,وداعا بروف بولا

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
Ihsan Fagiri



اشترك في: 28 ابريل 2006
مشاركات: 126
المكان: canada

نشرةارسل: الثلاثاء ديسمبر 18, 2018 2:34 pm    موضوع الرسالة: ,وداعا بروف بولا رد مع اشارة الى الموضوع

الموت علينا حق
ولكن دائما نفقد الاعزاء الاعزاء


نفتح تلفونات صباحية بين كندا وفرنسا
نتحدث ونضحك ونجتر ذكريات عديدة
كنت احادث بولا بشكل يومي لكي اطمئنه علي الصحة فقد ارتفع السكر
من الله عليه بالشفاء ولكن تتابعت تلفوناتنا مع بولا ونجاة
في احدي زياراته للسودان شرف منزلنا وكان يوما لا ينسي
رحم الله بولا بقدر ما قدم من علم وفن
وانا لله وانا اليه راجعون
_________________
يا نساء السودان انتبهن
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عمر عبد الله محمد علي



اشترك في: 25 يوليو 2005
مشاركات: 463

نشرةارسل: الثلاثاء ديسمبر 18, 2018 5:16 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


رحل الرجل الإنسان ...حار التعازي للأخت العزيزة نجاة ولأسرته الكريمة ولنا في هذا
الفقد الكبير..
للفقيد الرحمة والرضوان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عمر عبد الله محمد علي



اشترك في: 25 يوليو 2005
مشاركات: 463

نشرةارسل: الثلاثاء ديسمبر 18, 2018 6:30 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

كتب الأستاذ جعفر عبدالمطلب أحمد
"بعض حديث حول بولا قبل رحيله .

إنت دخلت عليه يا هشام ووجدته يسمع خرير الماء ويرسم .فما بالك نحن عشنا سنوات عددا( كأولاد بعثة ) علي وزن اولاد حجة ! إ ستمتعنا ببعضنا بعضا في مدينة المتعة والجمال والثقافة. وزوجناه نجاة وهي زميلة بعثة ايضا، وكنا اهل العريس والعروسة في آن .مارسنا العمل العام كارقي ما تكون الممارسة، ونافحنا مايو منافحة البواسل، وقاطعنا زيارة نميري و٤٤ حرامى لباريس المشهورة قبيل الانتفاضة بعام او بعض عام .اترك عبقريته الفنية جانبا، عبد الله بولا انسانا نبيلا بكل ما تحمل هذه الكلمة من حمالة معانى ، رقيقا وشفيفا وحلال عقد وجامع للناس علي كل ما هو خير، كانت وماتزال بينا صداقة تسعدنى وتسعده. تقرا كتاباته المجيدة في دورية ( نار جهنم ) التى كان يحررها هو وصديق عمره حسن موسى وذلك مبدع آخر، فتجده الكاتب الكبير، تطالع لوحاته فتجده الفنان المبدع، تصادقه وتصاحبه فتلقي عنده متعة الصحبة وحلاوة المعشر . قبل وقت قصير جاءنا في ابوظبى وما كنت اعرف ظروفه الصحية، ولكن كانت المفاجاة عندما نظر الي مليا وسط دهشة الحضور قائلا " معقول جعفر يا اخي انا افتش عليك زمن طويل.... يانجاة هل هذا جعفر؟ اين نحن ! يالهي ثم ارتم يعانقنى وغرقنا في بركة من الدمع السخين . ظل ممسكا بى ما بقي في ابوظبى كانه يخشى ان اضيع منه ثانية ! تظل باريس البقعة المباركة علي إمتداد الغربة لانها جمعتنا بعبد الله بولا والطيب صالح وصلاح احمد ابراهيم ، ولكن للاسف تسربلت كل تلك اللحظات واللقاءت العذبة دون توثيق، لان الهواتف الذكية لم تكن قد اخترعت بعد !"[size=24]
[color=darkblue]
[/size][/color]
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة