محن السياسة السودانية

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
حامد بشرى



اشترك في: 22 يوليو 2009
مشاركات: 116

نشرةارسل: الثلاثاء اغسطس 20, 2019 1:00 am    موضوع الرسالة: محن السياسة السودانية رد مع اشارة الى الموضوع

حميدتي

بعد ساعات قلائل ستتجه أنظار العالم الي الخرطوم حيث سيتم توقيع أتفاقية السلام التي تقود الي مشاركة أو أئتلاف بين شعب أنجز الجزء الأكبر من ثورته السلمية مستغلاً أدوات نضاله من أعتصاماتٍ ومظاهراتٍ ومواكبٍ أحتجاجية وفي قيادته قوي الحرية والتغيير وبين مجلس عسكري وقوات أمنه النظامية وغير النظامية ومليشياته من جنجويد وكتائب ظل ودفاع شعبي حيث أُستعملت كل أدوات القمع والبطش والتنكيل بالثوار. بغض النظر من المعادلة السياسية التي جعلت التوقيع ممكناً علي الرغم من أنه لا يرقي الي مستوي آمال وطموحات الشارع السوداني في الحكم المدني الديمقراطي ناهيك عن هذه القسمة الغير مرضية أستقبل السودانيون الأتفاقية التي أنهت حكم الطاغية الذي أستمر ثلاثين عاماً بفرح ونشوة آملاً في أن تتحق بقية مطالبه العادلة من حرية وسلام وعدالة وتتنزل الي أرض الواقع في الفترة الأنتقالية القادمة . من نتائج هذه القسمة او الأتفاقية الغير عادلة أنها أتت بمجرم الحرب حميدتي لكي يكون نائباً لرئيس المجلس العسكري البرهان الشريك الآخر في الجرائم . وغداً سيؤدي الفريق محمد حمدان دقلو قسم الولاء للوطن أمام رئيس القضاء عبدالقادر محمد احمد عبدالرحيم الذي قدم أستقالته حتي سارت بها الركبان قبل ثلاثين عاماً للرئيس المعزول ، حينها لم يبلغ حميدتي سن الرشد بعد . في هذا السانحة سأتناول بأختصار جزء يسير من سيرة حميدتي حتي لا أفسد علي قومي فرحة يومهم هذا .

أكاد أجزم بأن المدعو حميدتي الذي شغل الناس وملأ الدنيا بعد أن رصع بالنياشين والميداليات بزته العسكرية حتي فاقت نايشين جوكوف القائد العسكري الروسي الذي هزم النازي لا يحفظ حتي السلام الجمهوري ناهيك عن نشيد العلم . وفوق ذلك ليس بامكانياته المعرفية والعسكرية أن يحسب علي اليد الواحدة خمسة من الضباط العسكريين السودانيين الذين نالوا أنواط الشجاعة أو الذين حاربوا في حرب العلمين او أولئك الذين دافعوا عن التراب العربي في فلسطين علي الرغم من أن الفريق حميدتي تحصل علي رتبة أركان حرب وما تقلُده لهذه الرتبة الرفيعة نتيجة لنجاحات عسكرية وأنما أتت مكافأة لجرائمه في دارفور ومناطق أخري . حميدتي الذي هيأ له تنظيم الأخوان المسلمين أن يحكم السودان ولو لفترة لا يملك المؤهل الذي يجعله أن يكون شيخ حارة في أمدرمان ناهيك عن حكم السودان . ولا غرابة في ذلك أن يصل الاستهتار من قبل الأسلاميين بشعب السودان حتي يترأسه شخص لم يلتحق بالخدمة المدنية في أول سلمها ولم ينل تدريباً عسكرياً يؤهله للوصول لرتبة صول الفضل في ذلك يرجع للذين صنعوه في عام 2006 عندما أنشأوا قوات حرس الحدود حيث كانت أول مهامها ليس خارج الحدود وأنما داخل الحدود حينما قمعت في 2013 أنتفاضة سبتمبر التي سيتم أيضاً التحقيق فيها لاحقاً يا سعادة الفريق ( الحساب بجمع ) . نسب حميدتي يرجع الي أهل دارفور حفظة القرآن الكريم وكاسي الكعبة المشرفة ( رزيقات فرع المهرية - خشم بيت اولاد منصور ) ألا أنه لم يكن حافظاً للقرآن ولا حتي جزء عم الشيئ الذي أورثه جهل بقواعد لغة القرآن ويظهر ذلك جلياً في مخاطبته لحشود العسكريين والمدنيين حتي وأن كان المكتوب أمامه بلغة عربية فصحي مما جعله مدعاة للتندر . معلوم أن هذا الرجل لم تساعده الظروف لأكمال الثانوية العامة ولا الدراسة باللغات الأجنبية حاله كحال أغلبية من السودانيين وهذا ليس عيب أو نقصان وأنما العيب حينما لم يتواضع بل يتمادي ليفرض نفسه بقوة البندقية وليس بالأنتخاب لينوب عنا بدون تفويض ويتحدث عن السلام والتنمية والتعمير ويوقع الأتفاقيات الدولية التي تمس سيادة السودان وأمنه ويقابل السفراء والوفود الأجنبية ويحكي عن بلاد عمرها 7 الف عام وكأنها أضحت عاقراً . هذا الحلم بحكم الوطن يجوز أذا لم تكن تتوفر في البلاد كفاءات ولكن وبحمده تعالي أصبحت الكفاءات السودانية مبعثرة علي قارعة طرق القارات السته . الثورة التي تم أنجازها من أهم اهدافها أن تضع الرجل المناسب في المكان المناسب وأن تشكل حكومة كفاءات لادارة الدولة . وحميدتي صرح بعظمة لسانه في أكثر من مناسبة بأن عهد التعيين في الخدمة الذي بُني علي الولاء قد ولي ليصبح شرط الأستخدام والتعيين مبني علي الكفاءة والشهادات مع العلم بان الشهادة الوحيدة التي بحوزته هي شهادة لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله . وهذه قد تنجيه من عذاب القبر ولكن لن تساعده في تسيير دفة حكم البلاد ولا من الملاحقات الجنائية . وفوق هذا نجد أن الفريق حميدتي محتاج لـتأهيل ديبلوماسي لكي يتمكن من التوهط علي كرسي الحكم بدأ من اللغة والملبس وآداب تناول الطعام . وبغض النظر عن الانتهاكات والجرائم التي تشمل القتل والتعذيب والأبادة التي مارسها حميدتي أضافة الي نهب المال العام من التعدين الذي يجري علي قدم وساق في جبل عامر وتقف شاهداً علي ذلك الأمبراطورية الأقتصادية التي تشكلت من شركات الجنيد التي تديرها عائلة حميدتي بسيطرتهم علي مجالس أدارتها والتي بدورها تسيطر علي الدعم السريع. (النقل/السياحة/التعدين/المقاولات/تأجير العربات/التجارة /الحديد والصلب/الانشاءات وبناء الطرق والكباري) هذه الشركات هي التي تحتكر العطاءات الحكومية في ولايات دارفور الخمس. هذه هي الأمبراطورية التي بني عليها حميدتي قوته الأقتصادية وأشار اليها في حديثه حيث ذكر ما يلي :
أمنا احتياجات الناس من قمح ودواء وأحتياجات مطبعة العملة (دفعنا مديونية المطبعة وعملنا خط جديد كمان). دفعنا مليار دولار لبنك السودان والاثباتات موجودة. من وين المبالغ دي؟ من قواتنا البره.. عندنا حاجات خاصة بينا في شراء الذهب ومصانع الذهب و (الحساب بجمع) .

مصدر آخر لثراء حميدتي هي حرب اليمن حيث يتم أرسال المجندين لليمن لفترة 6 شهور براتب أدني للجندي 480 دولار شهرياً يذهب في الحال لاسرته وحين العوده يستلم مبلغ 10,000 دولار دفعة واحدة . الوضع الأقتصادي السيئ الذي يعيشه السودان أضطر المجندين للذهاب للحرب ووجد أستجابة من قيادات القبائل التي أستمالها حميدتي بالمال .
** المصدر : محاضرة للدكتور سليمان بلدو حول المليشيات ( منظمة يوكانا ) واشنطن 23 يونيو 2019 .
يزيد المشهد تعقيداً عدد قوات الدعم السريع التي وصلت الي 50 الف مقاتل أضافة الي الأليات العسكرية التي تمتلكها وتجري الاستعدادات لانشاء سلاح طيران .

من أين اتي هذا الحميدتي ؟

أشك في أنه شارك الأطفال فرحتهم والعابهم في الدافوراي وحرينا وشدت؟ هل كان يقرأ الصبيان وميكي ويشارك في الجمعيات الأدبية؟ هل أشترك في الإضرابات في مراحل تعليمه أو ذهب في الرحلات المدرسية؟ وهل سمع بالخليل حينما كان يصدح عازه في هواك …..عزه نحن الرجال أو أحمد المصطفي أنا امدرمان أنا السودان؟ هل كان من شجعي الفريق القومي السوداني لكرة القدم وأحتفل بانتصار الهلال أو المريخ أو سمع بأمين زكي وجكسا وماجد وسبت دودو؟ هل سمع وأستمتع بخطاب سياسي لمحمد أحمد محجوب أو إسماعيل الأزهري؟ هل قرأ التاريخ عندما خرجنا مشياً علي الأقدام من امدرمان حتى ميدان عبد المنعم لوداع الشهيد أحمد القرشي وذهب بعض منا مع الرفات حتى القراصة حيث وري جثمانه الثري وحينها لم نك بلغنا سن الرشد بعد. هل تكرم بدخول دار الحزب الجمهوري المواجه لدار الرياضة بامدرمان واستمع إلى شهيد الفكر الأستاذ محمود محمد طه أو قرأ وفهم مغزى الشعار الذي زين مدخل هذه الدار " حل مشكلة الجنوب في حل مشكلة الشمال " هل شاهد فديو للشهيد عبد الخالق محجوب وهو يخطب في الميدان الغربي ؟ نترك عبد الخالق جانباً هل أستمع لأي من مخاطبات أول أمرأة سودانية تدخل البرلمان لتكون المرأة الأولي في أفريقيا والوطن العربي التي أنتخبتها الجماهير لتصبح ممثلةً له في البرلمان مرتدية الزي السوداني ( لا حجاب ولا نقاب ولا تشويه، أنا خلقنا الإنسان في أحسن تقويم كما قال تعالي ) وبفضلها تحققت إنجازات للمرأة السودانية في ستينات القرن الماضي لا تزال بعض الشعوب تناضل لتحقيقها؟ هل رأي صورة السيد الصديق المهدي وهو يتفاوض مع الفريق إبراهيم عبود؟ أين كان هؤلاء حينما كانت الجمعية التأسيسية تعج قاعاتها بخطاب الأب فيلب عباس غبوش ونكهة حديث العم بوث ديو؟ رحمهم الله أنهم سعداء أحبهم المولي ورحلوا عن هذه الدنيا قبل أن يعيشوا معنا زمن قوات الدعم السريع والجنجويد . هل شاركنا حميدتي بهجة سينما برمبل وغرب والبلو نايل؟ آسف لا حديث عن التعليم علي يد كرف أو النضيف أو أستاذ قطر ومستر كوك؟

قد تكون نسبة كبيرة من الشباب والكنداكات الذي أنجز الثورة ولد في زمن لم يري السودان بهذه الصورة الزاهية الأ أنه تشبع بالإرث الشعبي (أب طاقية كلو ود عم الولية ) (مقنع الكاشفات) و(ستَّار العروض) وهذ ما رأيناه في ساحة الأعتصام حينما كانت قوات الدعم السريع تمارس أبشع أنواع التنكيل والقتل والاغتصاب ضد شبابنا وشاباتنا في أذلال لكرامتهن وشرفهن هل قرأ حميدتي علي الرغم من محدودية أنتظامه في الدراسة قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا قبل أن تمتد أيادي قواته الآثمة للمساس بكرامة الأستاذ أحمد خير في خشم القربة وهو أعزل بالمعتقل حتي توفاه الله علي أيديهم . ( والحساب بجمع )

من أفضال الثورة علي الشارع السوداني الذي قدم أغلي ما يملك من أرواح شبابه وشاباته ولم يسلم من الفداء حتي الأطفال شكل برلماناً يقف علي حراسة هذه الثورة في الأحياء والارياف والمدن كل هذا دفاعاً عن الديمقراطية ولارساء قواعد الدولة المدنية فله التحية والأجلال والتقدير.


نطالب أعضاء مؤوسسات الحكومة سواء في مجلس السيادة او مجلس الوزراء بتقديم أقرار ذمة عند أداء القسم حتي نكون علي بينه والله المستعان .
17 أغسطس 2019
[/color]



[size=24]
[/color][/size][/font][/color] [/color][/size][/font]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حامد بشرى



اشترك في: 22 يوليو 2009
مشاركات: 116

نشرةارسل: الاحد سبتمبر 08, 2019 12:39 am    موضوع الرسالة: رد علي حسن موسي رد مع اشارة الى الموضوع

[color=bl[color=blue]ue]رد علي حسن موسي في تعليقه علي هذا المقال المنشور في باب " أياك والكتابة "

العزيز حسن موسي أستهل تعقيبه بهذا المقدمة علي ما كتبت وسأحاول الرد عليه وعلي من أتبعه القول . الخطوط الحمراء هي ما أتي به حسن .

و قد استرعى اهتمامي منها مكتوبه الأخير المنشور في خيط مجاور تحت عنوان "محن السياسة السودانية ، حميدتي" ، كونه احتوى على جملة من محن الكتابة التي لا تبالي لا بمحاذير الكتابة الأدبية و لا بمحاذير السياسة السودانية

بهذه الأفتتاحية نحن معشر العنقالة الذين يكتبون من منازلهم متي ما نزل عليهم الوحي نحتاج الي تنوير وأرشادات من حسن موسي عن المعاير والمحاذير التي يجب أتباعها في الكتابة الادبية والسياسية أو أقلها توجية النصح فيا يفيد بتحسين وتجويد ما يكتبون .
وليته وقوف عند هذا ، ولكنه أضاف تعقيداً جديداً للأشكالية حينما كتب :

و قد تأنّيت عند المكتوب الأخير لحامد بشرى لأنه يمثُل كنموذج طيب لفساد الخصومة السياسية في مشهد الأدب السياسي المعارض .

حسن أنت أدري من غيرك بحالة الكتابة وهي ذلك التعبير الصادق عن ما يجيش بالخاطر في المحاولة لعكس هذه الأفكار في قالب مقرؤ بلغة مبسطة لتوصيل الرسالة المعنية . والسؤال الي حسن أين يري فساد الخصومة مع المجلس العسكري كلوااااا وحميدتي والبرهان بصورة خاصة . حشرت مع حميدتي البرهان لانو فتح الله علي بكتابة موضوع مخصص عن البرهان ، أنشاء الله تكون اطلعت عليه . هل المعارضة المكتوبة والمقرؤة لعمائل الجماعة ديل في رأيك تعبير لنموذج طيب لفساد الخصومة السياسية وكمان في المشهد الأدب السياسي المعارض . ولا الوصف ده أصبح ينطبق علي موضوعي هذا ؟ يعني أصبح القندول الشنقل الريكة ؟

لكن قراءتي لمكتوب الأستاذ حامد بشرى نبهتني لأننا ما زلنا بعيدين عن مقام خصومة العقلاء. ذلك أن هذا المكتوب يطفح بجملة من عوارض الحوار من نوع التعالي المجاني و الإزراء بالخصوم و " خم" الجمهور بذريعة الدفاع عن القضية النبيلة ، على مبدأ " لاصوت يعلو فوق صوت المعركة"، ضد سدنة نظام الكيزان، سيّما و كلنا متفقون على نذالة هذا الخصم السياسي الشاهر سلاحه الناري في وجه المعارضين السلميين العزّل .

مكتوب حامد بشرى ،المقصود منه تنوير القارئ بـ "سيرة حميدتي" ، يضيئ، بشكل غير مباشر، حالة حامد بشرى نفسه كنموذج للناشط الصفوي [ترجم : البورجوازي الصغير ]الذي لا يراوده أدني شك في أن العناية الإلهيى حبته بالعلم و المعرفة و اختارته نصيرا للتقدم و كلفته بإنقاذ السودان من ظلام التخلف و الجهل . هذا الوهم النافع،[ أي و الله " النافع " الذي ألهم الصفوة السياسية تبني مفهوم " دوائر الخريجين" التي يوزن صوت الخريج فيها أصوات " عشرة رجال" من الأميين الغبش]، يجد أصله في العقيدة السياسية لصفوة الطبقة الوسطى الحضرية العربسلامية التي انتحلت لنفسها تمثيل الشعب و الأمّة، و ربما الإنسانية جمعاء


اولاً بالتبادي ما هم العقلاء الذين تعنيهم ؟ التعريف هنا مهم عشان نكون علي بينة . خاصة وانك حينما تكتب تنتقي كلماتك أنتقاء مميزاً وشفافاً . هل ياتري هم قبيلة المؤتمر الوطني أم اللجنة الأمنية أم المجلس العسكري ام حميدتي .

ذلك أن هذا المكتوب يطفح بجملة من عوارض الحوار من نوع التعالي المجاني و الإزراء بالخصوم و " خم" الجمهور بذريعة الدفاع عن القضية النبيلة .
يازول أنت الاتهامات الكبار كبار دي جبتها من وين علي شاكلة التعالي المجاني والأزراء بالخصوم وكمان معها " خم الجمهور" . مثلاً هل التذكير او التأكيد علي أن حسن موسي يتسلح بدكتوراة في الفنون الجميلة وأن حميدتي يتسلح بقوات الدعم السريع به أي من التعالي او أزراء بحميدتي . العلم عند الله

مكتوب حامد بشرى ،المقصود منه تنوير القارئ بـ "سيرة حميدتي" ، يضيئ، بشكل غير مباشر، حالة حامد بشرى نفسه كنموذج للناشط الصفوي [ترجم : البورجوازي الصغير ]الذي لا يراوده أدني شك في أن العناية الإلهيى حبته بالعلم و المعرفة و اختارته نصيرا للتقدم و كلفته بإنقاذ السودان من ظلام التخلف و الجهل . هذا الوهم النافع،[ أي و الله " النافع " الذي ألهم الصفوة السياسية تبني مفهوم " دوائر الخريجين"

يا خوي سيرة حميدتي دي منذ وقت بعيد مبذولة في الأسافير وأنا لم أت بما لم تأت به الأولين . وما ناكر حالي والشينة منكورة ووصفك بالبرجوازي الصغيرما عيب وكمان أزيدك من الشعر بيت ممكن تضيف ليها الصغير جداً . وأنا ما مكلف بأنقاذ السودان من ظلام التخلف والجهل وهذه مهمة جسيمة لا يقدر عليها الأ من حباه الله بملكات وسخره لخدمة هذه الأمة . الله يقدر حمدوك والشبان والشابات الذين أنجزوا ثورة الأ ربع أن يحققوا ولو جزء معقول من هذا الحلم . نحن يا حسن زمانا فات وغناينا مات بقين نطقع بس بالكتابة المهترشه الما عاجباك دي . وقت الكلام جاب الكلام أنا القاعد قدامك في الكومبيوتر ده رافع أصابع اليدين العشرة مع دوائر الخريجين لو الله قسم لينا ديمقراطية تانية .

ويواصل حسن : يجد أصله في العقيدة السياسية لصفوة الطبقة الوسطى الحضرية العربسلامية التي انتحلت لنفسها تمثيل الشعب و الأمّة، و ربما الإنسانية جمعاء .

يا زول أنا طبقتي الوسطي بفتخر بيها عديل كده والمولي كتر خيروا حباني بان عشت في المدن ( أمدرمان التي أحببتها ) وكمان شفت الشرق والغرب لكن والحمد لله لم أنتحل ولم أفكر في انتحال أهل بيتي ناهيك عن أنتحال الشعب وكمان الأمة والانسانية . وأجد نفسي في غاية الحرج وعدم المسؤولية لو كتابتي عكست هذا الفهم المقلوب .

وجل مكتوب حامد بشرى في سيرة حميدتي يعتمد على خيلاء النظرة المتعالمة التي تكافحها حكمة الأهالي الأميين بأن" القلم ما بزيل بلم فحين يلوم حامد بشرى حميدتي على أنه لا ينتمي لطائفة متعلمي الحواضر فهو يلوم القطاع الواسع من الشعوب السودانية التي لم يسعدها قدر المجتمع الطبقي في السودان بـشراكة ذكريات ذلك " الزمن الجميل " الذي كان الحمل فيه يرعى آمنا في جوار الذئب، ويلعب الولد فيه كرة الماء مع التمساح أو كما قال ، مستطردا على اثر ذلك التساؤل الذي اطلقه الطيب صالح قبل آلاف السنين مِن أين جاء هؤلاء النّاس

هذه فرصة سانحة لاسجل الاعتراف التالي : أنا البرجوازي الصغير حامد بشري بكامل قواي العقلية والبدنية أعترض أن يحكمني حميدتي بقوة البندقية كما سبق أن أعترضت علي حكم نميري والبشير لذات الأسباب وأضيف سبباً آخر لرفضي وهو عدم أكمال حميدتي لشهادة الثانوية العامة . وهذا مني للمعلومية . أما قصة القلم ألما بزيل بلم دي كتيرة . يظهر كثيرين مثلي من شعب السودان يعانون من هذا الداء نسأل الله لنا ولهم الشفاء .

هذا رأي الخاص ولا أظن أن حسن موسي أوغيره يمنعني من الافصاح به . أما حسن موسي أذا رأي أن يحكمه شخص بهذه المواصفات فله مطلق الحرية في ذلك
ده جزء من كتابتي عن حميدتي :

أكاد أجزم بأن المدعو حميدتي الذي شغل الناس وملأ الدنيا بعد أن رصع بالنياشين والميداليات بزته العسكرية حتي فاقت نايشين جوكوف القائد العسكري الروسي الذي هزم النازي لا يحفظ حتي السلام الجمهوري ناهيك عن نشيد العلم . وفوق ذلك ليس بامكانياته المعرفية والعسكرية أن يحسب علي اليد الواحدة خمسة من الضباط العسكريين السودانيين الذين نالوا أنواط الشجاعة أو الذين حاربوا في حرب العلمين او أولئك الذين دافعوا عن التراب العربي في فلسطين علي الرغم من أن الفريق حميدتي تحصل علي رتبة أركان حرب وما تقلُده لهذه الرتبة الرفيعة نتيجة لنجاحات عسكرية وأنما أتت مكافأة لجرائمه في دارفور ومناطق أخري . حميدتي الذي هيأ له تنظيم الأخوان المسلمين أن يحكم السودان ولو لفترة لا يملك المؤهل الذي يجعله أن يكون شيخ حارة في أمدرمان ناهيك عن حكم السودان . ولا غرابة في ذلك أن يصل الاستهتار من قبل الأسلاميين بشعب السودان حتي يترأسه شخص لم يلتحق بالخدمة المدنية في أول سلمها ولم ينل تدريباً عسكرياً يؤهله للوصول لرتبة صول الفضل في ذلك يرجع للذين صنعوه في عام 2006 عندما أنشأوا قوات حرس الحدود حيث كانت أول مهامها ليس خارج الحدود وأنما داخل الحدود حينما قمعت في 2013 أنتفاضة سبتمبر التي سيتم أيضاً التحقيق فيها لاحقاً يا سعادة الفريق ( الحساب بجمع )

طبعا الفرق بين كلمة الطيب صالح "مِن أين جاء هؤلاء النّاس" و كلمة حامد بشرى هو ان كلمة الطيب صالح تستهدف الفئة السياسية التي يجسدها إسلاميو الإنقاذ بينما كلمة حامد تشيح عن الفيل الجاثم على صدر السودان و تطعن حميدتي المستظل بظله.

منو يا حسن القال ليك أنو أنا شحت عن الفيل الجاثم علي صدر السودان ؟ ياخي أقرأ بعيون مفتوحة ومن دون تحامل " حميدتي الذي هيأ له تنظيم الأخوان المسلمين أن يحكم السودان ولو لفترة لا يملك المؤهل الذي يجعله أن يكون شيخ حارة في أمدرمان ناهيك عن حكم السودان . ولا غرابة في ذلك أن يصل الاستهتار من قبل الأسلاميين بشعب السودان حتي يترأسه شخص لم يلتحق بالخدمة المدنية في أول سلمها ولم ينل تدريباً عسكرياً يؤهله للوصول لرتبة صول الفضل في ذلك يرجع للذين صنعوه في عام 2006 عندما أنشأوا قوات حرس الحدود حيث كانت أول مهامها ليس خارج الحدود وأنما داخل الحدود حينما قمعت في 2013 أنتفاضة سبتمبر التي سيتم أيضاً التحقيق فيها لاحقاً يا سعادة الفريق ( الحساب بجمع)

وصفك لحميدتي المستظل بظله أشبه بالحمل الوديع الذي أتي حامد بشري من أقاصي الدنيا لينتهش كبدته . للتصحيح حميدتي مستظل بظل قوات وصل عددها الي 50 الف مجند وقوة دفاعية تحارب خارج الحدود وصلت الي جنة عدن وقد تصل الي ليبيا في القريب العاجل ونفوذ مالي لا عين رأت ولا أذن سمعت . يعني بالواضح وما فاضح " كريم أده غشيم " . وحميدتي حالياً لا يستطيع حامد بشري أو حسن موسي أن يطعن حتي في ظله . محتاجين لثورة ثالثة عشان تزيله .
ومؤاخذات حامد بشرى الواردة في "سيرة حميدتي"، تنتمي لتقليد الأدب السياسي الشعبي لأهل الحواضر الذين تتمازج عندهم مخاوف الطبقة بأوهام العرق و بهواجس الجندر .

دي يا حسن أتهامات كبيرة وكتيرة لو أسلمنا بالأولي بتاعت القلم ما بزيل بلم ، التانية دي جبتها من وين من رأسك ولا من كراسك ؟ ياخي خفف شوية هل وقع في عينك أي مكتوب من شخصي الضعيف أوحتي نما الي سمعك ما يطابق هذه الأوصاف ، الارشيف موجود والحساب بجمع علي قول حميدتي . وحسن موسي يصوغ ضدي أتهامات كبيرة يميناً ويسارأ كشاكلة أوهام العرق أو هواجس الجندر وهذه قد تؤدي بي في نهاية المطاف الي المحكمة الجنائية الدولية . هذه الأتهامات اتت لمجرد أطلاعه علي موضوع واحد يعبر عن اعتراضي علي حميدتي ان يكون الرجل الثاني في الدولة . هل في هذا الأعتراض مذمة يا حسن ؟
يؤاخذ حامد بشرى حميدتي على أنه

لا يحفظ حتي السلام الجمهوري ناهيك عن نشيد العلم . وفوق ذلك ليس بامكانياته المعرفية والعسكرية أن يحسب علي اليد الواحدة خمسة من الضباط العسكريين السودانيين الذين نالوا أنواط الشجاعة أو الذين حاربوا في حرب العلمين او أولئك الذين دافعوا عن التراب العربي في فلسطين .".

لا أدري إن كان الأستاذ حامد بشرى يحفظ السلام الجمهوري أو نشيد العلم، لكني أنا شخصيا لو قالوا لي : تعال سمّع لينا السلام الجمهوري فستصيبني حيرة كبيرة.و أنا أعرف أن قطاعا واسعا من سودانيي الأرياف الذين فلتوا من " نعمة" التعليم يجهلون هذا الأدب الذي يتعلمه أهل الحظوة في المدارس، أما عدد العسكريين الذين نالوا الأنواط لأنهم أبلوا بلاءا حسنا في الدفاع عن مصالح رأس المال في حرب العلمين [أو في حروب القوميين العرب في فلسطين أو في العراق أو حتى في حروب السعوديين الراهنة في اليمن] فأنا أحسب نفسي من بين الكثيرين الذين يجهلونهم .و لا أظن أن جهل السودانيين بالسلام الجمهوري أو بعدد من استشهدوا في حرب المكسيك يصادر اهليتهم للخوض في الشأن السياسي السوداني


يا حسن موسي حينما انتقدت حميدتي في عدم المامه بمبادئ العلوم العسكرية والسلام الجمهوري ونشيد العلم لان حميدتي أترقي في السلم العسكري ووصل رتبة فريق ركن . دي رتبة عسكرية رفيعة في كل جيوش الدنيا . وأنا لم أطالبه بأشياء فوق ما تحتمله الرتبة . وحميدتي لم يتم تعينه في وظيفة خولي أو مفتش قيط وأنما اصبح في درجة نائب القائد العام للقوات المسلحة السودانية . لك أن تتخيل يا حسن موسي أنك مقدم لوظيفة مدير متحف اللوفر وفي المعاينة يُطلب منك ان تذكر أشهر لوحة لبيكاسو، أوتكتب فقرة عن حياته . هل تعتقد أن هذه الاسئلة تعبر عن نظرعنصرية ؟

طبعا "فك الخط" ميزة مهمة في عمل شيخ الحارة ، في أمدرمان أو في غيرها،لكن أهل أي حارة يفضلون شيخا أميّا يثقون في نزاهته و عفة يده على الشيخ المتعلم الحرامي.أما فرصة الإلتحاق بالخدمة المدنية في أول سلمها أو بالخدمة العسكرية فكلها مقامات تمتنع على افراد الشعب الذين فاتهم قطار التعليم .و لحميدتي أن يتباهى بكونه نجح في بناء بأسه السياسي الراهن[ المؤقت؟] دون ان يمر من قنوات الفرز الطبقي التقليدية في السودان

الكلام ده يا حسن ما صاح وكأنك تدمغ شيوخ الحارات الذين " فكوا الحرف " بعدم الأمانة والنزاهة مقارنة برصفائهم الأميين . والشيئ الآخر من اين أتيت بالفرضية في أنو حميدتي نجح في بناء مجده السياسي دون أن يمر بقنوات الفرز الطبقي . بالرجوع الي حروب دارفور معظمها أتبني بالفرز الطبقي الذي أتي من خلفية الفرز العرقي . عرب وزرقة . وحتي نسبة حميدتي ترجع الي قبيلة الرزيقات فرع الماهرية خشم بيت أولاد منصور . يعني حميدتي أتي من خلفية قبلية ساعدته حتي في تجنيد الجيش الجرار .

يلوم حامد بشرى حميدتي على كون نسبه في حفظة القرآن الدارفوريين لم يورّثه علمهم لأنه" لم يكن حافظاً للقرآن ،ولا حتي جزء عم، الشيئ الذي أورثه جهل بقواعد لغة القرآن ويظهر ذلك جلياً في مخاطبته لحشود العسكريين والمدنيين حتي وأن كان المكتوب أمامه بلغة عربية فصحي مما جعله مدعاة للتندر".
لم أفهم العلاقة بين حفظ القرآن و التمكن من مهارات النحو


يا حسن الخلوة واللوح دي بداية في سلم تعليم القراءة والكتابة وتجويد الخلوة يساعد علي تعاليم لغة القرآن ومما لا شك فيه يبني ساس متين للالمام باللغة العربية . ومن الملاحظات حول أسلوب القرأة التي سمعناه من حميدتي يظهر أنه لم يك مجوداً للوحه .

بعد ان يذهب هذا الحميدتي الذي يغلط في القراءة سيهل علينا حميدتي آخر متمكن من قواعد النحو، فهل ستشفع له مهاراته اللغوية عند حامد بشرى؟ مندري و ستين مندري؟

أنا لم أذكر أن المعيار الأساسي لاختيار الحكام هو معرفتهم للغة التخاطب مع الرعية . لكن بكل تأكيد أحدي العوامل المهمة في التواصل مع الجماهير التي فرضت نفسك عليها كما في حال المجلس العسكري او فرضتك الارادة الجماهيرية هي اللغة . فقدان اللغة السليمة كوسيلة للتواصل يفقد المخاطب والمتلغي الهدف من التخاطب .
و يبقى السؤال القائم هو : لماذا لم يتوقف حامد بشرى عند ضعف التأهيل اللغوي و المهني عند الجماعة الطيبين الذين صعدهم عمر البشير و رصع اكتافهم و صدورهم بعلامات الإمتياز الإداري الزائفة فصدقوا الكذبة و انتحلوا لذواتهم صفة ولاة الامور بينما كلنا نعرف انهم حفنة من المأجورين الناطقين باسم كفيلهم العربسلامي المسلح بالبترودولار.فعلا "البلد المافيها التمساح يقدل فيها الورل" و الأجر على الله

برضو حسن وقع في الخطأ ثانية حينما أفترض انو حامد بشري لم يتوقف عند ضعف التأهيل اللغوي والمهني عند الجماعة الطيبين . يا حسن والله ما مقصرين كلو ما نجد فرصة للكتابة قاعدين ندي الجماعة الطيبين علي رأسهم كان بقوا سفراء أو وزراء او رؤساء جمهورية وما فيهم زول رابط لينا حبل . و يا خوي الورل بتاعك ده وينو .

أما عاشرة الأثافي في حديث حامد بشرى فهي في مؤاخذة حميدتي على جهله بآداب الحضارة لأن حميدتي ،على جلافة البوادي، لا دراية له بأدب الجلوس على كرسي الحكم و لادراية له بلغة الحكام و لا يعرف كيف يلبس او كيف يتناول الطعام على مرجع الـ "أوتيكيت" ،و لا بد له من" تأهيل دبلوماسي لكي يتمكن من التوهّط على كرسي الحكم بدءا من اللغةو الملبس و آداب تناول الطعام ». في كلمة فحميدتي الذي فلت من قدر " الفاقد التربوي" ليستقر في قدر الحكاّم لن يفلت من محن التلمذة في مدرسة الـ "أوتيكيت" السودانية

وأزيدك من الشعر بيت وعلي حسب رأي الضعيف أري فيمن يتولي أمور السودان أن يكون ملماً ليس بفك الحرف فقط وأنما بتقنيات علم الحاسوب حتي يسهل التعامل مع الآخرين بدلاً من السيد الرئيس أو نائب الرئيس أرسل المندوب الفلاني برسالة خاصة الي سعادة الرئيس الفلتكاني . أعيتنا هذه المراسلات

يا حامد بشرى ياخي ركز معانا شوية في موضوع المجازر بتاعة عمر البشير و حميدتي و شركاهم، عشان أولويتنا في مشروع السلام العادل هي إنصاف ضحايا القتل الجماعي الذي عرفه الشعب السوداني تحت سلطة البشير و ساهم فيه حميدتي .و انحنا عارفين إنو بدون عدالة مافي سلام.شايف؟

يا حسن أنا مركز معاكم في موضوي المجازر والمواضيع التانية والعدالة والسلم والسلام وهي من أولويات اهتماماتنا ، وساهمنا ولا زلنا نساهم في الكتابة حولها . بس شايفك أنت صرفت وقت كتير في الدفاع المجاني عن حميدتي علي الرغم من انه يملك مستشارين علي كل المستويات وكمان اشتري صحيفة أو في الطريق للشراء وما أظن أنه محتاج لكل هذا المجهود الذي صرفته في الدفاع عنه . وبعدين ياخي انا عشان أرد علي أتهاماتك الكتيرة دي القربت توديني لاهاي وجدتها بالصدفة محشورة في بوست بعنوان أياك والكتابة فمن الأجدر والأنفع نشرها تحت مساهمتي المعنونة بمحن السياسة السودانية " حميدتي " . يعني زمان الزول ويكتب موضوع في صحيفة الأيام التعليق او الرد بكون في نفس الصحيفة يعني ما بتنشرفي جريدة الرأي العام .

الشيئ التاني انك ما حقوا تتحول لدور الالفه في الفصل او الناظر الماسك السوط . داير تدي اي زول ما متفق معاك علي رأسو . بعدين ياخي " سودان فور أول " دي أصبحت شركة مساهمة عامة فحقوا نحافظ ونزيد عدد المساهمين وبالطريقة دي بدون قصد ستتحول الي سودان وذ اوت آل . وكان الله في عوننا .

olor][size=24]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3356

نشرةارسل: الثلاثاء سبتمبر 10, 2019 2:45 pm    موضوع الرسالة: في فساد الخصومة السياسية رد مع اشارة الى الموضوع






في فساد الخصومة السياسية

1

كتب حامد بشرى :

" بهذه الأفتتاحية نحن معشر العنقالة الذين يكتبون من منازلهم متي ما نزل عليهم الوحي نحتاج الي تنوير وأرشادات من حسن موسي عن المعاير والمحاذير التي يجب أتباعها في الكتابة الادبية والسياسية أو أقلها توجية النصح فيا يفيد بتحسين وتجويد ما يكتبون « .

سلام يا حامد بشرى و شكرا على عنايتك بكلمتي في مكتوبك.و لو أحسست فيها غلظة في القول ـ كما لمست من ردّك الذي يبدأ بالعبارة" نحن معشر العنقالة.. إلخ" ـ فهي ليست بين أولوياتي، و ربّما كان مصدرها مزالق الكتابة الأسافيرية التي تضع الكاتب كل يوم في مواجهة خصم لا يعرف عنه سوى اسمه [ و"لولا الإسم لانكشف المسمّى»] و أدبه الذي يحّدث عنه، و هنا، في مربط النص الأدبي ،تحصل الغلظات الناتجة عن سوء الفهم الإرادي و غير الإرادي.و لعل هذا هو ما حدا بي لبذل كلمتي في ذلك الخيط القديم المعنون " إياك و الكتابة"،بذريعة كونه يعالج مسألة التعبير الأدبي، على زعم يعتبر الكتابة ممارسة سياسية أصيلة["و التعبير نصف التجارة"]، فضلا عن كونك بذلت على صفحات هذا المنبر عدة مكاتيب معنونة بنفس العنوان:"محن السياسية السودانية"، بعضها مفصّل و بعضها بدون تفصيل.و لو كان لك من عزاء في هذا الأمر فهو في كوني لا أكتب لأني اعتبر أن الناس محتاجين لـتلقي " الإرشاد" و" النصح" من طرفي، ذلك لأني، ببساطة ،لا أملك من الحكمة ما يؤهلني لنصح الآخرين[«ياعيسى عظ نفسك فإن اتّعظت فعظ الناس و إلا فاستح مني‫‬"]،ـ لكني يا صاح أكتب لدفع الأذى الذي يصيبني من جراء نظري في المكاتيب المشاترة المبذولة في الفضاء العام. و هي كما ترى من حيل البقاء في وكالة الأدب العام التي لا يحرس بوابتها بوّاب و يختلط فيها الغاشي و الماشي.



2
كتبت متسائلا يا حامد بشرى :ـ" والسؤال الي حسن أين يري فساد الخصومة مع المجلس العسكري كلوااااا وحميدتي والبرهان بصورة خاصة « .. « هل المعارضة المكتوبة والمقرؤة لعمائل الجماعة ديل في رأيك تعبير لنموذج طيب لفساد الخصومة السياسية وكمان في المشهد الأدب السياسي المعارض . ولا الوصف ده أصبح ينطبق علي موضوعي هذا ؟ يعني أصبح القندول الشنقل الريكة ؟ ".

سؤالك يضمر أن اعتراضي هو على مبدأ معارضتك المكتوبة لحميدتي و المجلس العسكري فكأنك تقوّلني بأن معارضة المجلس العسكري نموذج لفساد الخصومة.بينما أنا أرى فساد الخصومة السياسية في مستوى أدبك الذي تعالج به مواقف الخصوم السياسيين من شاكلة حميدتي و شركاه.و قد حيّرني تنويهك بصورة " القندول الشنقل الريكة" كونه يضمر استبعادي لـ " قندولك"، بغير وجه حق، من طائفة مكاتيب معارضي المجلس العسكري فيعود عليك ذلك، بلاغيا، بمنفعة دور الضحية البريئة في هذه المنازعة الغميسة.


3

سألتني يا حامد بشرى : »
اولاً بالتبادي ما هم العقلاء الذين تعنيهم ؟ التعريف هنا مهم عشان نكون علي بينة . خاصة وانك حينما تكتب تنتقي كلماتك أنتقاء مميزاً وشفافاً . هل ياتري هم قبيلة المؤتمر الوطني أم اللجنة الأمنية أم المجلس العسكري ام حميدتي . »ـ

و سؤالك ينطوي على قراءة مستعجلة و مغلوطة تبتذل مفهوم" خصومة العقلاء"، وتجعل منه سعيا غريرا لمحاورة ناس مبيتين النية على قتلنا لأن مطالبنا بالحرية و العدالة تهدد مصالحهم . يا حامد بشرى خصومة العقلاء مشروع سياسي يشرعن فكرة الخصومة كواقع يفرضه صراع تناقض المصالح بين الفرقاء الإجتماعيين. لأننا حين نقبل بمشروعية الخصومة فنحن مضطرون لعقلنتها و تعريف حدودها حتى نصرف الخصومات المزيفة و المجانية الموروثة و الواقعة.و غاية هذا المسار السياسي تتلخص في جلب الخصوم لطاولة المفاوضات.و هنا ينطرح السؤال المحرج :ماذا نصنع مع الخصم الناشز الذي يرفض مسار خصومة العقلاء و يهددنا ببندقيته؟و الإجابةعليه مشروع آخر مطروح أمام تحالف العقلاء من ذوي المصلحة في تجنب القتال. و أنا اتصور أن تحالف العقلاء يملك أن يطور الوسائل التي تجبر الناشزين على العودة لحظيرة العقل، أما بعزلهم سياسيا بالوسائل السلمية أو بالتضامن على مواجهتهم بالقوة. و لمولانا ماركس قولة مشهودة فحواها : يجب ان لا يستخذي المدنيون عن حمل السلاح عند الضرورة.
طبعا لو كنا نملك أن نختار خصومنا وفق مواصفاتنا لكنا اخترنا اشهمهم و اشجعهم و اقلهم غباءا. لكن الخصوم الذين رمتهم الأقدار في طريقنا لا يفون بمواصفات الخصومة المثلى، فما العمل؟ العمل هو ان نتضافر جميعنا على إرهاقهم صعودا، بكل الوسائل الممكنة، لمقام عقلنة الخصومة التي بيننا و بينهم لحيث المنازعة السياسية السلمية.و حين تتم مواجهة العسكريين من فلول نظام المؤتمر الوطني في ساحة المواجهة الديموقراطية فسوف نفكك بنيانهم العقائدي قبل أن "ندوسهم دوس" بوسيلة الفكر بدون رحمة أو هوادة.لقد شهدنا زمانا كان عمر البشير يطلب فيه من الشعب الأعزل منازلته في الشارع ،[ الما عاوزنا يطلع يلاقينا في الشارع]،و الدعاة الإسلاميون ينشدون :
"فليعُد للدين مجده
أو تُرق منا الدِماء..
أو تُرق منهم دِماء
أو تُرق كل الدماء"
بينما سدنة النظام يحاضرون الشعب في مفهوم " لحس الكوع" و خلافه.لكن تضامن قوى الشعب الثائر أجبرهم على التراجع رغم العسف الدموي و المجازر.و المسار الذي كابده الإسلاميون من زمن " لحس الكوع" لغاية زمن خطاب " عدم الإقصاء" الذي يتمنى استيعاب حزب الإسلاميين في المشهد السياسي في العهد الديموقراطي المقبل، هو في الحقيقة مسار عصيب و مكلف في مضمار عقلنة المشهد السياسي السوداني.و قد دفع السودانيون الثمن بدماء غالية حتى يتسنى لنا ان نتداول اليوم في إحتمال سيادة خصومة العقلاء التي ستنير الطريق نحو تحقيق الحرية و السلام و العدالة..

4
كتبت يا حامد بشرى : »
هذه فرصة سانحة لاسجل الاعتراف التالي : أنا البرجوازي الصغير حامد بشري بكامل قواي العقلية والبدنية أعترض أن يحكمني حميدتي بقوة البندقية كما سبق أن أعترضت علي حكم نميري والبشير لذات الأسباب وأضيف سبباً آخر لرفضي وهو عدم أكمال حميدتي لشهادة الثانوية العامة . وهذا مني للمعلومية . « .. »
. أما حسن موسي أذا رأي أن يحكمه شخص بهذه المواصفات فله مطلق الحرية في ذلك "


يا حامد بشرى أنا موافقك على الإعتراض على أي سوداني يريد أن يحكم بقوة البندقية، أمارفضك لأهلية أي سوداني في الحكم بحجة أنه لم يكمل شهادة الثانوية أو لم يحصل على الدبلوم الفلاني، فهذا يوقعك في شر أعمال البورجوازي الصغير الذي يعتقد أن شهادته المدرسية تمنحه شرعية سياسية في بلد نعرف أن التعليم النظامي فيه هو بعض من إمتيازات أهل الحظوة الطبقية بين سكان الحواضر.ذلك أنك ـ في سورة حماسك الأكاديمي ـ تتناسى أن الشرعية السياسية لا تتأتّى من شهادة مدرسية مبرئة للذمة الطبقية، و أنما تتأتّى من إرادة الناخبين الأحرار الذين يصوّتون للشخص الذي يرونه أهلا لثقتهم بصرف النظر عن مستوى تعليمه الأكاديمي أو مدى إلمامه بآداب الأوتيكيت.و بكرة ـ لا قدّر الله ـ ممكن يظهروا لينا دكاترة تكنوقراط من ذوي المراس المدججين بالدبلومات و يشهادات الكفاءة و الخبرة الطويلة في خدمة مؤسسات رأس المال، يجوا يتوهطوا في البلد و يقهروا الناس و ينهبوا موارد البلاد بمنهج علمي ما أنزل الله به من سلطان. وقتهاـ "وقتها" دا قريب ما بعيد ـ اقول : وقتها،ستسمع حكاية المرأة العضاها الكلب و تضحك :قالوا في مرة عضّاها كلب، و بقت تجي تاخد الحقن يوميا لمّاا تمّت العشرة ، الدكتور قال ليها :حقوا تمشي تشوفي الكلب عشان لو ما مات نوقف الحقن.مشت تشوف الكلب ، عضّاها تاني.

شايف؟


سأعود
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3356

نشرةارسل: الخميس سبتمبر 12, 2019 8:25 am    موضوع الرسالة: إحسان العمل رد مع اشارة الى الموضوع



إحسان العمل


سلام يا حامد بشرى و المتابعين الكرام
ما كنت أحسبني عائدا لهذه المنازعة بهذه السرعة لكن" رزق المساكين" الذي يهبط من الأسافير واسع كما رحمة ربنا.و قد قرأت هذا الصباح كلمة بليغة لأستاذنا عبد الله علي ابراهيم في حالة أصيلة من حالات فساد الخصومة في مشهد المهنة.
الرابط
http://www.sudanile.com/index.php/منبر-الرأي/56-8-0-6-0-1-4-6/118140-عبد-الرحمن-الخليفة-المحامي-ساقط-مهني-بقلم-د-عبد-الله-علي-إبراهيم

ذلك ان الخصومة السياسية الفاسدة تتجاوز خراب إقليم السياسة لتطال أخلاقيات المهنة و مسؤولية المهنيين.و من يتأمل في مثل هذه الحوادث السياسية للمهنيين ، كما في حالة الأطباء الأسلاميين السودانيين[ رفاق مقطوع الطاري "جوزيف منجيلي" الطبيب النازي] الذين أشرفوا على تنفيذ حد السرقة بقطع أيادي و أرجل العشرات من فقراء الحواضر]، من يتأمل في هذا التاريخ المهني المخزي لا يقاوم التساؤل المشروع عن ضآلة فرصة الـمُـثـُل المهنية في الإفلات من طوائل المنازعة السياسية [ و هيهات].
و المثل المهنية
Professional ethics
أو ما يسميه الفرنسيون
Déontologie
مفهوم لأخلاقيات المهنة فرضته ملابسات التخصص المهني في العصر الحديث لكنه قد يستمد أصله من تقليد عريق في ضبط أخلاقيات المهنة، و لعل أقدم الأمثلة على عناية الصانع المهني بضبط أخلاقيات المهنة تتجلى في "قسم أبقراط"، و نصه :[color=blue]
أقسم بالطبيب أبولو وأسكليبيوس وهيجيا وبانكيا وجميع الأرباب والربات وأشهدهم، بأني سوف أنفذ قدر قدرتي واجتهادي هذا القسم وهذا العهد. وأن أجـعل ذلك الذي علَّمني هذا الفن في منزلة أبويّ، وأن أعيش حياتي مشاركًا إياه، وإذا صار في حاجة إلى المال أن أعطيه نصيبًا من مالي، وأن أنظر بعين الاعتبار إلى ذريته تمامًا كنظرتي إلى إخواني وأن أعلمهم هذا الفن -إذا رغبوا في تعلمه- دون مقابل، وأتعهد أن أعطي نصيبًا من التعاليم الأخلاقية والتعليمات الشفهية وجميع أساليب التعليم الأخرى لأبنائي ولأبناء الذي علَّمني وللتلاميذ الذين قبلوا بالعهد وأخذوا على أنفسهم القسم طبقًا لقانون الطب، وليس لأي أحد آخر.
ولن أعطي عقارًا مميتًا لأي إنسان إذا سألني إياه، ولن أعطي اقتراحًا بهذا الشأن. وكذلك لن أعطي لامرأة دواءً مجهضًا. وسوف أحافظ على حياتي وفني بطهارتي وتقواي. ولن أستخدم الموسى حتى مع الذين يعانون من الحصوات داخل أجسامهم. وسوف أتراجع لمصلحة الرجال المشتغلين بهذا العمل. وأيا كانت البيوت التي قد أزورها، فإنني سأدخل لنفع المريض، على أن أظل بعيدًا عن جميع أعمال الظلم المتعمَّد، وجميع الإساءات وبخاصة العلاقات الجنسية سواء مع الإناث أو مع الذكور أحرارًا كانوا أو عبيدًا. وسوف أظل حريصًا على منع نفسي عن الكلام في الأمور المخجلة، التي قد أراها أو أسمعها أثناء فترة المعالجة وحتى بعيدًا عن المعالجة فيما يتعلق بحياة الناس، والتي لا يجوز لأحد أن ينشرها. فإذا ما وفيت بهذا القسم ولم أحِدْ عنه، يحق لي حينئذ أن أهنأ بالحياة وبالفن الذي شَرُفت بالاشتهار به بين جميع الناس في جميع الأوقات؛ وإذا ما خالفت القسم وأقسمت كاذبًا، فيجب أن يكون عكس هذا نصيبي و جزائي. »

يقول صاحب ويكيبيديا : »
ترجم قسم أبقراط وكيّفه من اليونانية إلى العربية العالم العراقي السرياني حبيش بن الأعسم ـ ابن أخت الطبيب السرياني حنين بن إسحق وأحد تلاميذه ـ وأثبته ابن أبي أصيبعة في فصل خاص من كتابه "عيون الأنباء في طبقات الأطباء"، وقد دخل هذا القسم لاحقًا إلى اللاتينية ثم إلى اللغات الأوروبية الحية، ورجع إلى العرب في صيغته الإنجليزية أو الفرنسية، ليتم تكييفه من جديد في غالب البلدان العربية. « 
صانع العصر الوسيط الذي يعرف لنفسه لائحة ذاتية بالواجبات و الحقوق يضبط عليها أحوال صناعته ، إنما يفعل ذلك من واقع اعتداده بأدائه المهني، و في تقليدنا أن" إحسان العمل أعلى درجات الإحسان". و أظننا لن ندرك مفهوم إحسان العمل بأخوي و أخوك ، حتى نتمكن من تعريف منهج تربوي أخلاقي يليق بفداحة طموحنا الثوري الجديد.
[/color]
"
عبد الرحمن الخليفة المحامي: ساقط مهني ..
د. عبد الله علي إبراهيم

نشر بتاريخ: 09 أيلول/سبتمبر 2019

 
(وقف عبد الرحمن الخليفة، نقيب المحامين الأسبق في دولة الإنقاذ، وعرّف

نفسه كعضو في هيئة الدفاع أمام المحكمة التي يمثل أمامها عمر البشير بتهم غسيل الأموال وتجارة العملة مما لا أعرف أن سبق اتهام رئيس جمهورية بها في العالمين. وتعودت من الخليفة تبذله المهني ولكن لم يطرأ لي أن يكون، وهو العالم القانوني كاتب أفضل الرسائل الجامعية في نقد القانون الوضعي البريطاني في السودان بجامعة ماكقل بكندا، بين 99 محام أخرق تداعوا لباطل الدفاع عن وضاعة رئيس قُبض متلبساً بشرط جيب الأمة. توسمت في الخليفة أن يحتشم ويترك مثل هذا الهوان المهني لمثل أحمد إبراهيم الطاهر ممن ينبح دفاعاً عن الخليع خوفاً على ذيله. فأقله أن الدولة لم تصرف عليه صرفها على الخليفة لا ليتأهل في علمه فحسب بل ليحتك بممارسة مهنته في الغرب ويأخذ من قبس خلقها. وخلق المهنة دين مدني تقوم عليه حياة الناس في الغرب كما لا تقوم حتى على الدين نفسه.
من حق البشير أن يتمتع بهيئة دفاع عن نذالته. وهو حق حرم من استحقوه دفاعاً عن وطنهم ومهنتهم وإنسانيتهم لعقود ثلاثة. فوضاعة الجريمة لا تلغي حق الدفاع عن النفس. والحق أن الخليفة دافع عن المخلوع في سكرات أيام حكمه الأخيرة من غير اختصاص. فقد تصدى للمتظاهرين أول هبوبهم في ديسمبر 2018، واتهمهم بالخروج على الدولة، وأهدر دمهم. وكتبت يومها عن هذه الخساسة كلمة أعيد نشرها في مناسبة الدورة الثانية لضلال الخليفة عن خلق المهنة وحشمتها).

قرأت كلمة للدكتور المحامي عبد الرحمن الخليفة، نقيب المحامين السابق، غاية في النذالة المهنية. سمى فيها الثورة القائمة ب"خروج مرفوض". فقد انتهت اختناقات الخبز والوقود فانتفت الحاجة إلى تجمع أم درمان ذات أربعاء من أيام الثورة. فالموكب، في قوله، محض اختطاف سياسي "بواسطة محترفي السياسة لتقويض سلطة الدولة". وعزف كغيره على نغمة الأيدي الأجنبية التي تحرك التظاهرات. فالتظاهرات القائمة عنده جزء من المشروع الأمريكي بنشر "الفوضى الخلاقة" في المنطقة تتولاها عنه "سفارات أجنبية معلومة". فمن رأي الخليفة أنه طالما قصدت التظاهرات تقويض النظام فهي ضد القانون. وعليه فقتل المتظاهر حق قانوني للدولة. وهذا فقه مهني قانوني دموي أخرق لمن كان نقيباً للمحامين في ظل الإنقاذ. ووجدت الكلمة متهتكة مهنياً لأنك لا تحتاج أن تكون قانونياً لتصرح بها. سبقه إليها الشرطي والأمني والزلنطحي. بل كذب الخليفة. فقال إن شرط قانونية التظاهرة أخذ الإذن من الحكومة وسلميتها. وهو يعرف كجوع بطنه أنه لا تأذن حكومته بمظاهرة. ستين أبدين. فهذا تجميل للنظام غير خليق بمن في تأهيله وأعراف المهنة التي على عاتقه.
ليست هذه مرتي الأولى التي أرثي فيها لمهنية الخليفة. فقد كتبت احتج عليه اقتحام الأمن خلال نقابته على المحاماة في أغسطس 2012 دار نقابة المحامين والاعتداء الفظ على مناسبة الفطور الجماعي لتجمع المحامين الديمقراطيين بها (تجد الكلمة ملحقة أدناه). وقلت فيها إنه لو صح أن هذه الهجوم الأمني تم بترتيب أو علم، الخليفة لوجب على القانونيين في الخارج بالذات ملاحقته في عقر دار المهنة وأعرافها. فيطلبون من الجامعات الغربية التي تخرج فيها تجريده من الرتبة، وإبلاغ المراكز القانونية التي قد تستشيره، أو تستضيفه أو ما شئت، أن تمتنع عن ذلك على بينة استهتاره بقيم المهنة وفتح دار المحامين لعلوج الأمن.
أعرج هنا على أمر أكثرت الإشارة إليه وهو ألا ننشغل برموز النظام السياسية والأمنية دون رموزه المهنية. وهم عندي أخطر لأنهم تولوا عنه تجريد المهنيين والعاملين من أدواتهم التاريخية التي توسلوا بها لتأمين مهنتهم ومصالحهم (نقابة واتحاد) و"زرجنتها" بعجلة الحكومة. فعلها دكتور غندور. وفعلها المهندس يوسف عبد الكريم. وفعلها الرزيقي. وفعلها الخليفة. وغيرهم مئات عبر السنين. باعوا أمانة مهنهم رخيصة لولائهم لعقيدتهم السياسية. فركبوا على النقابات مدججين بقوانين صادرت حق التعبير والتنظيم من كل أحد غيرهم. فلا غناء للنضال السياسي عن النضال في جبهة المهنة لاسترداد نقاباتها وجمعياتها وأعراف المهنة التي فرط فيها الأراذل هؤلاء.
واضطر الخليفة في وضاعته المهنية إلى كذبة أخرى عن أمريكا. فقال عديم المنطق إن السودان ليس هو البلد الوحيد الذي يمر بأزمات. فعانت من ذلك الولايات المتحدة الأمريكية بجلالة قدرها بأزمة مالية حادة "ولكن المواطن الأمريكي لم يخرج، ولم يقذف الناس بالحجارة، ولم يحطم واجهات المتاجر، ولا أرعب المارة، ولا حاول أن يصطدم بالشرطة". وهذا تزوير في القول غير منتظر من حقوقي. فالتظاهرات في مثل التي وقعت في فيرقسون بولايتي ميزوري مثلاً فعلت كل ما ذكر الخليفة أنه لا يُفعل وبقوة. ولم ينجم من ملحمة الشرطة والمتظاهرين مع ذلك قتيل واحد لأن التظاهرة حق والشرطة مدربة على احتواء شططها بمهنية. ولم أسمع مهنياً في القانون أو غيره استباح المتظاهرين كما فعل الخليفة بموكب أم درمان.
قيل في من نزع كل مزعة من حياء من وجهه أن له "وجهاً يأكلو بيهو الصدقة". وبدا لي أن الخليفة لم يعد يكترث إن كان له وجه أصلاً. »
IbrahimA@missouri.edu



سأعود
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة