سؤال للتمييعيين

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
محمد عثمان ابو الريش



اشترك في: 13 مايو 2005
مشاركات: 959

نشرةارسل: الجمعة ابريل 28, 2017 7:26 am    موضوع الرسالة: سؤال للتمييعيين رد مع اشارة الى الموضوع


التمييع تعنى .. دى مع دى. وتمييع القضية او تمييع الموضوع تعنى ربطه بموضوع اخر حتى يفقد فعاليته وحيويته واولويته.. وهذا هو الهدف من التمييع.
معارضة سياسات الحكومة حق بل واجب كل مواطن.. ولكن الهجوم على الصحافة السودانية لانها تصدت لصلف الاعلاميين المصريين وتجاوزهم حدود اللياقة والادب وسخريتهم من تاريخ وحضارة وارث السودان.. ليس لاى سبب الا ان دفاعهم عن السودان يصب فى مصلحة موقف الحكومة, فهذا تمييع للقضايا الوطنية ومرفوض. فلنعارض ولنحارب الحكومة داخل حدود الوطن.. ولنقف يدا واحدة حين يتعلق الامر بعدو خارجى ومحتل اجنبى.. ومتغطرس يسخر من السودايين.. هل حين سخر الاعلاميون المصريون من الشعب السودانى واهراماته وتاريخه.. هل ميزوا الاخوان المسلمين والانقاذ من بقية الشعب؟


_________________
Freedom for us and for all others
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 892

نشرةارسل: السبت مايو 27, 2017 2:48 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أخي الأكرم : محمد عثمان أبو الريش
تحية طيبة ،

نشكر لك هذا التناول ، وهي شكوى يشكو منها كافة من نعرفهم .
القضية ملتبسة وتحتاج لعرض كافة صديد إعلام المصريين والسودانيين على السواء .
ليس من البساطة السير وسط هجوم إعلام المخابرات في الدولتين ، ونصل لنتيجة .
فلنسأل أنفسنا :
لماذا لم تتم الحملة على إثيوبيا وهي العقدة المفصلية لدى مصر ؟!
لماذا صار السودان مكب نفايات : ليس الأشياء ، بل البشر ؟!
لقد هزمت الدولة جيشها منذ 1989 ، بأن أحالت القوات المسلحة للاستيداع، وأنشأت الجيش الشعبي
ببساطة ليمنع الانقلاب على الإخوان المسلمين ، وتصبح الدولة ملك يمين للذين لا يملكون سوى
( التنظيم + الأمن ) ، ولا شيء غير ذلك .
أخطأ أمينهم العام كثيراً في بيع السودان للمنظمة الاسلامية الإرهابية العالمية .
حين ينظر الإنسان لموقع السودان بعد ثلاثة عقود من سيطرة الإخوان وبيع السودان أرضه وبشره وكنوزه
للآخرين ، والدولة تتآكل من أطرافها ، وهي تواجه إثيوبيا (120) مليون نسمة ومصر (95) مليون نسمة
فإن الامتداد السكاني هو السودان أو ما بقي من السودان .
أين هي القوات المسلحة التي تحمي الوطن ، وحدود السودان من دون دول العالم مفتوحة لكل مسلمي العالم،
ولكل البشر الذين لا يضيفون شيئاً إن لم يأخذوا من السودان ،

بل أن السلاح الإيراني يتم به دعم الإرهابيين ، والجنسية السودانية على قفى من يحمل!! .
جاءنا بند جديد من منصرفات العملات الصعبة :

49 مليون دولار هو ما سمح به إعلام السودان للكهرباء المستوردة من إثيوبيا،
في حين أنك لا تستطيع استيراد أية نظام للكهرباء من الخلايا الشمسية لأن الإدارة المركزية ترفض .
لماذا لا يكون الاستعلاء لبلد أصبحت مكب النفايات ، والعصابات صارت قوات دعم سريع .
وحدودها مستباحة لكل من هب ودب ، ليس من دول الجوار فحسب بل ومن مالي والنيجر !!!

أين الجيش الذي يحمي البلاد ؟
لماذا لم يتم هذا الاستعلاء ضد إثيوبيا ، لأن مصر لا تقدر على ذلك .

*
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة