سودان للجميع

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
Mohamed Fadlabi



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 111
المكان: النرويج - أوسلو

نشرةارسل: الجمعة مايو 20, 2005 12:58 pm    موضوع الرسالة: سودان للجميع رد مع اشارة الى الموضوع

سودان جميل يشبه (سكنككر) دائرة الثقافة العليا مدينة صاحبي عمر خيري الفاضلة .. صاحبي الذي مات بالرسم و السرطان ..كان يحلم بمكان يسكنه الأدباء و الفنانون .. و ها هو ذا
شكرا لمن كان وراء هذا الجمال كله .. حتى رأيناه و لمسناه
أحسني آمنا هنا و سعيد
أحس أصدقائي حوالي كالمصابيح
فشكرا لمن سهر و ثابر و راسل و أنشأ هذا المكان
أصفق
و أقف
و أنحني
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2673
المكان: باريس

نشرةارسل: الجمعة مايو 20, 2005 1:29 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

فاضلابي
شكراً لهذا التضامن

سعدنا بمشاركتك في بابي الشعر وكتابات نثرية، وننتظر مزيداً من أعمالك في صفحتيك فيهما.

هنا صفحة فاضلابي في "كتابات نثرية"
http://sudan-for-all.org/sections/qissa/pages/kutab/k_nathr/fadlabi.htm

ومعاً من أجل سودانٍ للجميع
نجاة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Mohamed Fadlabi



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 111
المكان: النرويج - أوسلو

نشرةارسل: الجمعة مايو 20, 2005 1:49 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

شكرا يا أستاذة نجاة على كل هذا الجهد
سأرسل لك المزيد قريبا
و سأكتب في المنبر كثيرا
هذا المكان مريح جدا
و مضياف
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
إبراهيم الجريفاوي



اشترك في: 25 مايو 2005
مشاركات: 498

نشرةارسل: الاثنين يونيو 13, 2005 3:16 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

......
الابتسامة أعلاه لأحمد سعد …

وهو من أسماه أهله أحمد رُبما علي أحمد الذي كان أباً لسعد أبوه
أي انه وبالعربي الفصيح أحمد سعد أحمد سعد ، تأكيد و فرادة …
أحمد " الحاوي" لقبهُ الذي علي مُسمي ، إذ أنه " حاوي" حقيقي
وحاوي اللفظة تحمل شئ من السحر المبهج وشي من لعب الأطفال .
يحوي صاحبنا حيلاً عجيبة (جداً) وروحاً ساحرة (فعلاً) , وقد ورد
في الأثر أن " الحاوي بحواته بضوقك حلاته"وحلاوة احمد "سراً"
من أسرار الشباب والناس. ولا أذيع سراً أن قلتُ أنها- أي الحلوى- تكمن
في ابتسامته فاحمد والعليم الله أجمل رجل يبتسم .
….
….
أخونا وصاحبنا الفريد " ابراس" الذي هو أيضا أحمد عبد العزيز ،
هو الذي أهداني صُحبته كواحدة من مجموع فرائد أحمد "أبراس" .
خطوات بسيطة ثُم بسرعة أصبحنا أصدقاء سؤ نُحسد .
هُناك في الخرطوم" إياها " فعلنا العمائل , لامسنا بعض من حكاياتها
وبعض من مُغنيها… عاقرنا لياليها ونفخنا فيها الروح بطيب قصد .
أفكر في حظي الحسن حينما أتأمل " حنية" الفتي , حنين وحبوب بطريقة
تشبه الأساطير ، يحرس مع الآخرين " الغُني" والجمال ريثما حل وسكن ،
يحب أصدقائه كما وجب وذاد .سيتزوج أحمد قريباً من فتاة أحلامه وهي كما
يري علي مقاسه وذويه ، ربما وان شاء الله قد يطفل بنتاً ويسميها مريم ,
أحمد عبدالعزيز كمان ينوي مريم وكتب طلال ووثق لمريمه وقال ماو أسمها
مريم وطبعاً أنا في الأصل مريم ؛ حاجة عجيبة أي شهوة في أسم مريم
وأي مزاج واحداً لمن أحب.
…..
…..
هل قلتُ لكم إن الحالة مع" الحاوي" أحمد هي الحالة الصحية لصديق .
إننا –وهو- من هواة جمع "الرجال كنز" ؛ تسرب من بين أحاجيه
الف صديق يخصني والف حكايةُ سمعتها , أتعجب لأساله من عجبي:
"انو من زمان انت كنت وين؟
فيجيبني "أنته الكُنت وين.!"
تذكرت محمد فاضلابي حينما اكتشفت قبل سنوات فُرقتنا انني كنت
التقي سيرته في كل بلاد أغزوها ، التقيته في شارع الجامعة ، سألته بغيظ :
" أسمع يا فاضلابي أنا رادفك في عجلة ولا شنو محل ما بمشي ألاقيك .
ضحك حتى بانت نواجذه ومن يومها حدثنا بيينا ماحدث.
أمس حدثني صديق السعد "الحاوي" عن كوننا جيل مهزوز بين زمنيين .
ولد بلحظة زمانية عجيبة لحظة موت وميلاد لحظة تحول تاريخي في
نمط الحياة وطرائقها وأنسأنها وقد كان جيلاً قد أُعد سلفاً لحياة أخري.
وتكلمنا عن سؤ السودان وعن عذابه لنا كثيراً , نعلن تهميشه واننا سنغيظه
أو كما يقول "أبراس" . لكنا في كُل مرة نقول أننا نحبه ونحن أليه نبحث
عن سبب موضوعي واحد فقط لهذا الحُب العزير , لانجد.
نترك الموضوع جانباً وننصرف إلى حكايانا ونشتري" دماغنا "
اذا إن الحُب لا يحتاج إلى مبرر.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
ضياء الدين خليل



اشترك في: 12 يونيو 2005
مشاركات: 2
المكان: sudan

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 11:40 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

السلام عليكم يا ناس....
اول حاجة رحبو بي احسن ليكم انا اول مرة اكتب في سودان 4 اول......
صحبي الشديد قرمبوز....
انتا عارف انو الزول الاسمو احمد سعد زووول اظانو كان مقرش زي الكريسيدا ال88....
ربنا كان داسيهو لينا اظنو....
ياخ ....دا زوول زي الجوكر البتجرو ....وانتا فضل ليك بونط وااحد و تحرق...
كنا قاعدين من فترة بنحاور في الاحباطات العاطفية..والعملية ..وعجز الاصدقاء عن مواصلة الحياةمعانافي شوارع الخرطوم....
فجاة ظهر ابراس اللطيف اثر صدفة جميلة....
اذابة ياتينا بي احمد سعد الحاوي....
احمد لطييف جدا وحميم جدا....
بزكرك اول حاجة بي فاضلابي....
هادي...يسمعك بهدوء....يحكي الكلام السمح....
غايتو ...
ما قولتا لييك جوكر....


اللهم ادم الصحوبية....
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة Yahoo Messenger MSN Messenger
إبراهيم الجريفاوي



اشترك في: 25 مايو 2005
مشاركات: 498

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 15, 2005 3:40 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

ضياء

سلام يا بن عمي

ومراحب
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Mohamed Fadlabi



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 111
المكان: النرويج - أوسلو

نشرةارسل: الجمعة يونيو 17, 2005 1:09 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

إبراهيم
ضياء
و أحمد

الأيام الماضية تشبه ولادة عاسرة
الآن لونت قرابة الأربعين سطحا
غطيت بياضها بشخوص و طيور و سماوات
أحسني فارغا و منهك
أنظرها و تنظرني
أظنني بخير ..
أحمد سعد
صاحبي الهناك طاريهو و بريدو
ياللو كنت جمبي
كانت يدي إيدو

سمعت صوته في بريدي الصوتي قبل أيام
و أشتقت
أشتقت

أب راس كعوايدو باغتني بتلفون و ذكرني

سأكتب لم قريباعندما أفيق

حبي كله
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
إيمان أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 774

نشرةارسل: السبت يونيو 18, 2005 1:50 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

فاضلابي
سلامي وتحياتي
أنت لن تكتب لو لم تحس بالأمان
فلتبق روح المكان آمنة إذاً.
ولتنشر لنا روحا من لونك هنا

إبراهيم
سلام
اقتباس:
ربما وان شاء الله قد يطفل بنتاً ويسميها مريم ,
أحمد عبدالعزيز كمان ينوي مريم وكتب طلال ووثق لمريمه وقال ماو أسمها
مريم وطبعاً أنا في الأصل مريم ؛ حاجة عجيبة أي شهوة في أسم مريم
وأي مزاج واحداً لمن أحب.

ولي في البنات مريم أيضاً!

عندما قرأت طلال يكتب عن بنته التي لم يجد أمها بعد، قلت "الحمد لله. بالكون مجانين مثلي". والآن اكتشفت أنه يعج بهم!
مازحت صديقي يوما بأن ابنتي أريدها مريم، فقال: جندريات غريبات، تسموا البت قبل ما تعرفوا أبوها Smile
إيمان
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة