بكرة عيد السخي

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3061

نشرةارسل: الاحد ابريل 30, 2017 8:27 am    موضوع الرسالة: بكرة عيد السخي رد مع اشارة الى الموضوع



بكرة عيد السخي
"..

  شاركتُ في المظاهرة التي كانت أولى الملاحم التاريخية بعد الإستقلال،و التي نظمها إتحاد نقابات العمال عام 1958 ضد المعونة الأمريكية ، و كانت ضخامة و إتساع تلك المظاهرة، التي انضمت إليها جماهير غفيرة من أفراد الشعب، قد غطت كل ساحات السوق العربي بالخرطوم، كتعبير عن رفض شعبي عام و شامل للمعونة الأمريكية التي كان من المفترض أن يناقشها البرلمان السوداني ثم يجيزها.و قد عبّر الموقف منها عن وعي مبكر لجماهير شعبنا بالمحاولات المتعددة لإخضاع إقتصادنا الوطني لسياسات السوق الرأسمالي.ـ
بدأ التحرش بالمظاهرة السلمية عندما حاول السفير الأمريكي الدخول بعربته وسط الحشود الجماهيرية بصورة استفزازية، فما كان من الجماهير الغاضبة سوى الهجوم عليه لولا التدخل المباشر لكل من الشهيد الشفيع أحمد الشيخ و محمد السيد سلام.و قد كانا من المفترض أن يخاطبا تلك المسيرة. و لولا ذلك لحدثت كارثة كان يمكن أن تؤدي لعواقب وخيمة، و على الفور تم اعتقالي ضمن أربعة من العمال المشاركين في تلك المظاهرة و هم كل من حسن طه إدريس و وظيفته كمساري و علي بخاري و هو سائق قطار ثم هاشم الخليفة الذي كان يعمل برادا و كنت أنا في تلك الفترة أعمل كمساعد براد في السكة حديد.. في نفس يوم اعتقالنا تم تقديمنا بصورة عاجلة إلى محكمة جنايات الخرطوم التي حكمت على اربعتنا بالسجن لمدة شهر لكل واحد منا، و ذلك على الرغم من أننا نبهنا القاضي الذي كان يحاكمنا بأن محاميي الدفاع عنا سيحضرون للمرافعة عنا صباح الغد، إلا أن القاضي رفض طلب التأجيل. و بالفعل تم إيداعنا جميعا بالسجن. و أذكر أن ذلك تم في يوم وقفة عيد الأضحى المبارك.فاستقبلنا أول أيام العيد بسجن الخرطوم الأبيض و هو حاليا مقر رئاسة السجون.ـ
كنا ننام على الأرض دون فراش أو أغطية، و ربما كان هذا بمثابة نوع بدائي من التعذيب في تلك الفترة.و قد صرف لكل منا لاحقا برش و بطانية ، و كانت الوجبة الوحيدة التي تقدم لنا عبارة عن قطعة من خبز الفيتريتة بدون ملح"قراصة" مع قليل من ملاح لا طعم له و لا رائحة ثم كوب واحد من الشاي يوميا بنصف معلقة من السكر.. و كان كل ذلك يقدم لنا في إناء صغير صرف لنا خصيصا لهذا الغرض.منذ اليوم الأول رفضنا تلك المعاملة فكان عقابنا هو الترحيل الفوري لسجن "دبك"شمال العاصمة. أمضينا في ذلك السجن حوالي خمسة عشر يوما و نتيجة لجهود مضنية استبدل الحكم بالسجن إلى غرامة كل منا مبلغا و قدره عشرة جنيهات، و هو مبلغ كبير بمقاييس تلك الفترة، حيث تم تسديدها بواسطة تبرعات عمال السكة حديد بالخرطوم. »..ـ


، علي السخي ،النقابي السوداني، في شهادته للتاريخ، في كتاب"بيوت سيئة السمعة"[نشر الجمعية السودانية لضحايا التعذيب، لندن 2000
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد أبو جودة



اشترك في: 25 سبتمبر 2012
مشاركات: 383

نشرةارسل: الاحد ابريل 30, 2017 9:20 am    موضوع الرسالة: الذكريات صــادقة وجميلة ..! رد مع اشارة الى الموضوع



الذكريات صادقة وجميلة ..!

سلام يا حسن موسى، سلام
مع أنّي ما عارف الإشارة جاي وللّا جاي Sad كما أعتقد أنني لم أفهم العنوان على السّجيّة المعقولة Wink إلّا أنني بصورة عامة (وكدا) أنظُر بإكبار شديد لهذه الشهادة السياسية الكارِبة، ثم لنشرها أيضا، هذا أولاً ثم ثانياً؛ فإنّ هذا الشـِّق الوارد أعلاه ضمن شـهادة الســَّـخي:

((واتساع تلك المظاهرة، التي انضمت إليها جماهير غفيرة من أفراد الشعب، قد غطت كل ساحات السوق العربي بالخرطوم، كتعبير عن رفض شعبي عام و شامل للمعونة الأمريكية التي كان من المفترض أن يناقشها البرلمان السوداني ثم يجيزها. و قد عبّر الموقف منها عن وعي مبكر لجماهير شعبنا بالمحاولات المتعددة لإخضاع إقتصادنا الوطني لسياسات السوق الرأسمالي. بدأ التحرش بالمظاهرة السلمية عندما حاول السفير الأمريكي الدخول بعربته وسط الحشود الجماهيرية بصورة استفزازية، فما كان من الجماهير الغاضبة سوى الهجوم عليه لولا التدخل المباشر لكل من الشهيد الشفيع أحمد الشيخ و محمد السيد سلام.))

يفرض عليّ، ولا مناص، تعليقان كما يلي:
1/ هل كان بالفعل هناك وعيٌّ شعبي عام، ومُبَكِّر كمان! لجماهير شعبنا ضد المحاولات المتعددة لإخضاع اقتصادنا الوطني لسياسات السوق الرأسمالي..؟ أقول: لا أعتقد؛ وَ لو كان الوعي الذي تراءى للشاهد النقابي الكادر، ضمنما شَهِد، لما تغلغل مــَــدّ السوق (السوقي-رأسمالي) بمثلما فعل من وقتها "داك اللِّيللا" بأحشاء اقتصادنا الســوداني، وحتى الآن، بل ربما يمتد ليوم باكر "مع العساكر" حتى دون التوقف ما إن كان بُكرة جانا العيد، أو كانت مجرّد "وقفة" تكثُر فيها حياكة التفاصيل في جوٍّ يسبَح في أحلام اليَقَظَة المؤرِّقة بما سيجري على/ وَ للوطن.

2/ السفير الأمريكي، هذا الذي حاول الدخول بعربته وسط الحشود الجماهيرية بصورة استفزازية..! دَحين ما بالغ؟! مالم تكن "بايتة معاهو"

اؤكِّد بإني مُكبِر لشهادة الســّخي، وذلك برغم ما قُرأت به، وَ ما قوبِلتْ به من سخاءٍ رفاقي غير عادي.




ــــــــ
مع التحايا
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3061

نشرةارسل: الاحد ابريل 30, 2017 6:05 pm    موضوع الرسالة: الزمن الأمريكي الجميل رد مع اشارة الى الموضوع




سلام يا محمد أبوجودة
يا زول السفير الأمريكي، [موز.شايف الإسم دا؟]،في خرطوم نهاية الخمسينيات، كان " كاوبوي ود بلد يقعد يقوم على كيفو" . و لو هفّت ليهو يفرتق حفلة الشيوعيين السودانيين [العائدين من غابات كينيا و الملايو و باندونق الفتية و كمان عاوزين يبشروا الأهالي بفرص "طريق تطور لا رأسمالي" ]، والله يفرتقها ليهم في ثانية و ما في زول من ناس حكومة عبد الله بك خليل يقول ليهو: " يا خواجةعينك في راسك". و كان مكضّبني هاك الرابط بتاع "مكتب التاريخ" في الإدارة الأمريكية

https://history.state.gov/historicaldocuments/frus1958-60v14/d41


دا طبعا كان في الزمن الأمريكي الجميل قبل حرب فيتنام و بلاوي الشرق الأوسط .ـ
غايتو ربنا يجيب العواقب سليمة
و يولّي الأصلح
و كذا


Home Historical Documents
Foreign Relations of the United States,
1958–1960,
Africa,
Volume XIV Document 41
FOREIGN RELATIONS OF THE UNITED STATES, 1958–1960, AFRICA, VOLUME XIV


41. Editorial Note
A “Special Report on the Sudan,” prepared by the Operations Coordinating Board Working Group on the Near East, dated August 18, 1958, stated that in a conversation on July 14 with Ambassador James S. Moose, Jr., and a later conversation with the British representative in Khartoum, Sudanese Prime Minister Abdullah Khalil asked what assistance he could count on from the United States and the United Kingdom in the event of direct or indirect Egyptian aggression against the Sudan. The report summarized discussions on this subject with the British and recommended assuring Khalil that in case of direct aggression, the United States and the United Kingdom would take every feasible step through the United Nations to extend assistance. Concerning indirect aggression, it recommended stressing the U.S. conviction that effective action against subversion was best taken by the country directly concerned. It also suggested possible steps to provide economic and military aid contingent on the Prime Minister’s reaction and subsequent Sudanese actions. (Department of State, OCB Files: Lot 62 D 430, Near East)
At the 377th meeting of the National Security Council on August 21, Assistant to the President for National Security Affairs Gordon Gray informed the Council of the special report and stated that some of its recommendations appeared to the Operations Coordinating Board to go beyond existing policy guidance. Acting Secretary of State Christian Herter agreed that the Department of State would prepare a policy paper on the Sudan for consideration by the NSC Planning Board and by the Council at its next meeting. (Memorandum of discussion by Deputy NSC Executive Secretary S. Everett Gleason, August 22; Eisenhower Library, Whitman File, NSC Records)
At the Council’s next meeting on August 27, however, Acting Secretary Herter told the Council that the Department of State felt it could take necessary action within the terms of existing national security policy to meet current problems related to the Sudan, and that additional policy guidance was not immediately necessary. Gray asked whether the Planning Board should consider other policies related to the Sudan in connection with its current review of Near East policy,
[Page 174]
and Herter replied in the affirmative. (Memorandum of discussion by Director of the NSC Secretariat Marion W. Boggs, August 28; ibid.) That NSC review culminated in the approval on November 4 of NSC 5820/1, “U.S. Policy Toward the Near East,” which included a section on the Sudan. The text is scheduled for publication in volume XII.
Telegram 361 to Khartoum, September 18, instructed Ambassador Moose to discuss Prime Minister Khalil’s request for assurances with him at the same time that he informed him of a newly-approved U.S. aid program. The telegram reads in part as follows:
“While stressing US conviction that most effective action against subversion can best be taken by country directly concerned, you should point out that, as PriMin knows, US role in UN in defense of independence of sovereign nations has been often and unmistakably demonstrated. US actions in Lebanon and Jordan are clear evidence US does not intend ignore appeals of legally constituted governments when independence and integrity of their nations are seriously threatened by acts of indirect aggression. This connection, PriMin’s attention should be invited to President’s speech before UNGA August 13 in which he said: “I would be less than candid if I did not tell you that the US reserves, within the spirit of the Charter, the right to answer the legitimate appeal of any nation, particularly small nations.”
“You should make clear to PriMin and in subsequent conversations with SAR and such others as may be considered desirable, our continuing desire to assist Sudan in maintaining its independence and thus moving forward as constructive force for peace and stability in the area. You should point out, however, that practical US support, in terms of economic, military, internal security and other programs, in final analysis only justifiable if it in fact contributes to determination of Sudan Government to protect its independence. We know PriMin himself recognizes that, if Sudan Government does not take action in this direction along lines of which he himself best able judge, US support would then be meaningless and ineffective.” (Department of State, Central Files, 745W.5/9–1858)
Ambassador Moose reported in telegram 414 from Khartoum, September 24, that when he met with Khalil on September 23, the Prime Minister expressed satisfaction with the projected aid program and told Moose that he considered the actions taken by the United States in Lebanon and Jordan in recent months “as assurance of U.S. support.” He further stated that with such assurances and with Sudan’s urgent financial needs met, he foresaw “no difficulty” in maintaining Sudan’s independence and integrity. (Ibid., 745W.5/9–2458)

« « 
سأعود
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد أبو جودة



اشترك في: 25 سبتمبر 2012
مشاركات: 383

نشرةارسل: الثلاثاء مايو 02, 2017 6:36 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع



شكراً على زيادة الخير، عزيزنا حسن،

سأقرأ وأشوف*








ــــــــــــــــــــــــــ
مع أننا اليومين ديل، مافاضين ذاتو Surprised
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة