بولا، محبتي بالآلاف لا يوم الوقاف

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
نجاة محمد علي



اشترك في: 03 مايو 2005
مشاركات: 2679
المكان: باريس

نشرةارسل: الاربعاء فبراير 13, 2019 7:19 am    موضوع الرسالة: بولا، محبتي بالآلاف لا يوم الوقاف رد مع اشارة الى الموضوع


بولا يا حبيبي، يا رفيق أيامي
مضى شهران إلا يومين وأنت حاضرٌ. حاضرٌ في قلبي ووجداني. حاضرٌ في أحاديثنا. حاضرٌ بين دموع بناتك ودموعي.
حاضرٌ في ملامحك الصبوحة ووجهك الودود يتراءى لي أين ما التفت. حاضرٌ في إرثٍ عظيمٍ تركته للعالم، تركته للحياة. من فكرٍ وفنٍ وقيمٍ رفيعةٍ ومعانٍ ساميةٍ للحب والوفاء والالتزام وحلمٍ كبيرٍ بأن يصبح العالم أكثر إنسانيةً، خالياً من كافةِ أشكالِ الظلمِ والعنف.
كن بيننا كما أنت نبيلاً عفيف القلب واليد واللسان. كن معي أسمع وقع خطواتك إلى جانبي أتحسس دفء يديك بين يدي.
كن معي فمحبتي لك بالآلاف لا يوم الوقاف.

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1167

نشرةارسل: الاربعاء فبراير 13, 2019 3:29 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

أكثر دفئاً قرأت كتابك الموجز في كلماته ، وكبيرٌ ضخم في معانيه . كان لنا بولا صديقاً وأخاً عطوفاً وإنساناً رأينا صفاته رأي العين . وملك علينا قلوبنا ، وتعلمنا منه النقد بمحبة ، والغوص في حقيقة الأشياء ، حتى وجدنا الطريق مُعبداً ، نهاجر للحرية ووصلنا بها إلى غاياتها ، التي تقول : ما من أحد يملك الحقيقة ، نركُض وراءها ثم نكتشف أنفسنا.
كل يوم يمر علينا ، نعرف ونتأكد أنه كان نبياً في المعرفة العميقة ، رسولاً يطلب منا ، ما هو مستطاع . وكان يحضنا على العمل الذهني الدؤوب . ويحضنا على طلب المعرفة ، لا نستسلم أبداً .
خلف لنا كلمات من نور ، على غير الذي أضمره أصحاب الثقافة ( عبدالقادر كرف) و( الطيب السراج) و( التجاني الماحي ) وغيرهم من الذين رحلوا وفي صدورهم كثير من المعارف التي نتخبط اليوم في السعي لتلك المعارف. لذا يظل معنا وبيننا في لحظة من لحظات عمرنا ، سنذكره وتقف صورته بهية الطلع متوهجة أبداً.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
Masoud Mohammed Ali



اشترك في: 20 ابريل 2009
مشاركات: 206

نشرةارسل: الاربعاء فبراير 13, 2019 6:53 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

سلام نجاة
رحمة الله على الفقيد الغالي
البركة فيك و في البنات
التعازي لأهل الفقيد وهم كما عرفت أنهم كل أهل السودان
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
محمد عثمان ابو الريش



اشترك في: 13 مايو 2005
مشاركات: 1026

نشرةارسل: الجمعة فبراير 15, 2019 10:37 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


الاخت العزيزة نجاة
انتقال بولا للدار الاخرة فقد عظيم لكم ولنا ولأسرته الكبيرة.
رحمه الله رحمة واسعة وجعل بركته فيكم والهمكم الصبر على الفراق المر. هذه هى الحياة الدنيا.. هم السابقون ونحن اللاحقون.. وإنا لله وإنا إليه راجعون.


_________________
Freedom for us and for all others
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1167

نشرةارسل: الجمعة فبراير 15, 2019 3:20 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

ملف يتعين أن يصعد رقيا إلى ملكوت الحقيقة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
موسى مروح



اشترك في: 06 نوفمبر 2011
مشاركات: 167

نشرةارسل: السبت فبراير 16, 2019 4:21 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عزيزتي نجاة
تعازي المتأخرة في رحيل أستاذنا عبد الله بولا. نتألم معك والبنات لرحيله ونحتفل كذلك بحياته المشرقة بالجمال والفكر.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1167

نشرةارسل: الاحد فبراير 17, 2019 6:47 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

عن بولا
أول ما عرفته عام 1975 ، وبدأ أنها صداقة امتدت بنا العمر ، وتجاوزته إلى مدى غير معروف في الذاكرة الإنسانية .لم تكن " بربر" هي مدينة أشبه بعاصمة الحكم التركي فحسب ، ولكن كان لها أيام التركية سوق به محلات أقمشة وذهب وملاهي وبارات . ولكنها كانت مولد عبدالله بولا وود الفراش ، الشاعر القومي المفوه ، الذي عاصر محمد أحمد أبوسن ( الحاردلو) وكان ود الفراش شاعر الريف ، والحاردلو شاعر المدينة. ولكن بولا حاز على التراث المبدع فن الرسم وفن النقد ، وفن ممارسة الحياة. وطفر في عصره متجاوزاً مجايليه .
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد المنعم الخضر



اشترك في: 03 نوفمبر 2005
مشاركات: 10

نشرةارسل: الاحد فبراير 17, 2019 2:44 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

اول كتر خيرك يانجاة ..ساعدتينى ان اعود لديار بولا وديار احبائه واصحابه سودان للجميع,
ارجع وقد خلت دروب الديار الحميمة من ضى بولا..
الاسبوع الفات مشيت المقابر كما تعلمين ورأيت امراة تبكى بحرقة فوق قبر قريب من قبر بولا وما علمت من هو ميتها ،تذكرتك لحظتها وتذكرت نوار حينما اجتازت السياج ورقدت محتضة تراب قبره ..داريت دموعى وانا مشفق عليك وعلى البنيات في غربتكم الطويلة الطويلة هذه وحيدين بلا رفيقكم ..لا نقول يانجاة وداعا لبولا فالمعلم لايموت .

انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1167

نشرةارسل: الثلاثاء فبراير 19, 2019 10:43 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

هذا الملف يتعين أو يكون في الأعالي
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
تاج السر حسن



اشترك في: 21 نوفمبر 2006
مشاركات: 103

نشرةارسل: الاربعاء فبراير 20, 2019 9:07 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

".. المعلم لا يموت".
كلنا بولا.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عادل السنوسي



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 811
المكان: Berber/Shendi/Amsterdam

نشرةارسل: الاحد فبراير 24, 2019 2:28 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

حمداً لله علي سلامتكم يا نجاة، مرحباً بعودتكم. تعازي الصادقة مجدداً ورحم الله أستاذنا الراحل العظيم بولا.


كنت كتبت عدة أسطر في رثاء العزيز بولا، ولكني في كل مرة أشطب، وأعدل وأضيف وأحذف .. الخ. .ربما أنشرها قريبا.


رحمه الله، وسلامي للبنات.
_________________
الفكر الديني ضعيف، لذا فإنه يلجأ الي العنف عندما تشتد عليه قوة المنطق، حيث لايجد منطقاً يدافع به، ومن ثم يلجأ الي العنف.( ... )
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1167

نشرةارسل: الاثنين فبراير 25, 2019 10:36 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

هذا الملف ينغي أن يكون عالياً
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الشقليني



اشترك في: 09 مايو 2005
مشاركات: 1167

نشرةارسل: الخميس فبراير 28, 2019 12:56 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

http://www.sudan-forall.org/forum/viewtopic.php?t=8444&highlight=%DA%E1%EC+%C3%CC%E4%CD+%DB%ED%E3%C9&sid=d108f2c276027f2f4af6faf648e549b7
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
عبد الله الفكي البشير



اشترك في: 22 مايو 2010
مشاركات: 96

نشرةارسل: الجمعة مارس 01, 2019 2:56 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


التحية إلى الأستاذ بولا في عليائه.. ونسأل الله أن يظله بسحائب الغفران والرضوان..
والتحية للأستاذة نجاة والأسرة الكريمة..
متعك الله بالصحة والعافية الأستاذة نجاة..
(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)

_________________
"الحر هو الذي يحب الحرية لغيره كما يحبها لنفسه ويؤذيه منظر الظلم حيث كان". محمود محمد طه
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
صفحة 1 من 1

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة