من قتل من في سوبا

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
علي عجب



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 470

نشرةارسل: الاحد مايو 29, 2005 12:43 pm    موضوع الرسالة: من قتل من في سوبا رد مع اشارة الى الموضوع

اهدي هذه المساحة الي اهلي في سوبا , الذين ماتوا برصاص البوليس والذين ماذالوا يواجهون المداهمة والتفتيش, والي افراد البوليس الذين ماتوا علي ايدي المواطنين , اليهم جميعااقول انكم لم تعرفوا العدو بعد.
في الوقت الذي انقبض فيه ضمير العالم للحوادث البشعة التي مات فيها عشرات المواطنين من الطرفين خرج والي الخرطوم بتخريجة ان هناك حزب كبير وراء الحادث في اشارة الي حزب الامة الذي يعلم ان الحكومة تبحث له عن مصيبة تضعه في منزلة الشعبي من العداء .
ترك هذا المسؤل الحقيقة واخذ يبحث عن تلفيقات تخفي هول الفضيحة , فالحكومة التي قتلت الناس في قرية الجخيس واخرجتهم منها دون محاسبة او ديات ظنت ان ذاكرة المواطن النازح لاتستطيع ان تدرك ان تجمهر عدد كبير من القوات الشرطة قبل شروق الشمس لايعني ان الامر يمكن ان يكون خير. فلاخلاء حسب ماهو متعارف عليه فيما يتعلق بالنزوح فان النازح حتي في حال تجهيز المقام البديل له يجب ان لايرحل قسرا وان يتم الترحيل بشكل يليق باحترام كرامته كانسان فهل جاء البوليس بهذا الفهم.
في اليوم التالي حشدت وزارة الداخلية 12 الف شرطي مدججين بالسلاح وقاموا باحاطة المنطقة التي يسكنها النازحون ونقلت اجهزة التلفزيون المصاحبه لموكب الهلع اعين الاطفال والنازحين بثيابهم الممزقة وقوة السلطة كلها تتحفز للقضاء عليهم, اعلنت وزارة الداخلية ان القرض من التطويق هو اظهار القوة واعادة هيبة الدولة ؟ . اتخيل دولة لاتجد من تريه هيبتها الاهذا المواطن الذي بالكاد تغطي الاثمال عريه . واقف امام السلطة مثل حنظلة يشكو الي السماء حالة فقره . هذه السلطة التي تتملطش في كل المحافل الاقليمية والدولية لم يبقي امامها سوي هذا المسكين فكل ذو عاهة جبار!!
الان ماذالت اعداد من المواطنين في حراسات الشرطة والامن ومازالت الشرطة تمارس الاعتقال الذي يرقي الي مرحلة الاختفاء القسري .هل يدرك رجال الشرطة انهم يقتلون اخوانهم واطفالهم وان القسوة التي يبدونها في مواجهة الفقراء لاتحقق العدل وانما من يامرهم بقتل الابرياء لايستحق الطاعة .
اذا لماذا خلقت السلطة منهم اعداء؟؟
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عمر إدريس محمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 72

نشرةارسل: الخميس يونيو 02, 2005 2:50 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الاخ العزيز

على عجب

هذه كلمه معبره أخرى من صحيفة الميدان العدد الاخير حول الموضوع, وقد ناقشت حلقه هزيله لا ترقى لمستوى الحدث وحجم ضحاياه من برنامج فى الواجهه التلفزيونى أول امس القضيه باستضافة وزير الدوله للداخليه ولواء من البوليس...تركز جل حديثهم على تحميل المواطنين العزل الجوعى نتيجة سياسة النظام مسؤولية ماحدث.

هناك كلام عن حملة تضامن مع أسر الضحايا من المواطنين والشرطه.... ياريت لو جبت خبرها

مع التحايا والشكر الجزيل







أخبار وتعليقات

كلمة لابد منها حول أحداث سوبا النموذجية

إنه السكن الاضطراري وليس العشوائي!!!

تعتبر احداث سوبا الاراضي "النموذجية" والتي تفجرت يوم 19/5/2005 والايام التي تلتها من القضايا الكبرى التي ينبغي النظر اليها باعتبارها قضية من قضايا حقوق الانسان فهي مرتبطة بالحق في الحياة ، والحق في السكن ، والحق في تلقي الخدمات الضرورية بصورة تحفظ للانسان كرامته وامنه وصحته وحقه في المياه النقية والنظيفة والتعليم ...الخ.

سكان المنطقة معظمهم من النازحين، من الجنوب والغرب، الذين اتخذوا "بيوتاً" معظمها من القش أو "الجالوص"، وامتهن رجالهم مهناً هامشية ونساؤهم في الغالب صنع الخمور البلدية تحت هم المطاردة و"الكشة". وهذه الظروف ساعدت على انتشار أجواء الإحباط، مع ازدياد الفقر والمرض والجهل، وأدت إلى جعلهم عرضة لاستقبال الإشاعات وتصديقها. حيث انتشرت أخبار ترحيلهم بالقوة ليلة الأحداث، فاتفقوا على المقاومة، وحين علمت اللجنة الشعبية بذلك، أخطرت الوالي واجتمعت به صباحاً، فأمر بإيقاف الترحيل ولكن بعد فوات الأوان، فقد تحركت الجماهير وهاجمت مركز شرطة الأزهري (الذي لم تكن لقوته علاقة بالأحداث)، وراح ضحية الأحداث نقيب شرطة مقتولاً بأربعة عشر طعنة سكين، وثلاثة عشر شرطياً بالسكاكين، وشوهت وجوههم، واقتلعت عيونهم بوحشية غير مبررة في حق الشهداء الأبرياء، وللأسف فقد كان الطعن في "ضل الفيل". وقد ردت السلطة على تلك الأحداث ب"تجريد" حملة تأديبية مكونة من أكثر من 6400 من قوات الشرطة، اعتقلت ونكلت بالعشرات من المواطنين. (الصور الواردة في أسفل الصفحة لمركز الشرطة المدمر، ولبعض المعتقلين، وبعض القوات).

الاحداث في مجملها تعبير عن عجز الدولة والحكومة ، وعجز سياساتها في التعامل مع القضايا الملحة للجماهير حتى لجأ الناس للسكن "الاضطراري" وليس "العشوائي" كما تصر التسمية الحكومية.

اثبتت الاحداث ان الدولة قدمت الحل الامني، على جميع الحلول الاخرى الممكنة والتي كان من الممكن ان اتبعت ان تحفظ للوطن انفس عزيزة سواء من صفوف الشرطة التي فقدت في عملية سوبا 14 فرداً او المواطنين الذين اعملت الدولة فيهم آلة ارهابها واعتقلت العشرات ، وقتلت العشرات ولم تعترف إلا بمقتل ثلاثة او اربعة مواطنين ، وهذا الرقم تكذبه احصاءات المواطنين المفقودين الذين ابلغ بعض ذويهم (الميدان) وواصلت الدولة نهج التعذيب والضرب والاعتقال العشوائي. وكل هذا سيجعل الموقف اكثر تعقيداً . مضافاً الى ذلك اغلاق (بلوفة المياه) لاجبار المواطنين على الخروج من المنطقة، فإغلاق "الصهاريج" جريمة نكراء يجب ان لا تمر بدون محاسبة .

(الميدان) تبعث بالتعازي الصادقة لأسر وزملاء شهداء الشرطة وايضاً شهداء المواطنين وهم –جميعهم- في تقديرنا ابرياء قادتهم سياسات الحكومة واخطاؤها المتكررة الى هذه النهاية المحزنة والمأساوية .

المطلوب تحقيق قضائي مستقل ونزيه في الاحداث وتداعياتها والمطلوب ان لايكتفي التحقيق بالبقاء في مربع " التحقيق الجنائي فقط" وانما هناك جوانب اخرى يجب ان يشملها التحقيق ومنها الطريقة التي تعاملت بها الحكومة مع الاحداث ، والتأخير المتعمد في معالجة الوضع قبل تفجر الازمة، والمحاولة التي قامت بها الولاية لاستئناف الطعن الاداري المقدم من محامي المتضررين وتغليب الحل الامني على الحل الاجتماعي والسياسي والاقتصادي. والمطلوب من قبل ومن بعد معاقبة المسؤول عن تردي الاوضاع في السودان بأكمله مما جعل المواطنين يلجأون للتعدي على ارض الدولة او الغير ان صحت ادعاءات الحكومة.

يجب ان لا يتوقف التحقيق عند النتائج ، بل يشمل الاسباب التي جعلت المواطنين يعيشون على هامش الحياة تحت كل هذه المعاناة ومع ذلك يواجهون بآلة قمع الدولة .
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
طلال عفيفي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 124

نشرةارسل: الخميس يونيو 02, 2005 3:31 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



لا أعرف يا " علي " متى سنعيش بخير في هذه البلاد ..

ولا أعرف يا صديقي متى ستكون هذه البلاد لنا ..

لقد ظلت حكوماتنا المتعاقبه , ومنذ زمن لا أذكره , بعيده عن أن ترحمنا ..
فقد بذلت كل تلك الدول الحكوميه , التي توالت على بلادنا , اكبر ما في جهدها
للعسف بالناس وإزهاق أرواحهم .. وتحت أي ثمن أو عنوان ..
بالحرب والتعذيب والجوع ..

أفهم ما تفعله الدوله في سياقاتها السلطويه , لكني , والله العظيم , لا أفهم إنتفاء
الرحمه من قلوب الناس ..

لا أفهم كيف تخرج الطلقه عن أصابع عسكري له أُم وإبن ..
ولا كيف يسكت مجتمع كامل وينام على أمل ..

ما هي حكاية الإنسان يا ناس ؟
ما باله يحتمل كل هذا الألم ..

" علي " ..
مع خصوصية الوضع في البلاد السودانيه ومشارفها , إلا أني محزون للمناخ
العالمي كله ..
لكل هذا السفك والقتل والتشريد ..

لماذا نكره بعضنا لهذا الحد ..
وبهذه الجديه ؟

هل نحب طعم هذا الدمع المالح ..
صوت الرصاص ..
غبار المقابر ..

لقد إنهمر على قلب البلاد ظلم عابث ..
وإنسكب عنها دمٌ غزير .

فلماذا يا علي , قل لي , لا يرحمنا الله ..


...
طلال




___________________________
من ألون " لوكس ليندر / Lux Lindner .
فجيعه على قماش بألوان من زيت ..
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
علي عجب



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 470

نشرةارسل: الخميس يونيو 02, 2005 1:37 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الاعزاء عمر وطلال
اشكركم علي المداخلات والتعاطف مع اسر الضحايا. والتنبيه بحجم الكارثة
الاخ عمر
اشكرك علي المعلومات القيمة التي اوردتها واتفق معك فيما اسميته الحل الامني وهي الطريقة التي دائما ما يتم انتهاجها في حل قضايا اكثر تعقيدا من ان ينظر اليها من فوهة البندقية
الناس في سوبا جياع بمعني الكلمة ونحن في السودان مازال شعبنا بعيد عن اسقاط ولو دمعة في حضرة طفل يتلوي من البرد علي معدة فارغة في كنف اسرة لاتضمن لنفسها شبر في مليون ميل مربع.
و اعلامنا لايستطيع ان يقف تحت راكوبة لينقل ما يجري بداخلها ليست راكوبة في دار فور انما علي بعد خطوات من منامة امير المومنين, والناس في هذا الضنك لم يسالوا اكثر من موطيء جسد في اقصي مكان عن الناس المالكين للارض وذهبوا ليقيموا في العراء .لكن الوالي يبحث لهم عن عراء قصي .
ان البحث عن حلول لهؤلاء الناس يبدا من تعديل المسمي الحقيقي لوضعهم وهم اتفق معك ليسوا عشوائين لكنهم (مشردين داخليا)حسب التعبير المتداول في مجال حقوق الانسان هؤلاء الناس يكفل لهم القانون حق البقاء بكرامة وانسانية في معسكرات مدعومة بكل الخدمات كحق قانوني وانساني .اعدك بان اجد الحركة الناصرة للضحايا
طلال
اليك محبتي
ودعنا نقول ان الفقراء اولا
وكما قال هادي العلوي ان المثقف لدينا حينما يتحدث عن حرية التعبير يقصد حريته في ان يعبر عن وضعه , وعلي هذا الاساس يصبح المثقف معزولا عن دوره في حماية من هم اكثر غبنا وحوجة ليس للتعبير فقط بل للحياة انا ادعوا كل من يعاني حرية التعبير ان يذهب عشرة كلمترات عن مركز العاصمة ليري كيف يعيش الناس في (جون مديد وود البشير وسوبا والجخيس وماندلا) واسماءاخري في حياتنا تستحق التوثيق والاجلال .
(انهم يجب ان يذهبوا بعيدا عن العاصمة لان العاصمة تحمل ما لاطاقة لها به). هذا حوار المواطن- الساكن- يزكرني هذا بكريكاتير يظهر فيه مواطن ممسك بصحيفة كتب فيها ( ونشرب ان وردنا الماء صفوا..... ويشرب غيرنا كدرا وطينا) قال علي الطلاق القصيدة دي كاتبها مسؤل.
لك الود
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
علي عجب



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 470

نشرةارسل: الاحد يونيو 05, 2005 9:27 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

SOAT

Sudan Organisation Against Torture





Human Rights Alert: 3 July 2005

Update: Violence in Soba Aradi Area, South Khartoum



On 20 May 2005, SOAT reported the death of several people including 14 police officers and civilians including two children when violence erupted in the Soba Aradi Area of Khartoum on 18 May. The incident began when police officers entered Soba Aradi area populated by internally displaced persons under the government scheme of relocating IDPs as part a larger area-replanning programme.



As a response to the incident, the government of Sudan has deployed extra police, military and security personnel on the streets of Soba. Persons residing in the Soba Aradi Area have been subjected to a government controlled campaign of mass arbitrary arrests and incommunicado detentions. Over 200 people have been arrested including women and children. The whereabouts of many of those are unknown to their families. Furthermore, on 24 May 2005, police officers shut off three out of four water pipes lines and tanks as a method to force people to leave the Soba Aradi area. At present the population in Soba are facing water shortages.



The following are the names of some of the persons who have been arrested and remain in detention.



1. Anton Lakuto Henry, (17 yrs), student at St. Philip School and lives in SQ 9. Mr. Anton was arrested by security officers on 19 May 2005. Following his arrest, Mr. Anton’s father, chief of the Latoka tribe (south Sudan), ‘Sultan’ visited the police authorities on several occasions to register a complaint against the detention of his son by security officers; however the police have refused to register the complaint.

2. Alamien Sulaiman Kouko, (13 yrs), lives in SQ 2 and from the Nuba mountains.



On 24 May 2005, security forces and police officers embarked on wide scale searches operation in the area. During the searches, several people including tribal leaders, families and children were harassed, arrested and detained. The names of those arrested are as follows:

Siddig Ismail Musa; (43 yrs)
Abdel Mageed Ali Adam; (42 yrs); Burno tribe
Eisa Bashier ELZain; (48 yrs); Gawamaa tribe leader
El Nadief Mohammed Abdelwahid; (53 yrs); Riziegat tribal leader
Eisa Zackary; (41 yrs); Riziegat tribal leader
Eisa Ahmed Alawad; (31 yrs) and his wife, Salamat tribe
Aldoghry Ali Hamed; Bargo tribe
Abdalla Adam Salih; Bargo tribe
Adm Mohamed Dawalbait; Fur tribe
Balla Adam Alzain; (42 yrs); Gawamaa tribal leader
Two brothers; Khalid Abdullah Abushanb, and Adil Abdalla; Miseriya tribe
Hussain Sualiman Momen, Salamat tribal leader
Badawi Hassen Ebrahim; from Kurdofan state
Adam Makey Adam; Bargo tribe
Ali Dawood Adam; Fur tribe
Ali Adam Al Habou; Falata tribal leader
Ezaldeen Mohamed Hassan; (65 yrs); Fur tribe; (released on 30 May)
AlRasheed Khaleell, his brother Madani Khalil and his wife. The two men belong to the Bargo tribe, and his wife from the Nuba mountains
Abdalla Adam Eshag; (23 yrs); student at Omdurman Islamic university, Fur tribe
Adam Abdullah Khamis; Fur tribe
Hassan Zakria Haroon; Fur tribe
Zakria Elrakhis; Miseriya tribal leader
Ahmed Adam Elnour; Fur tribe
Ahmed Adam Elnour; Fur tribe
Ahmed Indris Mohamed; Fur tribe
Awadia Mohamed Abdelbagi; Fur tribe; (W)
Salah Babikir Mohamed; Fur tribe
Maky Mohamed Hassan; Bargo tribe
Alsaeh Salih Abdulatif, from Kordofan state
Mohamed Ahmed
Awad Hussein
Sabir Mohamed
Hassen Eldegair, Fur tribe,
Ahmed Hussain
Yagoub Baher; Selaihab tribe
Abdalaa Younis
Mohamed Altony; from the Nuba Moutains
Abdelkareem Garga; Fur tribe
Two brothers, Goro Khamees and Rasheed; Latoka tribe(south Sudan)
Alhady Ali Alrady; Falata tribal leader


On 27 May 2005, security and police forces arrested the following persons form Soba Aradi Market:



AbdRrahman Babiker Mohamed; (40 yrs); Fur tribe, and his cousin
Ahmed Abdalla Mohamed; (25 yrs)
Adam Zakaria; (35 yrs); Fur tribe
Abubakar Abdurrahman; Fur tribe
Suliman Ismail; Gawamaa; tribe


Persons arrested and detained by Security Forces on 2 June 2005:



Traiza John, (35 yrs), (W) Traiza is a Zandi married woman with three children; the youngest (7 yrs) old.
Jimmy Atanasio, (17 yrs), student from t he Latoka tribe. During his Jimmy’s arrest, security officers informed his family that Jimmy would remain in detention and would only be released once his brother surrenders to them.








SOAT is deeply concerned by the level of the government response to the events in Soba and its failure to exercise restraint. SOAT calls on the government to respect for basic human rights including the rights of internally displace persons, and to turn the water pipes back on as the slum areas around Khartoum have little or no running water or electricity and this shut down in water could have severe repercussions on the well being of the people in Soba Aradi.



Whilst SOAT recognises the right of the government to restore peace and security measures it has resorted to are extreme and are a violation of international humanitarian law. In seeking to demolish the homes of people displaced from the South as result of the government two decades of war, SOAT urges the government to bear in mind the consequence of its actions particularly in light of the fact that in Khartoum state alone, 325,000 IDPs are living in four official camps and around 1.5 million are distributed in different squatter and peripheral areas. Rather SOAT calls on the government to acknowledge the major causes of the residents’ refusal to relocate and to respond accordingly through economic, social and humanitarian measures according to the law.





SOAT calls on the government of Sudan to:





Immediately release all the detainees in the absence of valid legal charges, or if legitimate charges exist, bring them before an impartial tribunal and guarantee procedural rights at all times;


Take all necessary measures to ensure the physical and psychological integrity of all the detainees and to ensure that all the detainees have access to legal advice;


Immediately establish an independent, impartial commission of inquiry into the incident and to make the commission findings public upon completion;


Immediately cease its campaign and the wanton destruction of IDP homes in camps outside Khartoum and to commit to the voluntary return of IDPs, ensure safe passage, and compensate IDPs for loss of livelihood caused by the arbitrary seizure of lands and to return these lands;


End impunity for crimes committed by the government security forces;


Guarantee respect for human rights and fundamental freedoms, including freedom of association throughout Sudan in accordance with national laws and international human rights standards;




The above recommendations should be sent in appeals to the following addresses:

His Excellency Field Marshal Omar Hassan al-Bashir
President of the Republic of Sudan
President' s Palace
PO Box 281, Khartoum, Sudan
Fax: + 249 183 783223


His Excellency Ali Osman Mohamed Taha
First Vice-President
People's Palace

PO Box 281, Khartoum, Sudan
Fax: + 249 183 771025

Mr. Mustafa Osman Ismail
Minister of Foreign Affairs
Ministry of Foreign Affairs
PO Box 873, Khartoum, Sudan
Fax: + 249 183 779383

Dr. Abdelmuneim Osman Mohamed Taha
Advisory Council for Human Rights
PO Box 302
Khartoum, Sudan
Fax: + 249 183 770883

Permanent Representative:

His Excellency Mr. Mohamed Elhassan Ahmed Elhaj

Ambassador

Avenue Blanc 47

1202 Geneva

Tel: 022 731 26 63

Fax: 022 731 26 56

Email: mission.sudan@bluewin.ch


SOAT is an international human rights organisation established in the UK in 1993. If you have any questions about this or any other SOAT information, please contact us:

Argo House
Kilburn Park Road
London NW6 5LF, UK
Tel: +44 (0)20 7625 8055
Fax: +44 (0)20 7372 2656
E-mail: info@soatsudan.org
Website: www.soatsudan.org
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة