قريباً "مصرع الإنسان الممتاز" وكتابات بولا الأخرى

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 8:29 pm    موضوع الرسالة: قريباً "مصرع الإنسان الممتاز" وكتابات بولا الأخرى رد مع اشارة الى الموضوع



للجميع تحياتي

بعد جهد عامين قضيتهما في تجميع كتابات عبد الله بولا وإعدادها للنشر، من مقالات ودراسات وبحوث وكتب سبق نشرها، ها هي الثمار الأولى لهذا المسعى تبدأ اكتمالها. أولها سلسلة مقالاته السبعينية مصرع الإنسان الممتاز ("بداية مشهد مصرع الإنسان الممتاز"، عنوانها المكتمل). تخرج هذه المقالات في كتاب يحمل نفس العنوان، تنشره مؤسسة الشارقة للفنون، بترحاب واهتمام من رئيسة المؤسسة، حور القاسمي، ومن الصديق صلاح حسن (صلاح الجرق). وقد قامت المؤسسة بتوفير نسخ للتوزيع في السودان بالاشتراك مع مركز عبد الكريم ميرغني الثقافي. لم يكن من الممكن لهذه السلسلة، التي ينتظرها باهتمام الكثيرات والكثيرون، أن تصدر لولا التضامن الذي أحاطني به أصدقاء وصديقات أعزاء ظل الحرص على نشر كتابات بولا وأعماله الفنية في مقدمة اهتماماتهم. ولولا الجهد الصادق الذي بذلته ميسون عبد القادر وهي تعينني في عملية البحث عن حلقات السلسلة الاربعة عشر بين أرشيف صحيفة الأيام بدار الوثائق المركزية بالخرطوم. ولولا وقفة فاطمة وعزة ونوّار القوية معي ونحن نجتاز معاً هذه الفترة العصية.

قبل تجميع سلسلة مصرع الإنسان الممتاز، كان بولا قد اتفق مع مركز عبد الكريم ميرغني الثقافي على إعادة نشر كتابه "العناصر الأساسية المكونة للحضارة الزنجية"، أم للفكر الأفريقي المغترب؟ دراسة نقدية للتقرير الذي قدمه ليوبولد سنغور للمؤتمر الثاني للكتاب والفنانين الأفارقة، منشورات مركز الدراسات والبحوث الأفريقية، سبها، ليبيا، 1988. تشتمل هذه الدراسة على تحليل نقدي لحركة الزنوجية. كما اتفق أيضاً مع المركز على طبع سلسلة مقالاته التي نُشرت بجريدة الخرطوم في عام 1997، التي اشتُهرت باسم "حوارية لاهاي"، وهي في الحقيقة مساهمة في تعريف المثقف ودوره، ومرافعة صارمة في الدفاع عن مثقفينا الذين أثروا ساحتنا الثقافية في مختلف حقول الفكر والإبداع رغم ما يواجهه الكثيرون منهم من ظروف شاقة، من قمع سياسي وأوضاع مادية مزرية وغيرها من العقبات. إلا أن صدور الكتابين قد تأخر بسبب توزيع وقتي في مراجعة نصوص بولا المختلفة قبل الدفع بها للمطابع. وكلنا نعلم مدى حرصه على تخليص كتاباته من شوائب أخطاء الطباعة. وهذا ما يلزمني بأن أكون شديدة الحرص على أن تخرج كتاباته بالمستوى الذي يتطلع إليه، في وقت أصبح فيه انجاز هذه المهمة يقع على عاتقي منذ أن عصف المرض ـ كما تعلمون ـ بذاكرة وضاءة، وبعقل طالما ساهم في إثراء حياتنا الفكرية وفي إنعاش ساحتنا الثقافية.

اكتمل أيضاً كتاب يضم ستة حوارات أجريت مع عبد الله بولا وستة حوارات أخرى أجراها، سيكون عنوانه "عبد الله بولا، حوارات، 1975-2001". وسيتم نشره قريباً.

وهناك كتاب أشرف على الاكتمال يضم كتابات عن الفن التشكيلي (تمتد من 1974 إلى 2008)، ونماذج من أعماله الفنية. يشرف على تصميم وإخراج هذا الكتاب الصديق فتحي محمد عثمان وستنشره مجموعة دال.

تمّ أيضاً تجميع المتوفر من المقالات والدراسات والبحوث التي نُشرت في المجلات المتخصصة أو أمام مؤتمرات علمية، لتظهر في كتاب، أقوم الآن بمراجعة نصوصه التي طُبعت على الكومبيوتر نقلاً عن الأصول.

يجري العمل أيضاً على إعادة نشر كتابه "كوامي نكروما، ملامح من سيرة نضاله الفكري والسياسي"، منشورات مركز الدراسات والبحوث الأفريقية، سبها، ليبيا، 1993. هذه الطبعة الثانية لا زالت في طور الطباعة على الكومبيوتر.


سأنزل لكم هنا بعض مقتطفات من التقديم الذي كتبته لـ"مصرع الإنسان الممتاز"، ثم التقديم الذي كتبته لكتاب "حوارات، 1975-2001".



انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Isam Ali



اشترك في: 04 مارس 2007
مشاركات: 190

نشرةارسل: الاربعاء نوفمبر 09, 2016 12:14 am    موضوع الرسالة: بعض جمائل بولا الضخمة رد مع اشارة الى الموضوع

سلام للجميع
وسلام يانجاة

شكرا على الانباء الكبيرة ومفرحة ، وشكرا على حهودكم المضنية ومضيئة
مساهمة بولا المعروفة باتساع حيزيد مجال معرفتها اكتر بالكتاب ، وتاثيرا يمتد عمقو
اظنى لما قريت مصرع الانسان الممتاز فى الثانوى العالى ، اصبحت اكثر تفاؤلا بجمال الدنيا والناس
وقلت فى سرى : الواحد ممكن يبقى فنان
بكلمك جد .
شكرا كتير

لاحظت فى عرضك للمادة المنتجة ، مافى ذكر لشجرة نسب الغول ، برضو المساهمة فى منبر الحوار الديمقراطى
وهى مساهمة مقدرة جدا من الاشتركو فيها او قراؤها . ارحو ان تكون ضمن مشاريع قادمة .
تحية لبولا واسرتك
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الاربعاء نوفمبر 09, 2016 6:25 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلام يا عصام
وشكراً على اهتمامك.

في خصوص "شجرة نسب الغول"، لم أشر لهذه الدراسة في كلامي أعلاه، لأنني لم أحسم بعد أمر تقسيم المقالات والدراسات وأوراق البحث التي نُشرت في المجلات المتخصصة، وأمام ندوات أو مؤتمرات علمية، والتي أقوم الآن بمراجعة نصوصها التي أكتملت طباعتها على الكومبيوتر نقلاً عن الأصول؛ وأقصد بذلك، هل يتم نشرها في كتاب وأحد أم اثنين. فقد فكرت في البدء في نشرها في كتابين منفصلين، يكون عنوان أولهما:

عبد الله بــــولا
شجرة نسب الغول: في مشكل "الهوية الثقافية" وحقوق الإنسان في السودان: أطروحة في كون الغول الإسلاموي لم يهبط علينا من السماء
ومواضيع أخرى في الديمقراطية والثقافة وحقوق الإنسان

ويضم:
ـ شجرة نسب الغول...، وقد قُدمت أولاً في مؤتمر عن قضايا التعدد الثقافي، نظمه فرع المنظمة السودانية لحقوق الإنسان بهولندا، في عام 1996؛
ـ محاولة للتعريف بمساهمة الأستاذ محمود محمد طه في حركة التجديد في الفكر الإسلامي المعاصر. وهي ورقة بحث نُشرت أولا بمجلة "رواق عربي التي يصدرها مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، في عددها الصادر في أكتوبر 1996، الذي كان مخصصاً لـ"حركة التنوير في الفكر العربي المعاصر"؛
ـ الحزب الشيوعي السوداني والثقافة، محاولة في طرح المشكل ـ ملاحظات أولية (ورقة قدمها في ندوة الثقافة التي نُظمت ضمن برنامج احتفال الحزب الشيوعي السوداني بعيده الخمسين، في لندن (وقد كنت حاضراً يا عصام)؛
ـ دعوا النواح أيها الرفاق ولتكتبوا أغنيةً أخرى، موضوع لا يتجاوز الصفحتين، لكني رأيت أهميته، كتبه بولا في بوست بهذا العنوان بمنير الحوار الديمقراطي، في 3 أغسطس 2005، عقب رحيل جون قرنق؛
ـ حول مفهوم المؤسسية في الأحزاب السياسية السودانية، موضوع مأخوذ أيضاً من بوست بولا "في الديمقراطية والثقافة ومناهج النقد موضوعات متنوعة للنقاش".

أما العنوان المقترح للكتاب الثاني، فهو:
عبد الله بولا
مفهوم الأصالة الثقافية الأفريقية: قضايا إشكالية ومنهجية
ومواضيع أخرى

ويضم المواضيع التالية:
ـ مفهوم الأصالة الثقافية الأفريقية: قضايا إشكالية ومنهجية. دراسة نُشرت بمجلة الدراسات الأفريقية التي يصدرها مركز البحوث والدراسات الأفريقية، سبها، ليبيا، على ثلاث حلقات. نُشرت الحلقة الأولى بالعدد الأول، السنة الأولى، يوليو1988، فيما نُشرت الحلقة الثانية في العدد الثاني، السنة الثانية، يوليو1989، والحلقة الثالثة في العدد الثالث، السنة الثالثة، ديسمبر 1991؛
ـ التحرير ـ التعليم ـ التأصيل في أفريقيا، مساهمة في تحسين المفاهيم الأساسية. ورقة بحث قدمت أمام "المؤتمر الأول للتعليم من أجل التحرير في أفريقيا"، الذي نظمه مركز الدراسات والبحوث الأفريقية، سبها، ليبيا، مارس 1988. نُشرت ضمن أعمال المؤتمر؛
ـ في مفهوم الخصوصية والعالمية، تأملات نقدية وإشكالية أولي. وورقة بحث قُدمت أمام مؤتمر "السودان: الثقافة والتنمية. نحو استراتيجية ثقافية"، الذي نظمه مركز الدراسات السودانية بالقاهرة، في أغسطس 1999، نُشرت الورقة ضمن أعمال المؤتمر.


المشكلة التي أمامي يا عصام حول مشروع هذين الكتابين تتمثل في طبعهما كل واحد قائم بذاته، أم ضمهما في كتاب واحد. وإذا ما توصلت في نهاية الأمر إلى الخيار الثاني، فسيكون عنوانه نفس عنوان الكتاب الأول (شجرة نسب الغول....إلخ).

أما مساهماته في منبر الحوار الديمقراطي، فلا بد أيضا من جمعها. وقد طالب كثيرون وكثيرات بذلك. لكن ياخوي اليد الواحدة ما بتصفق، كما تعلم. وهذا يتطلب جهوداً أخرى. فبعد هذا العمل الشاق (والممتع في الوقت نفسه بلا شك)، لا بد من أيادٍ أخرى تساهم في جمع وتصنيف مشاركاته بالمنبر.

نجاة

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إبراهيم جعفر



اشترك في: 20 نوفمبر 2006
مشاركات: 1793

نشرةارسل: الاربعاء نوفمبر 09, 2016 3:17 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

لَكِ، ولأستاذنا عبد الله أحمد البشير ("بولا") ولعائلاتكما، الصغيرة والكبيرة، كما ولأصدقائه ومريديه (نعم، مريديه!) بمختلف بقاع الدنيا، التهاني وجوزيتِ عرفانَاً على جٌهدك المثمر الكبير. أرى أن لكَ رؤية واضحة بشأن مخطط نشر كتابات الأستاذ عبد الله بولا، ما كان قد تجمَّع منها وما قد تفرق في منابر نشر مختلفة منها منبر الجمعية السودانية للدراسات والبحوث هذا ("سودانفورأول")، لا تحتاج منِّي إلى أيِّ اقتراحات بخصوص ترتيبها وصفِها سوى اقتراح واحد صغير وهو نشر الكتابين اللذين أشرتِ إليهما في آخرِ بريدٍ لكِ (أعني كتاب "شجرة نسب الغول... إلخ" وكتاب "مفهوم الأصالة الثقافية الأفريقيَّة... إلخ") منفصلَينْ، خاصة إوأنَّ مقالات الكتاب الثاني متمحورةً، بقدر ما رأيتُ من نظرتي السريعة إلى تصانِيفِكِ العامَّة المعنيَّة به هُنَا، في غالبها أو لنقل جانبها الأكبر، حول قضايا أفريقيَّة فيما مقالات الكتاب الأول، كما قد رأيتُ أيضاً من نظرتي السريعة إلى تصانيفك العامَّة المعنيَّة به هنا، منشغلةً بقضايا وشؤون سودانيَّة.

الأماني لكِ بتوفيقِ الألُوهَةِ الرَّحيمة على سبيلِك هذا الذي تمضينَ فيه الآنَ وبلِّغِي جميل سلامي واحترامِيْ إلى أستاذنا عبد الله بولا.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
الصادق إسماعيل



اشترك في: 27 اغسطس 2006
مشاركات: 267

نشرةارسل: الاربعاء نوفمبر 09, 2016 5:36 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

هذا جهد عظيم ومقدر فمساهمات بولا
تستحق التوثيق
شكراً لك ولكل من ساهم في جمع ونشر
هذه المساهمة القيمة في المشهد الثقافي
السوداني.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل القصاص



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1235

نشرةارسل: الخميس نوفمبر 10, 2016 1:06 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

قلوبنا، صدورنا وعقولنا ستحتفي بأستأذنا عبد الله بولا موثَّقَاً أيَّما احتفاء!
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد جمال الدين



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1833

نشرةارسل: الخميس نوفمبر 10, 2016 1:22 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

حضور
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
ياسر زمراوي



اشترك في: 05 فبراير 2007
مشاركات: 1353

نشرةارسل: الخميس نوفمبر 10, 2016 7:39 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سعيد ايما سعادة ياأستاذة
حفظك الله وحفظ الدكتور ولكم المحبة والاحترام الدائمين
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2663
المكان: باريس

نشرةارسل: الخميس نوفمبر 10, 2016 9:24 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلام يا إبراهيم
شكراً على الاهتمام وعلى رأيك الذي يهمني بكل تأكيد.
رأيك هذا كان رأيي في البدء حينما شرعت في وضع خطةً لإنجاز هذا المشروع بدأتها بتصنيف المواضيع وفق المجالات التي تتطرق لها.
لكني فكرت بعد ذلك في دمجها في كتاب واحد لتسهيل وصول هذه الكتابات للقراء بين دفتي سِفرٍ واحد، على الرغم من أن مواضيع كل مجموعة على حدة تأتي منسجمةً معاً. لكن، غالباً ما أعود لفكرة الكتابين المنفصلين.
مرحباً إبراهيم بأيِّ مقترحات أخرى.


سلام، صادق إسماعيل، عادل القصاص، ياسر زمراوي
يسعدني احتفاءكم بصدور "مصرع الإنسان الممتاز" وكتابات بولا الأخرى القادمة.
أهلا بحضورك محمد جلال الدين.

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Elnour Hamad



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 759
المكان: ولاية نيويورك

نشرةارسل: الخميس نوفمبر 10, 2016 1:55 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

شكرا يا نجاة على هذا الجهد الكبير والمهم
من الضروري جدا أن تصبح اسهامات بولا في متناول الجميع
أتطلع لصدور هذين الكتابين بلهفة كبيرة
شكرا لك مرة أخرى وتحياتي لكل الأسرة

_________________
((يجب مقاومة ما تفرضه الدولة من عقيدة دينية، أو ميتافيزيقيا، بحد السيف، إن لزم الأمر ... يجب أن نقاتل من أجل التنوع، إن كان علينا أن نقاتل ... إن التماثل النمطي، كئيب كآبة بيضة منحوتة.)) .. لورنس دوريل ـ رباعية الإسكندرية (الجزء الثاني ـ "بلتازار")
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الوليد يوسف



اشترك في: 10 مايو 2005
مشاركات: 1814
المكان: برلين المانيا

نشرةارسل: الخميس نوفمبر 10, 2016 4:44 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

جيداً جيت
_________________
السايقه واصله
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عباس محمد حسن



اشترك في: 08 اكتوبر 2006
مشاركات: 514

نشرةارسل: الخميس نوفمبر 10, 2016 6:57 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الاستاذة نجاة
تحية طيبة
ان يجد الانسان كتابات الدكتور عبد الله بولا وبحوثه ودراساته مجمعة في كتب فهذا حلم تحول الي حقيقة بفضل هذا المجهود الخارق .. فقد حرمتنا ظروف الاغتراب منذ اواخر القرن الماضي من متابعة تلك الكتابات والبحوث والدراسات الا من عدد قليل وفي اوقات متباعدة .. ولكن كان ما يلفت النظر ومنذ ان تم قبولي كعضو في سودانفوراول هو ان كل من تحدث عنه او تحدث عن اعماله في كل المجالات من اصدقائه وزملائه وتلاميذه ابدوا صادقين اعجابهم اعجابا مفرطا به وتمتعهم بكتاباته واعماله وامنياتهم ان يطل عليهم دائما ابدا في سودان فوراول كاتبا او ناقدا او موجها او فنانا ... فهم قد خبروه استاذا وموجها ومفكرا في كثير من المجالات وكنت دائما ما اتمني ان اجد ما يعرفني اكثر بهذا المفكر العظيم .. ومن حسن الطالع ان تتحق هذه الامنية اخيرا وآن لنا نحن ايضا الآن ان نتمتع ونذوق مثلهم تلك الاعمال الباهرة وذلك الفكر المضيء ...
فشكرا استاذة نجاة ..
والتحية والتقدير والامنيات للدكتور ...
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة Yahoo Messenger MSN Messenger
محمد سيد أحمد



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 547
المكان: الشارقة

نشرةارسل: الجمعة نوفمبر 11, 2016 4:34 am    موضوع الرسالة: ووو رد مع اشارة الى الموضوع

الف مبروك د نجاة تتويجك هذا المجهود الكبير
والتحية لكل من ساهم معك

يحق لنا ان نوصف بولا بالمفكر السودانى
وننتظر الاصدارات
لنحتفى بها بطرق مبتكرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة AIM عنوان
الفاضل البشير



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 370

نشرةارسل: الجمعة نوفمبر 11, 2016 9:24 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

التحية للجميع ولك نجاة وبولا والاسرة
لا يمكن لاحد هنا وامامه هذا المشروع دون ان يحس بمسئولية كيف يسهم فيه. ومن جانبي إحساس المسئولية والتقصير، خاصة واني منذ زمن اري ان هذا البوست الضخم.
http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php?t=785&postdays=0&postorder=asc&start=0&sid=15159d5dc9edae7ccfa06827bdda32b6
الذى كان شديد الغني و الكثافة.
يحتاج جهدا وسيكون بالتأكيد شديد الصعوبة- لياخذ شكل بحث بقواعده العلمية المعروفة عناوين جانبية وتبويب وغيرها مما يجعل قراءته امرا سهلا .وربما يري البعض ان يطبع كماهو في شكله الحواري,
عزيزنا الشقليني-والشئ بالشئ يذكر- طرح ذات مرة عزمه اخراج كتابات حسن موسى. لو عمل نايم اذكره.
السؤال هل ترون ان البوست المشار اليه يبوب ام يطبع كما هو.؟

لو حضرت باريس سازوركم.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
بابكر كنديو



اشترك في: 02 مايو 2006
مشاركات: 85
المكان: سواكن

نشرةارسل: الجمعة نوفمبر 11, 2016 2:59 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

نحن الذين عاصرنا بولا في تلك الفترة والتصقنا به وتمتعنا بأطروحاته الفكرية الغنية حيث فتح لنا آفاقا ما كنا نحلم بها لولا وجوده ووجودنا حوله في الكلية وفي جميع ميزاتنا ومنزله ، كم انتي رائعة ايتها الجميلة وكم انتي وفية يانجاة ليس لبولا وحده بل لنا ايضا . المشكلة كيف نستطيع الحصول علي هذه الكنوز والتي هي ملكنا نحن معاصريه وغيرنا ممن انتفع بها .... اكرر يانجاة نحن الموجودون في اقاليم السودان كيف نستطيع الحصول علي هذه الكنوز ارجو الاهتمام بنا شديد
لك الشكر والشكر ايضا لكل من ساهم معك في هذا الجهد وهذا اقل ما اقدمه لكم ونحن وانا وغير في الإنتظار لنحتفي بإنجازكم المقدر

_________________
وطنا البإسمك كتبنا ورطنا احبك
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل AIM عنوان Yahoo Messenger MSN Messenger
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 976

نشرةارسل: الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 8:40 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


من أجل :عبد الله أحمد البشير ( بولا )

لن أوفيكِ حقكِ سيدتي : الأستاذة نجاة محمد علي


نعلم جميعاً الحِمل الثقيل على أكتاف المثقفين ، وأنتِ تتحملينه وَحدكِ .
أذكر كثيراً في محاضرة قدمتها لنا الروائية ( ليلي أبو العلا ) في إحدى محاضرات منتدى السودان الفكري ، أن التدقيق على النص العربي من أصعب الأمور لكثافة التداخل بين التصحيح اللغوي وخضوع المفردات لكثير تأويل ، من معانٍ باطنة ، ومعانٍ مُختَلفاً على أصلها وتفاصيلها منذ مدرسة ( الموصل ) ، أعز حريق الذهب أرواح ساكنيها من غضبة الدولة الاستيطانية التي صنعت ( داعش ) ومدتها بالمال والعتاد والتدريب العسكري .

أن غاية أحلام الكاتب هو أن يصير كتابه ( TEXT ) ،خالٍ من عيوب القواعد والإملاء وترفيعه ليكن لغة فخمة جزلة ، ذات معنى دقيق كما في اللغة الفرنسية .
لدينا ذكريات مع بولا ، كان ولم يزل أراه بعض عرابنا وعرّاب آخرين ، لما له من شفافية ودقة ومحبة لأهلنا الطيبين . أراد أن يمنحهم بعض وقته ، ولكن قسمت ظهره الحياة وقسوتها .

(2)

رجاء الاتصال بدكتور أحمد محيسي ، ابن عم " ياسين محيسي " فهو في السودان ، وله باع في ( حوارية لاهاي )

(3)

كنتُ أرغب أن أعقب على " سيرة نسب الغول " ولكن لم أجد وقتاً :
وكنتُ أرى أن يُبحر أستاذنا ( بولا) كثيراً في التاريخ ، لأن سيرة النسب أكثر عُمقاً ، وغاطسة في التاريخ ، وليس بين يدينا الكثير ، عن جذور حضارة ( أتلانتس ) ، ولكني أعلم علم اليقين أن سيرة نسب الغول تضرب جذورها في مناطق لم تزل بكراً ، وتحتاج الحفر .

تقبلي محبتي دون حدود
وتقبلي سلامي لعناقيد الخرز الفرنسيات ،
وسلامي لحبيبنا بولا ...

وأحاول أن أتجدد مع اليوغا ، وما ورائيات الذهن البشري ، من أجل أحباء لنا ، ومن ضمنهم حبيبنا ( بولا ) عن أن يتمتع بالشفاء عن بُعد إن تيسر لنا الصبر ، فقد عرفنا الطريق ، ولكن الإطار الزمني لا يفي مع اللهث والهلاك الذي يرمي بالنهر إلى حتفه ، كما قال سيدنا الأصغر سناً ( دكتور بشرى الفاضل )

*

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عمر عبد الله محمد علي



اشترك في: 25 يوليو 2005
مشاركات: 423

نشرةارسل: الخميس نوفمبر 17, 2016 7:30 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

[size=24]الأستاذة نجاة والدكتور بولا والأسرة الكريمة تحية وسلام.
الف مبروك مقدما هذا العمل الكبير.
نتمنى أن يرى النور قريبا.
مع كل النجاح...



[/size]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
تاج السر الملك



اشترك في: 12 اغسطس 2006
مشاركات: 822
المكان: Alexandria , VA, USA

نشرةارسل: الاربعاء نوفمبر 30, 2016 8:17 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أخيراً بامكاننا أن نحصل على كل المقالات بين دفتي كتاب واحد
ونتمنى يا استاذة نجاة لك التوفيق في إنجاز كل مشاريع النشر التي أعلنتي عنها
فهذه ثروة فكرية حرام أن تضيع بين طيات الاراشيف، استدعى الاعلان طيف الاستاذ بولا
وهو قادم عبر الطريق الذي يمر أمام مدرستنا (القديمة) في طريقه إلى الوزارة، و(افروه) المميز
وبنطال الجينز، اراه الان امامي يمشي ولا يلتفت الا لعالم خاص يسحبه معه، يعيش فيه ومن حوله
ولكنه ينتبه بمجرد أن ننادي اسمه، علي السيد الصديق وجمال عبد الرحيم ومنتصر القدال، في ارديتنا الرمادية
فيتحدث معنا لزمن.. تخاله الدهر، ثم يمضي في حاله، أيقونة سبعينية مترفة، محاظة بظلال من الخصوصية
كان شيئاً مثل ديوجينيس يحمل شنظة جراية.
شكرا لك
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
الخير محمد حسين



اشترك في: 05 اكتوبر 2006
مشاركات: 430

نشرةارسل: الخميس ديسمبر 01, 2016 4:49 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

بالتوفيق الاستاذة نجاة. التحية لك وللاستاذ بولا والأسرة.
_________________
أي أحمق يمكن أن يعقد الأمور ، ولكن تبسيطها يحتاج إلى عبقري.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 976

نشرةارسل: الخميس ديسمبر 01, 2016 10:45 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


الشكر للبروفيسور : صلاح حسن - جامعة كونيل الأمريكية
وبعلاقاته قامت مؤسسة الشارقة للفنون بطباعة الكتاب
ألف شكر لمؤسسة الشارقة للفنون
والشكر أجزله للقيمة على المؤسسة الشيخة حور القاسمي

فقد ذهبت للسودان وأجرت مقابلات مع الرعيل الأول من
الفنانين التشكيليين ورواد ( كلية الفنون )

ألف تهنئة للأستاذة نجاة على الجُهد
والشكر للمفكر العظيم صديقنا الذي تعلمنا منه دعم
الأنشطة الإنسانية لمواطني السودان منذ 1975

*
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد عثمان ابو الريش



اشترك في: 13 مايو 2005
مشاركات: 974

نشرةارسل: الخميس ديسمبر 08, 2016 7:48 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


دا الكلام

شكرا يا اخت نجاة على هذه الأنباء المفرحة جداً جداً.
فى الانتظار تحت الشمس الحارقة على احر من الجمر. بالمناسبة الطباعة كيف؟ أقترح الناس تشترى مقدما لتغطية تكاليف الطباعة.

الأخ عبد الله الشقلينى: ياريت لو غيرت لون الخط من الاحمر لأى لون اخر حتى يتسنى لى قراءته.. وشكرا مقدما.. الان يمكن اقرأه
لكن الطاقة المبذولة للتعرف عليه لا تترك طاقة لتتبع معناه..

_________________
Freedom for us and for all others
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
الصادق إسماعيل



اشترك في: 27 اغسطس 2006
مشاركات: 267

نشرةارسل: الاثنين يناير 23, 2017 3:50 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

منتظرين الطبعات الأولى
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة