و المجذوب
انتقل الى صفحة السابق  1, 2
 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
إبراهيم جعفر



اشترك في: 20 نوفمبر 2006
مشاركات: 1937

نشرةارسل: الثلاثاء ابريل 05, 2016 2:38 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

المَولد

محمد المهدي مجذوب

صلي ياربي علي المدثرِ
وتجاوز عن ذنوبي وأغفرِ
وأعنـِّي يا إلهي بمثابِ أكبرِ
فزماني ولِعُ بالمنكرِ
أيكون الخيرُ في الشرِ إنطوي
والقوى خرجت من ذرةِ
هي حبلي بالعدم
أتـُراها تَقتُلُ الحربَ
وتنجو بالسـَّـلـَم
ويكون الضَّعفُ كالقوةِ
حقاً وذِماما
سوف ترعاهُ الأُمم
وتعود الأرضُ حُبـاً وإبتسـاما
****
ربي سبحانك مختاراً قديـرا
أنت هيأتَ القدر
ثم أرْسَلْتَ نذيـراً للبشر
آيـَةً مِنكَ ونُـورا
هو عينُ اللهِ لولا ضوؤُهُ
لم نـرَ العالمَ في شتي الصور
جعل الموتَ رجاءً وبقاءً
وتراثـاً منه لا يفني الثمر
صلي ياربي علي خيرِ البشر
الذي أسرج في ليلِ سـراء
قمراً أزهـرَ من بدر السماء
يقرأُ الناسَ علي أضوائهِ
حكمة الخلقِ وأسرار البقـاء
من إلهِ قد هدي بالقلمِ
علـَّمَ الإنسانَ مالم يعلمِ
****
ليلة المولدِ
يا سر الليالي والجمالِ
وربيعاً فتن الأنفسَ
بالسحرِ الحلالِ
موطن المسلمِ في ظلك
مشحونُ الخيالِ
طاف بالصاري الذي
أثمرَ عنقودَ السـنا
ومضي عن فتنةِ الحسنِ الحجابا
ومضي يُخرِجُهُ زِيَّـاً فزِيَّـا
وزهـا ميـدانِ عبد المنعـمِ
ذلك المحسنُ حيّـاهُ الغمـام
في جموعِ تلتقي في كلِّ عام
والخيـام
قد تبرّجن وأعلنَّ القيام

******
وهنا حلقةُ شيخِ يرجحِـنُّ
يضرب النوبة ضرباً
فتئـنُّ وتـرنُّ
ثم ترفضُّ هديـراً أو تـُجـَنُّ
وحواليـها طبولُ
صارخاتِ في الغـُبارِ
حولها الحلقة
ماجت في مـدارِ
نَقَزَتْ ملأ الليالي
تحت راياتِ طوالِ
كسـفينِ ذي سـواري
في عبابِ كالجبالِ
ليلة المولد
يا سر الليالي والجمال

******
وتدانت أنفسِ القومِ
عناقـاً وإتـفاقـا
وتساقـوا نشـوةً
فاقـت مـذاقـا
ومكان الأرجلِ الولهي طيـورُ
بجلابيـبَ تـدورُ... وتـدورُ
*****
ياربي صلاة صلاة
علي النبي صلاة صلاة
والمـقدّم يتقدم
يرفعِ الصوتَ علِيـا
وتـقدم وتـقدم
يقرعِ الطبـلَ هنيـّا
وينادي مُنشِـدُ شيخاً
هو التمساح
يحمي عرشهُ المطمور
من موجِ الدميـره
ندبـوه للملمـّات الخطـيره
شاعرُ أوحي له شـيخُ الطريـقه
زاهـِدُ.. قد جعلَ الزُهذَ غـِنيً
وله من رقع الجُبـّةِ
ألوانِ الحديقه
والعصـا
في غربةِ الدنيـا الرقيقه
وله طاقيـةُ ذاتَ قرونِ
نهضـت
فوق جبيـنٍ واسـعِ
رقـّـقـهُ ضوءُ اليـقيـنِ
وفتي ًفي حلقةِ الطـار
تثـنـّي وتأنـّي
وبيـمناهُ عصاهُ تـتحنـّي
لعِبـاً حرّكهُ المـدّاحُ غـَنـَّي
راجعِ الخـطوِ بطـارِ
رجـّع الشـوق َ وحنـَّـا
ليلة المولد
يا سـِر الليالي والجمـالِ
وربيعاً فتن الأنفسَ
بالسحرِ الحلالِ
[u]



http://www.l7n.me/audio/4d73616d


عدل من قبل إبراهيم جعفر في الاربعاء ديسمبر 18, 2019 12:06 pm, عدل 5 مرة/مرات
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
محمد عثمان ابو الريش



اشترك في: 13 مايو 2005
مشاركات: 1026

نشرةارسل: الاربعاء ابريل 06, 2016 4:56 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


بوست مطمئن جدا.

شكرا لكل الناس الهاربين والصامدين وخصوصا حسن موسى.

أردت ان اعلق على كلام كتبه حسن عن رؤية او مفهوم الأستاذ محمود محمد طه للمشرق والمغرب.
وارجو المعذرة فكنت عارف محل النص لكن الان نسيته.. ولكن خلاصة الكلام
كان ان محمود يرى الشرق والغرب حاجتين مختلفتين.. وهذا عكس فهم الأستاذ تماماً، وقد كتب كثيراً
عن ان الحضارة الغربية مادية لا قيمة فيها سوى قيمة المادة.. الدولار.. وهى تختلف في كيفية
انتاج الدولار وتوزيعه فقط. ففي الشرق الشيوعى تولت الدولة تشغيل الشغيلة ودفع مرتباتهم، حين في
الغرب الرأسمالي، أوكلت هذه المهمة للرأسماليين.. وفى كلا الحالتين الخادم مسحوق والمخدم مرموق.
إذا محمود كان يرى الشرق والغرب فرعان في شجرة.


_________________
Freedom for us and for all others
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3611

نشرةارسل: الخميس ابريل 07, 2016 11:32 pm    موضوع الرسالة: آية رد مع اشارة الى الموضوع

أنت هيأتَ القدر
ثم أدخلتَ نذيـراً للبشر
أيـة ً منك ونـوراً




سلام يا ابراهيم الخليل و شكرا على بسط هذه القصيدة البديعة
بس كمّل جميلك صحح ألف "آية" ينوبك ثواب





و نيخاو يا محمد عثمان
و شكرا على التعقيب العامر بالتفاكير
سأعود موضوع الشرق و الغرب فصبرا

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1514

نشرةارسل: الاحد ابريل 10, 2016 10:53 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


مداخلات حسن موسى النقدية تصلح كتاباً كثيفاً في النقد ، ويتعين أن يخرج من الملف إلى فضاءات الكُتب ، بتقسيمات طفيفة في موسيقى الكتابة ، رغم أنها متعة النقد الثري من المكتوب....
( لم أعثر على نص بروفيسور عبدالله علي إبراهيم ولكن على ما أذكر إن الغابة هي المقصود الفرار إليها حسب نص ب. عبدالله حيث منعت غرائز "شعراء الغابة والصحراء" القيود المجتمعية في الصحراء من تفريغ غرائزهم !!!!) .
وأرى إن كان أعلاه ما قصده فهو غريب على ب .عبدالله . وأعتبره من باب الشتيمة .
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3611

نشرةارسل: الاثنين ابريل 11, 2016 12:19 pm    موضوع الرسالة: Re: آية رد مع اشارة الى الموضوع

[quote="حسن موسى"][size=24]أنت هيأتَ القدر
ثم أدخلتَ نذيـراً للبشر
أيـة ً منك ونـوراً




سلام يا ابراهيم الخليل و شكرا على بسط هذه القصيدة البديعة
بس كمّل جميلك صحح ألف "آية" ينوبك ثواب








[/quote]

سلام مجدد يا ابراهيم الخليل
نبهني صديق مشترك لخلل جديد في أبيات المجذوب التي بذلتها لنا و هو يتصور
" ان هناك خطأ اسفيرياً..وانت صديقنا حسن، كمل جميلك، وعدل «ادخلت» بـ «ارسلت». هذا ما تقوله لي ذاكرتي وذائقتي."
و بما أني بعيد عن إرشيفي المجذوبي فلا سبيل لي للتحقق من الخلل لكني اثق في ذاكرة الصديق الشاعر و في ذائقته،
فلو كان ديوان المجذوب في متناول يدك فأرحمنا ينوبك ثواب
[/size]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3611

نشرةارسل: الاثنين ابريل 11, 2016 12:37 pm    موضوع الرسالة: East is East West is West رد مع اشارة الى الموضوع

سلام و نيخاو يا محمد عثمان
أظنك تقصد هذا المقطع من كلامي في إشكالية الشرق و الغرب
:
"ويمكن فهم إتفاق النور حمد مع عبد الله علي ابراهيم [ و آخرين ] في كون الأثنين يلتقيان عند رؤية فصامية للعالم كشرق في مواجهة الغرب.أو كما قال الخواجة كبلنغ " الشرق شرق و الغرب غرب و لن يلتقيا .." إلخ. و كون النور حمد منخرط ـ على نهج كبلنغ ـ في ثنائية الشرق/ الغرب ، فهذا أمر متوقع من تلميذ مخلص لتعاليم الأستاذ محمود محمد طه الذي أرهق ثنائية الشرق [ الروحي]/الغرب[ المادي] صعودا و هبوطا على ضوء تقلبات جيوبوليتيك زمن الحرب الباردة.ذلك ان النور و الأستاذ محمود ، مثل جملة المفكرين المسلمين ، و قيل مثل كافة عيال النصارى و اليهود الذين خبروا العالم من منظور الأنثروبولوجيا الكولونيالية [ الإستشراقية] ، يتموضعون في العالم إما كشرقيين في مواجهة الغربيين أو العكس. هذه الوضعية تجرف الجميع للإنغلاق في نوع من قياس أقرن لا يبالي بالتاريخ و لا بتناقض المصالح الإجتماعية بين الفرقاء، كونه يؤدي بالجميع إلى مسد " حرب الحضارات " الذي كان جورج دبليو بوش يتوعد به المسلمين في السابق، أو مسد " حوار الحضارات " الذي صار مبارك أوباما يراود به عيال المسلمين عن انفسهم ،إن نبذوا التعصب الآيديولوجي و العنف و جنحوا للإعتدال."



و كما ترى فمأخذي الرئيسي على معارضة الشرق بالغرب يتلخص في كونها معارضة تفترض تاريخا للغرب غير التاريخ الذي للشرق. لكن في فهمك الذي طرحته لرؤية الأستاذ محمود ما يشي بكون الشرق [ شرق المعسكر الإشتراكي] و غرب الرأسمالية الليبرالية راكبين سرج واحد، هو سرج الحضارة المادية. فلو سخيت لينا و شرحت وجهة نظرك بتفصيل أكثر ينوبك ثواب و أجر عظيم و كدا.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3611

نشرةارسل: الاثنين ابريل 11, 2016 1:05 pm    موضوع الرسالة: و خير صديق في الزمان كتاب رد مع اشارة الى الموضوع

عبد الله الشقليني كتب:

مداخلات حسن موسى النقدية تصلح كتاباً كثيفاً في النقد ، ويتعين أن يخرج من الملف إلى فضاءات الكُتب ، بتقسيمات طفيفة في موسيقى الكتابة ، رغم أنها متعة النقد الثري من المكتوب....
( لم أعثر على نص بروفيسور عبدالله علي إبراهيم ولكن على ما أذكر إن الغابة هي المقصود الفرار إليها حسب نص ب. عبدالله حيث منعت غرائز "شعراء الغابة والصحراء" القيود المجتمعية في الصحراء من تفريغ غرائزهم !!!!) .
وأرى إن كان أعلاه ما قصده فهو غريب على ب .عبدالله . وأعتبره من باب الشتيمة .









سلام يا شقليني
و خير صديق في الزمان .....كتاب إلكتروني يطوي بك الدنيا و أنك هاهنا
اشكرك على عنايتك بمكاتيبي لكن شغل الكتب دا " فول تايم جوب" و أنحنا اليومين دي شهرين سجن مافاضين.
أما بالنسبة لنص عبد الله فلو كنت تقصد " تحالف الهاربين" فأظنه في كتابه " الثقافة و الديموقراطية" كان ما نخاف الكضب.
و بعدين كمان أظن ان " الشتيمة " ليست هي العبارة المناسبة في توصيف موقف عبد الله من شعراء الغابة و الصحراء.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1514

نشرةارسل: الاربعاء ابريل 13, 2016 4:28 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

اختلاط نقد الشعر الحديث ونقد النثر

يمكن للشِعر العمودي والشعر المقفى أن يختلف عن النثر بموسيقاه ، وتظل المعاني نثرية ومباشرة ، وتبقى قريبة الشبه بالنثر . أما الشعر الحديث الذي ابتدعه النور عثمان أبكر ومحمد المكي إبراهيم وأضرابهم لا يتم تناوله بوسائل النقد النثري . لأن الكتابة النثرية وإن كانت شاعرية المحتوى أحياناً ، فهي قضية لفظ ومعنى ، لكن الشعر الذي ميّز أصحاب الغابة والصحراء لا يمكن اعتباره كقصاد المديح والهجاء وما شابه من أغراض الشعر القديم . واتجه ب.عبدالله وفق مداخلتنا السابقة إلى معالجة النصوص الشعرية وكأنها نثر . وهنا يأتي الخلاف معه ،وهو الذي دعانا أن نقول بأن مثالنا أعلاه ، يعتبر من باب الشتيمة . وليس نقداً للشعر . ويمكننا أن نفصل كل قصيدة تتناول الغابة والصحراء من غيرها من القصائد .
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3611

نشرةارسل: الاربعاء ابريل 13, 2016 10:39 am    موضوع الرسالة: سياسة الغابة و الصحراء رد مع اشارة الى الموضوع

سلام يا شقليني
أظن أن مآخذ عبد الله على أدب ناس الغابة و الصحراء لا تقتصر على ما ورد في أشعارهم فقط لأن هؤلاء الناس انتجوا أدبا نقديا لا يمكن تجاهله و بالذات في منظور السياسة السودانية.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إبراهيم جعفر



اشترك في: 20 نوفمبر 2006
مشاركات: 1937

نشرةارسل: الاربعاء ابريل 13, 2016 1:20 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

هي عُجالة القطع واللصق الإنترنيتي يا سلطان الزمان... أنا اعتذرُ هنا عنها، كثيراً، طبعَاً... قد علمتني الأيام أن الاعتماد على ذاكرتي/حافظتي وذائقتي قد يكن، في كثير أحوال، أفضل من الاتكاء على مثل تلك العجالة العصرية الإلكترونية في بسط ما قد أبسط هنا من مكاتيب... قد ذكرني ذلك بأني كنتُ قديماً، قبل هذا العصر الإلكتروني العنكبُوتي، يا سلطان الزمان، أصحح، وفق ذاكرتي السمعية والأدبية وذاتقتي في الغناء فحسب، ما قد كانوا ينشرونه قديماً في كُتيِّبات "مختارات الأغاني" السودانية... نعم، قد ضعفت الذاكرة الآنَ، بمثقالين أو أكثر، غير أنها ما تزالُ، والحمدُ للألوهة المُنعِمَة، في كثيرِ أحيانٍ، أكثر جدارةً بالوثوق فيها من القص واللصق الإنترنيتي... وحسّع، بعد ملاحظاتك في شان قصيدة "المولد" دي، راجعتها وصححت فيها كم حاجة زيادة على القلتهِنْ، بمقتضي الذاكرة والذائقة، في الشعر والغناء معاً، فتأمَّلْ!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1514

نشرةارسل: الخميس ابريل 14, 2016 3:23 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأكرم : إبراهيم جعفر

تحية طيبة لك ،
لا تبتئس ،
الحركات على حرف الألف تُعتبر هناتِ تحتاج التجويد دون شك .
ولكني سمعت على الهواء مُباشرة في التلفزيون :

أيام كان بن لادن مطلوب أن تسلمه حكومة طالبات عندما كانت تحكم أفغانستان ،
اجتمعت التجمعات الشرعية في البلاد ، وانتدبت متحدثاً عنهم لا أذكر اسمه ،
وبدأ حديثه في التلفزيون بالآية :

أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظَلَمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ

وكان من المفترض قراءتها :


أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ

الخطأ الشنيع في ظَلَموا و ظُلِموا

فأغلقت التلفزيون

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3611

نشرةارسل: السبت ديسمبر 14, 2019 9:23 am    موضوع الرسالة: غبينة الكتابة رد مع اشارة الى الموضوع



غبينة الكتابة

في خيط مجاور بذلت فيه قصص الصديق د. حامد فضل الله،
http://www.sudan-forall.org/forum/viewtopic.php?t=9975&sid=3d04b4cd850df855ec5b61dca7306083

جاء الصديق عبد الله الشقليني بمكتوب ضمنه قصيدة " المولد" لشاعرنا محمد المهدي المجذوب.و لاحظت في القصيدة تصحيفا فلفت نظر الشقليني ، لكن يبدو أن الشقليني ما زال يعاني من عواقب علته الأخيرة فانقلب علي و اغلظ في القول و جار.و قد حيرني رد فعل الشقليني و عجزت عن فهم دوافعه، و لكني رأيت نقل هذه المناقشة لهذا الخيط القديم حتى لا نحول خيط قصص حامد فضل الله لموضع" دواس" قد لا يهم قراء قصصه .
جاءت ملاحظاتي على تصحيف الشقليني كالآتي :
"..
شايفك اصحفت في اسم ديوان المجذوب" البشارة ، القربان و الخروج" فصارت قاف القربان غينا. و كمان تصحيفك ادرك نص" المولد" فأرجو تصويب البيت"فزماني "وَسعٌ" بالمُنكرِ " لتصبح" وَلعُُ"
ثم " في أتُراها "تَقتَال ا"لحربَ وتَنْجُو بالسَّلَمْ « 
أرجو تصويب "تقتال"بـ"تَقْتُل"
و تصويب" ثم أرسلتَ "نزيرا" . . للِبشَرْ «. بـ " نذيرا"
وتصويب «  ذُنُبي » في"وتجاوَزْ عن ذُنُبي واغْفرِ «بــ "ذنوبي".
و غير ذلك.
و لا بد انك عملت " كاط آند بيست" و لم تعمل حسابا لكتاب الأسافير الذين لا يبالون بأمر الواو الضكر أو الواو الإنتاية


"
جاء مكتوب الشقليني" شديد اللهجة" كما يلي :
"..

إذن هي حربك قد أسفرت يا حسن ..فلتكُن

إلى حسن

تحية واحتراماً
وصفتني بالتصحيف ، بل عبرت إلى cut and paste ، ووصفت أنني أتخبط خبط عشواء ، كمن يحتطب في الليل ، يأخذ الحطب وما فيه من أفاعي .. وهو كيد ومجرد سب لا يليق بك، ما كنت أتصور أن يطول بك قامة الردود على هزيمتك المجلجلة في ملفك( شايفين الكفيل وتطعنوا في ظله؟) الذي أصبحت فيه ناقداً يتبّع هواه ، وقد اعترفت بذلك ولم تعترف بأنك تمالي استاذتك كمالا في حين تسكب العداء لحيدر!.

كنا في سالف العهد و الأوان نقود بتعديل بعض أخطاء الإملاء في ( البريد الخاص) ، وهو نهج اتخذناه مع الصحافية (ملاذ حسين خوجلي ) والكاتب (عبد العزيز بركه ساكن) ، عندما كتبا في مدونة سودانيات قبل سنوات . وذات النهج اتفقنا عليه بيننا ، وها أنت تسفر عن هنات الإملاء ، ونذكرك بكتابتك ( إنشاء الله ) بدل ( إن شاء الله ) وتصحيحنا لك .
*
إن هنّات الإملاء وأخطاءها سببها هي في أننا نقوم بالكتابة والتدقيق اللغوي في ذات الوقت. ولم نقم بوصف القائمين بها كما وصفتنا في كتابك:
{و لا بد انك عملت " كاط آند بيست" و لم تعمل حسابا لكتاب الأسافير الذين لا يبالون بأمر الواو الضكر أو الواو الإنتاية.}
*
أنا أكتب النص مباشرة من ديوان المجذوب ( نار المجاذيب ) حين طبعه عام 1982 ،الذي تنور ديوانه الشعري قصيدة المولد من الصفحة 89 إلى صفحة 99 . ولم أصحف أو أنقل من النيت بلا روية. وسوف أقوم لاحقاً بإيراد النص المُصحح.
"
سلام يا الشقليني
ياخي روّق شوية و اسمع "النكلمك ضحى « :
أولا أنا ما عندي معاك غبينة و لا كيد و لا سباب.غبينتي مع الكتابة المُكَلْفته المبذولة على ملأ سودان الجميع حقنا دا بدون حذر. و كتابتك الفوق دي حاصل فيها تصحيف ، و كان مغالطني اسأل أي زول غيري. و لو ما قال ليك اصحفت فهو كضاب. و اصل التصحيف في اللغة" هو أن يأخذَ الرَّجلُ اللَّفظَ من قراءته في صحيفة ولم يكن سمعه من الرِّجال فيغيِّره عن الصَّواب" .."و قد وقع فيه جماعة من الأجلَّاء من أئمَّة اللُّغة وأئمة الحديث، حتَّى قال الإمامُ أحمدُ بنُ حنبل: "ومَنْ يَعْرَى من الخطأ والتَّصحيف؟".[ المعرّي].
ونظيرُ ذلك ما أورده العسكري في كتابه (التَّصحيف والتحريف) قال: حدَّثني شيخ من شيوخ بغداد قال: كان حيَّانُ بنُ بِشر قد وُلِّيَ قضاء بغداد، وكان من جُملة أصحاب الحديث، فروى يومًا حديثَ أنَّ عَرْفَجة قُطِعَ أنفُه يوم الكِلاب، فقال له مُستمليه: أيها القاضي، إنَّما هو يوم الكُلاب، فأمر بحبسه، فدخلَ إليه النَّاسُ، فقالوا: ما دَهَاكَ؟ قال: قُطع أنفُ عَرْفَجة في الجاهليَّة، وابتليتُ به أنا في الإسلام.
الرابط
https://www.alukah.net/culture/0/117095/

و تقول يا الشقليني :
"
نا أكتب النص مباشرة من ديوان المجذوب ( نار المجاذيب ) حين طبعه عام 1982 ،الذي تنور ديوانه الشعري قصيدة المولد من الصفحة 89 إلى صفحة 99 . ولم أصحف أو أنقل من النيت بلا روية. وسوف أقوم لاحقاً بإيراد النص المُصحح.
"
ياخي ، نصيحة لله ،أمشي شوف ديوان " نار المجاذيب" في طبعته الأولى [ يناير 1969]التي نشرتها لجنة التأليف و النشر بوزارة الأعلام و الشئون الإجتماعية، و هي ـ في نظري افضل طبعات الديوان.


أها يا الشقليني، بعد شرح عنقريب التصحيف نجي لشرح عنقريب "هزيمتي المجلجلة" في خيط" شايفين الكفيل و تطعنوا في ظله".
الرابط
http://www.sudan-forall.org/forum/viewtopic.php?t=9965&sid=3d04b4cd850df855ec5b61dca7306083
ياخي لو كانت هزيمتي تفرّج عليك بعضا من كُرَب الدنيا فأنا ـ رغم إنو المناقشة ما انتهت ـ أعترف مقدما و ابصم بهزيمة نكراء كوني صرت ناقدا يتبع هواه بلا بلا بلا. لكن كمان يالشقليني ما ممكن تبهتني بممالأة كمالا و معاداة حيدر. و لو قرأت كلامي في سيرة كمالا و حيدر بعناية فسترى أنني لست في مقام الممالأة أو مقام العداء.أولا لأن عقلنة سيرة كمالا أكثر تعقيدا من أن تحسم بجرة قلم من نوع الهراء الذي تجود به فيديوهات و أقلام " الخبراء" الأجانب على الرسم من الجهاليل الذين لا يدرون كوعنا من بوعنا ، و ثانيا سيرة حيدر ـ في مشهد جائزة العويس ـ أكثر بساطة من أن ننتطح فيها و لو لدقائق معدودات، عشان حيدر الأنحنا قارينو وشايفنو قدامنا دا ما ممكن يمشي يصافح الدكتور قرقاش وزير خارجية الأمارات و يستلم من يده جائزة مؤسسة العويس.و كمان بهتانك الجائر في حقي يحتمل تفسيرين، أولهما أنك ـ في عجلتك ـ صرت تكلفت القراءة كما تكلفت الكتابة و ثانيهما انك ـ في علّتك ـ صرت تطربق ساكت على حل شعرك و لا تبالي بالعواقب. و في الحالتين أراك واقعا في شر أعمالك.و أنا ما شغلتي بعمايلك لكني طالبك أعتذار بالخط العريض على الأذى المجاني الذي اصابني من مكتوبك.


سأعود
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3611

نشرةارسل: الاربعاء ديسمبر 18, 2019 7:13 am    موضوع الرسالة: الخروج من المولد بدون حُمّص رد مع اشارة الى الموضوع



الخروج من المولد بدون حُمّص

سلام يا ابراهيم الخليل جعفر.
لك في أعلى الصفحة الثانية من هذا الخيط مقاطع من قصيدة المجذوب «  المولد « . و قد حفزتني المنازعة مع صديقنا الشقليني حول التصحيف الواقع على "مولده" على التأني عند"مولدك" فوجدتك على الدرب تسير.
لأنك بذلت للقراء نص المولد "هكّا"[و هذه لغة] :


أيكون الخيرُ في الشرِ إنطوي
والقوي خرجت من ذرةِ
[و الصحيح :" القوَى"]
هي حبلي بالعدم
أتـُراها تكفلُ الحربَ
[و الصحيح :"تقتُل"]
وتنجو بالسـَّـلـَم
ويكون الضربُ كالقوةِ
[و الصحيح "الضعفُ"]
حقاً و إهتماما
[ و الصحيح" ذمَاما"]
سوف ترعاهُ الأُمم
وتعود الأرضُ حُبـاً وإبتسـاما
****
و غير ذلك و غير ذلك...

و بما انك يا إبراهيم رجل شاعر يعتني بالكلم ، فقد سوّغت لنفسي أن ألفت نظرك للتصحيف الذي ادرك"مولدك" ، و لا بد انك نسخت نص المجذوب من الذاكرة ، و الذاكرة بطبعها إنتقائية، و ذاكرة الشعراء إنتقائية تتبع هواها،أما ذاكرة الغاوين الذين يبارون الشعراء فأسكت خليها ساكت. و بمناسبة "الهوى" ياخي اعمل معروف قول للزميل أنجشة المعتصم [و صابّيها] في طبعة 1982،يترفق بالقوارير شوية عشان الـ"تصويب" الجديد بتاعه برضو مضروب بالتصحيف.
و هاكم نفحة مما جاد به كيبورد الشقليني في خيط أخونا حامد فضل الله، على الرابط
http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php?t=9975&sid=914c31911fdff6211144d97ed0dd6f61

 :كتب الشقليني
"
"هذا ما وعدت به:
قصيدة المولد للشاعر محمد المهدي المجذوب، نظمها عام 1957 :
صَلِ يا ربِّ على المُدثِّر
وتجاوَزْ عن ذنوبي
وأعنِّي يا إلهي
بمتابٍ أكْبَرِ
فزماني وسعٌ [و الصحيح" وَلع"]ـبالمُنكرِ
".. »
ومشى في حلْقَةِ الذِّكْرِ فُتُورُ
لَحظَةً يَذْهَلُ فيها الجِسمُ والروح تُنيرُ
وعيونُ الشَّيخ أُغْمِضَ [و الصحيح:أُغْمضْنَ]على كَونٍ به حُلُمٌ كبيرُ
**
".. »
... رَاجَعَ الخَطوِ بَطَارٍ
رَجَّع الشوقَ وِ وَحَنَّا [الواو زائدة]
".. »
كَيفَ لا بالَلذَّةَ الليلِ ويا أم الفُتُونِ
[و الصحيح : يا لذّة الليل ]و يا أم الفُتُون
".. »
مُرْسلاً من نَارهِ ريحَ شِواءِ
تَتَهادى في الفَضَاءِ
بِنداءٍ لمْ يَجِد فينا عَصيَّا
ودَعَانَا .. ثُمَّ حَبَّا .[و الصحيح: حيّا]. وتَهَيَّا
*
".. « 
وتَعشَّينا وأَحْسَنا أَمانا
و تَعشّينا و [ الصحيح :أحْسَسْنا]أمانا
".. »

نهايتو يا صفوة،أنا زاهد في إعتذار الشقليني عن غلظاته في حقي لكني طالبكم إعتذار للمجذوب عن غلظاتكم المطبعية في حق مولده، و كمان إعتذار لقراء سودان الجميع دا عن غلظاتكم الإرادية و غير الإرادية الطلّعتهم من المولد بدون حمّص. فما رأيكم دام فضلكم؟

سأعود





......... [u]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إبراهيم جعفر



اشترك في: 20 نوفمبر 2006
مشاركات: 1937

نشرةارسل: الاربعاء ديسمبر 18, 2019 11:56 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

شكراً كثيراً يا سلطان الزمان يا حسن على التنبيه المفيد. ولي العذر في حق صاحب "المولد" و"تصحيفي" للقصيدة الماجدة عبر النقل الحرفي غير المتبصر. لك المودة يا صاحب.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
انتقل الى صفحة السابق  1, 2
صفحة 2 من 2

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة