراً يبيع دينه بعرض من الدنيا" رواه مسلم.

- وبناء عليه , فلا تؤجر لهم المحلات والمساكن والمكاتب ليستعينوا بها فى نشر باطلهم والدعوة لكفرهم , ولا يُنشر لهم ولا يُخط ولا يُرسم ولا يُكتب لهم أعلان , وتجب البراءة منهم وبغضهم فى الله .

هذا والله نسأل أن يحفظ علينا ديننا الذى هو عصمة أمرنا , وأن يحفظ علينا دنيانا التى فيها معاشنا , وآخرتنا التى أليها معادنا .

الموقعون على الفتوى :

1/ فضيلة الشيخ / محمد الفاضل التقلاوي
2/ فضيلة الشيخ / مساعد بشير
3/ فضيلة الشيخ / عطية محمد سعيد
4/ فضيلة الشيخ / د. عبد الله الزبير
5/ فضيلة الشيخ / عمر عبد الخالق
6/ فضيلة الشيخ / التاج طلب محمد
7/ فضيلة الشيخ / أ. جمال الطاهر
8/ فضيلة الشيخ / د. علي علوان
9/ فضيلة الشيخ / د. علاء الدين الأمين الزاكي
10/ فضيلة الشيخ / فخر الدين محمد عثمان
11/ فضيلة الشيخ / د. عبيد عبد الوهاب
12/ فضيلة الشيخ / أ. عبد الله عثمان
13/ فضيلة الشيخ / د. مامون عبد الرحمن الزاكي
14/ فضيلة الشيخ / الأمين الحاج محمد أحمد
15/ فضيلة الشيخ / عبد الرحيم إبراهيم أبو الغيث
16/ فضيلة الشيخ / سليمان عثمان أبو نارو
17/ فضيلة الشيخ / د. إسماعيل حنفي
18/ فضيلة الشيخ / د. عز الدين أحمد محمد
19/ فضيلة الشيخ / مدثر أحمد إسماعيل
20/ فضيلة الشيخ / ملهم محمد الحسن
21/ فضيلة الشيخ / د. محمد الأمين إسماعيل
22/ فضيلة الشيخ / إبراهيم عمر سراج
23/ فضيلة الشيخ / عماد بكري أبو حراز
24/ فضيلة الشيخ / خالد رمضان
25/ فضيلة الشيخ / محمد عبد الكريم
26/ فضيلة الشيخ / بكري مكيال


------------
من موقع الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة
http://www.rabetasud.org
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة