صدور الطبعة الثانية من كتاب: محمود محمد طه والمثقفون

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
عبد الله الفكي البشير



اشترك في: 22 مايو 2010
مشاركات: 86

نشرةارسل: الخميس يناير 11, 2018 11:16 am    موضوع الرسالة: صدور الطبعة الثانية من كتاب: محمود محمد طه والمثقفون رد مع اشارة الى الموضوع

الأستاذات والأساتيذ الأجلاء

تحياتي واحترامي
لقد غبت فترة عن هذا المنبر، وحدثت أحداث كثيرة، منها صدور كتب جديدة، فالتهاني لنا وللأستاذ عبدالله بولا وللأستاذة نجاة محمد علي، بصدور كتاب: بداية مشهد مصرع الإنسان الممتاز، وكتاب: حوارات (1975-
2001)
.. والتهنئة للأخ إبراهيم جعفر على صدور كتبه الأربعة.. واعتذر لمن لم أذكر، واعتذر كذلك عن هذه التهنئة المتأخرة.. إن سبب انقطاعي عن المنبر يعود إلى أنني ظللت خلال السنوات الماضية أعمل في مشروع كتاب جديد، يتكوَّن من أجزاء عديدة، آمل أن يرى النور قريباً..

اليوم آثرت أن أودع في هذا المنبر مقدمة الطبعة الثانية من كتاب: صاحب الفهم الجديد محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ، والتي صدرت قبل ثلاثة أيام.. فإلى جانب احترامي لهذا المنبر، فإن الأستاذات والأساتيذ أعضاء هذا المنبر قد احتفوا بشكل خاص بالكتاب وأسهموا بشكل كبير في الحراك عنه حينما صدر في طبعته الأولى في سبتمبر 2013. إلى جانب أنني ظللت أحيل القراء من الفيس بوك والواتساب إلى هذا المنبر بشأن الخيوط التي تناولت بعض الحراك الذي تم عن الكتاب.

أدناه خبر صدور الكتاب في طبعته الثانية ومقدمة الطبعة الثانية.






صدرت الطبعة الثانية من كتاب: صاحب الفهم الجديد للإسلام محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ، عن دار "نور نشر" بألمانيا، وذلك في يوم الاثنين 8 يناير 2018.
تأليف عبدالله الفكي البشير
جاءت الطبعة الثانية في جزئين: الأول (696) صفحة، والثاني: (700) صفحة من القطع المتوسط.
تضمنت مقدمة الطبعة الثانية قائمة تشتمل على رصد غير حصري وجرد مجمل للكتابات والحوارات التي تمت عن الكتاب، فيما وقف عليه المؤلف، منذ صدور الطبعة الأولى في سبتمبر 2013 وحتى شهر أبريل 2017.
يتوفر الكتاب لدى "نور نشر" في الرابط أدناه:
https://www.morebooks.de/books/gb/published_by/noor-publishing/398674/products


من المهم الإشارة إلى أنه ستكون هناك طبعة ثانية (نسخة السودان)، وآمل أن تصدر خلال الشهرين القادمين..

أدناه مقدمة الطبعة الثانية.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الفكي البشير



اشترك في: 22 مايو 2010
مشاركات: 86

نشرةارسل: الخميس يناير 11, 2018 2:12 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


مقدمة الطبعة الثانية 2018
كتاب: صاحب الفهم الجديد للإسلام محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ




"أطلعت بِحِرْصٍ شدِيدٍ علي المقَالات الثلاث (1) التي أَجدها محقة في ما ذهبت إِليه من قُصورٍ في الدراساتِ السُّودانيَّةِ وفجوة لابد من الاعتراف بِها والتداعي لسدها بدلا من دفن رؤُوسِنا في الرمال. ولا أَدرِي لماذَا يُكَابِر الناس حيث أَن ما قلتة في سفرِك القيَّم عين الحقيقَة. أَشكرك علَي لفت نظَرِنا جميعاً لهذا الأَمر المهم. لك الود والتقدير"(2).
حسن أحمد إبراهيم (3)
أستاذ كرسي تاريخ السودان بكلية الآداب، جامعة الخرطوم
ويعمل حالياً أستاذاً للتاريخ والحضارة بالجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا



علَّق عصام عبدالرحمن البوشي على شهادة حسن أحمد إبراهيم أعلاه، قائلاً:

"قِلَادَةُ شَرَف لك، وَاِعْتِرَاف عَالِم انْحنَى للحق"(4).
عصام عبدالرحمن البوشي
مدير جامعة ود مدني الاهلية، السودان



"هذا كتاب فحل"(5).
عبدالله علي إبراهيم



هذه هي الطبعة الثانية من كتاب: صاحب الفهم الجديد للإسلام محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ(6). فلقد صدرت طبعته الأولى في أغسطس 2013م، فوجد الكتاب اقبالاً كبيراً نفدت على إثره طبعته في زمن وجيز، الأمر الذي دفع الناشر أن يقوم، بموافقة المؤلف، باعادة طباعة الطبعة الأولى Reprint مرتين، استجابة للطلب العالي على الكتاب. كانت الطبعة الأولى قد جاءت في مجلد واحد تكوَّن من (1278) صفحة من القطع المتوسط، بينما جاءت هذه الطبعة، الطبعة الثانية Second Edition، في جزئين، من غير أن نعدل في متن الكتاب، أو أن نضيف عليه، أو أن نغير فيه، سوى التصويب للهنات والأخطاء المطبعية، إلى جانب اضافة صورة لمحمود محمد طه في صدر الكتاب، إلى جانب قائمة تشتمل على رصد وجرد مجمل للكتابات والحوارات التي تمت عن الكتاب منذ صدوره، فيما وقف عليه المؤلف، وحتى تاريخ اليوم، وكذلك تضمين شهادة قدمها البروفيسور حسن أحمد إبراهيم، في حق هذا الكتاب، وتعليق الأستاذ عصام عبدالرحمن البوشي، عليها، وقد صدَّرنا بهما هذه المقدمة.

تعود أهمية رصد الكتابات والحوارات عن الكتاب، إلى أنها تقدم إضاءة عن الحراك الذي أحدثه الكتاب، وتكشف، ولو بشكل جزئي، عن مدى تفاعل المثقفين معه وطبيعة ذلك التفاعل. وتكمن أهمية شهادة البروفيسور حسن، في كونه أحد أكبر أساتذة تاريخ السودان الحديث والمعاصر، وهو حجة في تاريخ الحركة الوطنية السودانية وتاريخ السودان السياسي، كما أنه أستاذ كرسي تاريخ السودان بكلية الآداب، جامعة الخرطوم، وقد جاءت شهادته في خضم حوار عن الكتاب استهله أكاديميون متخصصون في تاريخ السودان الحديث والمعاصر، وكان محوره بعضاً مما خلص إليه الكتاب من نتائج بشأن تعاطي الأكاديميا السودانية والمؤرخين السودانيين مع الأستاذ محمود محمد طه ومع مشروعه ودوره في تاريخ السودان، حيث التجاهل والتغييب والتهميش والعزل عن ميدان البحث العلمي.

لقد تكوَّن الكتاب في طبعته الأولى من ثمانية عشر فصلاً، جاءت مجملة في خمسة أبواب. ولمّا رأينا تقسيم الكتاب في هذه الطبعة إلى جزئين، استجابة لرغبة الكثير من القراء الذين عبروا عن صعوبة حمل الكتاب بسبب حجمه، فقد ضمنَّا الجزء الأول التسعة الفصول الأولى من الكتاب، إلى جانب المحتويات، والإهداء، والنداءات، والشكر والعرفان، والتقديم بقلم عصام عبدالرحمن البوشي، وقصتي مع هذا الكتاب، والمقدمتين للطبعة الأولى والثانية؛ بينما اشتمل الجزء الثاني على التسعة الفصول الأخرى، إلى جانب الخاتمة، وقائمة الملاحق، وقائمة المصادر والمراجع، وفهرس الأعلام، وفهرس الأماكن.

كنت في ختام مقدمة الطبعة الأولى، قد أطلقت دعوة ونداء للمثقفين والمفكرين والعلماء من أجل جولة جديدة من الحوار عن مشروع الأستاذ محمود محمد طه، فكتبت، قائلاً: "إنني أذكر نفسي أولاً، والآخرين ثانياً فأقول: أرجو من النقاد والمختلفين في الرأي والرؤية معي، في السودان وفي غيره، وبالمثل أطالب نفسي، ومن أجل إثراء الحوار الفكري أن يكونوا في هذه الجولة (وفي تقديري أن هذا الكتاب يدشن الجولة الثانية من الحوار بشأن مشروع الأستاذ محمود) علميين في نقدهم وفي التعبير عن اختلافهم وفي دحضهم الحجج وتفنيدهم لما أتيت به. كما أرجو منهم، ومثلما سعيت في كتابي هذا، وأرجو أن أكون قد وفقت، إلى أن ألتزم التزاماً صارماً بالمنهج التوثيقي، وأن يكونوا هم كذلك. أن يتحدثوا بالوثائق والأدلة والبراهين العلمية، وبلغة العقل لا لغة الخطابة والعاطفة، لنستهل جولة جديدة من الحوار الجديد". وبالفعل تفاعل المثقفون تفاعلاً إيجابياً مع هذا الكتاب، وقد نشر العديد منهم في السودان ومصر وتونس والمغرب المقالات والمداخلات عنه، كما أقيمت الكثير من المحاضرات والندوات في السودان وكينيا وقطر والبحرين ومصر وبريطانيا وكندا وأستراليا، بدعوات بعضها من أفراد وبعضها الآخر من مؤسسات.

إن المجال لا يسع للحصر بالتفصيل لكل من كتب أو ساهم في الحوار عن هذا الكتاب، لهذا فقد خصصت محوراً قدم رصداً وجرداً مجملاً، يأتي تالياً لهذه المقدمة بعنوان: الكتابات والحوارات التي تمت عن هذا الكتاب (رصد غير حصري)، اشتمل على ستة محاور، هي:

أولاً: المقالات التي نُشرت عن الكتاب
ثانياً: مقالات جاءت في المناخ العام لصدور الكتاب
ثالثاً: الخيوط التي تم فتحها في المنابر الحوارية على شبكة الإنترنت
رابعاً: الندوات والمحاضرات والسمنارات عن الكتاب
خامساً: اللقاءات الإذاعية والصحفية
سادساً: دعوات لإقامة ندوات حالت ظروف مختلفة دون قيامها

مع خالص شكري لكل الذين ساهموا في الحوار عن هذا الكتاب، ممن ذكرت وممن لم أذكر، في مختلف أنحاء العالم، سواء بالدعوة لإقامة محاضرة أو ندوة أو سمنار أو بالمساهمة في الإعداد والتنظيم، أو بكتابة المقالات ونشرها أو بكتابة المداخلات في المنابر الحوارية على شبكة الإنترنت، أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ومما يجدر ذكره إنني عزمت على جمع الكتابات التي كتبت عن الكتاب، ونشرها لاحقاً في كتاب منفصل. كذلك سبق وأن أشار البعض إلى أهمية تضمين بعض الصور الفوتوغرافية في هذه الطبعة، وعلى الرغم من أنني جمعت العديد من الصور، إلا أنني أرجأت تضمينها في هذه الطبعة، وربما جاءت في طبعة لاحقة، أو خرجت في مشروع كتاب جديد. ويشرفني كذلك أن أتقدم بكثير الشكر لأولئك القراء، وهم كُثر، الذين عبروا عن تهانيهم وسعادتهم بصدور الكتاب، سواء في لقاءات مباشرة أو بالمهاتفة أو المراسلة، وقد قدم بعضهم انطباعاته بعد قراءة الكتاب.

كما يسعدني أن أتقدم لجميع الإخوان الجمهوريين والأخوات الجمهوريات في شتى بقاع الأرض، بفائق التقدير والاجلال والاكبار وخالص الاحترام على ما وجدته من دعم وشراكة ومساندة علمية وفكرية وروحية أثناء رحلتي مع هذا الكتاب. كما أود تسجيل اعتذاري مع عميق تقديري للدكتور عبدالله إيرنست الأمريكي Abdalla Ernest Al Ameriki ، الأستاذ والمساعد للعميد بـ The Shoreline Community College in Seattle, USA، وهو من الإخوان الجمهوريين، ذلك لأنه هو الذي قام بالتقاط الصورة التي وردت في غلاف الطبعة الأولى من هذا الكتاب، ووردت الآن في غلاف البعة الثانية (نسخة السودان)، ولم أكن أعلم بذلك حتى لفتت نظري لذلك الأخت بثينة عمر علي أحمد تروس، والآن وبعد أن استوثق المؤلف من عبدالله، تمت الإشارة لذلك في صفحة معلومات النشر في الطبعة الثانية (نسخة السودان). كذلك أجدد شكري وفائق تقديري للأستاذ تاج السر حسن سيد أحمد، الذي صمم غلاف هذا الكتاب في طبعته الأولى، وحرصت من جانبي على استخدام نفس التصميم في الطبعة الثانية (نسخة السودان) بجزئيها.

كما أتقدم بفائق التقدير ووافر الاحترام للأستاذ عصام عبدالرحمن البوشي، مدير جامعة ود مدني الأهلية. لقد ظل عصام برغم كثرة مسؤولياته، المُوجه والمتابع والمتحمل لتبعات هذا الكتاب، منذ مراحل إعداده ونشره في الطبعة الأولى، وحتى اليوم، وهي رحلة طويلة بما شهدته من أحداث عديدة وسجالات علمية وجدالات فكرية ومشادات روحية، إذ كان المؤلف، ولا يزال، كلما استعصى عليه فهمٌ، أو استغلق عليه شأنٌ، أو حزبه أمرٌ فزع إلى عصام. كذلك ظل عصام متابعاً للحراك والحوار عن هذا الكتاب، كما تكبد مشاق السفر إلى قطر والبحرين ومصر وبريطانيا، مؤازراً للمؤلف ومشاركاً في تقديم ندوات عن الكتاب. وأتقدم كذلك بعميق التقدير وخالص الاحترام لزوجه سلمى مجذوب محمد مجذوب، التي ظلت تتعاطى مع هذا الكتاب كأنه بعضٌ منها، وجزءٌ من أسرتها، ولبناته: الأستاذة المهندسة وفاء والدكتورة المهندسة صفاء والمهندسة ولاء والدكتورة رجاء، فقد ظللن مساندات ومشاركات بالأفكار في حوارات عديدة تمت بمنزلهن، وصابرات على مهاتفات طويلة وكثيرة مع والدهن من أجل هذا الكتاب، بل كُنَّ وَوَالِدِيهِنَّ، وَدَارَيْهِنَّ بمدني والخرطوم، لِلمُؤَلِّفِ الواحة المُلهِمة والمُدثِرة والميدان الأول لطرح الأفكار وامتحانها والتفاكر حولها.

وشكري الكثير للأساتيذ والإخوان والأصدقاء الذين شاركوا في توزيع الطبعة الأولى من الكتاب، فبذلوا جهداً مقدراً في ذلك، منهم: الأستاذة أسماء محمود محمد طه، أم ردمان، الخرطوم؛ والدكتور أحمد مصطفى دالي، الدوحة، قطر، اللذين ظلا، إلى جانب إسهامها في التوزيع، لصيقين ومتابعين لرحلة هذا الكتاب؛ والدكتور حيدر بدوي صادق، الدوحة، قطر؛ والدكتور الطيب أحمد النعيم، المنامة، مملكة البحرين (أوانئذ)؛ والدكتور الباقر العفيف، مدير مركز الخاتم عدلان للإستنارة والتنمية البشرية، كمبالا، أوغندا؛ والأستاذ خالد المهدي، كاجاري، كندا، والدكتور عبدالله عثمان، مدينة صلالة، سلطنة عمان (أوانئذ)؛ والأستاذ عماد آدم، أمستردام، هولندا؛ والدكتور محمد صادق جعفر، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، والذي ظل إلى جانب دوره في التوزيع، متابعاً ومساهماً في كل مراحل اعداد هذا الكتاب ونشره. والشكر كذلك للأستاذ محمد عبدالله بليلة، لندن؛ والدكتور محمد محمد الأمين عبد الرازق، أم درمان؛ والدكتور مصطفى الجيلي، مدينة مونترى، كالفورنيا، أمريكا؛ والشاعر عفيف إسماعيل، مدينة بيرث، أستراليا؛ والأستاذ حسام الدين أحمد عمر، مسقط، سلطنة عمان؛ والأخ صبري الشريف، نيويورك، أمريكا؛ والدكتور أحمد عبدالمنعم العدوي (مصر)، الأستاذ بجامعة الثامن عشر من آذار Onsekiz Mart Üniversitesi (تركيا)، لدوره في التوزيع، وعلى اسهامه في التدقيق اللغوي؛ والأخ خلف الله العفيف، الخرطوم؛ والأخ مدحت عفيفي، الخرطوم؛ والأخ حسن محمد الطيب، كريعات، السودان؛ وأشقائي عبدالرحمن وأحمد.

كما أتقدم بخالص شكري وكثير احترامي لزوجتي الحبيبة المحبوبة وصديقتي العزيزة هنادي إبراهيم أزرق، ولصغارنا الرائعين، الذين ظلوا مساندين بالتزامهم الهدوء، رؤى ومحمد ومنتهى، على تفهمهم وتطور وعيهم بأهمية هذا الكتاب. فلقد تحملوا، خاصة هنادي، الكثير من الأذى الاجتماعي بسبب هذا الكتاب، وقد نجحوا، بفضل الله، وبفضل تجديد عهدهم ومراهنتهم على هذا الكتاب، بأن يتجاوزوا ذلك الأذى، وأن يتجاوزوا العديد من الصعاب. كما كانوا مع كل يوم يزدادون قوة وإيماناً بهذا الكتاب، بما قد تكشف لهم من حقائق، وبما تذوقوه من معارف وسلوك، وبما لمسوه من عناية ورعاية، وبما فاض عليهم من الخيرات والبركات.

وشكري الجزيل لأولئك الذين لفتوا انتباهي أو زودوني بالهنات والأخطاء المطبعية. فقد ساعدني عدد كبير من الأساتيذ بإبداء الملاحظات ورصد الهنات، يصعب حصرهم، إلا أنني أخص منهم: الأستاذ عوض الكريم موسى؛ الدكتور أحمد مصطفى دالي؛ والمهندس عماد الدين عبدالرحمن البوشي؛ والأستاذ الأمين أحمد نور؛ والدكتور عبدالرحمن عمر الحسين؛ والدكتور علي أحمد إبراهيم؛ والدكتور ياسر الشريف؛ والبروفيسور أحمد مصطفى الحسين؛ والأستاذ عيسى إبراهيم؛ والدكتور عبدالله عثمان؛ والأستاذ عمر هواري؛ والدكتور محمد صادق جعفر؛ والأستاذ محمود صالح عثمان صالح (1939م- 2014م)؛ والدكتور حيدر إبراهيم علي؛ والبروفيسور عبدالسلام نور الدين؛ والأستاذ عبدالوهاب همت، والأستاذ حافظ الأمير، مع شديد اعتذاري لمن لم أذكر.

ولا يفوتني أن أشكر البروفيسور قاسم عثمان نور، أستاذ علوم المكتبات والمعلومات، الذي احتفى بهذا الكتاب، فكان أول من قدمه إلى الشعب السوداني عبر برنامجه الإذاعي: "كتاب ومؤلف"، بإذاعة أم درمان، حيث أجرى لقاءً مع مؤلف الكتاب، بُث في حلقتين، وهو أول وآخر لقاء إذاعي عن الكتاب حتى تاريخ اليوم.

والشكر لأسرة دار رؤية للنشر، بالقاهرة، على تحملها عبء الطبعة الأولى، وعلى جهودها المقدرة في توزيع الكتاب، وفائق شكري للأخ هشام نعمان على جهوده وصبره على التصميم الداخلي لهذا الكتاب.
كما أشكر كذلك أسرة دار نور نشرNoor Publishing بألمانيا على مبادرتهم وطلبهم الموافقة على طباعة ونشر الطبعة الثانية من هذا الكتاب.


عبدالله الفكي البشير
كالجاري، ألبرتا، كندا
الجمعة 24 مارس 2017م







الكتابات والحوارات التي تمت عن هذا الكتاب
(سبتمبر 2013م- أبريل 2017م)- (رصد غير حصري)



"اتحفنا (عبدالله الفكي البشير) بكتاب أقرب إلي قصائد (أم كلثوم) المغناة في كامل فخامتها، وجلالها، وسموقها وحتي في الترديد والإعادة. وكتاب هو أقرب للمنحوتات الصخرية والمعدنية منه إلي اللوحات التشكيلية. وهذا يعني أن الكتاب احتاج لقدر كبير من الصبر والجلد، والمثابرة، والعمل الدؤوب، وهذه خصال من يريد أن ينجز عملاً عظيماً... يعطي المؤلف درساً في التوثيق المحكم واليقظ والمتابع. إذ يبدو وكأنه يريد أن يقول: لن أفرط في الكتاب من شيء"(7).
حيدر إبراهيم علي



"أزعم أن الكاتب الباحث عبد الله الفكي البشير قدم للمكتبة السودانية مالم يقدمه كاتب وباحث سوداني قبله في تاريخ الكتابة في السودان، وأزعم ايضاً وإن بعض الزعم حقيقة أن البشير ناء طوال جمعه مادة هذا الكتاب التي استغرقت سنوات بفحولة فكرية عظيمة جال بها المكتبات ودار الوثائق وبطون الكتب بيضاً حديثة معاصرة كانت، أو صفراء سلفية تحمل روح التراث، أو أجنبية تنظر من الخارج في جوانب من ثقافة السودان، ومن دفتي الكتاب حيث تأخذ الأفكار والرؤي رؤوس بعضها البعض تظهر ما يمكن أن أطلق عليه "فحولة فكرية" لا حدود لها تمتع بها الكاتب وهو يجالد الكسل الذهني ويقيم المصدات أمام التاجيل، ويلعن شيطان التراجع في معركة فكرية شاقة لا يقدر عليها إلا من به إرادة التحدي لخوض "غابات أمازون فكرية" لم تطأوها رجل من قبل"(8).
صديق محيسي



أولاً: المقالات التي نُشرت عن الكتاب(9) (الترتيب حسب التاريخ من القديم إلى الجديد)

"استطيع أن أصف هذا السفر بأنه حصن ثقافي توثيقي مكين، لم يترك شاردة ولا واردة عن الفكرة الجمهورية وحياة الأستاذ محمود محمد طه إلا وأحصاها"(10).
مصطفى عبدالعزيز البطل


1. فيصل محمد صالح، "في سيرة الأستاذ"، صحيفه الخرطوم، العدد: 8422، الخرطوم، 11 أكتوبر 2013م.
2. مصطفى عبد العزيز البطل، "قنبلة عبد الله الفكي البشير"، صحيفة الخرطوم، الخرطوم، العدد: 8439، 29 أكتوبر 2013م.
3. مصطفى عبد العزيز البطل، "إعدام محمود: محاولة لضبط الوقائع"، صحيفة الخرطوم، الخرطوم، العدد: 8451، 10 نوفمبر 2013م.
4. حمزة محمد نور الزبير، "إعدام محمود: محاولة لضبط الوقائع"، صحيفة الراكوبة الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 20 نوفمبر 2013م، الرابط:
https://www.alrakoba.net/articles.php?action=show&id=42032
5. عبدالله الفكي البشير، "تجسيد المعارف على منصة المشنقة: هل كانت هناك مساعي لمراجعة حكم الإعدام على الأستاذ محمود محمد طه؟ وما هو موقفه منها؟"، صحيفة الجريدة، الخرطوم، 23 نوفمبر 2013م.
6. حيدر إبراهيم علي، "محمود محمّد طه والمثقفون شرف الكتابة ونبل الوفاء"، صحيفة الراكوبة الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 23 نوفمبر 2013م، الرابط:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-124692.htm
7. صحيفة الوطن القطرية، "توقيع (محمود محمد طه والمثقفون) الخميس"، الدوحة، 10 ديسمبر 2013م.
8. الصادق أبو عبيدة، "قنبلة عبد الله الفكي البشير..."، موقع مجموعة كلية الآداب بجامعة الخرطوم على الفيس بوك، 8 يناير 2014م، الرابط.
https://www.facebook.com/groups/adabkhartoum/permalink/606103556105676/
9. أبوبكر القاضي، "هل قال الأستاذ محمود على الصليب ربى لماذا تركتني؟ بلى!!.. تبسم الأستاذ محمود على الصليب لأن الله قد رد عليه قائلاً: (مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى * وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى ).. فرحتان: الحزب الجمهورى من جديد بقيادة أسماء محمود.. وكتاب عبدالله الفكى البشير.. الأستاذ محمود والمثقفون"، صحيفة سودانايل الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 18 يناير 2014م، الرابط:
http://www.sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/34-2008-05-19-17-14-27/63242-2014-01-18-08-55-02
10. فتحي الضَّـو، "الوصية التي أرهقتني مِن أمري عُسراً!"، صحيفة سودانايل الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 20 يناير 2014م، الرابط:
http://www.sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/78-2009-01-07-09-31-23/63331-2014-01-20-09-35-05
11. محمد مستقيم(11)، "محمود محمد طه أو سيرة المثقف المجدد"، جريدة أخبار اليوم المغربية، العدد 1282، الجمعة 31 يناير 2014م، الرباط، المملكة المغربية.
12. محمد بدوي مصطفى، "هل تاريخنا مزوّر؟"، صحيفة الخرطوم، الخرطوم، 8 فبراير 2014م.
13. صديق محيسي، "اركيولوجية البحث في قضية محمود محمد طه (1- 3)(12): عبد الله البشير شاهد علي الجريمة"، صحيفة الراكوبة الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 9 فبراير 2014م، الرابط: http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-136095.htm
14. خالد أبو أحمد، "ندوة (محمود محمد طه والمثقفون) في البحرين تُحظى باهتمام كبير"، صحيفة الراكوبة الإليكرتونية، تاريخ الاسترجاع 16 فبراير 2014م، الرابط:
https://www.alrakoba.net/news-action-show-id-136716.htm
15. أميرة الحبر إدريس محمد، مراجعة كتاب: صاحب الفهم الجديد للإسلام، محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ تأليف عبدالله الفكي البشير، صحيفة العرب اللندنية، لندن، 4 أبريل 2014م.
16. عبدالعال الباقوري (13)، "تزوير التاريخ والمؤرخون"، مجلة مصر المحروسة الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 15 مايو 2014، الرابط: http://www.misrelmahrosa.gov.eg/NewsD.aspx?id=10365
17. عبدالله الفكي البشير، "تطوير الشريعة الإسلامية: السياسة عند محمود محمد طه (1909-1985)"(14)، ورقة علمية قدمت إلى الندوة العلمية الدولية: "المسلمون بين السياسة الشرعية والبدائل المعاصرة"، مركز الدراسات الإسلامية بالقيروان، جامعة الزيتونة، 2- 3 ديسمبر 2014م، القيروان، تونس.
18. فدوى عبدالرحمن على طه، "نقدٌ وتوضيح لما ورد عن بعض الأطروحات الجامعية في كتاب الأستاذ عبد الله الفكي البشير: صاحب الفهم الجديد للإسلام محمود محمد طه والمثقفون قراءة في المواقف وتزوير التاريخ، رؤية للنشر والتوزيع القاهرة، 2013"، صحيفة الرأي العام، الخرطوم 11 يناير 2015م.
19. هاشم كرار، "لن انسى تلك الدمعة…ولا الابتسامة"!، صحيفة الوطن القطرية، الدوحة، 18 يناير 2015م.
20. عبدالله الفكي البشير، "تعقيب على البروفيسور فدوى عبدالرحمن على طه: التنقيب عن (ما بعد التاريخ المعلن) في صحائف المؤرخين وإرث الأكاديميا السودانية"، صحيفة الرأي العام، (حيث نشر التعقيب مختصراً في حلقتين)، بتاريخ 28 و29 يناير 2015م، ونشر التعقيب كاملاً في ثلاث حلقات، بصحيفة حريات الإليكترونية، الرابط:
http://www.hurriyatsudan.com/?p=173724
21. عبدالله علي إبراهيم، "محمود محمد طه: طوبى للغرباء: عبد الله الفكي البشير، محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ، القاهرة: دار رؤية، 2013، 1278 صفحة"، (أربع حلقات)، منبر الحوار الديمقراطي، موقع سودان للجميع على الإنترنت، تاريخ الاسترجاع 8 فبراير 2015م،
الرابط
22. تاج السر عثمان، "مصادر الفكر الجمهوري"، صحيفة سودانايل الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 9 فبراير 2015م،
الرابــــط
23. بدر موسى، "الأستاذ تاج السر عثمان ومصادر الفكر الجمهوري"، صحيفة سودانايل الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 11 فبراير 2015م.
الرابــــــــط
24. إبراهيم عبدالنبي، "الأستاذ محمود: بين (إنصاف) عبدالله الفكي و(تحامل) محمد محمود"، (ست حلقات)"، منبر الحوار الديمقراطي، موقع سودان للجميع على الإنترنت، تاريخ الاسترجاع 27 أبريل 2015، الرابط:
http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php?t=8469&sid=03df124b496f1262b1cbefc3d226083f
25. محمد محمد الأمين عبد الرازق، "تعقيب على كتاب (الأستاذ محمود والمثقفون) معالم الدستور الإنساني في الفكرة الجمهورية"، (ثلاث حلقات)، صحيفة التغيير الإليكترونية، 14 و17 مايو 2015م، الرابط(15): http://www.altaghyeer.info/ar/2013/columns_articles/7391
26. صلاح شعيب، "كتاب عبدالله الفكي البشير: تكريم لسيرة الأستاذ محمود"، صحيفة الراكوبة الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 5 مايو 2015م، الرابط:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-60635.htm
27. عبدالله الفكي البشير، "في مسار الحركة الوطنية ومحتوى الاستقلال وروحه: قراءة في تشخيص الأستاذ محمود محمد طه لقضايا السودان"(16)، ضمن: حيدر إبراهيم علي (تحرير)، استقلال السودان: ستون عاماً من التجربة والخطأ (1956- 2016)، مركـــز الدراســات الســـودانيـة، القاهرة، 2016م.


ثانياً: مقالات جاءت في المناخ العام لصدور الكتاب (17)

"هو كتاب إذا رأيته أعجبك عنوانه، وإذا قرأته وقعت أسير بيانه. سطَّر كل شاردة وواردة متصلة بحياة الأستاذ [محمود محمد طه] الوافرة بالعطاء والزاخرة بالمعرفة والمليئة بالمواقف المتفردة، بل وامتدَّ التوثيق لكل ما يتصل بفكره عرضاً وتحليلاً وتسجيلاً لما كَتب وكُتب عنه، ... أصدقكم القول إن هذا الكتاب يفرض عليك هيبة غير مصطنعة وأنت تنظر إليه من قبل أن تمتد له يداك وتجوس في سطوره عيناك"(18).
فتحي الضَّو

1. Abdelwahab El- Affendi, “Mahmoud Taha: Heresy and Martyrdom”, Critical Muslim, 12, 115- 130, London: C. Hurst & Co., October- December 2014.
2. Elrayah Hassan Khalifa, “A Comment on Abdelwahab El-Affendi Article: MAHMOUD TAHA: HERESY AND MARTYRDOM”, (December 19, 2014), http://www.alfikra.org, Retrieved December 21, 2014, from
http://www.alfikra.org/article_page_view_e.php?article_id=1267&page_id=1
3. Omer El-Garrai, “A Comment on El-Affendi’s Article: Mahmoud Taha: Heresy and Martyrdom”, (January 21, 2015), http://www.alfikra.org, Retrieved January 22, 2015, from: http://www.alfikra.org/article_page_view_e.php?article_id=1286&page_id=1
4. عيسى إبراهيم(19)، "في الرد على د. شوقي بشير..."(20)، (14 حلقة)، نشرت الحلقات خلال الفترة من 15 نوفمبر 2016م إلى 9 يناير 2017م بصحيفة سودانايل الإليكترونية: http://www.sudanile.com ؛ كما نشرت خلال الفترة من 22 نوفمبر 2016 إلى 29 يناير 2017 بصحيفة التغيير الإليكترونية: https://www.altaghyeer.info
5. عيسى إبراهيم، "علماء "بزعمهم" يهاجمون الشريعة جاهلين!"(21)، صحيفة سودانايل الاليكترونية، تاريخ الاسترجاع 12 مارس 2017، الرابط:
http://www.sudanile.com/index.php/1076-2016-10-23-12-56-37/98068


ثالثاً: الخيوط التي تم فتحها في المنابر الحوارية على شبكة الإنترنت:


"...أخذت أقلب الصفحات على عجل وأقرأ متقافزاً بين المقاطع والفصول والهوامش والأسماء والملاحق ولم اشعر بالساعات تمر. ومن يومها والكتاب يرافقني بين المرسم والمكتب كما الكنز السحري. أفتحه عفو الخاطر واقرأ وأتجمّل وأسوح فرحاً في شعاب هذا البستان العامر بأنواع الفواكه المفهومية العالية المقام"(22).
حسن موسى


1. ياسر الشريف، "صدور كتاب عبدالله الفكي البشير- الأستاذ محمود والمثقفون"، المنبر العام، موقع سودانيزأونلاين على الإنترنت، تاريخ فتح الخيط 2 سبتمبر 2013، الرابط:
http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=440&msg=1378140654&func=flatview
2. عبدالله الفكي البشير، "صدور كتاب: الأستاذ محمود محمد طه والمثقفون"، منبر الحوار الديمقراطي، موقع سودان للجميع، تاريخ فتح الخيط 3 سبتمبر 2013م، الرابط:
http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php?t=7510&start=0&sid=1db9a9de76566d0940c15dd3288991ca
3. أحمد مصطفى الحسين، "الأستاذ محمود محمد طه والمثقفون"، المنبر العام، موقع سودانيزأونلاين على الإنترنت، تاريخ فتح الخيط 7 سبتمبر 2013، الرابط:
http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=440&msg=1378574197&func=flatview
4. بدر الدين الأمير، "في دار د. حيدر بدوى العامرة عبدالله الفكى يدشن كتابه محمود محمد طه والمثقفون على انغام علاء سنهورى"، المنبر العام، موقع سودانيزأونلاين على الإنترنت، 4 أكتوبر 2013، الرابط: http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=450&msg=1380923271&func=flatview
5. بدر الدين الأمير، "قراءات في كتاب محمود محمد طه والمثقفون: شوقى بشير عبدالمجيد والمكاشى طه الكباشى ومحمد وقيع الله الخ"، المنبر العام، موقع سودانيزأونلاين على الإنترنت، تاريخ فتح الخيط 21 أكتوبر 2013، الرابط: http://sudaneseonline.com/board/460/msg/1388200226.html
6. أخبار سودانيزأونلاين، "صدور كتاب محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ"، المنبر العام، موقع سودانيزأونلاين على الإنترنت، تاريخ فتح الخيط، 26 أكتوبر 2013م، الرابط: http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1382761595&func=flatview
7. الصادق الرضي، "ندوة أجندة مفتوحة بلندن: حول كتاب محمود محمد طه"، منبر الحوار الديمقراطي، موقع سودان للجميع، 22 أبريل 2014م،
الرابـــــــط
8. محمد عبدالرحمن، "نقدٌ وتوضيح لما ورد في كتاب الأستاذ عبد الله الفكي البشير.. فدوى عبدالرحمن، تاريخ الاسترجاع 15 يناير 2015، الرابط:
http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=480&msg=1421126134&rn=1

رابعاً: الندوات والمحاضرات والسمنارات (23) عن الكتاب:

"يكتسب الكتاب الذي توفر عليه الأستاذ عبدالله الفكي البشير ما لا يقل عن عشر سنوات، وبذل جهدا هرقلياً في تجميع الوثائق النادرة، أن يقدم في عمل موسوعي لم أجد له، شخصياً، نظيراً في الأعمال الثقافية في السودان. يقدم بالضبط ماذا حدث أو إشكاليات الثقافة السودانية عبر الفكر وعبر ما قدمه الأستاذ محمود محمد طه من تناولٍ ومن فكر جديد للإسلام"(24).
عبدالسلام نور الدين


1. حيدر بدوي صادق وأسماء مجذوب، "جلسة تدشين للكتاب"(25)، منزل الأسرة بالدوحة، قطر، الجمعة 6 سبتمبر 2013م.
2. برنامج الفكر الديمقراطي و"قراءة من أجل التغيير" بالتعاون مع المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً ومركز الخاتم عدلان للاستنارة والتنمية البشرية: تعريف بالكتاب على هامش مداولات اللقاء الفكري- السياسي بشأن: مستقبل الديمقراطية وحقوق الإنسان في السودان، السبت -21 الاثنين 23 سبتمبر 2013م، نيروبي، كينيا.
3. حيدر بدوي صادق وأسماء مجذوب، "جلسة عن الكتاب"(26)، منزل الأسرة بالدوحة، قطر، الجمعة 4 أكتوبر 2013م.
4. المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، الدوحة، دولة قطر: "عرض كتاب: صاحب الفهم الجديد للإسلام، محمود محمد طه والمثقفون في سمنار المركز"، الدوحة، 8 يناير 2014م، الرابط: http://www.dohainstitute.org/content/944fda02-6ee4-4cf6-a604-41ca13e545ce
5. مركز الأستاذ محمود محمد طه الثقافي(27)، مدينة رفاعة: محاضرة عن الكتاب، أدار المحاضرة بروفيسور حيدر الصافي، رفاعة، الجمعة 17 يناير 2014م.
6. مركز الأستاذ محمود محمد طه الثقافي، قرية الهجيليج، السودان: محاضرة عن الكتاب، أدار المحاضرة الأستاذ إبراهيم بركات، قرية الهجيليج، الجمعة 17 يناير 2014م.
7. مركز الأستاذ محمود محمد طه الثقافي، أم درمان: كلمات قصيرة عن الكتاب، (مشاركات مفتوحة)، أدار البرنامج بروفيسور سعاد محمد بابكر، أم درمان، السبت 18 يناير 2014م.
8. اتحاد الكتاب السودانيين: ندوة عن "الأستاذ الشهيد: الحقيقة حول مساعي مراجعة الحكم"، تقديم: الأستاذ عصام عبدالرحمن البوشي، البروفيسور مالك حسين، عبدالله الفكي البشير، أدار الندوة الأستاذ كمال الجزولي، الخرطوم، السبت 18 يناير 2014م.
9. مركز الأستاذ محمود محمد طه الثقافي، أم درمان: محاضرة عن الكتاب، المتحدث: عبدالله الفكي البشير، تعقيب الدكتور محمود شعراني، أدار الندوة الأستاذ عصام عبدالرحمن البوشي، نادي الأحفاد، جامعة الأحفاد للبنات، أم درمان، 18 يناير 2014م.
10. مدينة بيرث بغرب أستراليا: في الذكرى التاسعة والعشرين لاستشهاد الأستاذ محمود محمد طه مدينة بيرث تحتفي بالكتاب، المتحدثون (28): عبدالله مصطفى آدم ومحمد عثمان إبراهيم وعفيف إسماعيل، وخاطب الأمسية عبدالله الفكي البشير، السبت 18 يناير 2014.
11. مركز كانو الثقافي، المنامة، مملكة البحرين: ندوة عن الكتاب، المتحدثان: الأستاذ عصام عبدالرحمن البوشي، مدير جامعة ود مدني الأهلية، السودان، وعبدالله الفكي البشير مؤلف الكتاب، أدار الندوة: دكتور الطيب أحمد النعيم، الأحد 9 فبراير 2014م.
12. الجمعية المصرية للدراسات التاريخية، القاهرة، مصر: ندوة حول الكتاب، المتحدث: الأستاذ عبد الله الفكي البشير، مبتدرا النقاش: الأستاذ عصام البوشي مدير جامعة ود مدني الأهلية بالسودان، الدكتور حيدر إبراهيم علي، أدار الحوار: الدكتور عبادة كحيلة عضو مجلس إدارة الجمعية وأستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة القاهرة، السبت 15 فبراير 2014م.
13. الإخوان الجمهوريون بكالجاري، كندا: محاضرة عن الكتاب، المتحدث: عبدالله الفكي البشير، أدارة الجلسة (29) الأستاذة بثينة تروس، مدينة كالجاري، كندا، السبت 19 أبريل 2014م.
14. الإخوان الجمهوريون بكالجاري، كندا: محاضرة عن الكتاب، المتحدث: عبدالله الفكي البشير، أدارة الجلسة(30) الأستاذة بثينة تروس، مدينة أدمنتون، كندا، الأحد 20 أبريل 2014م.
15. مجموعة أجندة مفتوحة، لندن، بريطانيا: ندوة حول الكتاب، المتحدثان: عصام عبدالرحمن البوشي وعبدالله الفكي البشير، أدار الجلسة الأستاذ محمد بليلة، السبت 26 أبريل 2014م.
16. منتدى عبداللطيف كمرات الثقافي، مدينة كارديف، بريطانيا: محاضرة عن الكتاب، المتحدث: عبدالله الفكي البشير، تعقيب الأستاذ عصام عبدالرحمن البوشي، أدار الجلسة الأستاذ ناصر مهدي، الأحد 27 أبريل 2014م.
17. منتدى الحوار الديمقراطي بليدز، بريطانيا: ندوة عن الكتاب، المتحدثان: الأستاذ عصام عبد الرحمن البوشي، مدير جامعة ود مدني الأهلية، السودان، وعبدالله الفكي البشير، أدار الجلسة الدكتور عبد السلام نور الدين، السبت 3 مايو 2014م.
18. مركز الدراسات السودانية، مدينة مانشستر، بريطانيا: حوار (31) حول الكتاب، المتحدث: عبدالله الفكي البشير، أدار الجلسة الأستاذ صديق الزيلعي، الأحد 5 مايو 2014م.
19. منتدى مجموعة حتى نعود الثقافي الشهري، مدينة بيرث بأستراليا: "دور الأستاذ محمود محمد طه والإخوان الجمهوريين في الحركة الوطنية السودانية والاستقلال"، (ضمن الاحتفال بمناسبة استقلال السودان)، المتحدث: عبدالله الفكي البشير، أدار الجلسة عفيف إسماعيل، 17 يناير 2015م.
20. منتدى الكتاب في بيرمنجهام الشهري، بريطانيا: ندوة عن الكتاب، المتحدثان: الدكتور محمد أحمد محمود وعبدالله الفكي البشير، مدينة برمنجهام، بريطانيا، 25 يناير 2015م

[/size]

خامساً: اللقاءات الإذاعية والصحفية

"هذا كتاب ثقيل الوزن المادي وفي محتواه الفكري والثقافي والسياسي"(32).
فيصل محمد صالح


[b]اللقاءات الإذاعية

1. قاسم عثمان نور، "لقاء إذاعي مع مؤلف الكتاب"، (حلقتان)، برنامج كتاب ومؤلف، برنامج اسبوعي)، إعداد: قاسم عمان نور وأميرة عبدالجليل، إذاعة أم درمان، السودان، تاريخ بث الحلقتين على التوالي: 2 و 9 سبتمبر 2014م.


اللقاءات الصحفية

2. الفاتح محمد الأمين، "حوار مع عبدالله الفكي البشير مؤلف كتاب: صاحب الفهم الجديد للإسلام محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ"، (ست حلقات)، صحيفة أخبار اليوم، الخرطوم، 11، 14، 25 يناير و1، 22 فبراير و1 مارس 2014م.
3. الفاتح محمد الأمين، "حوار مع عبدالله الفكي البشير مؤلف كتاب: صاحب الفهم الجديد للإسلام محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ"، (حلقتان)، صحيفة الوطن، العدد: 4783، الخرطوم، السبت 10 مايو و28 يونيو 2014م.


سادساً: دعوات لإقامة ندوات حالت ظروف مختلفة دون قيامها


"ولم يجد الكتاب شيئاً يتصل بحياة وفكر الأستاذ محمود إلا وتناوله بالبحث، والتقصي، والمحاججة الموضوعية. وهو بهذا المستوى يعتبر أفضل توثيق في تاريخ النشر الثقافي السوداني، بل إنه يمثل عملاً رائداً على مستوى الإقليم، والعالم، ومتى ترجم كانت فائدته أعم"(33).
صلاح شعيب


شكري الخاص لأولئك الذين وجهوا الدعوة للمؤلف لإقامة ندوات عن الكتاب، أو بذلوا الجهد في سبيل ذلك، ولم يتيسر الأمر أو حالت ظروف المؤلف دون ذلك، فكان من أوائل هؤلاء الأستاذ محمود صالح عثمان صالح (1939م- 2014م) الذي قرأ الكتاب كاملاً قبل انتقاله، كما أخبرني عبر مهاتفة من لندن وأنا في الدوحة، وقدم لي ملاحظاته ووصف الكتاب، قائلاً: "هذا كتاب مُنصِف ومُشرّف، أنصف الأستاذ محمود محمد طه وأنصف العِلم والعلماء"، ثم كان حريصاً على إقامة ندوة عن الكتاب بمركز عبدالكريم ميرغني الثقافي، وطلب مني إشراك صديقه الدكتور محمود شعراني، وهو من الإخوان الجمهوريين، في الأمر وقد اخبرت شعراني بذلك، ثم تفاكرنا سوياً ومعنا الأستاذ عصام عبدالرحمن البوشي بشأن مقترح كان قد طرحه لي البروفيسور يوسف فضل حسن بشأن تنظيم ندوة عن الكتاب بجامعة الخرطوم، وتدارسنا إمكانية إقامة الندوة بالشراكة بين جامعة الخرطوم ومركز عبدالكريم ميرغني الثقافي، غير أن المنية عاجلت الأستاذ محمود صالح عثمان صالح، فإنتقل إلى جوار ربه في صباح السبت 15 نوفمبر 2014م، أظله الله بسحائب الغفران والرضوان.

وشكري الخاص للدكتورة المهندسة صفاء عصام البوشي؛ والدكتور محمد صادق جعفر لسعيهما الحثيث في سبيل تنظيم ندوة عن الكتاب بمدنية أبوظبي؛ وللدكتور مصطفى الجيلي، الذي كان من أوائل الذين وجهوا الدعوة للمؤلف لإقامة ندوة عن الكتاب بمدينة مونتري، كالفورينا، بأمريكا؛ وللأستاذ حسام الدين أحمد عمر الذي وجه الدعوة للمؤلف لأقامة ندوة عن الكتاب بمسقط، سلطنة عمان؛ والأخ صبري الشريف الذي وجه الدعوة لإقامة ندوة عن الكتاب بمدينة نيويورك، بأمريكا؛ ولمجموعة الأدباء بمدينة مدني، السودان، على رغبتهم في إقامة حلقة نقاشية عن الكتاب؛ وللدكتور صبري الحاج الذي كان حريصاً على إقامة ندوة عن الكتاب بمدينة تورنتو بكندا؛ وهناك دعوات من المغرب وتونس وألمانيا والنرويج وإيطاليا، نرجو أن تتيسر الظروف لتلبيتها.


عبدالله الفكي البشير
الدوحة، دولة قطر
كالجاري- ألبرتا- كندا
الاثنين 3 أبريل 2017م





الهوامش

(1) كان المؤلف قد نشر ثلاث مقالات رداً على نقد وُجه لهذا الكتاب بشأن زعمه قصور الدراسات الأكاديمية السودانية وتجاهلها لمشروع الأستاذ محمود محمد طه، وذلك في نهاية شهر يناير 2015، للمزيد أنظر الموضوعات رقم (18) و (20) من قائمة المقالات التي نُشرت عن الكتاب ضمن محمور: "الكتابات التي تمت عن هذا الكتاب".
(2) حسن أحمد إبراهيم، جزء من رسالة خاصة للمؤلف عبر البريد الإلكتروني، بتاريخ 29 يناير 2015م.
(3) هو أحد أكبر أساتذة تاريخ السودان الحديث والمعاصر. وهو حجة في تاريخ الحركة الوطنية وتاريخ السودان السياسي. من مواليد مدينة الدويم 1935. تخرج بمرتبة الشرف في التاريخ 1963. نال الماجستير في التاريخ 1966. نال الدكتوراة من جامعة لندن 1970. عمل محاضراً وأستاذاً لكرسي تاريخ السودان بكلية الآداب بجامعة الخرطوم، ورئيساً لقسم التاريخ 1970- 1980. عمل عميداً لكلية الآداب وعميداً للدراسات العليا بجامعة الخرطوم 1980- 1986. من المؤسسين للجمعية السودانية التاريخية. له العديد من المؤلفات في تاريخ السودان المعاصر والحديث. يعمل حالياً أستاذاً للتاريخ والحضارة بالجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، كما عمل نائباً لعميد كلية الدراسات العليا فيها.
(4) عصام عبدالرحمن البوشي، جزء من رسالة خاصة للمؤلف عبر البريد الإلكتروني، بتاريخ 29 يناير 2015م.
(5) عبدالله علي إبراهيم، "محمود محمد طه: طوبى للغرباء.. عبد الله الفكي البشير، محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ، القاهرة، دار رؤية، 2013، 1278 صفحة (1- 4)"، صحيفة الراكوبة الإليكرتونية، تاريخ الاسترجاع 3 فبراير 2015م، الرابط: https://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-58071.htm
(6) سترد الإشارة إليه لاحقا بالكتاب.
(7) حيدر إبراهيم علي، "محمود محمّد طه والمثقفون شرف الكتابة ونبل الوفاء"، صحيفة الراكوبة الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 23 نوفمبر 2013م،
الرابط: http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-124692.htm
(8) صديق محيسي، "اركيولوجية البحث في قضية محمود محمد طه: عبد الله البشير شاهد علي الجريمة (1-3)"، صحيفة الراكوبة الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 9 فبراير 2014م، الرابط:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-136095.htm
(9) في الغالب أن هذه المقالات إلى جانب نشر بعضها في صحف ورقية، قد نُشرت في أكثر من صحفية إليكترونية وفي معظم منابر الحوار على شبكة الإنترنت. وقد اعتمدنا في رصدنا، على مصدر واحد سواء كان صحيفة ورقية أو صحيفة إلكترونية أو منبر حواري على الإنترنت. والصحف الإليكترونية، هي: صحيفة سودانايل الإليكترونيةwww.sudanile.com ؛ صحيفة حريات الإليكترونية www.hurriyatsudan.com؛ صحيفة الراكوبة الإليكترونية www.alrakoba.net؛ صحيفة التغيير الإليكترونية www.altaghyeer.info أما المنابر على الإنترنت، فهي: منبر الحوار الديمقراطي بموقع سودان للجميع: www.sudan-forall.org/forum؛ المنبر العام، موقع سودانيزأونلاين على الإنترنت www.sudaneseonline.com
(10) مصطفى عبد العزيز البطل، "قنبلة عبد الله الفكي البشير"، صحيفة الخرطوم، الخرطوم، العدد: 8439، 29 أكتوبر 2013م.
(11) محمد مستقيم، أستاذ جامعي وكاتب، جامعة الجديدة، المملكة المغربية.
(12) وقفت على الحلقة الأولى، ولم يقف على الحقلتين الأخرتين.
(13) كاتب واعلامي مصري، سبق وأن أجرى مع اثنين من زملائه لقاءً مع الأستاذ محمود نشر بعنوان: "لقاء الأستاذ محمود محمد طه ببعض الاعلاميين المصريين: شفيع شلبي- عبدالعال الباقوري ومحمد قنديل"، بتاريخ 29 يناير 1979. للاستماع والاطلاع على اللقاء أنظر موقع الفكرة الجمهورية على الإنترنت: www.alfikra.rg
جدير بالذكر أنه وبعد ثلاثين عاماً من هذا اللقاء الذي أجراه عبدالعال الباقوري وزميليه مع الأستاذ محمود، تتهىء الظروف بأن تنظم الجمعية المصرية للدراسات التاريخية ندوة عن كتاب: صاحب الفهم الجديد للإسلام محمود محمد طه والمثقفون، كما وردت الإشاره ضمن الندوات التي نظمت عن هذا الكتاب. وفي أثناء استعراضي للكتاب موضوع الندوة، تحدثت عن اللقاءات الإعلامية التي أجراها الإخوة الإعلاميين المصريين مع الأستاذ محمود، ثم أوردت بالصوت (نحو 4 دقائق) نموذجاً من تلك اللقاءات، وأتفق أن يكون النموذج الذي أخترته هو "لقاء الأستاذ محمود محمد طه ببعض الاعلاميين المصريين: شفيع شلبي- عبدالعال الباقوري ومحمد قنديل". وبمجرد فتحي للصوت في القاعة لإسماع الحضور نموذج اللقاء مع الأستاذ محمود، وإذا بأحد الحضور في القاعة يقول: "هذا أنا هذا أنا هذا أنا"، فكان ذلك القائل هو الأستاذ عبدالعال الباقوري أحد الذين أجروا اللقاء مع الأستاذ محمود محمد طه عام 1979، بعد أن عرف بنفسه وتحدث حديثاً مؤثراً للغاية، القى بظلاله على مناخ القاعة، عن شعوره وعن كيف أنه أجرى ذلك اللقاء بمعية زميليه مع الأستاذ محمود محمد طه قبل ثلاثين عاماً واليوم يفاجأ باللقاء وبصوته في القاعة، ولم يكن يتوقع ذلك. وبعد تلك الندوة نشر الأستاذ عبدالعال الباقوري مقاله هذا، وقد أشار فيه لهذه الواقعة.
(14) جاءت الدعوة لتقديم هذه الورقة بناءً على صدور الكتاب.
(15) هذا الرابط هو للحلقة الأولى ويتضمن الموقع الحلقات الثلاث.
(16) استندت هذه الورقة على الكتاب ومصادره.
(17) لم تتناول هذه المقالات الثلاث الكتاب بشكل مباشر، إلا أن عمر القراي في مقاله الذي جاء رداً على مقال عبدالوهاب الأفندي، أشار قائلاً (الترجمة من مؤلف هذا الكتاب): إن مقال الأفندي، أخذ الكثير من المعلومات، على الأرجح، من كتاب صدر مؤخراً بعنوان: محمود محمد طه والمثقفون، فقد كتب القراي قائلاً:
“No doubt, Dr. Abdelwahab El-Affendi, a Sudanese professor at Westminster University in London, deducted a considerable time from his busy schedule to read the ideas of Ustadh Mahmoud Mohammed Taha (1909-1985) and the history of his movement in Sudan. This attitude, regardless of the consequences, is appreciated as a credit that many intellectuals fail to attain. However, a lot of the information he obtained probably from the book recently published by Abdalla Albashir titled, “Mahmoud Mohammed Taha and the Intellectuals”, was deliberately tarnished to look contradictory or bizarre”
(18) فتحي الضَّـو، "الوصية التي أرهقتني مِن أمري عُسراً!"، صحيفة سودانايل الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 20 يناير 2014م،
الرابط
(19) كتب عيسى إبراهيم في صدر الحلقة الأولى من سلسلة مقالاته، قائلاً: "د. شوقي بشير عبدالمجيد نال الدكتوراة من جامعة سعودية (شوقي بشير عبدالمجيد، فرقة الجمهوريين بالسودان وموقف الإسلام منها، (رسالة دكتوراة)، كلية الدعوة وأصول الدين، العقيدة، جامعة أم القرى، مكة المكرمة، 1983م)، وكتب عدة مرات عن الفكرة الجمهورية، وقد تناول الأستاذ عبدالله الفكي البشير في كتابه المعروف (نحو فهم جديد للاسلام، الأستاذ محمود محمد طه والمثقفون، قراءة في المواقف وتزوير التاريخ ...) جزءاً من ابحاث شوقي بالنقد...".
(20) جعل عيسى إبراهيم هذا العنوان عنواناً ثابتاً في سلسلة حلقاته، ثم وضع عنواناً فرعياً لكل حلقة من الحلقات، عدا الحلقة الأولى فقد وسمها بـ: " نظرات في مقدمة د. شوقي بشير الناقدة للفكرة الجمهورية!(1)"، وجاءت عناوين الحلقات الأخرى على النحو الذي ذكرنا، فعلي سبيل المثال، كان عنوان الحلقة الثانية: ""في الرد على د. شوقي بشير: (الارتهان إلى الفهم الخاطئ)! (2)"؛ وعنوان الحلقة الثالثة: " الرد على د. شوقي: في جدل الأصل والمثل!(3 – أ)"، والحلقة العاشرة: "في الرد على د. شوقي: نعم.. هناك آيات وأحاديث مرحلي"، وهكذا.
(21) كتب عيسى إبراهيم في صدر مقاله وتحت عنوان فرعي: "علماء السودان "صنيعة" استعمارية"، كتب قائلاً: "يقول الأستاذ عبدالله الفكي البشير في كتابه "نحو فهم جديد للاسلام - مَحْمُود مُحَمَّد طه والمُثقفون - قِرَاءة في المَوَاقِفِ، تَزْوِيرِ التَّأْرِيخِ وأبعاد مهزلة محكمتي الردة والاغتيال": " كان اعلان تكوين ("لجنة العلماء"، "هيئة علماء السودان"، "مجلس العلماء")، نواة المعهد العلمي بأم درمان، برعاية الحاكم البريطاني. وكان تحديد مهامها في يوم 3 يونيو عام 1901م، هو إعلان وتدشين لميلاد المؤسسة الدينية المحافظة في السودان على أسس جديدة"، ويواصل ليقول: "...أنشأ الحاكم العام في عام 1901م مجلس العلماء (ويسمى هيئة العلماء - لجنة العلماء)، نواة المعهد العلمي بأم درمان، لينظم التدريس في الجامع الكبير بأم درمان. تم تشكيل هيئة العلماء برئاسة الشيخ محمد البدوي (1841م-1911م) . وفي يوم 3 يونيو 1901م اصدر الحاكم العام عدة خطابات إلى الأعضاء المختارين في لجنة العلماء، وحدد مهامها...".
(22) حسن موسى، "سيرة الأستاذ"، ضمن خيط: "صدور كتاب: الأستاذ محمود محمد طه والمثقفون"، منبر الحوار الديمقراطي، موقع سودان للجميع، تاريخ الاسترجاع 8 يناير 2014م، الرابط:
http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php?t=7510&start=0&sid=1db9a9de76566d0940c15dd3288991ca
(23) من المهم الإشارة إلى أن معظم هذه الندوات والمحاضرات متوفر بموقع قناة عبدالله الفكي البشير على اليوتيوب، وعنوان القناة على الإنترنت، هو:
https://www.youtube.com/user/abdallaelbashir
(24) عبدالسلام نور الدين، ضمن مقدمة لندوة أدارها وكانت عن الكتاب، المتحدثان: الأستاذ عصام عبد الرحمن البوشي، وعبدالله الفكي البشير، منتدى الحوار الديمقراطي بليدز، ليدز، بريطانيا، السبت 3 مايو 2014م.
(25) هذا أول تدشين يتم للكتاب، وقد أمه الأخوات والإخوان الجمهوريين وبعض المثقفين من المقيمين في الدوحة.
(26) شارك في الجلسة الأخوات والإخوان الجمهوريين إلى جانب عدد من المثقفين، وقد تم توزيع بعض النسخ من الكتاب. كما شارك علاء سنهوري بأداء موسيقي.
(27) اتخذ مركز الأستاذ محمود محمد طه الثفاقي من الكتاب، عنواناً وموضوعاً لبرنامج الذكرى 29 لرحيل الأستاذ محمود محمد طه، يناير 2014، فأقيمت تحت برنامج الذكرى الفعاليات آنفة الذكر بمدينة رفاعة، وبقرية الهجيليج، وبأم درمان، وندوة بالتعاون مع اتحاد الكتاب السودانيين، ومحاضرة بنادي الأحفاد بجامعة الأحفاد للبنات.
(28) كما شاركت نازك عثمان بالغناء.
(29) كما شارك الاستاذ عبدالكريم علي موسى (كرومة) في تقديم إنشاد عرفاني، وفاطمة المهدي بعزف فلوت.
(30) كما شارك الاستاذ عبدالكريم علي موسى (كرومة) في تقديم إنشاد عرفاني، وفاطمة المهدي بعزف فلوت.
(31) كانت خطة المنظمين لهذه الندوة بأن يكون هناك أربعة من المناقشين، وهم: الأستاذ عصام البوشى مدير جامعة مدنى الاهلية، والأستاذة آمال عبد الرحمن الشيخ، الأستاذ معز صفوان، والأستاذ علي الإمام، إلا أنه ونسبة لأسباب فنية اتصلت بمشاكل واجهت أجهزة التقديم في القاعة، الأمر الذي أخذ وقتاً طويلاً من أجل معالجتها، مما حدى بالقائمين على الندوة، ونسبة لضيق الوقت المتبقي، أن يتم الإكتفاء بتقديم المحاضرة دون مداخلات الأربعة المبتدرين للنقاش، إذ فتح باب النقاش لكل الحضور في القاعة.
(32) فيصل محمد صالح، "في سيرة الأستاذ"، صحيفه الخرطوم، العدد: 8422، الخرطوم، 11 أكتوبر 2013م.
(33) صلاح شعيب، "كتاب عبدالله الفكي البشير: تكريم لسيرة الأستاذ محمود"، صحيفة الراكوبة الإليكترونية، تاريخ الاسترجاع 5 مايو 2015م، الرابط: http://www.alrakoba.net/articles-
action-show-id-60635.htm
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
حسن موسى



اشترك في: 06 مايو 2005
مشاركات: 3199

نشرةارسل: الخميس يناير 11, 2018 2:51 pm    موضوع الرسالة: الحاجة للكتب رد مع اشارة الى الموضوع


سلام يا عبد الله
و ألف مبروك بصدور الطبعة الثانية من الكتاب
طبعا صدور الطبعة الثانية يؤكد على الحاجة لهذا العمل الضخم الذي لا تستغني عنه أية مكتبة

يا أهل المروة الرقمية ، كيف السبيل لإستعدال فتلة الخيط؟
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2673
المكان: باريس

نشرةارسل: الخميس يناير 11, 2018 7:19 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأستاذ عبد الله
أطيب تحياتي
وتهنئتي الحارة بصدور الطبعة الثانية من هذا السفر القيِّم والمرجع الهام.

أغتنم هذه الفرصة لأقدم لك خالص اعتذاري لعدم تمكني من كتابة كلمة شكر لك على إرسال الكتاب لعبد الله بولا وشخصي.
وعلى التشريف الذي أعتز به بإيرادك لكلماتي في حق الأستاذ محمود في مستهل الكتاب. أنا جد سعيدة بذلك وقد أثار في نفسي شجوناً كثيرة.
كما أشكرك على التهنئة بصدور كتابي عبد الله بولا "مصرع الإنسان الممتاز" و"حوارات، 1975-2001".

قمت باستعدال الخيط بتقصير عدد من الروابط التي "فتلته". وأرجو المعذرة إذا ما أحدث تدخلي إخلالاً بتنسيق البوست، فأنا أكتب في ظرف صعب. من غرفة بولا بالمستشفى حيث ألازمه منذ عدة أيام. لكن صحته تسير الآن في تحسن بعد وعكة صعبة.
في حالة حدوث خلل أرجو أن توضحه لي لأقوم بتصحيحه.

وأخيراً، لا أنسى أن أحيي الأستاذة هنادي وأبناءكما على التضامن الذي أحاطوك به أثناء قيامك بهذا الجهد المقدَّر.

نجاة

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الفكي البشير



اشترك في: 22 مايو 2010
مشاركات: 86

نشرةارسل: الاربعاء يناير 17, 2018 3:56 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأستاذ حسن موسى
تحياتي مع خالص شكري وعميق تقديري على احتفائك بهذا الكتاب منذ ميلاده وحتى صدور طبعته الثانية..
أعمل حالياً على اعداد الطبعة الثانية (نسخة السودان) وآمل أن ترى النور خلال شهر فبراير/ مارس القادم.
أعتذر عن التأخير في الرد فقد كنت عالقاً بين المطارات بسبب العواصف الجليدية عندما سفرت من الدوحة إلى كالجاري بكندا عبر أوروبا، فوصلتها بعد أربعة أيام..
مع تقديري
عبدالله
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الفكي البشير



اشترك في: 22 مايو 2010
مشاركات: 86

نشرةارسل: الاربعاء يناير 17, 2018 5:46 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأستاذ نجاة
تحياتي واحترامي مع خالص شكري وفائق تقديري للتهنئة ولكلماتك التي سعدت جدا بها، بمناسبة صدور الطبعة الثانية.
وصلني شكرك تماماً، فإرسال نسخة من الكتاب عند صدوره للأستاذ عبدالله بولا ولك، هو واجب ثقافي وبعض من الاعتراف بفضلكما في تنمية الوعي وخدمة التنوير..
تنمياتي بالشفاء العاجل والتام للأستاذ عبدالله بولا..
إن إيرادي لكلماتك النبيلة بهويتها الأخلاقية في صدر الكتاب، هي واجب أخلاقي واحتفاء بك وبمواقفك، وفوق ذلك فهو حق من حقوقك..
خالص شكري على استعدالك لوضعية الخيط، كم شعرت بالألم وأنت تقومين بذلك من غرفة المستشفى مرافقة للأستاذ عبدالله بولا.. لكما مني التجلة والاجلال..
هنادي تهديك التحايا والاحترام.. فقد قرأت مداخلتك وسعدت بها أيما سعادة.. وتقبلي كذلك تحية صغارنا رؤى ومحمد ومنتهى..
اعتذر عن التأخير في الرد والذي كان بسبب الظروف التي صاحبت سفري في الأيام الماضيات، كما أشرت في ردي على الأستاذ حسن موسى، أعلاه.
مع تقديري
عبدالله
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
إبراهيم جعفر



اشترك في: 20 نوفمبر 2006
مشاركات: 1850

نشرةارسل: الثلاثاء مارس 27, 2018 1:46 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلامات يا عبد الله، عليك وعلى كل "أُهيل المُدام"، ثم عساك تتبارك كثيراً ويشاركك المعرفة الذي بذلتها في كتابك قارئين متأملين ومتدبرين في سيرة العارف الشهيد الأستاذ محمود محمد طه وعرفانياته الممتدة الوصل بحركة بعث ديني جديدة في العهد العالمي الجديد متمثلة في ما يسمى The New Age Religions.

ولكي لا أنسى ينبغي علي شكرك على تحيتك الطيبة على صدور كتبي الأربعة في العام الفائت عن دار نور للطباعة والنشر التي، كما لاحظت، هي ذات الدار التي صدرت عنها الطبعة الثانية للجزء الثاني من سِفرك القيِّم. وبقول هنا إنه من الحسن صدور "طبعة سودانية" من ذات الكتاب، خاصة وأن السعر الحالي للكتاب، عند MoreBooks.de، قد لا يقدر على بذله كثيرون.

لك التهاني، كرَّةً أخرى، على ما بذلت في كتابك من جهد متأنٍّ وعميم الفائدة.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة