" إيّـاك و الكتابة !"
انتقل الى صفحة 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  التالي
 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3390

نشرةارسل: الخميس يناير 24, 2013 7:42 am    موضوع الرسالة: " إيّـاك و الكتابة !" رد مع اشارة الى الموضوع

جاء في الأثر [ من تلفيقي ] أن لقمان عليه السلام أوصى ابنه:
" يا بنيّ ، إيّاك و الكتابة! و باشر القراءة برويّة !"


سأعود
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عماد الدين البليك



اشترك في: 05 فبراير 2008
مشاركات: 186

نشرةارسل: الخميس يناير 24, 2013 8:06 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

قامت إدارة الموقع بشطب المداخلة نسبة لما تحتويه من مهاترة واضحة.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1691

نشرةارسل: الخميس يناير 24, 2013 10:09 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأخ عماد البليك ،
تحية و احتراما ،
نيابة عن أعضاء و قراء المنبر ، ( و أزعم أني مؤهل للتحدث بأسمهم و يمكنك للتأكد من ذلك الرجوع للصفحة الرئيسية للجمعية ) أرجو أن أشير إلى أن محاولاتك لجذب الانتباه بعيداً عن محور الخيط ، أي خيط ، و ما يسعى كاتبه/كاتبته لطرحه علينا ، نحن القراء الذين نعمل بوصية لقمان /حسن " و باشر القراءة برويّة !" ، تزعجنا كثيراً و تحرمنا من التأمل في ما يُطرح ، اتفقنا أم لم نتفق مع ذلك الطرح ، بحيث يمكن التداخل حول جوهر الموضع قيد النقاش ، كما إن ما تفعله ، و بصراحة شديدة ، يذكر المرء بشغب الصبا الباكر ( يا فيها يا أفسيها).
هذا السلوك يُظهرك بمظهر من لا حيلة له في الكتابة و لا أعتقد أنك كذلك . كما إنها تقلل أيضاً من قيمتك ككاتب له أعمال روائية جديرة بالاهتمام و يطرح نفسه علينا كقراء لنا المقدرة على فرز الغث من السمين .
أنظر ماذ فعل إبراهيم جعفر بخيطك الموسوم " البؤس" ؟ دفع به إلى الأمام برغبة صادقة في الاستزادة من المعرفة و ليمكّنك و يمكّن القراء من التأمل في ما تسعى إليه بصورة أكثر شمولاً .
هل ترضى أن يغمر أحد ما خيطك الذي يبشّر برواية جديدة تماماً، حسب طرحك، بمنشورات الأحزاب الماركسية أو الأصولية بزعم أن طرح الأولى ضد الثانية، و ذلك عين بؤس الكتابة و كتابة البؤس .أقول قولي هذا و في بالي ما صار من أمر خيط الفاضل الهاشمي حول السيد الصادق المهدي . أرجو شاكراً أن تقبل منّا هذا القول بعقل واع و قلب مفتوح و أن تقوم على ما نذرت نفسك له من كتابة إبداعية .
مع خالص الشكر ،
ملحوظة : وحتى لا يتكرر الأمر ، أرجو أن أحيطك علماً إلى أننا لا ننتظر رداً ( كتابة هنا أو في أي خيط آخر... ) على ما ورد أعلاه، بل ننتظر فعلاً.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محسن الفكي



اشترك في: 16 مارس 2009
مشاركات: 1060
المكان: ميدان الخرطوم

نشرةارسل: الخميس يناير 24, 2013 1:24 pm    موضوع الرسالة: سياسة الوصايا والكيل بأكثر من مكيال رد مع اشارة الى الموضوع

شطبت إدارة الموقع المداخلى نسبةً لما تحتويه من مهاترة ومن عبارات لا تليق في حق أعضاء منبر الحوار الديمقراطي.


انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1691

نشرةارسل: الخميس يناير 24, 2013 2:47 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

يا محسن الفكي :
نعم أتحدث نيابة عن قراء المنبر و كلي ثقة ، و على قناعة تامة بما أقول ، و لك أن تختار ألاّ أتحدث باسمك ، فهذا لا يزيدني و لا ينقصني ،إن شئت الحقيقة .
كل ما قلته أعلاه للسيد عماد البليك أن تمهل يا أخي ودعنا نقرأ ما يريد حسن موسى أو الفاضل الهاشمي في خيط الصادق المهدي . و هذا من حق جميع القراء بما فيهم أنت بالطبع .
صفة استشاري ( و هذه المرة الأولى على الأطلاق أشير فيها إلى صفتي هنا ، (إذ لم تكن هنالك حاجة إلى ذلك منذ العام 2005 ) هذه أعتقد تمنحني الحق في أن أنبه، متى ما كان ذلك ضرورياً ، إلى أي خلل ما ، و لذلك لم يكن حديثي معني باللوائح و غيرها من أمور خاصة بإدارة المنبر ، بل بسير النقاش .
لا أتدخل عادة في نقاش لا يعنيني مباشرة و لا يقع ضمن اهتماماتي ، أياً كان، و مهما بلغت حدته بين الأعضاء لا مع و لا ضد أي منهم. أبحث عن كل الخيوط التي شهدت نقاشاً حاداً و أحكم بنفسك ( لا تأتيني كعادتك بروابط لخيوط كنت أنا طرفاً اصيلاً فيها ) . و لذلك يكون لا معنى لحديثك هنا :أين كنت عندما قال حسن كذا و كذا ( لو كنت منتبه لذلك )
يا محسن الفكي لعماد البليك الحق في أن يكتب ما يشاء و لك بالطبع أن تكتب ما تشاء في إطار قوانين المنبر، لكن من حقنا أن نقول لمن يريد أن يغمر خيط ما ، حتى قبل أن نستبين ما هو الطرح الأساسي للخيط، بأشياء ( قاطعا من راسو) لأن له موقف شخصي ضد كاتب الخيط فهذا ، و بصراحة جداً فعل غير لائق و شئ مزعج جداً و ربما طفولي إن شئت ! و يحرم الكثيرين جداً ، ربما معظم أعضاء المنبر ، و ازعم أنني أعرف معظمهم معرفة جيدة ، من الاستفادة من هذا المنبر بصورة مرضية !
لذلك أرجوك رجاء واضح : توقف أنت أيضاً عن هذا الأمر و دعونا نعرف ما يريد أن يقول صاحب الخيط ( تأكد تماماً أنني كنت سأكتب ما ذهبت إليه أعلاه غض النظرعن كاتب الخيط لأن فكرة أن يسعى أحدهم أن يحرم كاتب الخيط و بالتالي القراء من طرح فكرته و جره إلى نقاش لاطائل من ورائه ( مثل هذا الذي يدور بيننا الآن ) تنطوى على درجة عالية جداً من الاستخفاف بنا . إن كنت لا ترى في ذلك استخفاف بك أو بعقلك فهذا أمر يخصك أيضاً .
هذه المرة الأولى ( و أرجو أن تكون الأخيرة ) التي أخاطبك فيها مباشرة لأنك لم تقرأ ما كتبته هنا بعناية تليق بقراء يقرأون بروية ، أمّا ما عدا ذلك فقد كان بيننا و ما زال فضاء الكتابة المفيدة و التي نتعلم منها معاً و ليست تلك التي تصيبنا بالغثيان
وباتساق مع ما رغبت في توصيله للسيد عماد البليك و لك ، لا أتوقع رداً ، بل أن نكف عن هذا و نترك الخيط لصاحبه . بعد أن نعرف ماذا يريد حسن بهذا التحذير كاملاً ، يمكننا، بالطبع كلنا، أنت و عماد و أنا و من شاء بالإدلاء بآراءنا إن كان هنالك رأي جدير بالطرح أصلاً!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عماد الدين البليك



اشترك في: 05 فبراير 2008
مشاركات: 186

نشرةارسل: الخميس يناير 24, 2013 3:44 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


شطبت إدارة الموقع المداخلة نظراً لما تحتويه من مهاترة.



انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1691

نشرةارسل: الخميس يناير 24, 2013 4:02 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

شكراً على الصورة ...على كل حال ! و لكن هذا ليس مكانها فمكانها ... لو كنت تدري يا سيد عماد البليك خيط يتعلق بصاحبي الصورة ....لو كلفت نفسك الغير مبرأة من الغرض ... لأنزلتها هناك و سيكون لذلك معنى !
هل فهمتم يا سادة ، يا من أتحدث نيابة عنكم ، الآن ما نبهت له أعلاه !
التعليق هنا فقط على الصورة و آسف جداً يا صاحب الخيط و يا من أفُسِدت عليكم عملية القراءة المنتبه للجوهر، على ما آل إليه الحال !


عدل من قبل مصطفى آدم في الخميس يناير 24, 2013 6:13 pm, عدل 1 مرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عماد الدين البليك



اشترك في: 05 فبراير 2008
مشاركات: 186

نشرةارسل: الخميس يناير 24, 2013 4:15 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

شطبت إدارة الموقع المداخلة نظراً لما تحتويه من مهاترة.




انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
صدقي كبلو



اشترك في: 11 مايو 2005
مشاركات: 408

نشرةارسل: الجمعة يناير 25, 2013 11:38 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تعرف يا حسن أني سمعت ان لقمان بعد أن أوصى إبنه بالقراءة بروية، صمت قليلا ثم قال:
"وعندما تفهم ما قرات أكتب ما لم تقرأ"!!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ashraf Elshoush



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 163

نشرةارسل: السبت يناير 26, 2013 8:30 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلام...
... و عشان كده "بارت" قال:
الكتابة تنمو رأسياً، كبذرة.
و دائماً ما تهدد بإفشاء ... سِر.
فقط نتطلع.
و أتمني
أن يكون الإداري صاحب بوست بهذا القدر من " الإفشاء" و "التبذر"
بما يتناسب
و
بما قدمناه من
ضحايا!!!
_________________
"" الحقيقة تبدو ... ولا تكون ""
سالم موسي.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
عادل عثمان



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 840
المكان: المملكة المتحدة

نشرةارسل: السبت يناير 26, 2013 10:58 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

لم ار مهاترة من الاستاذ عماد الدين البليك في هذا البوست.
انتهج الاستاذ عماد اسلوبآ يبدو صادمآ، وله الحق في ان يكتب وان يعبر عن كتابته بأي اسلوب يشاء.
فهو حسب ما فهمت يسائل البديهيات والمسلمات ويحاول ان ينشئ حوارآ جديدآ مافيه "بقرات مقدسة".
He is questioning each and every concept, tradition, intellectual fad
His new approach is intriguing, shocking maybe, but never obscene or disrespectful
he is questioning our stereotypical modes of thinking
he is using and adding to the techniques and tricks of established genres like "theatre of the absurd"
he is viewing this forum, and life by definition, as a launching pad/stage/platform for experimenting with language, with creativity, with critique, with the new media in this vast and complex internet interface

this decision of deleting his posts, while keeping responses to them, is proof that he did the opposite of what the website's management concluded.
I object to this decision which is repressive, and contrary to freedom of expression which i believe is held in high regard by the management, unless of course they are preaching something, while acting otherwise



ترجمت الفقرات باللغة الانقليزية الى اللغة العربية، وعليه تكون مداخلتي كاملة كما يلي:
لم ار مهاترة من الاستاذ عماد الدين البليك في هذا البوست.
انتهج الاستاذ عماد اسلوبآ يبدو صادمآ، وله الحق في ان يكتب وان يعبر عن كتابته بأي اسلوب يشاء.
فهو حسب ما فهمت يسائل البديهيات والمسلمات ويحاول ان ينشئ حوارآ جديدآ مافيه "بقرات مقدسة".
إنه يسائل كل مفهوم وكل تقليد واثر فكري وكل موضة فكرية
نهجه الجديد غريب، وربما يكون صادمآ، ولكنه ليس مهاترآ أو قليل ادب وذوق، أو يزري بالاخرين
إنه يشكك في طرق تفكيرنا النمطية المعهودة ويسائلها
ويستخدم ويضيف الى تقنيات وحيل فنون راسخة كمسرح العبث
إنه ينظر الى هذا المنبر والى الحياة كمسرح للتجريب اللغوي والفني والابداعي والنقدي، وللتعامل مع الوسائط الحديثة في الاتصال والمعلومات في هذا العالم الشاسع والمعقد الذي سمحت به الانترنيت تفاعلآ بين الناس في مختلف انحاء الكوكب
إن قرار حذف مداخلاته، مع الابقاء على ردود الاخرين عليها، يؤكد ان مداخلات الاستاذ عماد البليك المحذوفة لم تكن مهاترة كما قررت ادارة المنبر.
إنني اعترض على قرار الادارة واعتبره قرارآ مجحفآ وقمعيآ، ينتهك حرية التعبير التي تعتبرها ادارة المنبر حرية عزيزة وضرورية، ما لم تكن الادارة تعلن شيئآ، وتفعل عكسه.
_________________
There are no people who are quite so vulgar as the over-refined.
Mark Twain


عدل من قبل عادل عثمان في الاربعاء يناير 30, 2013 1:53 pm, عدل 1 مرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
محمد أبو جودة



اشترك في: 25 سبتمبر 2012
مشاركات: 533

نشرةارسل: السبت يناير 26, 2013 2:10 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



سلام للجميع

لولا أن عنوان البوست "إيّاك والكتابة!"، ولولا أنّ فاتحة البوست: جاء في الأثر [ من تلفيقي ] أن لقمان عليه السلام أوصى ابنه:
" يا بنيّ ، إيّاك و الكتابة! و باشر القراءة برويّة !"، ولولا ما رأته الإدارة أنه هترٌ يستحق المحو، حتى لا يزداد ضغثُه، ولولا أنّ الأمور
ادلهمّتْ، أو في طريقها إلى أنْ تدلهِم! لعلّقتُ بتعليق ذات النطاقين، أحسّت تطاول الأيام على ركوب ابنها الخشبةَ:

أما آن لهذا الفارس أن يترجّل؟

وأعني فارس كتابة ها البوست، ويوشك البوست أن ينقَعِرْ!

محمد أبوجودة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إبراهيم جعفر



اشترك في: 20 نوفمبر 2006
مشاركات: 1909

نشرةارسل: السبت يناير 26, 2013 3:22 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أتفق مع عادل عثمان في مجمل ما ذهب إليه. كم ومع محمد أبو جودة في حالة موافقته على إعادة صياغة ما كتبه على النحو التالي:

"لأن عنوان البوست هو "إيّاك والكتابة!"، ولأن فاتحة البوست كانت: جاء في الأثر [ من تلفيقي ] أن لقمان عليه السلام أوصى ابنه: " يا بنيّ ، إيّاك و الكتابة! وباشر القراءة برويّة !"، ولأن الأمور، بموقع البوست، ادلهمّتْ، أو هي في طريقها إلى أنْ تدلهِم، أقول، مستلهماً تعليق ذات النطاقين حينما أحسّت بتطاول الأيام على ركوب ابنها الخشبةَ: "أما آن لفارس هذا البوست أن يترجّل؟"

مع حذف هذا السطر من المداخلة: "وأعني فارس كتابة ها البوست، ويوشك البوست أن ينقَعِرْ!"


ما رأيك في هذا التعديل يا أستاذ محمد ابو جودة؟


حاشية صغيرة:

لكما العزاء وحسن السلوان، يا عماد، ويا محسن!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
محمد أبو جودة



اشترك في: 25 سبتمبر 2012
مشاركات: 533

نشرةارسل: السبت يناير 26, 2013 4:24 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع




الأخ إبراهيم جعفر، لك التحايا

لا أوافقك الرأي في إعادة صياغة كتابتي، ويبقى لك ما أعدتَّ صياغته، يعبِّر عنك.

رغبتي كبيرة جداً أن أقرأ هذا البوست للأخ حسن موسى، وما كتابتي إلاّ تعبيرٌ عن توقٍ بمطالعة ما يجيء من فارس الكتابة بِـ ها المنبر.

يعني زي ما تقول، استبطأتُ عودة صاحب البوست؛ ومع جلاء الفلسفة الحاكمة لموضوعة البوست بالتروِّي الكِتابي، لم أجد بُدّاً من استمطارِه يفتنا في سبعٍ عجاف يأكلن سبعاً سمان! ولذلك طالبتُ بالترجُّل عن خشبة الصمت إلى ضحضاح القول (حتى)! وقولِه برأيِّ، في غالب الأحوال، من القول الفصل لكأنما كان المعنيُّ بِـ:

ولم أرَ قول المرء إلا كنَبْلِه ,,, به وله محرومها ومُصيبها
وما غُبِنَ الأقوام مثل عقولِهم ,,, ولا مثلها كسباً أفاد كسوبها
ولم أرَ باب الشَّرِّ سهلاً لأهلِه ,,, ولا طُرُقِ المعروف وعثاً كثيبُها

و بس!

مع كتير اعتذاري بعدم الموافقة
ولك ودّي


محمد أبوجودة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إبراهيم جعفر



اشترك في: 20 نوفمبر 2006
مشاركات: 1909

نشرةارسل: السبت يناير 26, 2013 8:32 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


أخي: محمد جودة

لك مثيلات تحاياك...

لك الخيار، طبعاً، في مااخترت ويبقي كلامي يلزمني، طبعاً، كما تفضلت، كما وهو لا يلزمك أي اعتذار عنه، فهو رأيك، على كل حال،، بيد أني أشكرك- قطعاً- على أدبك الجم وحسن الرد.



إبراهيم جعفر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3390

نشرةارسل: الاحد يناير 27, 2013 8:14 am    موضوع الرسالة: إياك و الكتابة2 رد مع اشارة الى الموضوع

إياك2


سلام يا صفوة
كان في خاطري أن أعنون مكتوبي هذا بعبارة " إياك و العجلة !" لكني بعد أن تفكرت في عجلاتي الكثيرة التي تفيض عن حوض الكتابة الواسع، تذكرت وصية لقمان للجمل[ برضو من تلفيقي ]:" يا أيها الجمل شوف عوجة رقبتك قبل أن تشوف عوجات رقاب الآخرين !"، فخجلت واستغفرت و ارعويت، و قلت: يا مؤمن مد عبارتك على قدر لحافك! فكان ان خلصت للعبارة التي تحتل مكان العنوان من هذا المكتوب.

ذا قوود أولد تايم!
زمان، زمان جدا، في ذلك الزمان الذي يوصف عادة بـعبارة " في قديم الزمان "، كان الناس يقرأون كل ما يطاله فضولهم. و بعد القراءة يظهر بين الناس قوم يكتبون ، إن عنّ لهم ما يسوى عناء الكتابة. و بعد الكتابة ،كان بين الكتّاب من يسعى لنشر ما يبدو جديرا بمشقة النشر، فيدفع به للناشر. و كان الناشر ينظر و يقدّر قبل أن يتنكب مخاطر النشر، و "الموت واحد" لكن مخاطر النشر شتى":
أول مرة تنبهت فيها لمخاطر النشر،و أنا يافع ، كانت يوم استدعاني ناظر المدرسة الأميرية الوسطى لمكتبه ليعنفني على رسم كنت نشرته على صفحات " السلام" ، جريدة الحائط التي كنت أصدرها مع صديقي الرسام عصام بشير حامد. و في مدرسة الأبيض الثانوية عنفني الناظر عبد الجبار عبد الهادي، و هو يلوح بجريدتي الحائطية، أمام كل المدرسة بسبب كاريكاتير لم يعجبه!
حين وصلت كلية الفنون كنت مقتنعا بأني في جنة التعبير الحر فانطلقت أكتب و أرسم، على داير ما يدور، في جرائد الحائط ، جريدة الجبهة الديموقراطية: كان اسمها " الوعي"[ أو " المعرفة"]، و جريدتي الخاصة " 1+1=2" التي كنت أصدرها مع أحمد البشير الماحي و آخرين ممن كانوا يسهمون بشكل غير منتظم .حتى جاء يوم كتبت فيه نقدا " فنيا " [ و سياسيا ] لمعرض أقامه الأستاذ مجذوب رباح في بنك النيلين / فرع شارع الجامعة آنذاك. في نفس اليوم استدعاني العميد الجديد، الأستاذ شبرين في مكتبه ليلومني بدبلوماسية مبطنة بالكاد على تطاولي على أحد اساتذتي إلخ. لكني في ذلك الزمان الجامح كنت قاري الكتاب و شايلني الشباب فحاججت الأستاذ بحجة حرية التعبير وناكفته بشبهة السنسرة المبيّتة في استدعائي لمكتبه ،و أظنني أفسدت عليه بهجة يومه و الحمد لله على كل شيئ. لو عاد الزمان القهقرى لأعدت للأستاذ حججي و لترفقت به أكثر. لكن..
ثم جاء زمان عملت فيه " محررا متعاونا " مع جريدة " الأيام" ـ بجاه عز الدين عثمان و تضامنه ـ و هو الزمان الذي كانت لصحف الإتحاد الإشتراكي فيه قوائم سوداء و حمراء و رمادية للأشخاص المحظور ذكرهم و الأشخاص المحظورة أقلامهم و من هم بين المنزلتين إلخ. كانت الكتابة ضمن تلك الملابسات مناورة مستمرة ،على أكثر من صعيد ، تتداخل فيها حركة العام و الخاص و السياسي و الجمالي . ثم تركت " الأيام " ، و غادرت لفرنسا ، بعد أن استدعاني مدير التحرير، العسكري المتقاعد و "الشاعر السابق" الذي كانوا ينادونه بـ " اللواء "، ليقول لي أنه يقدر أن الصفحة التي أشرف عليها مقروءة لكنه لا يريد للجريدة أن تصبح "وكرا للشيوعيين " !
هذه كانت سيرة الكتابة في ذلك الـ " قديم الزمان "، قبل "انترنيت" و قبل "قوقل" ذي اللوح المكشوف أبد الآبدين لكل من هب ّو دبّ ! فقد كان الناس يقرأون بحساسية عالية تجعل الكلمة أشد وطأة من السلاح الناري. و قصائد محجوب شريف الأكثر شعبية في السبعينات لم تنشر مطبوعة ولا حتى مستنسخة بالفوتوكوبي النادر في ذلك الزمان. فقد كان الناس يستنسخونها يدويا على ورق الدفاتر المدرسية، و كان شرط الإستنساخ البدائي يكسب حضورها المادي الهش قوّة غير متوقعة، كانت كلمات محجوب الماثلة على ذلك الورق الرخيص بمثابة أيقونة عالية لفعل المقاومة الشعبية .طبعا أكتب هذا الكلام و أنا أحمد الله أنه جنبني مكابدة زمن الكتابة التي تؤدي للقتل و التعذيب و الإعتقال و التشريد علي يد زبانية حكم الصيارفة المتأسلمين [ طوبى لفيصل صالح و لبنى و هندوسة و القرّاي و نجلاء و جيل الواقفين في وجه الغول بسلاح الكلمة الحرة ].

سلح الأسافير
أما اليوم، فسبحان مغيّر الأحوال! صار الناس يكتبون و ينشرون ثم يقرأون بعدها ـ لو تيسر لهم براح.ذلك أن الكتابة التي تيسرت، للجميع بدون فرز، تكشـّفت عن منافع جديدة لم تكن واردة في حسبان السلف البريئ الذي خبر الكتابة على ضرورة مغايرة، لم تضمحل بعد ، لكنها تراجعت تحت ركام المنافع الإستهلاكية للكتابة الإسفيرية. فالكاتب الإسفيري العادي ـ على وزن " رجل الشارع العادي" ـ يجد نفسه أمام آلة جهنمية عالية الكفاءة تطوي به الدنيا في سرعة البرق وتملـّكه منجما لا ينضب من أحابيل التقنية و تصاوير و تصاويت أدب الـ " ملتيميديا" فيقص و يلصق " على حل شعره " و رهن يديه جمهور واسع من القراء المجاهيل المستعدين لقراءة أي مكتوب " من طرف "،سواء كان في الفارغة أو في المليانة لا يهم..و بعد أن يكمّل الكاتب الإسفيري "الونسة"، يأوي إلى فراشه و ينام ملء جفونه عن شواردها بينما الخلق الأسافيري يسهر و يختصم لمّن دينو يطلع ! هذه الوضعية الجديدة لم تجعل من" الكتابة الونـّاسة" الرياضةالأدبية الأكثر شعبية فحسب ، بل أكسبتها مزايا علاجية لبعض أهل العاهات النفسية الذين يموّهون الداء وراء قناع الحاسوب بنجاح يمكنهم من التغرير بالقراء الذين لا يتوخون الروّية و الحذر. طبعا العوجة الـ " كولاتيرال " حاصلة في بعض حالات الإحتيال الأدبي و التجاري الدارج، و هذه يمكن حلها برد البضاعة المغشوشة ، و كذلك العوجة حاصلة في بعض حالات سوء الفهم العاطفي التي قد تنتهي بالزواج مثلا. و هذه يمكن فهمها بأن "الزواج قسمة و نصيب"، إلى آخر الضمادات الأدبية المتاحة ، لكن الدمار الشامل يتربص بالعمل العام في تلك الحالات التي يتمكن فيها بعض الأشخاص من بناء منظمات سياسية بحالها بمجرد المثابرة على الكتابة الإسفيرية .و في المشهد السياسي الراهن أحزاب و منظمات سياسية ذات حضور مكثف في كافة وسائل النشر الإسفيري بينما حضورها المادي على أرض الواقع منعدم تماما .

حين بدأنا العمل في هذا الموقع أذكر أن بعض الأعضاء أبدوا رغبتهم في تحويل المنبر لـ " قهوة شعبية " ، فقلنا لهم يا صفوة أنحنا ما عملنا موقعنا دا كمساحة لتبادل أنواع الـ " جنك تيكست " الذي يطفح في الأسافير بذريعة الونسة، لكننا بصدد العناية بأولويات العمل العام الذي يهم السودانيين في مسائل الحرية و الديموقراطية و التنمية و حقوق الإنسان. ثم هلّ علينا نفر كان يطالب بحق " المجمجة" و يدافع عن " الأخطاء الإملائية" و يسعى لإستضافة أعداء الديموقراطية على مائدة منبر الحوار الديموقراطي، ففرزنا لهم عيشتهم و فارقناهم فراق الطريفي، و في خاطرنا أن الهشاشة المادية و الرمزية لموقعنا لا تحتمل "الونسة" الفارغة و لا "المجمجة" العاطلة و لا "الأخطاء الإملائية" و لا" الحوار مع أعداء الديموقراطية" ، و من جانبي داومت أنا على لازمتي المفضلة :" الماعاجبو أسلوبنا في تدبير منبرنا يمشي يعمل ليهو منبر يناسب مزاجو "! الغريبة مافي زول فيهم مشى عمل ليهو منبر على مزاجو ،بل مشوا ، بسلامتهم: حثلوا في منبر بكري، يوم يضربهم ضربا غير مبرّح و يوم يهجرهم في المضاجع و يوم يشيلهم يرميهم في الخور، ولو هفـّت ليهو يرجعهم و هم حامدين شاكرين بدون بغم!
طبعا غلظتي مع "الجماعة الطيبين" لم تكسب لي الأصدقاء فحسب، و أنا جد فخور بأعدائي مثلما أنا فخور بأعدقائي الإسفيريين الذين يبرونني بأنواع من الأدب الرصين و الأقل رصانة كلما أدركهم عصاب الكتابة،و لا غبينة لي على أحد كوننا نتبادل الأنواع الأدبية في مقام العمل العام ، ومن يدري فربما أدركهم الرشد يوما ـ و كل شي في الحيا جايز ـ فيعودون إلى فضيلة الحق و الأجر على الله!
كل شاة كاتبة معلقة من عصبتها!
أها يا صفوة
كما لا حظتم فهذا الخيط صار ينتفخ و يتورم بسرعة على عبارت التقديم القصير في المفتتح.ربما لأن البعض يتذرع بمداخلاتي في خيوط مجاورة أو في خيوط قديمة سابقة لتصفية الحسابات المعلقة بيننا و لا جناح. و أنا أقدّر استعجال بعض المعلقين كونهم علقوا على ما قد أقول عشما محمودا حفزهم على المضاربة و استباق الأحداث، بل أجدني " حشمان " ـ كما يعبر المغاربة ـ و كمان" داخل في أضافريني" من نوع كلام محمد أبوجودو [ شايف التصحيف دا قوي كيف يا أباجودة ؟] الذي يحملني مسؤولية أي خيبة أمل محتملة يمكن أن تدركه بعد قراءة كلامي المنتظر!
و خلاصة القضية يمكن أن توجز في العبارة التالية: لقد قصدت من هذا الخيط شرح وجهة نظري في موضوع الكتابة كحظوة تستحق العناية و كمخاطرة تستوجب الحذر من طرف كل من يملك وسيلة للكتابة، يعني من الجميع.ذلك أننا في هذا المقام الأدبي نزعم أننا بصدد تغيير العالم ، بدون "كلاش"، بوسيلة الكتابة ، ببساطة لأننا نعتقد أن صاحب الكتابة أكثر كفاءة من صاحب"الكلاش" في هذه الحرب الشاملة التي كتب علينا أن نخوضها ضد قوى رأس المال المتعولم .و في هذا المقام فأنا ـ و كان ما نخاف الكضب " فنحن " ـ أفهم/ نفهم الكتابة و ندبر احوالها بيننا على أساس الضرورة الجمعية التي تحفزنا على التضامن على نوع من عقد اجتماعي واضح بغير لبس حول أولويات أهل السودان في صيانة الديموقراطية و العدالة و الحياة على شرط الحرية ، و أي كتابة لا تتوخي هذه الأولويات هي ممارسة مريبة لا يعوّل عليها.يعني بالعربي كده ما فينا كتابة بقصد الزخرفة الأدبية و اللعب الجمالي المشغول بصيانة الأنواع المدرسية المحنطة في متحف القناعات الطبقية البائدة. و لو في زول بفتكر إنو تطور تقنيات و ملابسات الكتابة في الأسافير يبيح له أن يسرح متحللا من المسؤولية الجمالية و الأخلاقية و السياسية ، فهذا شأنه لكننا لن ننساق وراء التهريج الإسفيري المجاني لمجرد أن فلان الأديب العبقري قد أعلن نبوته، أو أن فلتكان الشاعر الفحل أفتي بنهاية التاريخ و موت الأيديولوجيات و كل شاة كاتبة معلقة من عصبتها!.

سلام يا أشرف الشوش
تطلّعت و تمنيت يا أشرف الشوش ــ مستندا على إقتطاف مجاني لرولان بارت ــ أن يكشف لكم " الإداري صاحب البوست" سر كتابته " بما يتناسب مع ما قدمناه من ضحايا ".
أها يا الشوش عشان الكلام يا يبقى طق حنك ساكت أنا داير أسألك:
كلام بارت دا جبتو من وين؟
وضمير الجماعة في عبارتك " ما قدمناه " راجع لمنو؟
و الضحايا القدمتوهم ديل منو؟

سلام يا عادل عثمان
تقول أنك لم تر مهاترة من الأستاذ عماد الدين البليك في هذا البوست؟
يا زول المهاترة في مداخلات الشاب دا بدت مع خيط " نضوب البحر" فصيدة" ياسر عرمان ، و استمرت بعدها في أكثر من خيط [ راجع خيط الفاضل الهاشمي " كلمة الصادق المهدي " و خيط الشيخ محمد الشيخ " أعظم قرار اتخذته في حياتي " و خيط عثمان محمد صالح " الغبار" ]
و عبارتك " له في أن يكتب و أن يعبر عن كتابته بأي أسلوب يشاء "،فيها تسويغ واضح لعدم المسؤولية بذريعة حرية التعبير. ذلك أن المهاترة و الهرجلة والتنابذ ما هي إلا إحتمالات في أساليب التعبير الأدبي الحر، مثلها مثل غيرها ، و" قلة الأدب " ، كما لا يغيب على فطنتك ـ هي درجة أدبية "واطية" في سلم التعبير الأدبي. لكن صاحبنا عماد الدين لا يكتب قطعة أدبية حرة من شاكلة القصة أو القصيدة أو المسرحية.إنه يخاطب شركاء حوار جمعتهم به ضرورات هذا العمل العام الجبهوي الذي تواضعنا على صيانته ضمن إتفاقنا الجمعي على أولويات العمل العام التي تعرفها. و في هذا المشهد فهو مطالب بمراعاة مبادئ أدب الحوار ، دون أن يمنعه ذلك من مسائلة البديهيات و غير البديهيات.[ و شكرا على تنويهك بالـ "بقرات المقدسات"، سأضيفة لتلك القائمة الطويلة مع " القهر " و " التسلط " و " حرق الكتب " و " قتل الديموقراطية " و هلمجرا ]. و بعدين يا عادل عثمان ، عندي سؤال انصرافي: إتّ مالك مستكتر علينا كلام العرب العديل دا؟ و أنا اسألك سؤالي دا عشان في منبرنا دا في ناس كتيرين ممكن يكتبوا في ألسنة بابل كلها لكن "أدب الحوار" بخليهم ، يعصروا علي روحهم، و يتفاهموا معانا بلغة الأهالي ، و هذا أضعف الإيمان. عشان كمان في " أهالي " في السودان الحبيب مهتمين بمتابعة الحوار بتاعنا بلغة يفهمها الجميع، و إنت يا عادل زول شاعر و عارف بمفعول الكلم و كدا .
حاشية صغيرة لإبراهيم جعفر:
لك العزاء و حسن السلوان يا ابراهيم ،
كل من عليها فان
و يبقى ما ينفع الناس.

سأعود
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل عثمان



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 840
المكان: المملكة المتحدة

نشرةارسل: الاحد يناير 27, 2013 10:21 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

كأنّ الكتابة بدأت بحسن موسى ولن تنتهي إلا به خاتم الكتّاب.
يا دكتور بيانك هذا طاعن في الاعلاء من شأنك والحط من شأن الآخرين.
تجربتك الحياتية والابداعية على العين وعلى الرأس. ولا شك انك واحد من الكتاب والرسامين
والمفكرين الجماليين القليلين في ساحة العربان. لكن حواء والدة. بمعنى أن الزمان الكتابي
مستمر، ومتصاعد، ومتنوع، ومختلف بين الاجيال، وبين وسائط التعبير والنشر والتفكير.
وسيرتك الذاتية التي تحكي جانبآ من كفاحها السياسي والابداعي زمن الطلب والعمل الصحفي
زمن نميري، سيرة تخصك، هناك من يراك فيها بطلآ سيوبرمانآ، وفيها من يراك رسام لديح بذريعة الكتابة
ولئيم بذريعة الغبائن الشخصية، وقاسي بذريعة التهميش الداخلي النفسي، رغم الذيوع والشهرة، وفيها من يراك هارب من جهنم المواجهة في السودان، إلى نعيم لقيات باريس والحي اللاتيني وصرعات الفكر والامان الشخصي.
ومع ذلك فمن حقك التعبير عن خواطرك وتفاكيرك باللغة التي تراها مناسبة، لغة حمار الوادي، التي قد لا
يشترك فيها معك كثيرون، ولا يفهمها كثيرون انا واحد منهم. شايف كيف؟ بعض المرجعيات الثقافية غير مشتركة، بسبب
تباين النشأة، وتباين البيئة، والاحاجي والثقافات التاريخية والاثنية، والتطور العمراني، وحقيقة المركز والهوامش.

في هذا البوست تحديدآ لم ار مهاترة. ولو كنت انت حريصآ على اثبات مهاترة عماد البليك في البوستات الاخرى التي لا علم لي بها، فأنا لست مطالبآ بمتابعة كل البوستات، كنت بذلت لنا وصلاتها هنا لقراءتها وتكوين وجهة نظر يتوفر لها الحد الادنى من الانصاف والنزاهة، فقد يكون احد الطرفين الحن في حجته من خصمه، وما اكتر المنافقين الكضابين الخبيرين في نسج الاكاذيب والترهات واستغفال الناس بفصاحة مموهة ومزيفة، تكون جزءآ من تكوينهم الشخصي والنفسي السايكوباثي القادر على اقناع الناس بصدقيتهم وصدقية حججهم الفارغة والعاطلة عن الصدق والجمال. امشي اقرأ خطب الديكتاتوريين المنمقة، وكتابات رؤساء التحرير في الايام والصحافة وغيرها، واغاني القائد الملهم. لم يتمكن صناع الزيف والبروباقاندا إلا باحتكار الوسيط الاعلامي والصحفي من صحيفة الى مذياع وتلفزيون ووكالة انباء وملحقيات اعلامية وصحفية في السفارات. كانوا ضد حرية التعبير بدعاوى كتيرة. وكانوا ضد التنوع والتعدد بذرائع كتيرة. الحفاظ على الامن القومي وعلى التقاليد والاخلاق والاعراف وعلى ضمير الامة وعلى مكتسبات الثورة.
مداخلتي في هذا البوست كانت ضد تدخل الادارة وفق تفسيرها هي لأمور يختلف الناس حول تفسيرها، حتى لا يتحول هذا المنبر الموسوم منبر الحوار الديمقراطي الى مسخ ديكتاتوري، شبيه بصحافة الاتحاد الاشتراكي الواحدة الاحادية الصمدة التي ولدت نسخآ صغيرة من الديك/تاتور الاعظم، كانت تتحكم في كل شئ وفقآ لمشيئة مبهمة تراها في سكنات وحركات القائد الملهم، في تلويحة يده، وابتسامته في ركن فمه، ولمعان دبابيره فوق كتفه، وعصاه المزركشة بجبروت الجيش الوطني، ومرموزات الانجازات الوطنية من وحدة وطنية الى تنمية اقتصادية في عسلاية القرود وجبلاية الفار.
بدأت مداخلتي السابقة استهجانآ لقرار الادارة بسحب بوستات عماد البليك، باللغة العربية، وواصلتها باللغة الانقليزية، وهذا من حقي، لم اتطاول على احد، ولم اقل ادبي في الحوار، على كيفي، استخدم اللغة التي اشاء وقتما اشاء. يا النبي نوح! تريدون ان تحددوا كمان اي لغة نكتب بها؟ لا هذه فاشية تتذرع ذرائع لا معنى لها إلا في الخوف من أن يقرأ الناس في مختلف انحاء الارض مباشرة ان نقدآ لادارة هذا المنبر لاذعآ اتهمها بمصادرة حرية التعبير وحق الاختلاف ومصادرة الحريات، وسنسرة مساهمات الاعضاء، على نحو مغاير لديباجة هذا المنبر الديمقراطي ورسالته المعلنة.

_________________
There are no people who are quite so vulgar as the over-refined.
Mark Twain
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
مصطفى مدثر



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 935
المكان: هاملتون-كندا

نشرةارسل: الاحد يناير 27, 2013 9:16 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


البليك دا وصفته في مكان آخر بأنه شليق.
روحه محرقاهو أو ربما هو روح معذبة!
ولكنه بالتأكيد كاتب ولغته جميلة،
وأهم من ذلك أنه لم يكتب هنا ما يستحق الشطب
-----
هنالك تحول في جبهة الولا ءات.
على رغم أن تكتل أولاد بربر (أ. ب) يؤكد فداحة الخطأ
في منح العضوية على أساس جهوي!
أ.ب منهم البليك نفسه ههه!
ياخ مغقول!؟
أ.ب فيهم كذلك ملكيون وكان الآجدى بالقائمين
شطب مداخلة الملكي لآنها مسيئة لنا كلنا!
التحول أيضاً يضع أسماء كانت محايدة في مقطف التبرم.
ويضيف أسماء جديدة للكادر الاداري!!!

يا صفوة دي ملاحظات أرجو أن لا أتشتم فيها عشان أنا
عندي الألب (الهارت)!
نحن نؤرخ لإنهيار الحوار ولا نسيئ لأحد.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3390

نشرةارسل: الاثنين يناير 28, 2013 6:32 am    موضوع الرسالة: إياك 3 رد مع اشارة الى الموضوع

إياك3
سلام يا عادل عثمان
يا عادل عندما أقرأك تحشرني في زمرة" الرسامين و الكتاب و المفكرين الجماليين القليلين في ساحة العربان" قبل أن تذكرني بأن " حواء والدة "، أستغرب من عبارتك . فكون السيدة حواء امرأة ولود فهذا نوع من تحصيل الحاصل لأن حواء التي لا تلد تناقض طبائع الأشياء. طبعا عبارتك تتجاوز منفعة التقرير لمنفعة البلاغة الشعبية الذي يفترض أن أفهم منها : " يا زول إنت قايل نفسك شنو؟ ".
ياخي أولا بالتبادي " ساحة العربان " دي [ ترجم " العالم العربي"] مصنف مريب من مخلفات جيوبوليتيك زمن الحرب الباردة ، لأن العربان ديل الليلة لحمة راس عامرة بتناقضات ما ليها حدود، و ما عندهم ساحة ماسكاهم، بالذات بعد إنهيار الوهم العروبي الكبير مع حرب الكويت. و بعدين كمان في شرط العولمة العلينا دا العربان ذابوا في ساحات العالم مثلما ذاب العالم في الساحات التي كانت للعربان و الحمد لله على كل شيء.و أنا [و ربما أنت أيضا ] و غيرنا نقف اليوم في وسط " سكوات "
SQUAT
العولمة الجديد الكبير الذي يأوينا ، نرطن في ألسنة بابل و نزعم أننا أكثر ملكية من أي ملك بائد.

يا عادل أنا حكيت من سيرتي طرفها المتعلق بتجربة الكتابة في مواجهة السلطات الشرعيات و غير الشرعيات.و أظن ، غير آثم ، أن ليس فيها ما أخجل منه. و أتمنى أن يحكي لنا كل المتداخلين هنا ـ بما فيهم شخصك الكريم ـ سير تجاربهم مع الكتابة حتى نتعلم و نستفيد.
أما عبارتك " كأن الكتابة بدأت بحسن موسى و لن تنتهي إلا به خاتم الكتّاب " فأنا أقرأ فيها قناعتك بوجود شيئ أسمه " الكتابة" يملك أن يبدأ و ينتهي في موضع ما، بجاه " كتاب " فحول قوّامين يحرسون عرضها و أرضها من غزو الغزاة و نهش الناهشين .أنا يا عادل عثمان لا أعتقد في كتابة بخلاف كتابتي ، كونها الكتابة الوحيدة التي أملك مفاتيحها، أو هكذا أزعم. و كتابتي ، حسنت أوقبحت ، تبدأ و تنتهي بي .و بعدين هاك نصيحة مجانا، لوجه الله: لو باريت فكرة الكتابة المعرفة بالألف و اللام دي حتلقى نفسك قاعد تصرف للناس في شهادات البراءة" يا فلان حاجتك دي كتابة حقيقية ، و يا علانة إنتي ما كاتبة و يا فرتكانة إنتي كاتبة واعدة" و كدا..[ شايف يا حافظ؟]
وأما أحكام القيمة في صدد العبد الفقير التي جازفت ببذلها متخفيا وراء ضمير المتكلم المجهول " هناك من يراك " كيت و كيت ، فلن أتأنى عندها لأنها مجرد رجم بالغيب و إجحاف مجاني في حقي، لا يليق بالفطنة التي كنت أتوسمها فيك .

يا عادل عثمان أنا انتقدت كتابتك بالإنجليزية مش لأننا "فاشيين "، زي ما قلت، لكن إنتقادي جاء من باب العناية بقراء لا يملكون مفاتيح هذه اللغة الماثلة في مشهدنا الثقافي و الإجتماعي كعلامة فرز طبقي. و هؤلاء القراء الذين لم يسعدهم الإمتياز الطبقي بإحسان الإنجليزية يهمّوننا و نحرص على أن يتابعوا حوارات منبرنا هذا ،لأننا لم نبن هذا الموقع للترفيه عن الصفوة الناطقة في أكثر من لسان و طموحنا أن نملـّك علم الجمال للأهالي، أما كلامك بتخوّفنا من أن" يقرأ الناس في مختلف أنحاء الأرض مباشرة أن نقدا لإدارة هذا المنبر لاذعا [ كذا!] اتهمها بمصادرة حرية التعبير و حق الإختلاف و مصادرة الحريات.. " بلا بلا بلا! فهذا مما يندرج في مصنف " دفن الليل أب كراعا برّة" الذي يهيل تراب التبسيط الغوغائي و يستعجل دفن التركيب اللاحق بالحقائق.و لو كنت لا تفهم معنى عبارتي " دفن الليل.. " بيكوظ أوف " مرجعيات ثقافية غير مشتركة بسبب تباين النشأة ".." و التطور العمراني وحقيقة المركز و الهوامش "، ما عندنا مانع نشرح ليك و للناس التانين و الأجر على الله!. شايف؟
سأعود
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3390

نشرةارسل: الاثنين يناير 28, 2013 8:49 am    موضوع الرسالة: اذا لم تستح.. رد مع اشارة الى الموضوع

مصطفى مدثر كتب:
يا صفوة دي ملاحظات أرجو أن لا أتشتم فيها عشان أنا
عندي الألب (الهارت)!
نحن نؤرخ لإنهيار الحوار ولا نسيئ لأحد.




إذا لم تستح فأعمل الدايرو !
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1691

نشرةارسل: الاثنين يناير 28, 2013 9:53 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

يا أبو الدرووش أجمعين... يا صديقي ، رغم أنف ادعاء حسن موسى السابق حول الصداقة... بالطبع ،
أود أن أقول إن انهيار الحوار يبدأ بالضبط عندما يلجأ أحدهم إلى إعمال "الفتونة" و تخريب الخيط الذي لا يروق له /لها لأي أسباب كانت شخصية أو غيرها ... و الذي لا يختلف على الإطلاق عن ما تفعله كتيبة الجهاد الإلكتروني ( أكان في السودان و لا إيران ) من تهكير ... كيف يمكن لأي إنسان يحترم قواعد الحوار أن يبرر لأحدهم اقتحام خيط و يعلن على الملأ و بصريح العبارة أنه هكر و قد استولى على كلمة سر صاحب الخيط و أنه سيفعل و يترك و يتحدى إدارة المنبر بأن تفعل ما تراه و يسخر من صاحب الخيط بكل وضوح ... هذا ما فعله السيد عماد البليك في خيط الفاضل الهاشمي عن الصادق المهدي ... و كان من الواضح أنه بصدد تكرار نفس الفعل في خيط حسن موسى حول الكتابة لأنه تصدى لفعلته هناك و بدأ بالفعل ...بدأ في ذلك بالحديث عن "الطُرة" ... كأنما يقول لصاحب الخيط " أها كتابتك دي ممكن تطلع "طرة" .... ألخ و جايب صور لنقود معدنية ! هذه أول مرة يا مصطفى يحدث هذا الفعل الذي .... أقله يستخف بكل قواعد الحوار ... مطلق حوار.
لم تضاف أي أسماء جديدة للكادر الإداري ....أنا من قمت بالتنبيه إلى هذا الخلل و أشرت إلى إن ذلك من واجبي كعضو في اللجنة الاستشارية للجمعية ( بالطبع المنبر منبر الجمعية .... مش منبر تجاري ) و ليس كعضو في كادر إداري ما ، و أفهم من قبولي بصفة الاستشارية ، كما في جميع منظمات المجتمع المدني ، اضطلاعي بمهمة التنبيه إلى اي خلل يطرأ . و قد كان من الممكن أن يقوم بتنبيه ( لاحظ تنبيه فقط) السيد البليك إلى إهانته لنا جميعاً .... أعضاء المنبر و أصدقاء المنبر من القراء ...أي من الأعضاء ، و أعرف الكثيرين من الذين يرون ما أراه ... و كانوا بصدد التصدي له أيضاً ... بالتنبيه . و أقول أصدقاء المنبر من القراء لأن القراء من غير العضوية الذين يتربصون بالمنابر التي تسعى لإعلاء قيم العدالة و الحرية و الديمقراطية و صون حقوق الإنسان يسعدهم تماماً أن يقوم نيابة عنهم السيد عماد البليك بما يرغبون من " تشتيت كورة" النقاش الجاد المفيد ... و هذا ما يفعلونه بالضبط في المنابر الأخرى تجاه اي خيط يفضح الكارثة التي تحيق بالوطن .
يا مصطفى ... أنزل الصديق محمد سيد احمد خيط عن محاضرة تمت في الشارقة ... و قد كان من الممكن للسيد البليك إذا كان بالفعل معنى بجدية الحوار أن ينزل الصورة و " الكابشن " و يدلي بدلوه في ذلك الخيط .... و الادعاء بأن الشخص .... أي شخص لا يقرأ و لا يستطيع أن يتابع كل الخيوط ادعاء مردود بقرينة أنه يعرف تماماً عن الخيط المعني بالمحاضرة و الحدث و الأشخاص المعنيين و بحث عنه و أتى به في لمح بصر أيقونة "أبحث " في صفحة المنبر .... لماذا أنزله في خيط لم يفصح بعد صاحبه ...عن مجرى النقاش فيه ... و لا علاقة للصورة و الموضوع بالخيط ... ألأن من تصدى لأفعاله هذه المرة هو صاحب الصورة ... و لا شك لدى مطلقاً في أن هذا هو بالضبط ما جال بخاطره بقرينة ما فعل من قبل و دمّر خيط الفاضل الهاشمي .... و إذا كان الأمر متصل بأمر الكتابة الخاصة بالسيد هارولد بنتر ... العصية على الفهم .... و مسرح العبث ( لاحظ أنه فرز هذا الجزء بالأحمر ليقول بدون مواربة بعبثية كتابتنا) و بالطبع هو كاتب مهتم و يخوض في أمر الكتابة الإبداعية .... و لا شك في ذلك كما نعرف جميعاً ...فإذا كان الأمر كذلك ... لماذا لم ينزله في خيط محمد سيد أحمد هنا أو في سودانيزأونلاين ... أو في خيطه الخاص بمشروع روايته الجديدة قيد التخلّق عن بؤس الفلسفة ؟
بصراحة شديدة لم أفهم (و ربما الأصح أن اقول لا أعرف عن) الولاءات التي تتحدث عنها... و أرجو ألاّ تكون قد صنفت تنبيهي أعلاه كعلامة على ولاء ما ...أرجو أن لا يكون الأمر كذلك لأنه قول لا يختلف كثيراً عن ما قال به محسن الفكي ( و قال به قراء متربصون من منابر أخرى أيضاً لدرجة أن أحدهم أعلن أن كتابه المفضلين هم محسن و عماد ) حول لماذا لم تتصدى لحسن أو غيره عندما قال كذا و فعل كذا ... ولم يدر بخلده أن المرء لا يتصدى لأمر ما ما لم يكن معترضاً عليه ... و لم يكلف نفسه عناء الانتباه ( أكرر مرة أخرى) و القراءة برويّة و تأني ... بأن ما جئت به من تنبيه مهذب للسيد عماد فحواه امتعاض هائل من الاستخفاف بنا كقراء و اتباع أساليب كتيبة الجهاد الإلكتروني في التصدي للمخالفين لنظامهم. يا عزيزي مصطفى ... لك بالطبع أن تنبه إلى الإساءة التي لحقت بك / بكم من مداخلة الملكي ، ( طبعاً لك الحق أن تتحدث نيابة عن من ترى أنهم يوافقونك الرأي فيما تذهب إليه لأني أعرف قدرك و أعرف خبرتك المهنية و العملية العامة و الحياتية الثرة ) ...لكن من هو الملكي بالمناسبة ؟ لأن من كل حديثك عن الولاءات التي لا أعرف عنها كثير شيء ، خرجت فقط بمعلومة جديدة و هي أن السيد البليك من بربر ، لكنها للأسف لا تعنيني كثيراً و لا أعتقد أنها تضيف شيئاً إلى ما نحن فيه من أمر لأن ما نسعى إليه بالضبط ، أنت و أنا و أعضاء الجمعية و المنبر و الأصدقاء من القراء و الملايين ممن نسعى معاً لضمهم لجبهة عريضة ، هو وقف الانزلاق المدمر نحو هاوية الجهوية و العنصرية و القبلية ... التي يسوقنا إليها شذاذ الآفاق الفعليين!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
أسامة الخواض



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 962

نشرةارسل: الاثنين يناير 28, 2013 5:52 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلح الأسافير و الحصافة اللغوية و نميمة الانفوميديا

في بوست مسحوب،أتى إلينا حسن موسى بمصطلح "سلح الأسافير".و في هذا البوست يضيئ أكثر ما حاول أن يقول به في رد مستعجل.
لم تكن "سلح" كما تقول الانجليزية Euphemism و يترجمها "المورد" لمنير البعلبكي ب"لطف التعبير" عن شيئ بغيض،و يترجمها الصديق اللبناني غسان غصن "أحد مترجمي ادوراد سعيد" ب"الحصافة اللغوية".لكن "سلح" أخف وقعا من الكلمة الحقيقية.و كل اللغات الثلاث التي اعرفها "العربية و البلغارية" تنحو منحى الحصافة اللغوية في موقفها مما "يخرج من السبيلين".

البلغارية تقول بالحاجة الصغرى و الحاجة الكبرى،و الأمريكان يقولون برقم واحد و رقم اثنين،و العربية تكني بالغائط عما يخرج من فضلات البطن.
يقول الثعالبي في كتابه الشهير "النهاية في الكناية "في "فصل في عاقبة الأكل" يقول "قد كنّى الله تعالى عنها بقوله "أو جاء أحدكم من الغائط" و الغائط المكان المطمئن من الأرض،و كانوا يأتونه سرا و انتباذا ثم كثر ذلك في كلامهم حتى سموا الحدث باسمه و اشتقوا منه الفعل تغوّط" ص 88.

و يقول ايضا في ص 89 "و قال بعض المفسرين في قول الله تعالى "و كانا يأكلان الطعام" و قوله "ما لهذا الرسول يأكل الطعام و يمشي في الأسواق" إنما هو كناية عن الحدث لأن من أكل لا بد له من عاقبة الأكل و نفض الفضل.

و يقول عن كنايات العرب بخصوص عاقبة الطعام في ص 90 "و كان بشر المريسي يقول إذا قيل له فلان قد وضع كتابا: الوضع وضعان،أحدهما له افتخار و الآخر له بخار،يريد قول القائل:
مررتُ بدارها فوضعتُ فيها كجثمان القطاةِ له بخارُ
و في فصل "في الكناية عن المكان الذي تقضى تلك الحاجة فيه" يقول ص 92 "يُكنَّى عنه بالحشِّ و هو البستان و بالمستراح و المبرز و المذْهب و المتوضّأ و الميضاء".و يضيف إلى ذلك "الخلاء "ص 93،و "الكنيف" ص 94.

و إنْ كان أن لثورة الانفوميديا فوائد تجلّ عن الحصر كمظهر بارز للعولمة مثل دور الميديا الاجتماعية في الربيع العربي من خلال ما يسميه الباحثون في الحركات الاحتجاجية بثورة المجتمعات المتمردة و علاقات الفضاءات الافتراضية بالفضاءات الحضرية،فإن لها ايضا جوانبها الضارة مثل عولمة القيل و القيل أو النميمة العابرة للقارات.

و لسنا وحدنا في هذه "المحنة".
فلقد ظهرت مصطلحات مثل نميمة الانترنت Internet gossip و النميمة أون لاين Online gossip و نميمة المواقع الالكترونية Websites gossip و تدوين النميمة للمشاهيرCelebrity gossip blogging و مواقع نميمة الهواتف المحمولة Gossip mobile websites.

و بالنسبة للأسافير يبدو "السلح" واضحا في من يفضلون قضاء حاجتهم فيها،
بكامل كاكاوهم،
خارجين شاكرين مهمهمين:
"الحمد لله الذي أذهب عنَّا الأذى و عافانا".

_________________
أسامة

أقسم بأن غبار منافيك نجوم

فهنيئاً لك،

وهنيئاً لي

لمعانك.

لك حبي.



16\3\2003

القاهرة.

**********************************
http://www.ahewar.org/m.asp?i=4975
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل AIM عنوان
الفاضل الهاشمي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 2281

نشرةارسل: الثلاثاء يناير 29, 2013 4:46 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


من فَصّل للقطا والطواويسِ إهابها الزاهي؟
او
فى قياس المسافة بين بُخار القطا وبُخار القِطا..ر


هسع يا الخواض اخوي القطا الوسيم القلبي رادو وشرّكتا ليهو فى الصغر بالقلّوبية
لّما الله غفر لي فى الضهاري ؛ هذا القطا يا الخواض بعمل شيتن ذا بخار كما قال الشاعر:
مررتُ بدارها فوضعتُ فيها / كجثمان القطاةِ له بخارُ

شوف جمال القطا هنا:


http://www.google.ca/images?rlz=1T4GFRC_en___CA208&q=%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%A7&hl=en&sa=X&oi=image_result_group


والله يا خواض سبقتني على خاطرة انو هناك من يتغوط فى الاسافير ويقول الحمد لله
الذى اذهب عنى الاذى وعافاني وكانت شغلى الشاغل هذا اليوم ... وتقوم انت تختفا من خشمي !!

إيّانا والكتابة قبل فتحةْ الخشُم !!!

تخيلو معى ان جميع الأعضاء قرؤوا ما جاء فى موضوعة ابي الحسن الموسومة
" إيّـاك و الكتابة" وصبروا فى انتظار مايجود به صاحبها الذى لم يقل فيها أكثر من الآتي:

اقتباس
جاء في الأثر [ من تلفيقي ] أن لقمان عليه السلام أوصى ابنه:
" يا بنيّ ، إيّاك و الكتابة! و باشر القراءة برويّة !"
سأعود

انتهت فتحة خشم حسن موسي التى كان لها بالمرصاد جنود ذوى غرض...


تخيلو ان لم يتداخل احد ... وتم قمع بِتْ المِنا ؛ وخلينا البهيمة تبول وكمان
خلينا ادروب ذاتو ينزل فى كسلا !! وقام كدا حسن موسي اخد ليهو براح وتفاكير
واعاد كتابة نصه زى مية مرة وكتب بعد كم يوم نص يشفي ويكفي ، كون النصوص تشفى
فى أدب الشفاء .... ومن الكتابة الاذي برضو (كما تكرم الخواض) والاذية ....

لو لم نتداخل الا بالقراءة للسطرين إياهما لكنا ، او قل لكنت شخصيا حاستفيد
واتعلم زى ماقاعد أتعلم من ميمونات وميامين هذا المنبر يوماتي كون استهدافو مش طق
حنك وإنما تحالف جديد بادرت به الإدارة (التى يود البعض ان يقطع طاريها وهيهات)
وهى ليست وحدها بمنطق الجدل ؛ جدل خد وهات..أقول ذلك لكون العريضة ذات الالمان
وبقية اهل رؤؤس الاموال المتحالفين تحت السطور مع على كرتي بتسمع فى كلامي دا ...



الأسافير "لسا حزنانا تنادي":

كاني بالأسافير تقصّر المسافة الطبقية بين نص ذات البدوي حين قال لمولاه:

"أنت كالكلب في حفاظـك للـود/ وكالتيس في قراع الخطوب
أنت كالدلو لا عدمنـاك دلـواً/ من كبار الدلا كثيـر الذنـوب"

وبين نصّه الدّعي حين أصابته دِعة الامتياز وطراوته:

"عيون المها بين الرصافـة والجسـر
جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري"

يا للمسافة بين بُخار القطا وبُخار القطا...ر
]

_________________
The struggle over geography is complex and interesting because it is not only about soldiers and cannons but also about ideas, about forms, about images and imaginings
ادوارد سعيد "الثقافة والامبريالية 2004"


عدل من قبل الفاضل الهاشمي في الثلاثاء يناير 29, 2013 2:30 pm, عدل 1 مرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الوليد يوسف



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 1832
المكان: برلين المانيا

نشرةارسل: الثلاثاء يناير 29, 2013 12:12 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

اقتباس:
لكني في ذلك الزمان الجامح كنت قاري الكتاب و شايلني الشباب فحاججت الأستاذ بحجة حرية التعبير وناكفته بشبهة السنسرة المبيّتة في استدعائي لمكتبه ،و أظنني أفسدت عليه بهجة يومه و الحمد لله على كل شيئ. لو عاد الزمان القهقرى لأعدت للأستاذ حججي و لترفقت به أكثر. لكن..



(لا تتصرف أبداً بناءً على شكٍ بسيط، فالابن البكر للشيطان يُسمّى - تسرُّع - وثاني أبنائه يسمّى - شك)
الشاعر المالى/ أمادو همباطي با

يا حسن موسى شوفك في زمانك الجامح الكنت شايلو بشبابك وقراية كتابك وايضاً بفرادة موهبتك بين أقرانك وأندادك على ذلك النحو العملى الخلاق من غير أدعاء وقوة عين في الفارغ، فقط إعتماداً على إتحادك الكامل مع منتجك الفني من غير ترويج رخيص له، بيشفع ليك محاججاتك الأنا متأكد بل موقن إنك ما بتكون تجاوزت فيها حدود الإحترام المعقولة، في علاقة الأستاذ بالطالب رغماً عن جموح ذاك الزمان على حد قولك. ويقيني هذا مبعثة مقدرتك الآن على أعادة إنتاج تلك المواقف وتمثلها ثم مراجعة تقييمها حتى لحظة وصولك لعبارة (لو عاد الزمان القهقرى لأعدت للأستاذ حججي و لترفقت به أكثر. لكن..) بمعنى أنك حينها كنت على "وعي" كامل بما تفعل وتقول وتحتفظ به في ذاكرتك المنتبهة طيلة هذه الفترة الفاصلة بين هذين الزمانين.أها المشكلة في زمانا الجامح جداً الهسي ده، مرات كتيرة في ناس بتكتب من غير ماتعي او حتى تشعر وتنتبه لما تكتب. وإنت العارف، في الأسافير دي في ناس بتكتب مش فقط إعتماداً على قراية الكتاب وشيلان الشباب ضيف على ذلك: وكمان شاربة الأنخاب وفي بعض الأحيان مدخنة الهباب، فنجدها بالليل تكتب ما تكتب من دون حساب ومن دون إكتراث تنقر على المفتاح قدم لتأتي النتيجة كوارث وفوضى وندم حيث لا ينفع الندم.

وليد يوسف

_________________
السايقه واصله
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مبر محمود



اشترك في: 01 ابريل 2011
مشاركات: 131

نشرةارسل: الثلاثاء يناير 29, 2013 1:45 pm    موضوع الرسالة: محو الكتابة الأمية! رد مع اشارة الى الموضوع

ومما أجمع عليه كثير من الكُتّاب إنهم يمحون أكثر مما يكتبون!
يا حسن موسى سلام وإحترام، بما إن كُتّابنا الأشاوس باتوا لا يهتمون بتنمية وتطوير موهبة المحو عندهم، دعوني أقترح عليكم يوماً يكون بمثابة عيداً ومهرجاناً للمحو، محو كثير من تلك المكاتيب التي تسلّلت إلى أعين القراء خِلسةً وما كان ينبغي لها أن تُكتب أصلاً. نأتي في هذا اليوم بطوعنا وإختيارنا ونمحوا عياناً بياناً ما أغترفت يدانا من حماقات بدعاوي الكِتابة، وأهو فرصة للذين لا يتقنون الكتابة أن يتقنوا محوها.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد سيد أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 635
المكان: الشارقة

نشرةارسل: الثلاثاء يناير 29, 2013 3:28 pm    موضوع الرسالة: رررر رد مع اشارة الى الموضوع

فى بوست الهاشمى كتب البليك
ولم ا فهم ماذا يقصد
كلام عن هكر وتحدى
وفى حوار مع مصطفى ادم الصق صورة من محاضرة عن مسرح هارولد بنتر التى قدمها مصطفى ولم تكن هناك علاقة بين مضمون البوست والصورة و كتب بسخرية غير مستحبة

مداخلات البليك دى بتاعت زول روحو محرقاهو

وبتعبير اخوانا المصريين
بيجر شكل
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة AIM عنوان
محمد أبو جودة



اشترك في: 25 سبتمبر 2012
مشاركات: 533

نشرةارسل: الثلاثاء يناير 29, 2013 4:29 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

اقتباس:

و خلاصة القضية يمكن أن توجز في العبارة التالية:
لقد قصدت من هذا الخيط شرح وجهة نظري في موضوع الكتابة كحظوة تستحق العناية و كمخاطرة تستوجب الحذر من طرف كل من يملك وسيلة للكتابة، يعني من الجميع.ذلك أننا في هذا المقام الأدبي نزعم أننا بصدد تغيير العالم ، بدون "كلاش"، بوسيلة الكتابة ، ببساطة لأننا نعتقد أن صاحب الكتابة أكثر كفاءة من صاحب"الكلاش" في هذه الحرب الشاملة التي كتب علينا أن نخوضها ضد قوى رأس المال المتعولم




هذا كلام مُفعَم (بل ومُفعِم) بالأمل.. يا حسن موسى

وتكون هي "الفولة" التي جابت ما رابت

وسنتروّى، إذ رُبَّ عَجَلةٍ أورثتْ ريْثا

***
رأس المال المعولم
من الفولات المكتنزة، والتي أنسبُ إليك (على مسؤوليتي) بدء انتباهي ومعرفتي وتفكُّري بها، فبالله عليك، تغشاها ما جادت الواعية..

وَ خلاكَ ذّم



مع التحايا للجميع
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
صافيناز حاج الطاهر



اشترك في: 23 اغسطس 2012
مشاركات: 29

نشرةارسل: الاربعاء يناير 30, 2013 12:31 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

Salam Ya Adil Mohamed Osman


Being one of few in this forum who, if and when writes, does so in English (not because I am good at doing it but because I am horrible at writing in Arabic), I felt attacked when Hassan Musa suggested one should always try and write in Arabic but reading his comments again, I think it is fair he suggested we all push ourselves a little bit to make sure what we write is understandable to the larger masses of Sudanese-it be in the language we use or the writing style itself.

Just as Hassan said: I think it is fair we agree on Arabic because that is the only language we all have in common and writing in it guarantees a wider audience to our writings and that larger audience is the ultimate target in all this effort and exercise.


God forbid if one member like Hassan Musa himself chooses to write in French for example. If that happens we can confidently change the name of the forum to:
منبر الطرشان الديمقراطى
because Hassan would then be talking to himself and few and handful others


My aolopgy for needing to use a derivative of
حوار الطرشان
that very insensitive idiom/saying.

Now I said what I said the question becomes why am I not writing in Arabic still? The honest answer is: It is harder to do that- by far harder
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
أسامة الخواض



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 962

نشرةارسل: الاربعاء يناير 30, 2013 6:17 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الفاضل الهاشمي:
مولد مصطلح:سجِّلْ لَي!

عزيزي الفاضل:
القلوب شواهد،
و أيضا الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف و ما تناكر منها اختلف.

و ربما يسجِّل التاريخ للعبد الفقير لله تعالى،
أنه "اكتشف" مصطلح "سلح الأسافير" الذي صكَّه حسن موسى،
و قمت ب"التقعيد الفيلولوجي" له،
تمهيدا ل"توطينه"،
و ربما برّني التاريخ ،أيضا،
بلقب "الشارح الأكبر لأبي الحسن".

مبر محمود:
المحو و الإثبات


عزيزي مبر اقتراحك معقول في ما يتعلق بيوم عالمي "للمحو"،
لكن وين نمشي من "اللوح المحفوظ"؟

حاول درويش أن يتملص من "سجلْ أنا عربي"،
و قام بمحوها من أعماله الشعرية الكاملة،
و ظل يرفض إلقاءها رغم "مطالب الجماهير"،
و لذلك فستظل الكتابات غير "المكرّبة" باقية،
من باب العبر و العظات،
و من باب آخر:
الضد يظهر حسنه الضد.


و الله تعالى أعلم

_________________
أسامة

أقسم بأن غبار منافيك نجوم

فهنيئاً لك،

وهنيئاً لي

لمعانك.

لك حبي.



16\3\2003

القاهرة.

**********************************
http://www.ahewar.org/m.asp?i=4975
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل AIM عنوان
عادل عثمان



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 840
المكان: المملكة المتحدة

نشرةارسل: الاربعاء يناير 30, 2013 1:32 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الاخت صافيناز حاج الطاهر
سلامات واشكرك على مداخلتك المعنونة باسمي. مشاركاتي في هذا الموقع كلها باللغة العربية، اللغة المشتركة بين اعضائه وقرائه، هذا مفهوم طبعآ. واتجنب استخدام اللغة الانقليزية إلا في حالة الضرورة، كمبيوتر او موبايل مافيه لغة عربية مثلآ، أو اذا رأيت ان استخدامها يشرح افضل مما لو استخدمت اللغة العربية. ولو راجعتي مداخلاتي هنا منذ اشتراكي قبل 7 اعوام، تجدين استخدامآ ضئيلآ للغة الاجنبية يكاد يكون في حكم المنعدم. اقول قولي هذا بكل تواضع، فأنا لست ممن يستعرضون تمكنهم من اللغة الاجنبية، ولا ممن يتطنقعون، مع ذلك من حق اي كاتب ان يكتب كليآ أو جزئيآ باللغة التي يراها، واللغة هنا ما بالضرورة انقليزية، أو فرنسية، ممكن تكون من اللغات السودانية، على ان يشرح الكاتب ما فات على الاخرين، إن طلبوا ذلك. التذرع بأن هذا المنبر موجه لمنفعة "الاهالي" غير المحظوظين طبقيآ، وفاتهم قطار تعلم اللغات الاجنبية، تذرع ما وجيه، ليه؟ لأنه الاهالي المعنيين اشك في قراءتهم لهذا المنبر لاسباب كتيرة منها جهلهم القراءة والكتابة، أو ما عندهم انترنيت، أو ثقافتهم العامة تنصرف الى اهتمامات أخرى. لاحظي ان اغلبية اعضاء الموقع من ذوي التعليم العالي، ممن يعيشون خارج السودان، واكاد اجزم ان اغلبية قرائه كذلك من نفس الهيئة الاجتماعية والطبقية والجغرافية. مع ذلك اتمنى ان تصل رسالة هذا المنبر الديمقراطي التنويرية والتحريضية للجماهير، للاهالي، اغلبية سكان السودان من الرعاة والمزارعين والعمال والاجراء نساءآ ورجالآ شيبآ وشبابآ وهلمّ جرّآ.

_________________
There are no people who are quite so vulgar as the over-refined.
Mark Twain
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
انتقل الى صفحة 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  التالي
صفحة 1 من 8

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة