" كل لوحة معلقة من عصبتها "! معرض جديد

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 1:54 am    موضوع الرسالة: " كل لوحة معلقة من عصبتها "! معرض جديد رد مع اشارة الى الموضوع

مساء الجمعة 17 مايو تم إفتتاح معرضى السنوى.


انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
ياسر عبيدي



اشترك في: 27 مارس 2008
مشاركات: 1157

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 4:34 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع




تهانىّ الحارة يا أحمد ومزيد من الإنتاج والمعارض.


انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3595

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 7:51 am    موضوع الرسالة: عصبات الفنان رد مع اشارة الى الموضوع

سلام يا أحمد و ألف حمد الله على السلامة.
منتظرين التصاوير عشان نلقى لينا عصبة نعلق عليها.
جاء في الأثر أن " لا تزر وازرة وزر أخرى "[ فاطر18] لكن الأوزار كلها ـ في النهاية ـ على راس الفنان المصوّر! و المصورون ـ زي ما عارف ـ هم أشد الناس عذابا يوم القيامة! يعنى قضيتنا بايظة دنيا و آخرة !
" و إن قلت ما ذنبي إليك أجبتني وجودك ذنب لا يقاس به ذنب" [ النابلسي ]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
النور أحمد علي



اشترك في: 27 يناير 2010
مشاركات: 552

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 8:40 am    موضوع الرسالة: حق الشوف رد مع اشارة الى الموضوع

يااحمد ويا حسن ، حق الشوف دا حق دنيوي بامتياز ولذلك لن يضيع ما دمنا وراااااااهُ
وبعدين يا حسن مسؤول من الخير، إتَّ الغلاط دا يوم القيامة بودوه وين؟ نعنمني يا حسن خاتي عيني عليه وقيل قافل عليه عديل بلغة لعبة الكتشينة!كل ذلك مع التبريكات يا احمد.


عدل من قبل النور أحمد علي في الاحد مايو 19, 2013 9:00 am, عدل 1 مرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1691

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 8:56 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلام يا أحمد و طبعاً نتمنى نجاح المعرض .زي ما قال حسن أقول التصاوير تبلّ الشوق و تجلّي الشوف !
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
تاج السر حسن



اشترك في: 21 نوفمبر 2006
مشاركات: 103

نشرةارسل: الاحد مايو 19, 2013 10:33 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

اليوم وببركات أحمد سيداحمد ومعرضه الجديد فتح لي باب الدخول لسودان للجميع
ولم تعد ريح الشمال تعاكسنا!
تحية للجميع وأخرى خاصة لأحمد مع التهنئه طبعا

وفي شوق لمشاهدة صور اللوحات

تاج السر حسن
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجوى دفع الله



اشترك في: 28 مايو 2005
مشاركات: 113

نشرةارسل: الاثنين مايو 20, 2013 6:16 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

منتظرين نشوف عليق العصبات ده كيف .... ؟؟؟ ماتخلي عصباتنا يبردن من الانتظار

يقومو يقولو علينا متعصبين ... واظنو قالو شنو كدا عصب الحياة ... ما معناهو إنو العصب ده
أساسي ... ف شنو ..ما تلعب بي أعصابنا وجيب الرسمات المعلقات ...

تهانينا يا أحمد ,... أسعد دوما وانا اتابع اخبار معارضك ونشاطاتك ... دايما ... تحياتي ..

nagwanoor
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1691

نشرةارسل: الثلاثاء مايو 21, 2013 3:23 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
مصطفى آدم



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1691

نشرةارسل: الثلاثاء مايو 21, 2013 3:27 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



الفنان التشكيلي السوداني أحمد سيد أحمد كان يتواجد بصالة العرض في اليوم الاول
لـمعرضه المقام عــلي شارع بـيـتش رود الشهير بضاحية شولتن وهي ضاحية الفن
والفنانيين بمدينة مانشستر بأنجلترا. فاذ بكل من الفنان عـوض عثمان ابوسـن و
الفنان الموسيقيار عثمان الطيب وكلاهما من الدارسين للموسيقي والفن بانجلترا يطلان
ويشرعان في تأدية قطع موسيقية علي العود والكلارنيت ثم ما لبس ان انضم اليهم جون
وهو انجليزي دارس للموسيقي السوداني ليقوموا بتقديم العرض الذي سرعان ما بدي
في جذب رواد شارع بيتش رود. سرعان ما بدأ الخوجات في التجمهر للاستمتاع بهذا
العرض المرتجل وسنحت لهم الفرصة الوقوف علي الابداع السوداني بشقيه الموسيقي
والتشكيلي.
أخونا: جعفر أبّكر على : مانشستر
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الاربعاء مايو 22, 2013 12:15 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

ياسر عبيدى/ حسن موسى/ النورأحمد على/ مصطفى آدم/ تاج السر حسن/ نجوى دفع الله.

سلام ليكم كلكم " مِنْ جَمْ ". يلقى كل واحد فيكم " مِنْجَمْ ". لسانى يعجز عن شكركم ويتْبكّم.

وبعد أن أجمِع أطرافى و " اتْلَم "، سأعود لكم واحد واحد وواحدة وانضم.
وسآتيكم بالصور، كم وكم. وما يبقى " كلام خشم ". وإلى حينها ، الكل لي يسلم.

وأصبر لي يا مصطفى لى ناس " الفيس بوك " من الصحاب والأغراب. !أنا كنت قايل إنى
علقت اللوحات ، أتارينى أنا زاتى علقونى وما جايب خبر.! سأروى " تفاصيل ما حدث"!


عدل من قبل Ahmed Sid Ahmed في الخميس مايو 23, 2013 11:10 pm, عدل 1 مرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الفاضل الهاشمي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 2281

نشرةارسل: الاربعاء مايو 22, 2013 3:11 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


حس الروعة طالع سمبهار
نرجاك على عصب التوقع والبهار
والعشب يا دوبك بنفسج واخضرار
او جلنار

شايفين منار


ريشة ما تعتر ليك يا جنا


_________________
The struggle over geography is complex and interesting because it is not only about soldiers and cannons but also about ideas, about forms, about images and imaginings
ادوارد سعيد "الثقافة والامبريالية 2004"
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل السنوسي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 836
المكان: Berber/Shendi/Amsterdam

نشرةارسل: الاربعاء مايو 22, 2013 6:50 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

تحياتي لك أخي احمد ، مبروك الإفتتاح الذي يبدو انه كان ناجحاً ، اتمني لك من صميم قلبي التوفيق والسداد، ومثلي مثل الآخرين ، في انتظار المزيد من الصور .
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
سيد أحمد العراقي



اشترك في: 21 يونيو 2009
مشاركات: 624

نشرةارسل: الاربعاء مايو 22, 2013 7:12 am    موضوع الرسالة: الكرام لكم التحيات والسلام رد مع اشارة الى الموضوع




[b]العزيز أحمد ولد سيدأحمد وصحبه

لكم التحيات وطيب المنى

ذكرنى حالكم هنا بمشهد دخول والد العريس الحلقة مبشرا ومعه الأعمام والأخوال ...عطور وزغاريد والعجاج يربط
فقلنا نبشر معكم ونقول مبروك
دمتم فى عافية
[/b]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عمر عبد الله محمد علي



اشترك في: 25 يوليو 2005
مشاركات: 513

نشرةارسل: الاربعاء مايو 22, 2013 11:27 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأستاذ أحمد سيد أحمد.

تحية ومعزّة.

مبروك ومنوّر.

عمر عبد الله
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Isam Ali



اشترك في: 04 مارس 2007
مشاركات: 230

نشرةارسل: الخميس مايو 23, 2013 5:46 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلام لاحمد
وسلام للجميع

تهانى كبيرة بانجاز المعرض
يا سلام على الالوان
الاصفر ينداح فى مسيرة تدعو الالوان التانية للحضور
الازرق يقول متباهى : دعانى الاصفر ، والبنى يقول الاصفر رفيقى وضرب دمى

والالوان التانية تقول انا حالات من الاصفر ، انا رؤية انسجام

ياخى ما تكلمنا اكتر عن استايلك ، ( والكلام ليكم كلكم ، حسن ، النور ، وتاج السر ، وعادل )

عاينت للوحة خلفك وكانت شديدة الافصاح عن الضو والظلال والابعاد و متسمة بالوضوح ، لكن فى فى اللوحات فى البروشور لاحظت انو وجود الناس غرقان فى كثافة اللون ، وبالرغم من اللون قادر على الكلام ، الا انو كلام الناس فى وجودهم فى اللوحة ماقدرت اسمعوا ، والعتب على السمع
لكن ماقدرت على تتبع ايماءاتهم ، الالوان حمتنى
لكن قلت حكمتك مطلوبة ، وتجربتك فى المغامرة المبدعة مرغوبة
واستايلك يعلمنا

والمعرض انتصار ، يستاهل الغناء
والدعوة للمعرض ، دعوة للفرح

على الجنبة كدة : كلما يكتب النور الحمر الواحد يقول : الحمد لله

مزيد من التقدم
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الاثنين يونيو 03, 2013 12:46 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع




عن المعرض :
أحب أقول إنو المعرض ده كان من النوع اللى لازم الواحد يكون جالس فى القاليرى كل اليوم. وهذه كانت طبيعة العقد وبإختيارى. وكان من فوائد ذلك أولا التواصل مع زوار المعرض، وثانيا فى حالات خلو المكان من الزائرين إتخذتها فرصة لمواصلة العمل على بعض الرسومات. وثالثا قررت أن تكون آلة العود بقربى حتى أتمكن من مواصلة تمارين
أ ب ت ث ، وكنت قد إنقطعت عن ذلك لفترة بسبب وبدون سبب.! وفوائد أخرى.
منها بعض التركيز وعدم الجرى والشلهتة وراء اليسوى والما يسوى.

قصة الصورة :
وهنا يا مصطفى ، تأتى قصة الصورة والموسيقيين وحكاية أخونا جعفر ومقالبه.

حضر لزيارتى الأخوين عوض أبوسن وعثمان الطيب. لاحظ عوض تواجد آلة العود
فتناوله وبدأ " ينقرش " بعدها بدأ عثمان " ينكرش " وما كان منه إلاً أن إختفى خارجا
قاصدا سيارته ليعود وهو يحمل آلة الكلارنيت وأخذا " يتجادعان " الأنغام.! وبقية الحكوة
التى حكاها جعفر ولا يخاف عقباها.! مع قليل من المبالغة.





كنت أعمل على اللوحة من أعلى إلى أسفل حيث توقفت.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الاثنين يونيو 03, 2013 1:01 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


قصة اللوحة الخلفية الكبيرة :

هذه اللوحة لا تنتمى لطبيعة بقية اللوحات المعروضة، وتعود قصتها إلى بداية التسعينيات من القرن الماضى. فى تلك الفترة كانت هناك شركة صغيرة ( مكتب ) فى مدينة لندن تقوم
بتكليف رسامين على تنفيذ لوحات بحجم كبير من مطبوعات صغيرة. وكان موضوع اللوحات " شرقيات ". كانت الشركة تتعاقد بدورها مع جهات فى الخليج ترسل لهم اللوحات.

إتفقت معهم على عمل ثلاث لوحات وكانت هذه أكبرهم.( 83/ 57) بوصة. سلمتهم إثنين وإستلمت أجرى. وقبل أن أرفع يدى من هذه اللوحة كانت "حرب الخليج ".!

أغلقت الشركة أبوابها وقالت من أين لك.؟!

أزلت الإطار من اللوحة وطويتها ووضعتها داخل أسطوانه ( كرتون ) وطويت أحزانى.

مضى زمان ، نسيت أمر اللوحة ونسيت أحزانى, ولكنى لن أنسى ما خلفته تلك الحرب من مآسى مازلنا نعيشها وما زالت تتجدد أشكالها.

قبل شهر فكرت فى أمر تلك اللوحة. إستشرت صانع " الفريمات " الذى أتعامل معه- بالقرب منى- حضر لمعاينتها بالمنزل وإتفقنا على شدها مرة أخرى بعد أن طمأننى.
فكرت بعدها فى عرضها لتلمس " الفيد باك " وإن كان هناك أمل فى أن تجد من يأويها.
تذكرت أستوديوهات التصوير فى السودان زمان واللوحة الخلفية والتى يقف المتصورون
أمامها، وذلك عندما بدأ بعض الزوار يلتقطون لأنفسهم صورا مع اللوحة. بعضهم لحالات من النوستالجليا.






زائرة، قالت تتصور أمامها لأنها بتذكرها " هوم " Home
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الاثنين يونيو 03, 2013 1:24 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

شكرا يا ياسر عبيدى على تشريفك ومؤازرتك وبالألوان كمان.!

سلام يا حسن وكنت قد كتبت إقتباس:

" سلام يا أحمد و ألف حمد الله على السلامة.
منتظرين التصاوير عشان نلقى لينا عصبة نعلق عليها.
جاء في الأثر أن " لا تزر وازرة وزر أخرى "[ فاطر18] لكن الأوزار كلها ـ في النهاية ـ على راس الفنان المصوّر! و المصورون ـ زي ما عارف ـ هم أشد الناس عذابا يوم القيامة! يعنى قضيتنا بايظة دنيا و آخرة !
" و إن قلت ما ذنبي إليك أجبتني وجودك ذنب لا يقاس به ذنب" [ النابلسي


أنا ما عارف يا حسن، إنت ليه إخترت عبارة " ألف حمد الله على السلامة "؟!

لأنها بالنسبة لى فى هذا المعرض كانت مناسبة جدا. فقد تم فى ظروف صعبة شوية.
ولولا الإرتباط المسبق والعقد الذى أبرمت لأجلته قليلا. ولكن " حصل خير " وكانت
" حمد الله على السلامة ".


أما حكاية الأوزار دى ، ففى إعتقادى أن أكبر وزر كان سيكون لو ما صورنا و رسمنا .
و لو ما " بى إسمو كتبنا ورطنا ". !

و لك فى الشاعر الفنان أبى نواس عزاء :
" يارب إن عظمت ذنوبى كثرة فلقد علمت أن عفوك أعظم "

وأيضا :

" يا كثير الذنب عفو الله من ذنبك أكبر
أكثر العصيان فى أصغر عفو الله يصغر "!

فى المحاضرة التى قدمها الأستاذ محمود فى كلية الفنون " الإسلام والفنون "، كانت إجابته
على سؤال الحرام والحلال فى النحت والرسم ، ( فى معناه، وحسب ما أذكر، لأن ذلك كان فى تلخيص أخير وفى إجابة على سؤال " ملحاح " بعد المحاضرة ).

أن المسألة حلال طالما أن الإنسان يمارس العمل الفنى واضعا الله نصب عينيه, وهو شاكر ربه على هذه النعمة التى وهبها له الله .
ليت أي من عبود أوالنور أحمد على يدقق فى هذا الكلام فقد كانا من الحضور. ( لست متأكدا إن كان كتاب " الإسلام والفنون" يحوى الأسئلة والأجوبة.)

بالطبع أنا لا أقصدك فى كل هذا يا حسن. لأنو ذنوبك فى الرسم يا خوي شفاعتها قاسية. وما تقول لي " قضيتنا بايظة "! قضيتك براك.!


" النور جا "!
وأطل النور بلا مناولة، . وكتب :
" يااحمد ويا حسن ، حق الشوف دا حق دنيوي بامتياز ولذلك لن يضيع ما دمنا وراااااااهُ
وبعدين يا حسن مسؤول من الخير، إتَّ الغلاط دا يوم القيامة بودوه وين؟ نعنمني يا حسن خاتي عيني عليه وقيل قافل عليه عديل بلغة لعبة الكتشينة!كل ذلك مع التبريكات يا احمد

كلام النور الفوق ده ليك يا حسن براك.!

سلام يا النور. و " شوف العين يزيل ألمى ". ومكانك فى حديث الذكريات مازال شاغرا


ويا مصطفى شرفتنا كما عودتنا. وشكرا على الأمنيات الطييات. وجاييك راجع هنا وهناك.

أخونا الفنان تاج السرحسن، كتب:

اليوم وببركات أحمد سيداحمد ومعرضه الجديد فتح لي باب الدخول لسودان للجميع "
ولم تعد ريح الشمال تعاكسنا ! "
ياخى حبابك وكم يشرفنى أن يتزامن دخولك مع معرضى. والبركة إنت شايلا فى إسمك ورسمك، فى خطك وخطوك. مدد ، مدد.!


وقالت كدى هلت وطلت علينا نجوى وكتبت :


" منتظرين نشوف عليق العصبات ده كيف .... ؟؟؟ ماتخلي عصباتنا يبردن من الانتظار

يقومو يقولو علينا متعصبين ... واظنو قالو شنو كدا عصب الحياة ... ما معناهو إنو العصب ده
أساسي ... ف شنو ..ما تلعب بي أعصابنا وجيب الرسمات المعلقات ...

تهانينا يا أحمد ,... أسعد دوما وانا اتابع اخبار معارضك ونشاطاتك ... دايما ... تحياتي .."

نورتى يا نجوى نور. وبى طلتك زاد الحبور. وفى المكان فاحت عطور. وفى الجو عبق البخور. وللمعرض إكتمل الحضور. و " يلا غنن يا بنات ".!

ما تبقى عصبية وما عهدتك. وحرب الأعصاب هينة ، الصعبة حرب " العصبات " وتعليقا. فهي " أعصب " حاجة.! خاصة لما تصل " الفيس بوك ".!

متابعتكم وإهتمامكم هو اللى بيشجع الزول يشرككم فى الحاصل.


الفاضل، الفاضل الهاشمى. كتب :
" حس الروعة طالع سمبهار
نرجاك على عصب التوقع والبهار
والعشب يا دوبك بنفسج واخضرار
او جلنار

شايفين منار


ريشة ما تعتر ليك يا جنا" إنتهى

ياخى ليه الناس بيقولو " كرم حاتمى " وما بيقولو " كرم هاشمى ".؟!
علقت أنا اللوحات ، وعلقت أنت إبتسامة على وجهى وأفضالا على عنقى وأنا أقرأ ما كتبت.

رفيق الذكريات عادل السنوسى. أشكرك على مشاعرك الصادقة والإفتتاح كان لطيف
وخفيف.( ولنواصل برضو بى هناك عشان الموضوع ما ينوم ).

أخونا العزيز سيدأحمد العراقى كتب:

العزيز أحمد ولد سيدأحمد وصحبه "

لكم التحيات وطيب المنى

ذكرنى حالكم هنا بمشهد دخول والد العريس الحلقة مبشرا ومعه الأعمام والأخوال ...عطور وزغاريد والعجاج يربط
فقلنا نبشر معكم ونقول مبروك
دمتم فى عافية " إنتهى

سِدحمودى يا سِدحمودى، الزوقو فايت الحدودى. تشكر على المشاركة وأبشر وهِزْ.!

عزيزنا عمر عبدالله. إنت اللى منور ومعزة متبادلة. وكتر خيرك على المؤازرة.

سلام ليك يا عصام منى ومن الجميع.

وجاييك راجع يا عصام .




أواصل
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الاثنين يونيو 03, 2013 12:50 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

ويا عصام جيتك أثرثر معاك.
شكرا ليك على الإطراء والتشجيع. وقلت يا عصام :

" ياخى ما تكلمنا اكتر عن استايلك ، ( والكلام ليكم كلكم ، حسن ، النور ، وتاج السر ، وعادل)

وأنا أعيد وأقول (والكلام ليكم كلكم ، حسن ، النور ، وتاج السر ، وعادل)!!!

من ناحيتى أرجو أن يأتى الوقت المناسب للتطرق لهذا الموضوع.

كتبت يا عصام :

" " عاينت للوحة خلفك وكانت شديدة الافصاح عن الضو والظلال والابعاد و متسمة بالوضوح ،..."

هذه اللوحة كما تكون قرأت فى كلامى عن المعرض، كانت " تفصيل " طلب زبون.!
وهي فى إطار ما يمكن تسميته " واقعى " كما تعلم . والواقعى ما عيب شرط ألاً يكون
" واقِعْ ".!


وأضفت يا عصام: ( الألوان من عندى ).

لكن فى فى اللوحات فى البروشور لاحظت انو وجود الناس غرقان فى كثافة اللون وبالرغم من اللون قادر على الكلام، الا انو كلام الناس فى وجودهم فى اللوحة ماقدرت اسمعوا ، والعتب على السمع
لكن ماقدرت على تتبع ايماءاتهم ، الالوان حمتنى لكن قلت حكمتك مطلوبة ، وتجربتك فى المغامرة المبدعة مرغوبة
واستايلك يعلمنا " إنتهى

وهنا يا عصام الكلام دخل الحوش.! " الليلة ". !
وبإختزال وبلا إبتزال وحتى أعود
وغيرى ممن من يهمهم الأمر أقولك ، عبارتك " وبالرغم من اللون قادر على الكلام "،
هذه العبارة هي بيت القصيد.! والألوان الحمتك تسمع أو تشوف غيرها دى ده هو المطلوب.! والماشفتو وما سمعتو ده هو فى الدرجة الثانية ! إن إستحق أي درجة.! عندما يكون الكلام عن " التلوين " ولغته. ( أرجو أن لا يفهم من ذلك عدم أهمية " الرسم ".) فللتلوين لغته كما للرسم لغته. و ما أسعى وأتوق لتحقيقه هو أن أستطيع إستخدام تلك اللغة.

زمان وأنا فى السنة الثالثة فى كلية الفنون كنت أجلس وأمامى لوحة عدت بها من الإجازة.
كان موضوع اللوحة - لاحظ " موضوع اللوحة " ، " كديسة " راقدة نايمة داخل " كانون "
قديم مهجور.! حضر ووقف من ورائى الأستاذ جرجس وبعد صمت وتأمل ، لا قال كديسة
لا قال كانون ، لا كانى مانى! قال بالإنجليزى:

'This is the language of painting'

أها من ديك و " نفسنا قايم " سعيا وراء فهم هذا الكلام وتحقيق ما نستطيع من أمره.


الشوف ( بأدواته ) هو العنصر الأهم فى اللوحة " التلوين ". الكتابة والكلام يكونا عن اللوحة ، ظروف تخلقها، تطور إنتاجها ، المواد إلخ. هناك أدوات ومعايير أخرى لتقييم اللوحة.
لذلك من أحرج وأصعب وأحيانا أطرف المواقف ، عندما يقول مشاهد لصاحب اللوحة
" كدى فهمنا اللوحة دى.! " أو فسر لينا اللوحة دى. وهو يتوقع قصة لها أدوات تعبير
أخرى يعرفها. وهذا لا يعنى عدم مشروعية السؤال والإستفسار.

وفى تقديرى أن كثير من " الملونين " ساهمو فى التعتيم وعدم التثقيف وتحرير المشاهدين
من أميتهم التشكيلية إن جاز التعبير. وخلط المعايير واللغات المختلفة وإستخدام الوسائل
الخطأ التى تؤدى إلى الرسالة الخطأ، فيقع الضرر.

مثال أن يعرض ملون لوحة ويجعل لها عنوان ، " حبيبتى والقمر " أو " تكالب الإنفعالات
المتأنية إجترارا" وما شابة على طول حيطان المعرض وعدد اللوحات.!

تصور حال المشاهد القال " ماشى " أشوف " - معرض فلان " لقا نفسه " يقرأ " ويفتش فى القمر مرة ومرة فى الحبيبة.

وتكون الكارثة لما يسأل ويجى الرسام يؤشر ليه ويضع أصبعو شايف الزي القاعدة دى ؟ دى الحبيبة ! والحقيقة أنا ما قاصد بيها حبيبتى أنا.
لكين قاصد بيها الأزمة الإجتماعية اللى بنعانى منها فى إطار تربية النشئ... إلخ!


للنحت لغته وللملصق " البوستر " لغته ورسالته ... وغيرها وكلها فنون، مع مراعات
فروق اللغات.!

وللشعر لغته وأيضا للنثر لغته.! و النثر فن قائم بذاته وليس" درجة تانية " بالنسبة
للشعر.! فى حالة الشعر " الشعر " الفن.! وليس النظم والسجع و " التفصيل ".!

علما بأن " التفصيل " فن عند المصممين والترزية. وأحيانا المسائل خشم بيوت ودرجات.

أتوقف أحيانا عندما أقرأ لشخص يمتدح آخر قائلا:

" كتابتك - أو كلامك - ده جميل وفيه شعر.! أو كالشعر.! إلخ ...."

لا أدرى لماذا لا تكون الكتابة " النثر " ذات جمال قائم بذاته، يحتفى به لذاته.؟

آه ... شرط أن يتحقق فيها ذلك الجمال. البحددو منو ؟! وووو....إلخ

الكلام فى المسائل دى ليس بالسهل وقد يكون التعبير خاننى حينا.!

وهذه أبواب وحيشان لها حيطان، ولا يمكن القفز عليها فى عجالة بالزان .! وباين أخوك وقع فى " السرحان ".!

لقد كان غرضى أن ألوٍنْ قليلا فعذرا إن " جلبطت ". وكما قلت هي ثرثرة. والدخول فى
الثرثرات هين وإنما التأمل فى الخروج.!


وأرجو إنو ما يكون كلو " كلام ساكت ".!

( ويا مصطفى ترجم " كلام ساكت دى " بدون تصرف.!)



قلت يا عصام : إقتباس

"على الجنبة كدة : كلما يكتب النور الحمر الواحد يقول : الحمد لله "

أشاركك الشعور، وأمنياتنا له بالشفاء الكامل. وبينى وبينك ، أنا من يوم إلتقيت النور وتعرفت عليه، قلت الحمد لله.!


وشكرا ليك كتير على الدق على هذا الباب وأنت تحمل المفتاح تواضعا وأدبا.





فضلت تصور بدل تتصور!


عدل من قبل Ahmed Sid Ahmed في السبت يونيو 15, 2013 1:20 am, عدل 2 مرة/مرات
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Isam Ali



اشترك في: 04 مارس 2007
مشاركات: 230

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 04, 2013 6:35 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


سلام للجميع
شكرا ياحمد
نضمك سمح زى الوانك وانت سيد الاتنين
وراجينك تنورنا عن استايلك و تجربتك وادواتا ومفاهيم الجمال عندك واراءك فى ثقافة الشوف
طمعانين فى الفهم عشان شوفنا يبقى احسن ، على قولة بولا لما صرع الانسان الممتاز وفتح لينا خشم الباب لما قالينا- نحن ناس قريعتى راحت - مارسوا تقتربوا من القوانين الداخلية للظاهرة الفنية وتبقوا ممارسين افضل
قلت
اقتباس:

وهنا يا عصام الكلام دخل الحوش.! " الليلة ". !
وبإختزال وبلا إبتزال وحتى أعود
وغيرى ممن من يهمهم الأمر أقولك ، عبارتك " وبالرغم من اللون قادر على الكلام "،
هذه العبارة هي بيت القصيد.! والألوان الحمتك تسمع أو تشوف غيرها دى ده هو المطلوب.! والماشفتو وما سمعتو ده هو فى الدرجة الثانية ! إن إستحق أي درجة.!


والفهمتو انو للتلوين قيمتو الجمالية ابتدائية بالاحرى ، واقول بالاحرى ( عشان اتفادى اساسا ) وعشان الباب يكون مفتوح لتعدد مستويات المشاهدة وحضور حاجات تانية زى الثقافة البصرية ، او الممارسة السابقة
كمثال

اها انت قلت

[color=blue]أحب أقول إنو المعرض ده كان من النوع اللى لازم الواحد يكون جالس فى القاليرى كل اليوم. وهذه كانت طبيعة العقد وبإختيارى. وكان من فوائد ذلك أولا التواصل مع زوار المعرض، [/color]
اها الناس ديل قالو شنو
ونوستالجيا الناس قدام الرسمة الواقعية وما واقعة ( عاد كيفن) وهى بالحيل تعجب و بدون نوستالجيا
دة تفسير منو ؟

يزيد فضلك
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الجمعة يونيو 07, 2013 12:42 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عزيزى عصام. شكرا على التواصل.

سألتنى وسألتنى , عن " الأستايل " وعن التجربة وعن الأدوات وعن مفاهيمى الجمالية،
وعن آرائى فى ثقافة الشوف.! يازول إنت عايز تعرٍسْ لوحة من لوحاتى.؟!
وللا شنو الحكاية.؟! ( وجة باسم )

يا خى كدة خليها واحدة واحدة، وفى شكل ونسة أو " شكل منقة ".! وشوية شوية قد
تأتى بعض الإجابات وربما أسئلة جديدة.! و سأتيك بما تيسر وسهل الإفصاح عنه،
ومنع الملل.

وما تنسى قولة بولا التى ذكرتها أنت أعلاه, فقد قربتنى الممارسة من تلك القوانين أكثر من التنظير.!

وسألتنى :

" أها الناس ديل ( الزوار ) قالو شنو؟ "

" القالو كتير ما شوية "! حأجيك بخصوصه وبطريفه ومفيده.

وتعليقك :

ونوستالجيا الناس قدام الرسمة الواقعية وما واقعة ( عاد كيفن ) وهى بالحيل تعجب و بدون نوستالجيا.
دة تفسير منو ؟

قصدت من تعبير" واقعة " إنها ما تكون على مستوى الرسم، رسم تعبان واقع فى الواطة.!
آسف إذا لم أكن واضحا. وهل ذلك ما سألتنى عنه؟ وللا أنا ما فهمتك.؟!

وما تنسى فى ناس راجين صور، وبرضو شوية " شمارات " خالية من الغرض.!

تسعدنى صحبتك فى هذا الطريق العامر بالمتناقضات من سعادة وسمو روحى وقلق
وأرق ورضا وتقصير وعدم إكتفاء وكد وسعي وجد ولعب وأنس ووحشة.

كن معى تعيننى ، " وكان تعب منى جناح فى الأسئلة زيد. "!


عدل من قبل Ahmed Sid Ahmed في الاحد يونيو 09, 2013 12:46 am, عدل 1 مرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الاحد يونيو 09, 2013 12:42 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



ألوان زيتية
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الاحد يونيو 09, 2013 1:28 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



هكذا بدأت القصة التى أخرجها جعفر يا مصطفى




وهاك يامزيكة.! كانت زيارتهما مفاجأة سارة. لهما الشكر.



ثم أتى " قليق " وهو عازف جيتار وصار بارعا فى عزف العود.




ألوان زيت
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الثلاثاء يونيو 11, 2013 1:37 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عزيزى عصام، قليل من صور اللوحات قد يجيب بعض الشي أو يمهد للونسة حول

الأسلوب وخلافه مما طرحت أنت من أسئلة.





ألوان زيت
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: السبت يونيو 15, 2013 12:51 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

وفى اليوم التالى حضر الأخوين على نورالجليل وجعفر أبكر.
فرشنا " الجرايد " وتناولنا " اللنش " سويا، لأنه صادف اليوم الذى نلتقى فيه أسبوعيا فى مطعم للفول والفلافل والشاي بالنعناع والميرامية. ومع أصدقاء وصديقات آخرين، نتجاذب الحديث حول الخاص والعام من أمورنا ونتبادل أخبار البلد والعالم. !





فى الصورة الدكتور والموسيقار على نورالجليل يدندن محاولا إحدى أغانيهم
فى الستينيات مع الفنان شرحبيل. ويبدو من خلفه " مبتسما فى ثياب الواعظينا " الثعلب جعفر صاحب " الفيس بوك " الذى وراء المقالب البريئة.




ألوان زيت
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل عثمان



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 843
المكان: المملكة المتحدة

نشرةارسل: السبت يونيو 15, 2013 10:38 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


_________________
There are no people who are quite so vulgar as the over-refined.
Mark Twain
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الاحد يونيو 16, 2013 12:55 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلام يا عادل وبركة بالشوفة. وكنت قد إفتقدتك.

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الاحد يونيو 16, 2013 12:58 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Ahmed Sid Ahmed



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 900

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 19, 2013 12:19 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



ألوان زيت
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Isam Ali



اشترك في: 04 مارس 2007
مشاركات: 230

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 19, 2013 5:50 pm    موضوع الرسالة: العرس ما بنابا رد مع اشارة الى الموضوع

سلام لاحمد الحسن
وسلام للجميع

العروسات زينة ساكت
على بالليمان نحن تماسيح احمد العربى ماب ناباهن ، خلى الوجود الموشح باللون

كتر خيرك
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة